الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 346 كلمة )

طه جزاع..و.. مخالب التنين الناعمة ؟! / عكاب سالم الطاهر

في الثامن عشر من الشهر الماضي ، التقى

عدد كبير من الاكاديميين والمثقفين ،تحت سقف جريدة الزمان، وكانت المناسبة:

صدور كتاب الفيلسوف العراقي الدكتور

طه جزاع ، الذي حمل عنوان :

الصين مخالب التنين الناعمة..

وخلال تلك الاحتفالية ، تسلمتُ من الصديق

طه ، نسخة من كتابه هذا ، اهداءً ، اعتز به . وفي تقديمه للكتاب ، كتب الدكتور عبدالحسين شعبان :  الكتاب جهد أكاديمي رصين ، كتب بلغة أنيقة

وجمل رشيقة وفكرة عميقة ،  ، وتلك ميزة الكتاب المهمة .   

وميزته الثانية ، انه حاول جمع ثلاثة اقمار

في فضاء واحد : الفلسفة والتاربخ والادب ،

فهو صاحب فلسفة دراسة وتدريساً، ويعرف

ان لا فلسفة بلا تاريخ ، وهو الذي انشغل بالفلسفة اليونانية والاسلامية والمسيحية،

ولانه صحافي متمرس ويمتلك ناصية الحرف 

معنى ومبنى ، فقد جاء بحثُه مكثفاً وحيوياً

ومشوقاً خالياً من الحشو والجفاف والرتابة.

                اعالي الفرات

وفي هذا التقديم الذي غطى ثماني صفحات،

قام الاكاديمي والسياسي العراقي عبدالحسين

شعبان بقص شريط الاحتفال بقدوم كتاب جديد للمكتبة العراقية.

ونستطيع القول : ان الدكتور شعبان قد فتح

الباب واسعاً للدخول الى فضاءات الكاتب القادم من اعالي الفرات.. الهيتي طه جزاع .

  ماذا قال المؤلف ؟

وفي تمهيده الذي حمل عنوان :

« هل حان وقت الساعة الاخيرة » ، يكتب 

الدكتور طه ، باسلوب صحفي جميل ، وقصصي ممتع ، ويسلك مقتربات مؤدية الى جسر العبور نحو فضاءات التنين الأكبر..

التنين الذي كان نائماً.. واستيقظ ليجد من حوله ( انظمة ومنظمات واشخاص ) بين

مرحب وحذر وقلق وخائف و.. معادي ؟؟!!.          وصفة لقمع الانسان

بعد تقديم الدكتور شعبان ، وتمهيد الدكتور

جزاع ، يدعونا المؤلف لجولات متعددة في

المشهد الصيني وما يتصل به .

 واول محطات هذه الجولة ، تلك التي حملت

عنوان : التنين الاكبر يقدم وصفة لقمع الانسان.

وهنا ينقل المؤلف عن السياسي المخضرم كيسنجر ، دعوته زعماء

العالم ان لا ينشغلوا بالجهود الضخمة والملحة

لمواجهة تفشي الوباء عن مهمة اخرى ملحة

تتمثل في اطلاق مشروع مواز للانتقال الى

نظام ما بعد كورونا ! .

 في كتابه ، يقدم الصديق د.طه جزاع،

للقراء عامة ، وللمعنيين بالشأن الصيني خاصة،

تقريرا عن المشهد الصيني ، تقريراً متنوعا ،

استند الى :

المعلومة الموثوقة اولاً ، والتحليل الموضوعي

ثانياً ، وتقديم ذلك في طبق صحفي. انه كتاب

يقرأ.

كوريا الشمالية وسياسة التحدي للغطرسة الأمريكية / د
الإمارات تجمع شمل عائلتين يمنيتين يهوديتين بعد فرا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 22 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 كانون2 2021
  80 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

جامع السعادات أو ابو السعادات كما أحب أن اسميه يفتتح محطة الأنس كل عيد لذا فهو و(الكليجة)
1658 زيارة 0 تعليقات
لاتهدأ الذكريات التي تهب مثل الريح على دغل القصب , وتنتفض كموج البحر على الصخور , فتتلمس ل
1562 زيارة 0 تعليقات
  مع صباح الخميس السابع من شباط الجاري ، ستستيقظ العاصمة العراقية..بغداد ، على وقع افتتاح
1473 زيارة 0 تعليقات
عن الألمانية: بشار الزبيدي من بين كل الفنون كان الشعر يتمتع بأعلى درجات التبجيل عند العرب.
1571 زيارة 2 تعليقات
شعر: *اليس ووكرترجمة: ابتسام ابراهيم الاسديعندما ظننتني فقيرة ،كان فقري مخزياًوسواد جلدنا
484 زيارة 0 تعليقات
للانوحتى في احلاميلا اشعرُ بالحرية ابداًمحاصرة بأناسٍ لا اعرفهميقفون على باب غرفتييحاصرون
383 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناوي . بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بي
3689 زيارة 0 تعليقات
النجف الأشرف/ عقيل غني جاحم أفتتح في محافظة النجف الأشرف المقر الجديد لدار البراق لثقافة ا
1297 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك ظهر يوم الثلاثاء ، الواحد والعشرين من شهر مايس الجاري ، حين وصلت مبنى جريدة الزمان
1051 زيارة 0 تعليقات
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
302 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال