الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 428 كلمة )

ما بين الصمت و السكوت عن الكلام / فاروق عبدالوهاب العجاج

السكوت عن الكلام متى شاء الفرد حقا كان ذلك الكلام ام باطلا- والصمت فهو الامساك عن الباطل دون الحق-قال رسول الله صل الله عليه وسلم (من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او يصمت )هل يعني الصمت هوالرضا على الامر الواقع من غير حاجة إلى الكلام ؟ام ان السكوت عن الكلام هو اوجب من الصمت في الامرالواقع بحاجة إلى بيان واضح بالقبول او الرفض فيه من غير لف ولا دوران ؟ حينما يكون الصمت انه من قبيل الرضا والقبول به امرا واقعا ومقبولا بدلالاته المنطقية ومن واقع الحال الراهن به؟ وكما يعتبر ان الكلام واجب البوح بحقيقة المشاعر الدالة على القبول ام الرفض بالكلام وليس بالسكوت , لغرض بيان حقيقة الرغبة الصريحة لاي امر مطروح للنقاش او للتفاهم على اسس واضحة من غير شك او ريبة فيه لكي يتبين منه الواجبات الالتزامات والمسؤوليات بكل وضوح ؟–اقوال كثيرة دالة على حقيقة الصمت وحقيقة السكوت عن والكلام منها - خير الكلام ما قل ودل – وقيل ان السكوت من الرضا- ان الساكت عن الحق شيطان اخرس - رب كلمة امضى من السيف – والكلمة الطيبة صدقة – الانسان مخبؤء تحت لسانه –لسانك ان صنته صانك وان هنته هانك -لابد لنا ان نعرف متى يكون الكلام واجب النطق به ومتى يكون الصمت افضل من الكلام-تلك هي حقيقة المشكلة في الامور التي يقتضي تعيين الفصل بين ما هو وجوب الصمت عن الكلام بين ما هو وجوب الكلام والنطق لبيان الرغبة ومن عدمها بقول الفصل لا شك فيه بكل وضوح وبيان وعدم السكوت على ذلك -تتحكم بها الظروف والاحوال والعادات والتقاليد والثقافة والمعرفة وقوة الارادة والجرئة اللازمة والقدرة على تحمل المسؤولية من عواقب الاموروجاء في الحديث الشريف ((من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان ) نرى ان الكلام جاء في المرتبة الثانية في الالتزام بمواجهة المنكر وعدم السكوت عليه وجاء في المرتبة الثالثة من الرفض وعدم القبول بالمنكر بالقلب وهو اضعف الايمان مع اعتباره من قبيل واجب مواجهة المنكر بالتحدي وبالاستنكار باي صورة ممكن بها اظهارالرفض والاستنكارللاعمال المنكرة المخالفة للقيم والمبادئ الشرعية والاخلاقية والانسانية وعدم ابداء اي تاييد او محاباة لاي تصرف وسلوك سيء ذات نوايا خبيثة ومغرضة ومضرة بمصلحة الناس وباحوالهم الشخصيةالمنكر انتكس ( اذا تم العقل نقص الكلام ) ( بكثرة الصمت تكون الهيبة )- لكل منهما له اهميته الواقعية والاعتبارية والشرعية والاخلاقية وفق مقتضيات الامور اللازمة لها طوعا او قسرا وما تقتضيها قيم العرف والتقاليد ولا ننسى اهمية ارادة الانسان وايمانه وقناعاته الوجدانية لها من التاثيرات المهمة على ارادته وحريته في التعبير عنها كما يرغب ويقتنع ويشاء وهو المهم في اعلاء كلمة الحق على الباطل ليدحضه فاذا هو زاهق بشجاعة وارادة واعية ومخلصة ونزيهة من كل شك -

فاروق العجاج

العراق : - معاناةٌ تعاني من معاناة .! / رائد عمر
لص...سياسي..لكي لا ننسى ..إشارة سابقة / يوسف السعي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 تشرين1 2020
  83 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

في كل مرة احدث نفسي بان تكسر يراعها وتمنعه من الكتابة والامعان في توضيح وشرح الواقع العراق
1144 زيارة 0 تعليقات
طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق..الوسائل والأهداف!! بدأت منذ فترة ليس
1119 زيارة 0 تعليقات
منذ ان تأسست ( دولة اسرائيل ) و الصراع العربي الأسرائيلي لم يتوقف او يهدأ انما كانت هناك ف
670 زيارة 0 تعليقات
فزت ورب الكعبة، هي ذي صرختك والدماء تخضب جبينك الطاهر، وتغرق وجها سجد عابدا زاهدا متقشفا م
1032 زيارة 1 تعليقات
ارحمونا يا عرببعد ان تفتت الامة واصبحت اقطارا متعددة وشعوبا مختلفة ,جاء الوقت لكي نعيد الا
1279 زيارة 0 تعليقات
ان مصطلح الإضطراب الإجتماعي يشير الى انماط من العلاقات الإجتماعية التي لاتتوفر فيها الظروف
1278 زيارة 0 تعليقات
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4996 زيارة 0 تعليقات
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
5210 زيارة 0 تعليقات
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4984 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4996 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال