Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

المقالات الدينية

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

يقين الإيمان / وئام عبدالغفار

 

 

 نولد علي الفطرة وعندما ندرك "الإدراك العقلي" أو يتكون لدينا الفهم والتمييز.. ففي الغالب يعتنق أغلبنا عقائد الآباء .. كما  روى البخاري في صحيحه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:  مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلاَّ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ، فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ .. وفي معتقدنا ان الإسلام هو دين الفطرة من آدم وحتي خاتم المرسلين .. الا اننا نعتنق عقيدتنا بما يمكن أن نطلق عليه "ظن اليقين"كما قال ربنا : "ٱلَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَٰقُواْ رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ "البقرة 46 .. ونظل هكذا حتي نرحل " واعبد ربك حتى يأتيك اليقين" واليقين في هذه الآية يعني الموت .. واليقين عموما هو عكس الشك فهو إزاحة الشك بالمعرفة المؤكدة  والمؤمن بالله وبالإسلام يجب أن يمر بمراحل يقينية ، وهي بالطبع مراحل الإيمان .. ومراحل اليقين ثلاث مراحل .. مرحلة العلم " علم اليقين " ثم مرحلة العين " عين اليقين " ثم مرحلة الحق " حق اليقين " ولكل مرحلة درجات وتجليات يعرفها العارفين بالله.

      وحتي نتعرف علي هذه المراحل ..  اسوق لكم هذا المثل عندما يقول لك انسان تثق أنت في صدقه .. فهو صادق وقريب منك ومن المستحيل أن تشك في أنه يكذب .. فإذا قال لك أن هناك قوة من الشرطة تقف اسفل المنزل .. فهذا نوع من علم اليقين .. فإذا ذهبت للنافذة ورأيت الشرطة تقف تحت النافذة  .. فهذا يندرج تحت مسمي أو مرحلة عين اليقين .. فإذا نزلت للقاءهم وحدث بينكم تفاعل وحوار  .. فهذا يندرج تحت مرحلة حق اليقين . وفيما يلي تفاصيل كل مرحلة :  

المرحلة الأولي هي مرحلة علم اليقين .. بالنسبة للمسلم فإن القرآن علي رأس علوم اليقين في الدنيا لان الله هو القائل وقد جعل الله المعجزة في كتاب أرسل للناس أجمعين .. فهو قولا حق .. لله الحق .. وعلم اليقين له درجات يتدرج من خلالها .. تبدأ من المسلمات الكونية التي أكتشفها الإنسان وهي علوم الدنيا من بديهيات العلم التي لا يشكك فيها كل البشر على إختلاف عقائدهم ويتدرج علم اليقين في السمو والخصوصية والتي لا يعرفها الا العارفين بالله من المصطفين الاخيار كما حدث مع العبد الصالح " ربما يكون سيدنا الخضر في زمن سيدنا موسي " الآيات وردت بسورة الكهف "   قَالَ هَٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ ۚ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (78) أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79) وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80) فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81) وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ ۚ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ۚ ذَٰلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (82)" فهذا هوالعلم اللدّني .. وهو العلم الذي يأتينا من لدّن الله عز وجل ويهبه لمن يشاء من عباده كما حدث مع هذا العبد الصالح .

المرحلة الثانية هي مرحلة عين اليقين .. أختص الله سيدنا محمد بالرؤية اليقينية وهو مازال في الدنيا .. ففي ليلة الاسراء والمعراج وصل لدرجتين .. عين اليقين ثم  حق اليقين

 "مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا  رَأَى ﴿١١﴾ أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى ﴿١٢﴾ وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى﴿١٣﴾ عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَى ﴿١٤﴾ عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى ﴿١٥﴾ إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى ﴿١٦﴾ مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا  طَغَى ﴿١٧﴾ لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى ﴿١٨﴾"سورة النجم .

وكل الرسل رأت يقينا الملائكة ورأت الرسل سيدنا جبريل أمين الوحي خصوصا أصحاب الرسائل والكتب المقدسة .. وعندما كلم الله عز وجل  سيدنا موسي فإن هذا عين يقين بل وربما ايضا حق يقين .. وكل البشر بلا استثناء عند الموت تري عين اليقين كما في سورة ق "لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22(" واعلي درجات عين اليقين هي رؤية الله في الآخرة للأصفياء .. الاتقياء "وجوه يومئذ ناضرة* إلى ربها ناظرة"القيامة22-23 ويحرم منها الاشقياء كما قال " كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون " المطففين15 وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى: تريدون شيئاً أزيدكم ؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة؟ وتنجنا من النار؟. قال: فيكشف الحجاب، فما أعطوا شيئاً أحب إليهم من النظر إلى ربهم عز وجل" ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: ( للذين أحسنوا الحسنى وزيادة  

المرحلة الثالثة والأخيرة هي مرحلة حق اليقين : آيات اليقين في القرآن كثيرة ومنها آيات حق اليقين كما جاء علي سبيل المثال في سورة الواقعة .. والتي صنفت البشر يوم القيامة لثلاث صنوف صنفان في الجنة والثالث في النار وقد تفاعل أهل الجنة مع الجنة وأهل النار مع النار ولذلك يقول الحق في آخر السورة : "إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96)"   

 

           اسأل الله أن يجعلنا من اصحاب اليقين المقربين الصادقين وان يزيدنا من العلم ويجعلنا من العاملين المصلحين فالإسلام هو سلوك قبل أن يكون مجرد طقوس .. جعلت من اجل السلوك الصالح . وصلي الله وسلم وبارك علي سيدنا محمد

قيم هذه المدونة:
اختلاف الزمن / وئام عبدالغفار
تراويح / وئام عبدالغفار
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 16 تشرين1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة