الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات المنوعة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ما اعتاده المواطن / علي علي

يطلق العراقيون الرقم 56 على من يرون فيه سمة التحايل وابتداع الـ (كلاوات). وهي إشارة منهم إلى المادة/ 56 من قانون العقوبات الجزائية، فيما يخص جريمة النصب والاحتيال. كذلك هناك المادة 4/ إرهاب من قانون مكافحة الإرهاب رقم (13) لسنة 2005. وهي الأقرب إلى ألسنتهم، ذلك أن الإرهاب سبق أن كان قبل سنوات الأكثر التصاقا بحياتهم، وتعايشوا معه من صباحات أيامهم حتى أواخر مساءاتها. ويسري هذا الحكم على باقي الجرائم والجنح والجنايات، وبإمكاننا القول والحكم على العر
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

صاصات...صراخ لا ممات !!!! / ايمان سميح عبد الملك

أنا مش كافر ..بس الجوع كافر"عبارة كتبها مواطن لبناني قبل أن يوجه المسدس الى رأسه في وضح النهار وينهي حياته بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة الذي يشهدها لبنان وتدهور الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار بشكل جنوني وعدم قدرة المواطن على تأمين حياة كريمة لعائلته، كما عثر على جثة مواطن آخر في النهار ذاته في جنوبي العاصمة بيروت حيث وجد مشنوقا في منزلة نتيجة معاناته من ضائقة مالية حادة،لنتساءل الى متى سيبقى المواطن يدفع ثمن سوء سياسات وفساد واهمال من قبل الح
متابعة القراءة
  46 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
46 زيارة
0 تعليقات

دكتور هشام الهاشمي.. بين الدم والحبر / مديحة الربيعي

بمجرد أن تتصفح الشاشات في أيام أجتياح الاراضي العراقية من قبلج الدواعش تجد دكتور هشام يتحفنا بأرائه وخبراته، لايكل ولايمل وهو يشخص تحركات الدواعش فيصيب قلب الهدف، ويفصح عن مافي جعبته ليوضح مايدور للمشاهد من جهة ويتعاون مع القوات الامنية من جهة أخرى، ليؤدي دوره كعراقي حد النخاع ويضع بصمته الخاصة في التحليل د هشام الأكاديمي اللبق صاحب الابتسامة والهدوء المعروفين يضع النقاط على الحروف، ويضع الجرح على الملح في كل مرة يطل على الشاشات ليشكل ظاهرة في ال
متابعة القراءة
  44 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
44 زيارة
0 تعليقات

الحر العاملي .. شاهد خلف لخير شهيد سلف / د. نضير الخزرجي

تواجهنا ونحن في معترك القراءة بحثا وتحقيقا ودراسة وتصنيفا، أسماءٌ شاخصة تركت آثارًا عميقة الغور في عالم المعرفة وفي حقولها المتنوعة، بعضها موغلة في التاريخ وأخرى من العصر الإسلامي الأول وثالثة من العصر الوسيط ورابعها من العصر الحديث أو هي معاصرة. ولكل شخصية حضورها المعرفي، قد تأتي في دائرتها بجديد يكون أساسا وبابا يطل على أبواب أخرى من المعرفة، وقد تجدد ما كان قائما وتضيف، فيكون التجديد والإضافة تراكما علميا عال المقام، وسطورًا جديدة باهرة المرام
متابعة القراءة
  68 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
68 زيارة
0 تعليقات

كورونا.. حجة جديدة للتضييق على حرية الصحافة / رحمن غريب

انتهاكات حرية الصحافة للاشهر الستة الماضيةأربيل 4 تموز 2020: سجل مركز ميترو في الاشهر الست الماضية، اي منذ 1 كانون الثاني وحتى 30 حزيران الفائت، سجل (98) انتهاكاً لحرية الصحافة بأشكال مختلفة، وشملت تلك الانتهاكات (72) صحفياً وموؤسسة اعلامية، وطالت تلك الانتهاكات 5 صحفيات.تفاصيل الانتهاكات وانواعها:منع تغطية : 53 حالةتهديد : 5 حالةاعتقال خارج قانون العمل الصحفي : 7 حالةأعتداء وضرب : 8 حالةأعتقال بدون أمر قضائي : 9 حالةمصادرة وتحطيم ادوات العمل الص
متابعة القراءة
  68 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
68 زيارة
0 تعليقات

التجويع ....سلاح آخر !!! / ايمان سميح عبد الملك

لفت انتباهي بالامس سؤال المذيع على محطة فنية ،يستوضح من المستمعين عن رأيهم بالوضع الراهن في البلاد ،جاءت الردود بالإجماع أن المواطن ملّ من الحروب والفوضى وحلمه الوحيد حياة مستقرة مليئة بالأمن والسلام ، كما عبروا عن رغبتهم بالسفر والهجرة بعيدا عن الوطن الذي أصبحت الحياة فيه شبه مستحيلة نظرا للظروف القاهرة والوضع الاقتصادي المتردي والأخبارالمقلقة والوعود الصادمة التي تظهر بأن المنطقة مقبلة على مخاض وولادة عسيرة ،ستكون نتائجها مدمرة، كما أن هناك رها
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

نزيه من بلادي (2) خالد ألعبيدي / د .هادي حسن عليوي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم. ـ مواقفه ضد الفساد شجاعة.. لم يكن طائفياً أو عنصرياً البتة.. بل عراقي وطني!! ـ موصلي أصيل ومن عائلة معروفة.. رفض سياسة وإدارة عمله كمستشار لمحافظ نينوى أثيل النجيفي.. وخالد متزوج من شقيقته.. فقدم استقالته!!. ـ أول وآخر مسؤول.. وحتى الآن.. يقف في قاعة مجلس النواب ويفضح بالأسماء والتواريخ والأرقام الفاسدين. نب
متابعة القراءة
  93 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
93 زيارة
0 تعليقات

مؤسسه الفساد...في المجتمع / د.يوسف السعيدي

ان الفساد اصبح اقوى مؤسسة تعرف باسم مؤسسة الفساد.... فقد وصل لكافة المجالات والنواحى فى المجتمع لدرجة يطلق عليه ما يسمى بالفساد المتبجح.... لوضوحه وضوح الشمس ، لأن فساد الفاسد لا يقتصر على ذاته أو من هم في دائرته..... إنه فاسد مجهز دوماً ليكون على استعداد أن يتحالف مع الشيطان.... ليدمر من يسعى إلى النيل منه ومن إمبراطورية فساده ..... ان مناقشة ظاهرة الفساد بالمجتمع وقابلية الشعب ورضاه بالتعايش معه ....لن تنتهى.. فقد تغلغل الفساد فى كافة الاجهزة ا
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
79 زيارة
0 تعليقات

الإسعاف بالإنصاف / مصطفى منيغ

لهم ما يكفيهم من الحلول ، لو شاء من فيهم (بلا فائدة) يصول ويجول ، ايقاف عصبيات عقيمة بما تقبله كافة العقول ، بفتح باب التساوي في الحقوق والواجبات مع إسناد تقديم حسابات الحاصل كالمحصول ، لمن والديه كجدوده من العراق بينه والحق وفاء موصول ، وتنظيف الجيش من ولاءات مجزأة على "قُُم" و "واشنطن" أنتهى عمرها الإفتراضي بالفعل وليس القول، والبدء بتأسيس مؤسسات تدبير الشأن العام على ضوء دستور من انجاز المفكرين بالعقلية العراقية المساهمة كانت عبر العصور باقامة
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

القادم أجمل بمشيئة الله سبحانه وتعالى / علي فريح ابوصعيليك

في المرحلة الماضية من جائحة الكورونا كانت ولازالت معظم الأحداث فيها درجة عالية من الإحباط وتمحورت حول وباء الكورونا ومن ثم صعوبات الحياة التي تزداد يوما بعد يوم على الجميع أفرادا ومؤسسات وأوطان وأغلب تلك الإحباطات جاءت من مؤشرات عديدة حقيقية وبدأنا نلمس واقعا معيشيا جديدا ومن أحد مظاهرها على سبيل المثال تراجع القدرات الشرائية للمواطنين مع إنخفاض الرواتب وفقدان البعض وظائفهم وهو ما ينعكس على التجار مثلا واصبحت عباره "المحل للبيع أو الإيجار" منتشرة
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

نظارات طبية وعقول فارغة / رحمن علي الفياض

يعد دماغ الإنسان من الأعضاء الأكثر غموضا والتي تتجلى فيها عظمة الخالق، ومع التقدم العلمي بات العلماء قادرين على كشف الكثير من أسراره وخفاياه.. يصف فيلسوف ساخر علاقة الدماغ بالحجم من ناحية "فنتازية" بأنه سيعد الإنسان ذكيا إذا ارتدى النظارات الطبية وقرأ الكتب وارتاد المنتديات الأدبية والثقافية ، إلا أنه في الواقع وفي بعض الأحيان ربما لا يعلم أن الدماغ يعمل بآلية أكثر تعقيد مما يتصورة هو. يكمل هذا "المتفلسف" الشرح ويقول أن هناك ثلاثة أنواع من العقول
متابعة القراءة
  82 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
82 زيارة
0 تعليقات

إبتسامتى سر سعادتى والبشاشة رفيقتى / حنان زكريا

كُن سعيداً بإبتسامتك وتَجمَّل بالبشاشة.  بدايةً أنا من عُشاق الإبتسامة وهذه ليست أول مرة أكتب فيها عن الإبتسامة ولن تكُن آخر مرة بمشيئة اللّه، وبكل صدق مع كتابة  أول كلماتى عن الإبتسامة إبتسمت تلقائياً،فعلاً ما أروع الإبتسامة حتى أثناء كتابتها فى حروف، فالنتيجة أننا نبتسم فى الحال. الإبتسامة هى البَشَاشَة التى تُنير الوجه.فرجاءاً أنيروا وجُوهَكُم بالإبتسامة ..!!بحثت عن الإبتسامة كثيراً وقرأت للكاتب والفيلسوف الفرنسى فولتير ( Voltai
متابعة القراءة
  170 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
170 زيارة
0 تعليقات

العودة التدريجية للحياة بعد الكورونا / نور الزيني

  بالتزامن مع اعلان الدولة في البدء في استعادة الحياة الطبيعية تدريجيا والتعايش مع فيروس كورونا المستجد وسط المزيد من الإجراءات الإحترازية لضمان استمرارية الحياة الطبيعية دون أن يكون لذلك عواقب إنتشار وتفشي الفيروس ، علينا أن نتفهم ضرورة توعية من حولنا بالاستمرار في اتخاذنا الإجراءات الوقائية لمنع انتشار العدوى و كذلك تقويه جهاز المناعة . بداية لابد من الإشارة إلى الدراسة الصادرة عن الجهـاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تحت عنوان آثر فيروس
متابعة القراءة
  102 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
102 زيارة
0 تعليقات

ملكة القبعات / إنعام كجه جي

العالم مشغول بالفيروس الفتّاك وبعض عجائز الإنجليز مشغول بخلافة الأمير البريطاني فيليب. تتساءل مجلة معروفة: أي من أبنائه الذكور الثلاثة سيرث عنه لقب «دوق إدنبرة»؟ هذا لقبه الرسمي. أما اللقب الشعبي فهو زوج الملكة. وليست أي ملكة، بل إليزابيث الثانية على سن ورمح. المرأة الجالسة على عرش بريطانيا منذ 68 عاماً. وحين مات ملك تايلاند راما التاسع، قبل أربع سنوات، احتلت قمة الملوك الأطول عهداً. تملك ولا تحكم. عاصرت 15 رئيساً للوزراء وكانت علاقاتها بهم مرسوم
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

المبطن يفضح المعلن / علي علي

من قصص التأريخ، يروى أن عطشا اشتد بأعرابي وهو في طريقه الى بغداد، فاتجه صوب بيوتات لاحت له في الأفق، وطرق باب أحدها مستسقيا من أهلها ماءً، ففتحت له الباب امرأة تفوق البدر سناء، فبادرها قائلا: "أيسر ماعندكم أريد ولاأريد أصعب ماعندكم".. ومن دون ان تستفهم منه مايقصد، دخلت بيتها وأتت اليه بكأس فيه ماء، إذ معلوم عند العرب أن أيسر شيء هو الماء، وأصعب شيء هو الشرف، وما إن شرب وارتوى حتى بادرته بقولها: "لو كنت اعرف اسمك لقلت لك هنيئا"، فقال لها: "اسمي عل
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

حسن الخلق و الخيارات المفقودة / عبد الخالق الفلاح

خسارة الانسان‏ ليس بالامر الهين والفقدان الم ووجع يصيب الافراد المتبقين منهم و يُولد ابن ادم ليجد نفسهُ في عالم يتوقع منه الكثير ويفرض عليه الكثير، يجدُ نفسهُ ضمن جماعة لها عاداتها وتقاليدها ويتربى كل مولود وفق تلك القواعد الإجتماعية الخاصة... وتختلف الأُسر في تنشئة ابنائهم، و هنا لاشك فيه مهما يكون التمايز والإختلاف الثانوي بين الأفراد حتمي لا محال ، اوثمة شكلٌ عام يتشابه به الجميع، ،ولكل فرد ذاته المُتميزة، و الخسارة الحقيقية تكمن في سماتها الت
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

أجنحة العشيرة أسرع خطوط للطيران في عالم التميُّز / د. نضير الخزرجي

عندما تفرض على المرء الإقامة في موضع محدود الأمتار طوعا أو قسرا، فإن الشيء الذي لا يريد أن يخسره هو اتصاله بالعالم الخارجي، لإدراكه بأن الغياب عن العالم الصغير والكبير وانقطاع الأخبار هو بمثابة قطع الحبل السري عن الجنين قبل أوانه. وتختلف وسائل الإتصال من زمن إلى آخر ومن بلد إلى آخر، ولكن القدر المتيقن منها أن يكون المرء على معرفة بما يجري لذويه وأصدقائه وبالعكس، وإذا توسع أكثر عرف ما يجري في المجتمع، وإذا مضى عرف ما يجري في البلد، ولأننا نعيش في
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

عندما تأكل الطيور 750طن!! فمن يأكلَ تلك الطيور ؟؟ / علي قاسم الكعبي

قبل أيام قلائل فوجئنا بخبراً صادم والحقيقة" هو ليس بصادم فقط بل أكثر من الصادم نفسة " وهذا ليس من نسج خيال الكاتب لا سامح الله ! بل أنها حادثة واقعية جرت في مخازن الحبوب الافقية بالنجف الاشرف "ومختصر الحكاية " هو أن مجموعة من الطيور الُمدججة بالسلاح ذات المناقير الكبيرة أقتحمت مخازن الحبوب في مدينة النجف الإشراف" فاتكان الشيعة" وسرقت أكثر من750 طن حنطة وليس شعير! أي ما يعادل قيمة الحنطة المفقودة 420 مليون دينار عراقي؟ واستطاعت بحنكتها المعهودة أن
متابعة القراءة
  98 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
98 زيارة
0 تعليقات

هوية للبيع .. على خطى المهاجر .. / ايمان سميح عبد الملك

الأوضاع الاقتصادية المتردية التي يشهدها لبنان والتي تركت أثرا" سلبيا" على المواطن، جعلته يعيش وسط فوضى وخوف من الوصول الى الكارثة التي تؤدي بالبلد الى الافلاس نتيجة الهدر الكبير في مرافق الدولة والعجز المالي الضخم الذي شكل خطر الديون المتفاقمة على الاقتصاد اللبناني وعدم الوصول الى تطبيق خطط اصلاحية تخفف من حدة الكارثة بالاضافة الى الضغوطات الخارجية التي ارهقت البلد وأوصلته الى ما هو عليه، جاءت "ثورة 17 تشرين الاول" التي دفعت الكثير من اللبنانيين
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم / اسعد عبدالله عبدعلي

اعتادت مجموعة من القنوات المحلية على نظام بث مركز, هدفه تسفيه وعي الانسان العراقي, بعض تلك القنوات عائدة لأحزاب, وبعضها تعود لشخصيات مشبوه, والبعض الاخر اصحابها متخفين خلف ستار لا يعلم احد من هم! كل هذه القنوات تستشرك في سعي حثيث للتلاعب بالجمهور, فالاهم عندها ان يكون الانسان العراقي منشطر الفهم وغائب الوعي, بل هي تريده يكون كالأغنام تحركها كيف تشاء, وهي تعتمد في طروحاتها على نظريات الطغاة في عدم احترام المجتمع, والتركيز على جانبين, جمالية الطرح
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

دوْرٌ مَكْشُوف يُضَافُ للمَعروف / مصطفى منيغ

ضَارَّ حليفته في حرب اليمن، متزوحاً هذه المرَّة مصيبة أَرْعَنْ ، فحيثما تجلَّت الغنائم السهلة للإنقضاض عليها أَتْقَن ، المال وفير والتأييد المُشْتَرَى كثير فلن يكون مما تُسْقِطُهُ الطائرات في ليبيا بسببه أَلْعَن، ولا على اليمن المذبوح ألف مرةأضافة أخرى عليهأهون ، فمن تُرِِكَ للتَّيْه الدولي المُحرَّم تخيَّل حاله تَمَكَّن ، من تكميم الأفواه وطمس العيون وتقطيع أيادي كُتَّابِ الحقِّ إن أمْكَن ، مَن تُرِكَ للعبث بين بلاد ذات سيادة أعضاء في الأمم المت
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

تأملات في زمن كورنا.. محضر تحقيق / رحمن علي الفياض

قررنا اليوم فتح تحقيق مع كورنا المتسبب بأصابة ووفاة ملايين البشر في المعمورة، والمتورط بتدمير الأقتصاد العالمي ووقف عجلة التقدم، والذي تتجه كل اصابع الاتهام اليه.بعد التحري وبمشاركة جميع المنظمات الدولية، وتسخير كل أمكانيات الدول للكشف عن هذا المجرم المتخفي تبين لنا أنه المتهم الأول في الجرائم المنسوب اليه.-السؤال الأول : ماهو أسمك -اسمي هو كوفيد-19 وأنا مرض معد من سلالة فيروسات كورونا ، ولم يكن هناك أي علم بوجودي قبل بدء ظهوري في مدينة ووهان الص
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

هل أصبح الوباء المستجد لعبة سياسية أم صحية؟ / شهد حيدر

بعد ان انتشرت جائحة كورونا على مستوى غالبية دول العالم وارتفاع كبير يوميا في معدل الإصابات والوفيات أصبحت الدول تتصارع وتتنافس فيما بينها لاكتشاف العلاج المناسب وإيجاد اللقاح للخلاص منه بأسرع وقت ممكن للإنقاذ البشرية.  إلا في دولة من دول العالم تتصارع وتتنافس على قتل شعبها يوميا بأسهل وأحقر الأساليب الممكنة للتخلص من المطالبة بحقوقهم المشروعة،، إلا وهي العراق، فعلى الرغم من ظهور بوادر من قبل بعض المختصين والشركات الكبرى لاختراع علاج يسهم وبش
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

من أجل نظام صحي واعد؟ / د. احمد العامري

بغض النظر لمن يروق او لا يروق له الطرح فقد اثبتت مرحلة جائحة كورونا ان النظام الصحي في العراق ان انصفناه في التشخيص فنقول انه غير قادر على مواجهة الازمات لعدم امتلاك وزارة الصحة والمؤسسات الصحية القدرات اللازمة بكل تفاصيلها والوقت لايسمح لنبش ماضي 17 عاما لنقلب المواجع ونثير أمورا قد لا تجدي نافعا في مرحلة تستوجب بذل الجهود واعادة النظر بهذا المرفق الصحي الذي يعنى بحياة العراقيين جميعا؟ و بالرغم من جميع الازمات المالية التي يروجها الإعلام لاسيما
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

لقب البغدادي والفاو / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

:سألوني كثيرا عن لقب البغدادي , بنفس الوقت انا من أهل الفاو.. لما كانت الفاو تعيش حالة اجتماعية بعيدا عن العشائرية وتعتمد على اسس انسانية غير عشائرية , لم يكن الحاج كاظم مهتما لموضوع العشيرة .لحين وفاته عام 1979م . بعد الحوادث والحروب اصبح ضروريا ان يتحدث الانسان عن انتماءه للعشيرة .. بحثنا من خلال النسابة المشهورين في الكاظمية , ووصلنا بعد جهد الى شخص تم معرفته من خلال نسابة الكاظمية , تم الاتصال به , وزودناه بأسماء الاجداد (بحدود تسعة اسماء) ,
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

" الروائح الطائفية " التي اعقبت موت احمد راضي .. للاسف ! / شامل عبد القادر

هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد راضي بالكورونا وقد سبقه وفاة رياضيين عراقيين مشهورين بالكورونا نفسها للاسف الشديد ..كانت العاصفة ذات الرائحة الطائفية تستهدف سمعة احمدراضي الشخصية والعقائدية والمذهبية وبالطبع كان اثارة هذا الموضوع لامسوغ له لانه جزء من حرية واختيار الانسان احمد راضي ولكن جحوش الجيوش الالكترونية اعتقدوا انها فرصة مناسبة لاثارة الملف الطائفي وتدويره في خضم معركتهم ضدحكومة السي
متابعة القراءة
  197 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
197 زيارة
0 تعليقات

موت احمد راضي ايقظ الافاعي / علاء الخطيب

لم يسأل احدهم نفسه : متى كان حب المبدعين من رياضيين او فنانين مرتبط باديانهم ومذاهبهم ؟ هل احببنا ميسي ورونالدو او محمد صلاح او يونس محمود او هوار ملا محمد او فلاح حسن او مهند علي ( ميمي ) لانهم مسلمين او مسيحيين او سنة او شيعة ؟ هل شجعنا برشلونه او ريال مدريد او مانشستريونايتد على اساس انها اندية شيعية او سُنية او انها تمت لنا بصله ؟ ماذا يهمنا مذهب او دين اي مبدع ، وهل سيغير من ابداعه او محبته بين الناس ؟ من منا سمع ويتني هوستن او جنيفر او شاكي
متابعة القراءة
  222 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
222 زيارة
0 تعليقات

عد إلى هواياتك .. / دنيا علي الحسني

(الهوايات بأنواعها كافة مملة إلا بالنسبة لمن لهم الهواية نفسها )  ما أجمل أن تتخذ بادرة العودة ، فتمارس أمرا تحبه بعد فترة انقطاع ، هي خطوة أولى قد تستثقلها النفس، ولكن ما إن تتم حتى تتلوها خطوات أخرى متتابعة سلسلة ، اتخاذ قرار العودة قد يستغرق الشخص أعواما طوالا تكون فيها العودة فكرة لذيذة تداعب خياله كلما خنقته مشاغل الحياة ولكنه يؤجلها لأسباب منها التكاسل او خشية الفشل او ضيق الوقت بسبب سوء إدارته . كثير من الناس يترك هواياته بعد أن تشغله
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

تميز المجلس الأعلى للمرأة البحرينية / الدكتورة سعاد ياسين

جاء منح المجلس الأعلى للمرأة البحرينية الجائزة الفخرية للتميز فى مجال رعاية الأسرة العربية لعام 2020 تتويجاً لجهود المجلس و للدعم المتواصل من الدولة تحت رعاية جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة لتمكين المرأة بإعتبارها ركيزة اساسية للتنمية المستدامة ومصدر هام لتماسك النسيج الوطنى وتحقيق الاستقرار، حيث ساهمت الخطة الوطنية للنهوض بالمرأة البحرينية (2013-2022 ) بالانتقال لدور المرأة النهضوى فى المجتمع واقامة شراكة متكافئة لنسيج المجتمع ، وتم منح
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

النجف الأشرف ومواقفها! / عباس عطيه البو غنيم

عندما نتحدث عن رجال لهم مواقف لا تعد ولا تحصى ,تارة تجدهم يقدمون الدعم اللوجستي لجبهات القتال وأخرى تقدم سواعدهم البيضاء وتجهز أبناء محافظتهم المتعففين الذي قطعت أرزاقهم اليومية ,لكن اليوم تجد مشروعهم ذات صبغة ولائية لم يفكر بها أحد غيرهم . اليوم أتحدث عن مجموعة نجفية ذات صبغة علوية حسينية يعجز اللسان في الثناء لوصفهم وتجليات الحديث عنهم ,ينبغي أن يكون له مقدمات وكيف لا وهم ينضمون أكبر مشروع نجفي ل (خدمة الحسين (ع) الماضين )الذين جسدوا بمواقفهم ا
متابعة القراءة
  139 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
139 زيارة
0 تعليقات

ويبقى السؤال عريضا .. أين تصرف عائدات الذهب الأسود! / د. نضير الخزرجي

عندما ينخرط المهاجر من الشرق الى الغرب في الحياة اليومية يصطدم بأمور لم يعهدها في البلد الذي أتى منه، ويوما بعد آخر يتكشف له واقع الحياة التي جاء إليها مرغما بسبب الهجرة القسرية أو طوعا بحثا عن حياة أفضل، وعدد غير قليل من الجاليات العربية والمسلمة التي حطت أقدامها في بلاد الغرب ساقتها رياح الأوضاع السياسية السيئة التي تعصف في سماء أوطانها، وقد تعيش في الأشهر الأولى من المجيء حالة من النشوة مقارنة بما كانت عليه، ولكن سكرة النشوة تبدأ بالتبخر كلما
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

مجازِيّاتُ غير مُجازة .!! / رائد عمر العيدروسي

بعيداً عن السياسة وقادة سوق النخّاسة , وبعيداً ايضاً عن الفن وجمالهنَّ , فسننتقل بكم هنا الى عالمٍ آخرٍ يخلو من الأضواء , ولا علاقةَ لذلك بالكهرباء .! قد نضطرُّ " اولاً " لنُنَوِه للبعض من الذين قد لا يمتلكون درايةً كاملة في بعضٍ من زوايا المجالات اللغوية وتفرّعاتها , بأنّ اللغة العربية هي الأوسع والأكثر في العالم من حيث تعدد التعابير المجازية , ومؤدّى ذلك الى أنّ عدد المفردات العربية " كما معروف " يتجاوز 12 مليون مفردة , ممّا يتيحُ ويفسحُ مساحةً
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

ديناميت الحروف النسوية ! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

ضعف المرأة.. هو اقوى سلاح في العالم !  غالبًا ما يتم العثور في الدراسات الحديثة على مفاهيم مثل "الصوت النسوي" و "النظرة النسوية" و "الكتابة النسوية"، والتي عادة ما يرتبط ظيهورها هي والانعكاسات الجادة لتفاصيل الرؤية النسوية للعالم، ارتباطًا وثيقًا بالاهتمام العام بقضايا النوع الاجتماعي في الثقافة الحديثة، وأدى التغيير في الدور الاجتماعي للمرأة، وتطور دورها واختراقها للمهن التقليدية للذكور بما في ذلك المهن الإبداعية، إلى حدوث تغيير في فكرة هيم
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

كورونا العراق وأنهيار هرم ماسلو السيكواجتماعي للحاجات

خلال منتصف أربعينيات القرن الماضي قدَّم أبرهام ماسلو ( 1908 ـ 1970 ) عالِم النفس الأميركي نظريّة التحفيز الأنساني والتي عرفت بهرم ماسلو للاحتياجات، وهي عبارة عن تسلسل هرمي للدوافع التي تحرك الإنسان في مختلف مراحل حياته. وقد شكل محتوى النظرية نقطة انطلاقة للعديد من الأبحاث العلمية في مجلات متنوعة كالطبّ، التدريس، الإدارة وفن التسويق وحتى في ازمان التراجع والأزمات المستفحلة. ويتجلى المدخل في هذا الهرم في أنّ أيّ حاجة عُليا لا يمكن تلبيتها إلا بعد ت
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

الهزارة .. ! / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

حين نتكلم عن التاريخ فأننا نهدف الى طريقين.. الأولى : نشر معلومة تاريخية نشبعها بحثا وتوسعة مفهومها ومفرداتها الثانية : نكتب عن حقائق لا يحب ان يذكرها غيرنا بحكم الدم الذي يسري في عروقه، حسب موقفه الفكري والسياسي .. الذي دفعني للحديث عن الهزارة التدليس التاريخي عن الإسلام في أفغانستان .  يقول احد الذين كتبوا في ويكيبديا:دخل الأمويون أفغانستان بعدما هزموا الساسانيين في معركة نهاوند. ووصلوا إلى هرات وبذلوا جهودا في نشر الإسلام في عهد هشام بن ع
متابعة القراءة
  136 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
136 زيارة
0 تعليقات

خبراتنا وبائنا ... هل من مجيب !! / ايمان سميح عبد الملك

كيف لبلد أن يسلم ويعيش شعبه بطمأنينة طالما هناك أطماع بأرضه وغازه ومائه ،طبيعته الخلابة وأرضه الخصبة وشواطئه الممتدة على طول الساحل اللبناني جعلته بوابة الشرق، لذلك علينا أن ندرك بأن حظه العاثر أوجده ضمن قائمة دول العالم الثالث ، بلدان ضعيفة مطموع بها ، قرارها يأتي من الخارج ،متعددة الطوائف وكل طائفة تابعة لدولة كبرى تُحركها حسب أهوائها ومصالحها،ليبقى الشعب بحيرة من أمره، يعيش بحالة قلق نتيجة الحروب المتكررة داخلية منها وخارجية مما أتعب المواطن و
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

3 عصافير بحجارة / علي علي

لاشك أن معظم الناس -الأسوياء حصرا- يكرهون العيش بنمطية واحدة في يوميات حياتهم، لاسيما إذا كانت جافة او معقدة، او لايرون فيها صلاحا او فلاحا، فنراهم يتطيرون ويجزعون من الرتابة وقضاء ساعاتهم بوتيرة جامدة، فهم يهوون كل جديد في شؤون حياتهم، ويتوقون الى التغيير بين الفينة والأخرى، كما هم يمقتون التكرار والاجترار. ولعل هذا الطبع دفع ابن آدم مذ خُلق لكشف غوامض الأحداث، وسبر أغوار المخفي منها، والغوص في فك طلاسم ما يمر به من مجريات الأمور، ساعيا بهذا الى
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

التغييب القسري أو الأختطاف !؟ / عبدالجبار نوري

أنها أزمة أمنية تفاقمت في ظل حكم الدين السياسي الراديكالي أو قل في ظل دولة الفشل أو في ظل دولة التفاهة التي وردت مقارباتها في كتاب " نظام التفاهة " تأليف الدكتور ألان دونوأستاذ الفلسفة الجامعات الكندية ، ترجمة د/ مشاعل الهاجري ، لا يخص نظاماً معيناً بل يقصد بطروحاته جميع النظم الشمولية والدكتاتورية ، لقد وجدتُ في هذا الكتاب الحداثوي التأليف : أن نظام التفاهة ينطبق حرفيا على جراحات شعبنا بعد الأحتلال الأمريكي البغيض التي وسعت جغرافية وطني المباع ف
متابعة القراءة
  125 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
125 زيارة
0 تعليقات

نهبت خزينة العراق بكل بساطة / جمعة عبدالله

نهبت خزينة العراق بكل بساطة كشف عن المستور الخطير من حكومة عادل عبدالمهدي , ويمثل اخطر الجرائم بحق العراق منذ 17 عاماً . كما صرح مستشار رئيس الوزراء بالصدمة القوية في مؤتمره الصحفي حيث قال . بأن الحكومة الجديدة استلمت خزينة خاوية لا يوجد فيها سوى 300 مليون دولار , ورحلت وهي تتمتع بالرواتب الضخمة والامتيازات الخيالية , على ما قدمت من مجهودات عظيمة في تحطيم العراق وقتل شبابه الثائر , وافلاس خزينته المالية . وبكل بساطة دون سؤال وجواب. فما عاد الكلام
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

تجوال ..تحت شبح الكورونا ؟؟ / عكاب سالم الطاهر

نهار أمس الاول قررتُ الاحتفال بعيد صحافتنا. اتصلتُ هاتفياً. تبادلتُ الرسائل .. كتبتُ و.. نشرتُ . وكان للراحلين ، رحمهم الله ، الذكرى المتاحة التي يستحقون. ****       لم اكتفِ بذلك . بحثتُ في ( كنتور ) ملابسي، وانتقيتُ ما يلائم حر حزيران .  تجولتُ في حديقة الدار. صورت ونشرتُ . وللمرة الاولى ، منذ حوالي شهرين ، عبرت من الكرخ للرصافة ، عبر جسر الجادرية. كان هدف العبور ، ان اصل الى ( رشيد ) ارخيته ، لاستلام تقاعدي
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

هموم الأمة وأزمة الهوية / عباس عطيه البو غنيم

عندما يتحدث المرء منا تأريخ هذه الأمة التي وصل النمو فيها ضفاف الأندلس والصين ولم يكتفي هذا التأريخ الا التقدم والرقي لكن العدو الذي تربص بهم الدوائر لدليل ضعف الثقة والأزمة التي تواجهنا جرائها والتي تهدد أمتنا وشبابنا الذي يعيش الهوس مما تراه من ضياع الهوية عندما أجاب رجلا ً سأله أن يعظه عن علي (ع) :( لا تكن ممن يرجو الآخرة بغير العمل... ومن العمل مُقلّ نهج البلاغة ). . علينا النظر عن حال شبابنا الضائع في المقاهي والكوفي شوب وغيرها لنجدهم عبر بو
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
137 زيارة
0 تعليقات

الإحتياط أفضل من الأساسي.. أحيانا / ثامر الحجامي

حين تتوقف المياه عن الحركة؛ فإنها تصبح آسنة لا تصلح للشرب والزارعة، وكذلك بعض الاسماك فانها تموت ولا تستطيع التنفس إذا توقفت عن السباحة، والإنسان يعد ميتا سريريا حين تتوقف أعضاءه الحيوية عن العمل. كذلك الأفكار والمشاريع فإنها تولد ميتة، إذا لم يتم تبنيها وتطويرها والعمل على تطبيقها، وإيجاد السبل الكفيلة بإنجاحها، وتهيئة المستلزمات والأدوات التي تديم العمل، وإيجاد أشخاص حريصين على إنجاحها، ممن يمتلكون المؤهلات اللازمة للنهوض بالواجبات الموكلة إليه
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

راحو مابعد نلكاهم.. انها الحرب .. حرب الفايروسات / راضي المترفي

عدو غير منظور إلا من خلال ضحاياهمحارب شرس ينفذ من احسن الكمامات وينطلق بعد تجمع في ظهر الكف وكل من يحاول قص أثره يكتفي بالبعرة دون البعير وامس اكتشف قصاصو الأثر ان التبريد المركزي في مستشفيات الحكومة كان وسطا ناقلا بين المصابين الرافدين في الردهات وبين العاملين في المكاتب ..لا نمت انه ولانام جاريكيف ننام والفيس تحول إلى جدار تعلق عليه لافتات النعي وقد رحل من لا نعرفهم بدون جلبة لكن من نعرفهم ايقظوا فينا كل جنود خوفنا السابق واللاحق وكنا في السابق
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

المستشفيات الاهلية بعنوان دكان قصابة لحم / اسعد عبدالله عبدعلي

يوم السبت الماضي تعرض ابني الى وعكة صحية حرجة جدا, احتاجت لتدخل جراحي سريع, وبسبب علمي بحال المستشفيات الحكومية من تحولها لبؤرة لفايروس الكورونا, اتجهت به مسرعا نحو مستشفى اهلي, كان يجب اجراء العملية بسرعة, مما جعلني اقبل بكل شروط المستشفى, ولكن تفاجئت بالأجور الكبيرة جدا التي يطالب بها المستشفى! لقد اضمحلت قيم الطب الانسانية في العراق, ليتحول الطب لمجرد دكان او مهنة للكسب وبأعلى الاجور, مما جعل الشفاء متاحا فقط للأغنياء والمترفين وابناء الاحزاب,
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

هبط سهيل سامي نادر؛ كالملاك على عمّان /

أواخر تسعينيات القرن الماضي،هبط سهيل سامي نادر؛ كالملاك على عمّان التي كنت ازورها للقاء الاهل القادمين من بغداد وحتى في غيابهم، كنت أسرق الوقت، واقتصد تذكرة الطائرة ، للسفر الى بغداد البديلة، لكن العاصمة الاردنية كالدواء المسكّن محدود الفعالية، لا تعالج الحنين للمدينة الأم،لولا وجود عشرات الاصدقاء ممن أسسوا مجتمعا عراقيا معادلا.   كانت فرحتي لا توصف بلقاء سهيل سامي نادر، واقامته في عمّان فتضاعفت حاجتي الروحية لزيارتها مرات ًومرات. كان سهيل س
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

الكَادحون .. بين مطرقة الحكومات وسندان كورونا / علي قاسم الكعبي

لقد أجاد الإمام علي بن أبي طالب "ع" خليفة المسلمين الرابع ، في تصنيف الناس إلى صنفين" اما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق" وكم كان بليغاً ومختصراً وجزلاً في هذا الوصف الدقيق ولسنا في محل الخوض بأعماله أو أفكاره ، لأنها تُثير حساسية البعض مع الأسف، فهو أول من اسس لمذهب إذابة الفوارق والطبقية بين بنو البشر داعياً إلى أن تسود العدالة الاجتماعية في المجتمع منذ أكثر من ١٤٤١ سنة مضت ومتنباً بخطورة فساد الحاكم وهلاك الرعية! . وما قصة النصراني مع الإم
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

فلسفة القتل الحداثوي / ايمان سميح عبد الملك

منذ الأزل والحروب قائمة في الدول وبين البشر،بعضها طائفية وأخرى عنصرية ،كأن الله خلقنا مجزئين مقسمين وسط طبقية زائفة،متناسين نظرتنا لطبيعة الانسان بأنه مخلوق مسالم من حقه العيش الكريم بعيدا عن اللون والجنس والعرق. هناك حروب طائفية دمرت دولنا العربية وكرست الحقد والكره في النفوس،جعلتها منفذا" للحروب يُقتل فيها الابرياء وتُهجّر الجماعات ليبقى الجهل راسخ في تفكيرنا يحركونا من بعده كالروبوتات نتيجة مصالح دولية توقد نار الفتنة تقودنا الى الخراب وتهدم م
متابعة القراءة
  151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
151 زيارة
0 تعليقات

لا يوجد صالح في ا لعراق / عزيز حميد الخزرجي

لا يوجد صالح في العراق: أهل رفحا يقولون: نحن شيعة و مؤمنون بل و ثائرون على نهج الحسين و الأمام علي(ع) و يلطمون في المساجد و الحسينيات و قد رأيتهم بعينيّ و بعضهم رواديد بحيث تُدمى صُدورهم أثناء اللطم .. طبعا للأعلام و التظاهر, فما فائدة اللطم و لبس السواد كبني العباس !! و بآلمقابل نهبوا و ينهبون قوت الفقراء و اليتامى و أبناء الشهداء بلا وازع و ضمير و رحمة؛ حتى باتوا لا يستسيغون إلا لقمة الحرام في كروشهم .. كما كان آبائهم يعيشون على سفرة و رواتب صد
متابعة القراءة
  126 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
126 زيارة
0 تعليقات

صرخة ميت ؟ / محمد سعد عبد اللطيف

في صباح يوم الثلاثاء الموافق/ 15 من يناير عام 1929م كانت الولايات المتحدة تستقبل صرخة طفل ولدا ميتا في اعتقاد الطبيب . في مدينة اتلانتا كان الطقس قاتم قارس بارد .وكاد التوتر يفتك بالأب كينج ، وأفكاره مركزة حول زوجته (ألبرت) التي عانت أشد العناء في حملها للطفل وبعد ساعات من العذاب ولد الطفل (مارتن لوثر كينج)، وكادت القلوب تتوقف عن الحركة من أجله؛ لأنه بدا ميتا إلى أن صدر منه صراخ واهن، سببه صفعة شديدة للطبيب . كانت جذور هذا الطفل تمتد بعيدا في الت
متابعة القراءة
  170 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
170 زيارة
0 تعليقات

الْوُدّ الْمُصْطَنَع . . . ! / د. نيرمين ماجد البورنو

لقد قيل المُصطَنـعُ مِنَ الـوِدَّ تَفضَحُـهُ الشـدَّائِـدُ, لان التصنع يفقدك أشياء كثيرة أولها نفسك, لقد بتنا نلمس في مجتمعاتنا مشاكل نفسية جمة من اصطناع لعلاقات عابرة تشعرك بالنفاق وأنك كنت مجرد جسر للعبور, وعلاقات أسرية زوجيةقائمة على لعب أدوار رخيصة ولت فيها المودة والرحمة والسكينة تاركة المجال للمعارك والمناوشات, تبدأ بالمعارك وتتوقد بتراشق الكلمات وتنتهي بالضرب وقد تصل في بعض الأحيان أن تسيل الدماء وتنتهي باعتذار رقيق, هكذا للأسف حال كثير من
متابعة القراءة
  175 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
175 زيارة
0 تعليقات

ما ينبغي للرجل أن يعرفه عن خصوصيات المرأة / د. نضير الخزرجي

طالما تداولت الألسن قولها: "للبيوت أسرار"، وهي حقيقة قائمة يلامسها كل إنسان، فما من بيت إلا وينطوي على مجموعة أسرار لا يعرفها غير أهل الدار، أو بالأحرى يعملون ما أمكنهم للحفاظ على المظهر الخارجي للبيت وسط الجيران والمجتمع، لأن الإطلاع على أسرار البيت هو كشف لعوراته، وما من أحد يرغب في كشف عورته.هذه الصورة المصغرة نجد كبراها في البلد الواحد الذي يحاول تحصين ذاته من التأثيرات الخارجية وإظهار نفسه للآخر بالمظهر الذي يرغب أن يظهر فيه لإثارة الآخر ليه
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
158 زيارة
0 تعليقات

الملك القادم للعراق....!؟ / حسين محمد العراقي

الشريف علي أبن الحسين رعاه الله  قد أظهرالتأريخ شخصية حضرة صاحب السمو الأمير أعلاه أنه صاحب قضيةوكثر الحديث عنهُلأنه القريبمن المحرومين فهو لحقوق الإنسان عنوان والعلامة المضيئة في تأريخ العر اق ويعتبر اليوم من صناع القرار والجدير بحكم البلاد مليكا والملكية هي الأملوالحُلم المنشودللمجتمع فلم يجدها الشعب إلا وأنتم حملتهُاوحقاً أهلٌ لهابمالا يقبلالشك وكلناثقة ستقدمونأكبر خدمة إنسانية جليلةللوطن الأستقرار الأمن والأمان  علماً من أولويات ممل
متابعة القراءة
  208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
208 زيارة
0 تعليقات

الضيف الاخرس .../ هشام البياتي

لانعرف مكانه ولا زمانه .. دخل علينا بدون استئذان .. وبعين واحدة وثلاثة اذان وبألف لسان حضر الى كوكبنا ضيفا يرتدي جسدا.. لا يسأل ويفتش عن اجابة لكل حادث , لا اجيبه باحثا عن السؤال .. فقررنا السفر معا نستكشف زمانه و مكاني . بدأت الرحلة بسؤال يتبعه اخر مصدوما من هول مايراه " الى اين ذاهبون ؟ " " متى سنصل ؟ " " من سنقابل؟ " " ما هو الزمان ؟ " وعلى ارض مجهولة حطت اقدامنا .. هي ليست ارض الاحلام .. صحراء جرداء .. قبور متناثرة .. عواصف رملية .. وجوه بائس
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

قل الحق حتى على نفسك / عبد الخالق الفلاح

أسئلة كثيرة تُطرح حول ما عاش العراق من حروب وقتال وعنف ودم، ورغم تكرار هذه المشاهد على مدار السنوات الماضية، إلا أن وتيرة الحياة المتسارعة، تجعلنا ننسى ما حدث بالأمس وننشغل باللحظة الحالية وإلى أين ستصل بنا وهل سيعود التاريخ نفسه في المستقبل ؟،لقد كانت لتصريحات وزير الدفاع العراقي الجديد الفريق الركن جمعة عناد سعدون الجبوري صداها وهو اعتراف صريح وقد تكون من باب " قل الحق حتى على نفسك " حول اعداد الارهابيين من مختلف المناطق بنسبة 80% منهم من المحا
متابعة القراءة
  146 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
146 زيارة
0 تعليقات

الخُبْز لُغْز الفَرْز / مصطفى منيغ

إذا أَحَبَّكَ الشَّعب، فَلِغَيْرِ الله لا تَهَاب، وإن عليك غَضَب ،عافَتْكَ حتى الذباب ، مع الوضع الأول اختارك عن أنبل الأسباب ، لتتبوأ مقام أعز الأحباب ، ومع الثاني يُلحِقُ حتَّى ذِكراكَ بمُسَيلِمةَ الكَذَّاب ، فكن وسطه مَنْ لصالحه يتعب ، وإن تَحَدَّثَ عن هَيْبَتِه أَََصاب ، إذ مهما أخْفَى بين سماكته الضَّبَاب ، مهمَّته منتهية متى الهدَف على الغاية رَكَب ، لتدبيرٍ أسرارُهُ خلف باب ، لا يَقدر على فتحِها إلاَّ مَن تُدرِك طاعته (كما ينبغى) الأَلْبَا
متابعة القراءة
  152 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
152 زيارة
0 تعليقات

كثير من الأمل قليل من الحياة / خلود بدران

الصورة التي تراها هي مشهد يومي أراه صباحاً أثناء ذهابي للعمل ،أطفال يبحثون عن الطعام في حاويات القمامة أو بعض البلاستيك الذي قد يكون دخل رمزي يساهم في تأمين قوت يومهم ،هذا المشهد يحطم قلبي ويثير حزناً يُرغمني على كتابة مترافقة مع حقائب من دموع .سورية بلد الخيرات ،سورية عطر الحكايات ،اليوم شعبها يعاني مظاهر لاتستطيع تجاهلها في الشارع :فقر ، تشرد ،جوع ،غلاء أسعار...يستيقظ المواطن السوري ويضع يده على قلبه ، كلما أراد شراء شيء حتى لوكان قطعة بسكويت ،
متابعة القراءة
  234 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
234 زيارة
0 تعليقات

خرائط الريس بيري لأمريكا حيرت العالم / صالح العطوان الحيالي

خرائط " بيري" التي أذهلت العلماء، هي مجموعة من الخرائط التي تم العثورعليها - بمحض الصدفة ، فلم يكن بيري ريس معـروفا قبل اليوم التاسع من– تشرين الأول/ أكتوبر عام 1929م.، حتى أكتشفها العالم الألماني جوستاف "أدولف ديسمان". وأعتبر "جوستاف " إنه عثر على كنزا ملاحيا فريدا، يعود إلي القرن السادس عشـر الميلادي، وهذا الكنز هو عبارة عن هذه الخـرائط المتهالكة المرسومة علي جلد الغزال، و أن ما بين يديه كنز ملاحي مجهول عثر عليه بمساعدة من مدير المتاحف الوطنية
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

المناسبات العالمية للطفولة ومأساة أطفال العراق / د.عامر صالح

احتفلت العديد من دول العالم في الأول من حزيران بعيد الطفل العالمي علما أن عيد الطفل العالمي حسب مواثيق وتوقيتات الأمم المتحدة هو العشرين من نوفمبر من كل عام, ولكن مرونة الأمم المتحدة تركت الأمر لظروف البلدان وتقاليدها المعتمدة للأحتفال بيوم الطفل العالمي. وهناك مناسبات ذات صلة بيوم الطفل العالي, وهي: اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء والمصادف يوم 4 حزيران من كل عام , وكذلك اليوم العالمي لمكافحة عمل الاطفال والمصادف يوم 12 حزيران, ثم
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

فهم الآخر .. غباء العاطفة المفرط !! / مازن صاحب

انتشى وتفاخر الكثير من المدونين العراقيين وربما العرب والاسلاميين بما يحصل اليوم في الولايات المتحدة الأمريكية من أحداث عنف فيما تصدر كبار المثقفين في تصريحاتهم استحضار الكتب الأمريكية التي تنتقد واقع الولايات المتحدة وتفترض الحلول الناجعة وفق معايير استراتيجية وطنية أمريكية واضحة ومحترفة .. فما يقرأ هولاء المثقفون العراقيون مثل هذه الكتابات بكونها مسامير تدق في نعش السقوط الأمريكي .!! نعم .. كثرة مساويء الولايات المتحدة الأمريكية جعلت العالم الن
متابعة القراءة
  159 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
159 زيارة
0 تعليقات

امنيات مواطن عراقي...إشارة سابقة / د.يوسف السعيدي

الفساد المالي والاداري وغيرهما من انواع الفساد...الفاسدون والمفسدون وما بينهما...واصبح الفساد ظاهرة طبيعية يتوقعها المواطن فى كافة تعاملاته اليومية...فالمعادله والحلول ونقاط الضوء لبعض ما نعانيه...وبعض امنيات المواطن العراقي المظلوم..هو تحصين جبهتنا العراقيه الداخليه بوجه فايروس الارهاب والعمل الجاد لايجاد ارضيه صالحه لمواجهة كل انواع الفساد المالي والاداري ...الفساد الذي ينخر جسد المجتمع وهو وجه من وجوه الارهاب الدموي وبدعم من ذوي المآرب المشبوه
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

الشهيد المغفور له (علي عبدالامير الديراوي ) رحمه الله

اليوم هو السادس من حزيران هو يوم استشهادك على أيدي طغمة حاقدة. انا اذرف الدمع حزنا فكيف افرح وقلبي يختزن المئات من السحب القاتمة والحزن والألم ففي مثل هذا التاريخ 6/6/2006 الساعة 6 مساءً قتلوك وراحوا يحتفلون مزهوين بالنصر فقد قتلوا معك 35 شابا في احقر فعلة جبانة في التاريخ نفذتها عناصر من القتلة عند بوابة الطب العدلي فكانت مجزرة لم تشهد كل الانظمة المجرمة مثيلا لها.  باي كلمات إرثيك وأنت تحت التراب مظلوما تأن من جراح الغدر والجريمةالمتلبسة ب
متابعة القراءة
  184 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
184 زيارة
0 تعليقات

رزاق ابراهيم حسن ... أتسمع التحايا؟! / علي عزيز السيد جاسم

برحيله انطوت عقود من الصداقة المتينة الحقيقية التي ربطت الراحل بعائلة المفكر الشهيد عزيز السيد جاسم. وكان من واجبي ان انتبه حين قرأت المرثيات والتعازي التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي فور اعلان نبأ رحيله ، لكيفية نقل جثمانه من تركيا الى بغداد ، فهذا الجانب الاصعب الذي ستواجهه اسرته المنشغلة بمصيبتها ، فنشرت نداء موجه الى السيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي آزرني به عشرات الادباء والصحفيين والمثقفين والاصدقاء ، وبعد ساعات وصل الى الكاظمي وجاءت ا
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

الفساد .. / ماجد ابراهيم بطرس

مفردة كثيراً ما تتردّد ويتداولها الناس والافراد وتتواجد في الدول والمجتمعات والجماعات عندما تضعف السلطة المركزية التي يصاحبها ضعف وارتخاء السلطة القضائية في محاسبة الفاسدين ويكون ذلك سببا في انتشار الفساد والرشوة ونهب وسرقة المال العام بشتى الطرق والوسائل التي يتفنن الفاسدون في ايجادها واحداثها وشرعنتها لصالحهم على حساب العموم ومفردة فساد هي من اربعة حروف لا اكثر لكن تأثير وجودها في الدول والمجتمعلت تؤدي الى افلاس وافراغ الخزينة من قبل الفاسدين و
متابعة القراءة
  156 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
156 زيارة
0 تعليقات

ضرورة التبكير في كتابة المذكرات / معمر حبار

أنهيت قراءة كتاب: "الأيّام" لطه حسين رحمة الله عليه، دار غبريني، بومرداس، الجزائر، دون ذكر عدد ولا سنة الطبع، من 288 صفحة. فوقف القارئ على الملاحظات التّالية: 1.آخر تاريخ ذكره طه حسين في كتابه هو سنة 1922، مايعني أنّ طه حسين أنهى كتابه "الأيّام" وهو في سن 33 سنة، باعتبار طه حسين من مواليد 1889. وقد قرأت أنّ أوّل طبعة لـ "الأيّام" كانت سنة 1929، أي كان عمره 40 سنة. 2.من جهة ثانية توفى طه حسين سنة 1973، أي عاش 51 سنة بعد كتابة "الأيام" وهي فترة تفو
متابعة القراءة
  144 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
144 زيارة
0 تعليقات

المصور البارع .. والانسان الطيب : جهاد العتابي / عكاب سالم الطاهر

هو جهاد دواد العتابي . ولد في الشطرةعام 1917..وعندما اصبح عمره 12 سنة ،ارتحل ، مع اخيه حسن ( ابو علي )، الى سوق الشيوخ. وعاشوا فيها وعملوا وتزوجوا . لا نعرف لماذا ارتحل من الشطرة ، ولماذاتوجه الى سوق الشيوخ ، وليس لغيرها ؟. وعام 1952 افتتح جهاد فرناً للمعجنات وسط مدينة سوق الشيوخ ، في الشارعالمسقف . اتقن ابو حسن صناعة الكاهي . واشتهربهذه الصناعة . شركة الكاتوعام 1954 ، حلت في سوق الشيوخ،شركة كات اللبنانية. وتردد على جهادالكاهجي شخص اسمه عصمت ، يع
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

غَضَب مُؤَجَّلٌ عند عَرَب / د. مصطفى منيغ

تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط حسابِ فِكْرٍ إِنْ لخُطوطٍ حمراء تَعَدَّ، إذ الأيام المقبلة حُرَّاس أَمْنِ نجاحٍ مِن درجة لأُخرَى امْتَدَّ ، أم سيوف بغير أًغْمادٍ في أيادي مَن لا يَعبَؤُون إن أَلْحَقُوا الرَّدَى ، بخُدَّامِ شفافية الصَّراحة كتابةً أو قَولاً عزيمتهم نور الحقيقة ورائدهم عقلٌ مستنير للدفاع عن فضائل الحق اهْتَدَى، مطيع للأقدار بغير التفافٍ لأخَفِّ رَدٍ أو أثقل فِعْلٍ
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

اعترافات صباحية بتوقيت بغداد / اسعد عبدالله عبدعلي

ادرك جيد ان حريقا هائلا يجتاح قلبي, منذ ان رحلت عني تلك السمراء, وها انا اتحول الى عامل اطفاء, محاولا رش كمية كبيرة من الماء كي اطفئ تلك النيران المشتعلة, لكن الغريب ان الماء اصبح عامل مساعد على الاشتعال, فكأني ارمي بالبنزين على النار! عندما شاهد حالي العم عبد المحسن نصحني بتناول علاج النسيان, واخبرني انه وحده من سيطفى النار التي ترفض النوم, لكن لم احصد الا الخيبة! كخيبة العراقيين بأحزاب السلطة, وهي تبيع الأوهام للعراقيين وتسطو كل عام على خزينة ا
متابعة القراءة
  147 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
147 زيارة
0 تعليقات

كورونا والنظام الدولي / فواد الكنجي

اليوم تتوحد مشاعر المجتمعات البشرية بأحاسيس مشترك بما ينتابها من حالة الإحباط والقلق والاضطراب النفسي الحاد اثر تفشى وباء (كورونا) القاتل دول العالم؛ لتعيش تداعيات سلوكية خطيرة فرضت عليها العزلة والانفراد لتسود حالة الخوف والرعب والذعر لا مثيل له في التاريخ المعاصر .بعد إن اضطرت معظم دول العالم إعلان حالة الطوارئ والكوارث الصحية وحظر أنشطة السفر وغلق الحدود والمطارات أمام الدول والمواطنين والحد من حركة السيارات والقطارات ومنع التجول وإغلاق المنتج
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

أمريكا في عيون العراقية / أحمد نزار

بينما كنت جالس أمام شاشة التلفاز وأمامي صحن الكليجة وإستكان الشاي الساخن وزخم إخباري وأنشداد وإنشداه لما يحدث في أقوى دول العالم عسكرياً وتكنولوجياً فجأة تحولت الصورة المتحركة زاهية الألوان الى صورة زرقاء صامته في تحليل سريع لأسباب إختفاء التغطية الإخبارية لما يجري في أمريكا توصلت لعدة نتائج وهي أن جهاز الستلايت تعطل أو أن الأولمبي هو الأخر قد تعطل وربما الصحن تحرك من مكانه بفعل الرياح أو فعل فاعل بما إننا نميل دائماً الى نظرية المؤامرة , لكن كل ما
متابعة القراءة
  171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
171 زيارة
0 تعليقات

الخدمة التقاعدية والاستحقاق الراتب التقاعدي / فاروق عبدالوهاب العجاج

الخدمة التقاعدية التي تحتسب لاغراض التقاعد هي المدة المحددة التي يقضيها الموظف الفعلية في الوظيفة الرسمية ويدفع عنها الاستقطاعات التقاعدية في قانون التقاعد الموحد على ان لا تقل عن 15عاما فقط والملزم تنفيذه من قبل اهيئة التقاعد اعامة ويسري على جميع موظفي الدولة العراقية ولا يجوز استثناء اي موظف او نائب او اي من الدرجات الخاصة او اي تفسير خارج هذه النعليمات واي قرار خارج هذا القانون يعتبر باطل غير شرعي ومخالف للدستور العراقي الناس سواسية امام القان
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
137 زيارة
0 تعليقات

جائحة كورونا .. حلول الوعي الجمعي!! / مازن صاحب

تطورت منهجية إدارة المشاريع في أغلب الدول التي تنتهج النظام الديمقراطي .. لعل ابرز أسباب هذا الاهتمام بتوسيع منظور أفعال الدولة في إدارة المشاريع ينطلق من ذلك العقد الاجتماعي الدستوري الحاكم للعلاقة التعاقدية بين الشعب ( جمهور الناخبين) وبين نتاج الانتخابات في إدارة الدولة . معضلة عراق اليوم تتمثل في عدم القدرة على تكييف هذا الإلتزام المتبادل بين وعي جمعي مجتمعي وبين جوهر التصدي لإدارة الدولة لذلك تكررت الأزمات المتوالدة من ظروف ليست قاهرة على ال
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

أقصر السبل الراجحة إلى مصفّى الحلول الناجحة / د. نضير الخزرجي

في صيف عام 1977م اجتمعنا ثلة من الشباب اليافع مع الأستاذ التربوي الشهيد سعد مهدي البرقعاوي (1949- 1980م) في دورة مكثفة تعليمية وتربوية وكتابية لمدة شهر في الطابق التحتي (سرداب) من مقبرة السيد محمد المجاهد وسط مدينة كربلاء المقدسة، لدراسة مجموعة من العلوم منها الفقه والمنطق والأدب وفن الكتابة، وكان غرض الدورة توجيه الشباب نحو الكتابة الصحفية، ولم يفلح من الثلَّة إلا محرر هذه المقالة، وكان أول تقرير صحفي من عطايا هذه الدورة وطبع في نشرة حزبية معارض
متابعة القراءة
  190 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
190 زيارة
0 تعليقات

الإبداع في وسط الأزمة / دنيا علي الحسني

تدعيات تفشي وباء كورونا العالمي وتسببه في إيقاف الحياة الثقافية والفنية في العالم أجمع ،حيث تم إلغاء الحفلات الموسيقية والمؤتمرات والمعارض والمهرجانات الدولية في أغلبية دول العالم  كما تأجلت مسرحيات وأفلام إنتهت مواسمها الفنية قبيل أوانها ولجأ الفنانون والعاملون في الحقل الثقافي والفني والأدبي إلى منصات التواصل الإجتماعي كوسيلة لمتابعة نشاطهم وأختار بعضهم البث المباشر عبر مواقع التواصل والتطبيقات التي أصبحت هي الحل الوحيد ودور العالم الإفترا
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

عندما يؤتمن اللص / راضي المترفي

نشرت الوطن الكويتية رسما كاريكاتيريا يعوض عن الف مقال ومقال يتكلم عن ما وصل له حالنا منذ ان شن القائد الضرورة اول حروبه مرورا بحصار الأمم المتحدة واستحداء الجندي ثمن أجرة السيارة التي تنقله لوحدته العسكرية وانتهاء بمن جمعتهم امريكا من المنافي وجاءت بهم لتسلمهم مقاليد الأمور و( صرماية) العراق . يذكر نزار الخزرجي ان العراق دخل الحرب وفي خزينته ٤٠ مليار دولار وخرج منها وهو مديون ٧٠ مليار ويذكر تقرير حكومي عندما كان لحزب الدعوة رئاسة الحكومة ورئاسة ا
متابعة القراءة
  152 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
152 زيارة
0 تعليقات

الذين هم عن صلاحهم ساهون / علي علي

يقول شاعر الأبوذية: عفا روحي لمشاكلها لها حيل أون ويضحك الشامت لها حيل تگول الناس كل عقدة لها حل خلصت روحي وعقدتي ذيچ هيه معلوم أن حلول المشاكل تتراوح بين آنيّة وبين أخرى تتحمل التأجيل، وثالثة يمتد سقفها الزمني الى حيث يتطلب الأمر. كذلك تتنوع الحلول حسب مقتضيات المشكلة ومساحة تأثيرها، إذ تكفي بعضها أنصاف الحلول، فيما تستوجب مشكلات أخرى حلولا جذرية وفورية. وفي كل الحالات لو لم تحل المشكلة في حينها، تتفاقم تبعاتها وتستجد لها تداعيات لاتحمد عقباها.
متابعة القراءة
  168 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
168 زيارة
0 تعليقات

ادركوا أنكم صغار.. وسيقضمكم الكبار / محمد علي مزهر شعبان

زمن في خضم فوضى عارمه، استاسد الفأر، بعد خلو الديار، ولعب المنبثق توا من الرمال لعب الكبار   . في تلك البقعة التي لا ترى على الخارطة، تنبري امارة لتدير الصراع بكل اشكاله سواء حرب الطوائف او الاثنيات ومضطرب الغايات، بأجندة لا تعرف ضوابطها وقواعدها، متقلبة حرباء، لمجرد ان تضحى عنوانا بارزا في لعبة الصراع . لو كان هذا الازدهار المبهر من أبراج وقصور وممن عانق سرة السماء من شاهقات البنايات، وما انتج الترف في قمة ما يسر الخاطر ويسر الناظر، لك
متابعة القراءة
  154 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
154 زيارة
0 تعليقات

اثناء الكوارث الطبيعية والمحن والازمات والمصاعب البشرية / حسن الزيدي

اثناء الكوارث الطبيعية والمحن والازمات والمصاعب البشرية تظهرالحاجة للتعاون والتعاضد البشري  منذ الازل اثرت الكوارث الطبيعة الجغرافية والمناخية والطقسية على الانسان تئاثيرات مباشرة في اشكاله والوانه والسنته وفي انشطته وحرفه ومهنه وفي عاداته وتقاليده وقيمه الروحية وتظهره في ان ( يبدل ويغير مكانه الجغرافي اونشاطه) 2 ان الكوارث البشرية من صراعات وحروب بما فيها اوسعها وافتكها وهي الحرب العالمية الثانية غيرانها بقيت محدودة جغرافيا ولم تمنع بقية سك
متابعة القراءة
  229 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
229 زيارة
0 تعليقات

كورونا يشل فرحة العيد / عبدالله صالح الحاج

هل من عالم منجد لشعوب العالم من هذا الجائحة والوباء الخطير؟ الذي شل حركة العالم وقضى على فرحة عيد الفطر المبارك.منذ الوهلة الاول لتفشي انتشار فايروس كورونا،والذي اقلق العالم،وانقلبت احوال العالم رأسآ على عقب من الانفتاح الى الانغلاق، ومن الانتاج والحركة الى الجمود والركود، ومن الفرحة والسعادة الى الأسى والحزن والتعاسة.كورونا ارعب العالم حتى اللحظة ارعب كبرى الدول العالم المتقدمة قبل النامية.كورونا دمر الاقتصاد العالمي، وحتمآ سيقضي على كل رؤوس الا
متابعة القراءة
  156 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
156 زيارة
0 تعليقات

على ضوء رفع بعثة الاتحاد الأوربي في العراق علم المثلية الجنسية في بغداد - 2/ د.عامر صالح

على ضوء رفع بعثة الاتحاد الأوربي في العراق علم المثلية الجنسية في بغداد ـ الجزء الثاني في المثلية الأنثويةحذفت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق، فجر الإثنين بتاريخ 2020ـ05ـ18، تغريدة الاحتفال برفع علم "المثلية الجنسية"، فوق مقرها بالعاصمة بغداد، بعد موجة غضب وتنديد سياسية ودينية. والأحد المصادف 2020ـ05ـ17، قالت بعثة الاتحاد الأوروبي، عبر حسابها بـ"تويتر": "بالاشتراك مع السفارة الكندية والسفارة البريطانية في العراق، ننضم اليوم في بغداد مع بعثات الا
متابعة القراءة
  265 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
265 زيارة
0 تعليقات

لا إكراه .. قوة لا ضعف ونباهة لا بلاهة / د. نضير الخزرجي

ذات مساء من أمسيات لندن وفي إحدى المراكز الدينية رأيت حركة غير طبيعية على وجوه متجهمة، سألت صاحبي ممن يديم الحضور إلى المركز عن الأمر فأسرّني بأن هؤلاء ساءهم ما جرى في مدينة كاشان في إيران من إغلاق مقبرة أبي لؤلؤة الذي قيل أنه من المتصوفة، وهم عازمون على عقد إجتماع مغلق للخروج بقرارات عملية للوقوف أمام هذا الحدث، ففهمت الأمر إلى آخره. وبين أنا جالس مع بعض الرفقة نتحدث في أمور مختلفة بعد انتهاء الخطيب من مجلسه كعادتنا حيث تجمعنا المراكز والمنتديات
متابعة القراءة
  210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
210 زيارة
0 تعليقات

في عيد الفطر لاتنسوا عمال الوطن / محمد كاظم خضير

في عيد الفطر المبارك حري بنا اليوم أن نعرج بالحديث عن شريحة هي الأكثر مظلومية من بين مختلف الشرائح العمالية على مستوى العراق في العيد وهم عمال النظافة. في الوقت الذى أعلن مجلس الوزراء عن عطلة لجميع موظفين العراق ويحتمع الجميع مع عوائلهم في بيوتهم ويحتفلون بالعيد ، يقف عمال النظافة في بلدنا في هذا العيد بالشارع يرفعون المخلفات ويضاعفون جهودهم لمنع انتشار الأوبئة والفيروسات.لا يتوان عمال الوطن في العراق عن أداء مهماتهم على أكمل وجه في كل الايام وال
متابعة القراءة
  170 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
170 زيارة
0 تعليقات

إقتراح لإنقاذ ما يمكن إنقاذه / أمين جياد

لما يزل الجدال بين الكتل والاحزاب المتنافسة على اشدّه بغرض الحصول على المناصب والوزارات وغيرها ، مما يعود بنا الى تضخم الفساد والمفسدين وارهاق كاهل الدولة باموال طائلة ، تاركين الشعب في فقر مدقع طيلة سبعة عشر عاماً ، وتوقف الخدمات في كافة مناحي الحياة ، وتوقف العمران والبناء والتعيينات للشباب الخريجين ، وتردي المصانع والمعامل في انجاز عملها وافتقاد سوقنا الى النتاج المحلي وابتعاد العراق عن الساحة الدولية والعالمية ..وغيرها. اجد من الواجب ان اقدم
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
161 زيارة
0 تعليقات

سيناريوا الوحش .. حرب عالمية زاحفة / ايمان سميح عبد الملك

عالم غريب نعيشه اليوم أشبه بمسرحية رعب لا نهاية لها ، نقتبس احداثها ونؤديها بعيدا عن الممثلين أو الكومبارس ، تخرجها لنا الدول الكبرى وتوزع علينا الأدوار دون أن تبشرنا بنهاية سعيدة بل تتركها للمشاهد كي يقررها حسب ما ترتأي مصلحته .ألا يكفينا الكساد الاقتصادي الذي وصلنا إليه والبطالة التي أصبحت عبئا على الكثير من البلدان والوباء الذي شل حركة الحياة وترك الشعوب تعيش الخوف من الموت المحتم ،وتركها أسيرة المنازل تنتظر نهايتها المأساوية ،ليبشروها في نهاي
متابعة القراءة
  189 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
189 زيارة
0 تعليقات

كارل ماركس Marx ومِحنة النشر والصَّحافة / محسن ظافر آل غريب

كارل ماركس Marx ومِحنة النشر ومِهنة الصَّحافة وتصدير ثورة ماويّةـ خُمينيّة  غرّة شوّال 1441هـ 25 آيار 2020م غرَّد «أياد علّاوي» على حسابه في موقع "twitter": "أدعو إلى نهضة العراق قلب الاُمّة النابض الّذي يعيش ابناؤه مُشرّدون، بين خيم بالية او منازل مُهدَّمة، فاصبح العراقيّ بين لاجئ ومُهجَّر ونازح ومُعدم وشهيد. وأضحى العراق مسرحاً للإرهاب والفوضى، يستجدي المعونات، وهو الذي لا ينفد خيره إلى يوم الدِّين". على نهج الفيلسوف الأميركي «نعوم شومسكي»
متابعة القراءة
  229 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
229 زيارة
0 تعليقات

دولة الكويت تحت عنوان - أزمة ثقة / محمود صلاح الدين

ما سوف يكتب الان هو ليس تهجم على أحد ولكنها الحقيقة ، انتشرت منذ فترة تصريحات مثيرة للجدل من قبل بعض الفنانين والمحسوبين على السياسة هناك وقبل يومين قادة الكويت حملة ضد الفنان محمد رمضان عندما أمتدح العراقيون وصرح بأعجابه بشخصية صدام حسين فقامت الدنيا ولم تقعد وهنا أود توضيح أمر مهم ان تعجب بشخصية تاريخية لا يعني ان هناك موقف من جهة معينة او طائفة او قومية على سبيل المثال انني من اشد المعجبين بشخصية الحجاج الثقفي وهذا لا يعني انني ضد طائفة معينة
متابعة القراءة
  156 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
156 زيارة
0 تعليقات

على ضوء رفع بعثة الاتحاد الأوربي في العراق علم المثلية الجنسية في بغداد / د.عامر صالح

الجزء الأول في المثلية الذكورية  حذفت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق، فجر الإثنين بتاريخ 2020ـ05ـ18، تغريدة الاحتفال برفع علم "المثلية الجنسية"، فوق مقرها بالعاصمة بغداد، بعد موجة غضب وتنديد سياسية ودينية. والأحد المصادف 2020ـ05ـ17، قالت بعثة الاتحاد الأوروبي، عبر حسابها بـ"تويتر": "بالاشتراك مع السفارة الكندية والسفارة البريطانية في العراق، ننضم اليوم في بغداد مع بعثات الاتحاد الأوروبي حول العالم في رفع علم قوس قزح (علم المثليين) للاحتفال
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

بالجُوع لا يُطَاع المَمْنُوع / مصطفى منيغ

مِنَ الصَّعْبِ على الإعلامي الإحتفاظ بالحقيقة دون إبلاغها للأخرين ، والأصعب لديه العثور على أنسب وسائل التعبيرليكون التبليغ مطابقاً لما تفرضه بعض القوانين ، داخل دول لم تتعامل بمبادلة جل المعلومات الصحيحة على نطاق واسع لأسباب تتعلق (كما ترى) بأمنها القومي خِلاف مواطنيها أجمعين، حتى وإن كانت الديموقراطية ركيزتها الأساس في الحكم ولا تكف عن ترديد شعارات الشفافة كقاعدة الوصول للحقائق كما هي لكل المُهتَمِّين ، وما الحقيقة غير وَقْعٍ بصِنْفِهِ، تَمَّ ب
متابعة القراءة
  231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
231 زيارة
0 تعليقات

كورونا ومحاكاة حرب بيولوجية وعالمية / محمد فؤاد زيد الكيلاني

ما يشهده العالم هذه الايام ولا نستثني اي دولة من دول العالم اصبحت الان تعيش حالة رعب من ظهور فايروس كورونا بهذا الشكل، بعدما كان هذا الفياروس محصور في الصين، الظاهر انه تم فقدان السيطرة على هذا الوباء حتى اصبح جائحه، وهذا ما اعلنته منظمة الصحة العالميه، وبدأت دول العالم تتعامل معه على انه وباء خطير سيظرب كل دولة على بمفردها او مجتمعة. هذا الفايروس هو عبارة عن محاكاة لحرب بيولوجية عالمية، لاسباب اقتصادية لمحاولة السيطرة على الاسواق العالمية بكل ال
متابعة القراءة
  180 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
180 زيارة
0 تعليقات

حقاً أنها موسوعة تستحق التعظيم صحفيون بين جيلين / عباس عطيه البوغنيم

أن الإبداع في كل مفاصله فهو ارتقاء وأن المبدع الذي سطر أروع تراجم الكتاب والصحفيين في عراقنا الحبيب والمتمثل بموسوعته الموسومة (صحفيون بين جيلين ) وحيث أطلعنا على بعضها وهي تسلط الضوء على جيلين من رواد الصحافة العراقية والتي تحمل الكثير من مشاق المهنة أذ حملت هم المعانات وكيف لا وهي مهنة الحياد . الأخ والأستاذ صادق فرج التميمي جاء كتابة الموسوم والذي حمل شخصيات الصحافة راودها الذين لهم باع طويل والخبرة في تقديم شهادات خاصة بحق كل واحد منهم وهي مس
متابعة القراءة
  192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
192 زيارة
0 تعليقات

غزل كهربائي...مع الوزير..تذكير / د.يوسف السعيدي

اشتد الحر... كما ينبغي له أن يشتد في فصل الصيف العراقي...من كل عام... وراجت (اشاعات)... و(حقائق).. محلية وإقليمية وعالمية.. عن إن درجة الحرارة... قد تصل الى الخمسين... فيكتوي بنارها.. الذين يصدقوها.. والذين يكذبوها على حد سواء.... ‎ثم ماذا يبقى ؟؟ ....الصيف هو الصيف... صيفنا نحن العراقيين كان وما يزال وسيبقى... حاراً... لأن في ذلك برهان أصالته. اليعربية.. والا فهل تريدون لنا صيفاً شاذاً... بارداً... تتدنى فيه درجات الحرارة.. وتختلط الحسابات... وا
متابعة القراءة
  173 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
173 زيارة
0 تعليقات

الاقربون اولى بالعقاب .. / هشام البياتي

احصائيات وارقام مخيفة سرقت من الخزينة العراقية تحت مسميات مؤدلجة حسب الحاجة وصفقات مشبوهة على مدى سنوات من النهب والسلب واذا اردنا ان نعدها سيكون لدينا مجموعة كبيرة من الدواوين والمجلدات يصعب على محلات ومكتبات وبسطيات شارع المتنبي ان تستوعبها .. وهنا يأتي السؤال لماذا تحاول كل الحكومات المتعاقبة منذ السقوط ولحد الان البحث عن السراق المختفين والهاربين خارج البلاد . وقد كانوا من المعاصرين لهم وفي نفس الحقبة الزمنية لتلك الحكومة وعلى علم بما يجري من
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

الطريق الوحيد للتغيير / عزيز حميد الخزرجي

خــارج المـشـــهـد :من الظاهـرة العَـجـيـبة ؛ التي طفـت وبقـوة على المشهد الفـني والثقافي عَـبر ربوع العالم العـربي؛ ولربما لم ينتبه إليها العَـديد من المهتمين بالشأن الإبداعي؛ لأسباب موضوعـية أكثر من الذاتية ؛ ولكن هنالك نصيب لديهم من ظهور ظاهـرة الإشهار و النقد الذي يتحدد في التعليقات والـردود وبعْض التحْـليلات التي تـتضمنها وسائل التواصل الإجتماعـي من/ فايس بوك/ تويتر/ أنتسغـرام /.../ هـنا نشير بالقول الصريح: لا يمكن لأحد كـيفما كان نوعه أن يُ
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

بغدادُ حُلم المُستفيق / محسن ظافر آل غريب

حُلم حِلم صبر الجِّمال الجَّميل غِبّ هجيرة رمضاء غداة بعد غدٍ الجُّمُعة الأخيرة مِن شهر رمضان المُبارك اليوم العالَمي للقُدس الشّريف المُبارك حوله، والحشد الشَّعبيُّ المُقدَّس، يُطلق المرحلة السّادسة مِن عمليّات " ثأر الصّائِمين'' في صلاح الدين بـ 3 محاور لإزالة عين الدَّنس. حُلم مساء بغير تبغدد، صاحبَه أذان المغرب والإفطار، وصياح ديك عيد الفطر، المحموم دون عدوى حُمّى كورونا، يتوهّمه فجر بغداد، وتغريد عندليب مسطول مساءً، يعود يُغرّد فجر عيد الفطر
متابعة القراءة
  171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
171 زيارة
0 تعليقات

تحولات .. عراقية / علاء الخطيب

((هناك أغنية عراقية تقول: ((جيت ألعب وي البيض ما لاعبني گالن لي وكت راح وتعذرنيحقيقةٌ مرَّة لكن لا مفر منها ، فلكل شخص زمن معين ، ودور معين .فدوام الحال من المحال …بعض الساسة من الزعامات الكلاسيكية لا يريد ان يفهم هذه الحقيقة، وان زمانهم ولى ، فهناك زعامات شابة ظهرت ، لها رؤيتها السياسية المغايرة ولغتها المختلفة، كما لها جمهورها المختلف ، جمهورها الذي سئم الشعارات القديمة ولفظ الزعامات التي ارتبط ذكرها بحقبة مريرة من تاريخ العراق ، حقبة الكراهية
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

لماذا الدفاع عن المثلية الجنسية ومن يروج لها / عباس عطيه البوغنيم

في ظل منظمات ومؤسسات المجتمع المدني ؟قبل البدء أعزي نفسي والعالم الإسلامي وأحزابه الذين جاءوا من بعد الغزو فهم سطروا أروع ملامح الخزي والعار عبر قراراتهم التي لم تعي حجم مسؤوليتهم اتجاه الدين الحنيف الذي عبر عن هذه الممارسة الرذيلة والفاحشة وعلينا أن نعتبر أن اليوم السابع عشر من أيار هو يوم أسود في تأريخ الشعوب الإسلامية .أن بعض المنظمات والمؤسسات للمجتمع المدني تمارس دورها في حرف المسار الصحيح وهي بدورها تبث الذعر بين صفوف المجتمع وهي تعبث من خل
متابعة القراءة
  171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
171 زيارة
0 تعليقات

لماذا تتعاظم الوصية في الغرب أكثر من الشرق؟ / د. نضير الخزرجي

كل واحد منا وهو في مقتبل العمر، يسمع ويقرأ ويرى، يستوعب الكلام بعضه أو كله، والكثير منه يمر مرور الكرام، وبعضه يظل عالقا في الذهن دون تفسير مقنع، وحتى لو عرف السبب فإن حداثة السن ربما لا تتيح للواحد استيعاب المراد، أو هو غير قادر على الإدراك، وهذا أمر طبيعي، لأن الحياة مركب تجارب وتراكم خبرات، والفهم والإستيعاب عبارة عن خميرة ذهنية معجنونة بماء الحياة فكلما امتاح المرء من عينها بيد الممارسة ودلو العمر كلما كان أقرب إلى الفهم والإعتبار، لأن الحياة
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

حرب المياه...ملفات تحت الطلب !! / ايمان سميح عبد الملك

نتساءل هل كتب علينا في منطقة الشرق الأوسط ان نعاني من الحروب المتتالية ، بدءا من حروب النفط والحروب الطائفية لنصل الى حروب المياه وهذا ما لمسناه حين أقيم بناء سد النهضة في اثيوبيا وشكل مخاوف كبيرة للسودان ومصر لما يسبب هذا السد من ضرر على مجرى النيل وحصة مصر التاريخية من مياه النهر فهي قضية حياة أو موت خاصة ان البلاد تعتمد على الزراعة والري،عداك عن الصناعة والكهرباء ومياه الشفة. بدأت إثيوبيا بناء السد وهو الأكبر في أفريقيا- عام 2011، ويبلغ طوله 1
متابعة القراءة
  180 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
180 زيارة
0 تعليقات

التسويف والمماطلة / علي علي

"حليمة".. هذه المرأة العراقية المظلومة التي صارت قصتها مثلا على كل لسان، حتى غدونا نعلق على شماعتها من نريد ذم عودته الى سلبية كان قد أٌقلع عنها بعد اعتياده عليها فنقول: "رجعت حليمة لعادتها القديمة"..! وقد اعتاد العراقيون على تمسك ساستهم بـ "سولة" دأبوا على اتباعها من دون ناصح او واعظ يهديهم للإقلاع عنها، تلك هي عدم الاكتراث بالمواعيد التي يعدون رعيتهم بها لإنجاز أمر يهم مصلحة البلاد والعباد، فلطالما أطربوا مسامعنا بنغمات الرفاهية والعيش الهني، و
متابعة القراءة
  195 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
195 زيارة
0 تعليقات

التكافل الاجتماعي بطول الوطن / عبد الخالق الفلاح

في ظل هذه الأوضاع السائدة في العالم اليوم ومجتمعنا ليس ببعيدعنه لا بل جزء لاينفك منه وكان وسيكون أشد صعوبة على أهلنا مع طول أمد بقاء الوباء اذا لم يعمل بالوقاية والفواصل الاجتماعية ويعد استمراراً لمعاناتهم من ويلات الحرب التي شنتها عصابات الكفر والارهاب ولا زالة مؤثرحتى في العملية السياسية العرجاء التي انهكت اكثر المواطنين ، لتصل بهم الحاله إلى مستويات عالية من الفقر المدقع والحاجة الماسة لشتى أنواع المساعدات، واليوم مع وجود فيروس كورونا أصبحت ال
متابعة القراءة
  172 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
172 زيارة
0 تعليقات

العيد الوطنيّ لمملكة النرويج / علي موسى الموسوي

جينات المواطنّة في بلاد الفايكنگ تتمدد بغنجٍ مثل سيدة فاتنّة، تلف خديّها بفرو ابيضٍ خشيّة ان تلفحهّا نتف الثلج، لديها الكفاية من السحر لتتخطاك دون ان تنتبه، تاركة خلفها ذلك العطر الذي يلف اعناق القلوب ليذكرك أنّ القارة العجوز بدونها خاليّة الروح، انّها البلاد العتيقة التي اذا مازرتها مرة واحدة، فستحتفظ بأبتسامتك منحوتة على جدرانها ومبانيّها وشوارعها، تقف مذهولا امام بحيراتها الشابّة حينما تتمايل وتتراقص مع قطع الصقيع ليلاً مثل إوزَّ سماوي، في الن
متابعة القراءة
  198 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
198 زيارة
0 تعليقات

ثعلب الصحافة "الحلقة السادسة" / يحيى دعـبـوش

لفهم كيفية الفكر الجوهري وأسباب ابتلاء الثعلب به من خلال استخدام أساليب المكر الخادع، يجب علينا أن نغوص عميقاً في الفكر الثعلبي، وأن نتفحص جميع تصرفاته، وننظر بشكل أوسع الي الإديولوجيا الخاصة الذي ينفرد بها، والتي نعتت ومزقت كل القيم الانسانية، وهدمت كل المبادئ المهنية، ودفنت القيم الاخلاقية، وبعثرت معها أوراق التعامل البشري.إلا إن لحكايات المكر والغدر الثعلبية، التي طالت مجموعة من الضحايا قد تبدوا بعض القصص الواردة في هذه الرواية، غير مترابطة كو
متابعة القراءة
  151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
151 زيارة
0 تعليقات

كن بعيد النظر / دنيا علي الحسني

العزاء الأكبر لكل مشكلة أنها ستتحول فيما بعد إلى شيء آخر ، فالحياة سلسلة من الأحداث لا يمكن اختزالها في موقف وحيد ، هناك المزيد ، لا تجعل نظرك لا يمتد لأكثر من موقع قدميك ، بل ارفع رأسك للسماء التي فيها من الوعود الكثير .انظر للمشكلة بعينيك اللتين كبرتا سنة أو سنتين او حتى عشر سنين ، هذا الألم لن يستمر طويلا ، كل شيء يبدأ صغيرا ويكبر إلا الحزن يبدأ كبيراً ويصغر ، بل إنه يتحول إلى حكمة، والحكمة سعادة .إن كنت تتعرض الآن للخيانة فاعلم أن ما تشعر به
متابعة القراءة
  213 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
213 زيارة
0 تعليقات

هذا جزاء كل من يتورط في مكافحة الفساد / رحيم العكيلي

  هذا جزاء كل من يتورط في مكافحة الفساد في بلد يحكمه الفساد:- لم اكن اعرفه حتى بعد ترأسي لهيئة النزاهة،محقق شاب عين بها قبل ثلاث سنوات،لاحظت ذكاءه الحاد وشجاعته حد التهور ونبوغه و ولعه بالتحقيق،جربته فكان في قمة الكفاءة،قدمته ليتولى مدير قسم العمليات الخاصة التي تتركز مهمته في ضبط متهمين متلبسين بالفساد. حقق اكبر انجاراتهم الهيئة حينها:-هو من نفذ امر القبض على فلاح السودني وجلبه من المطار بعد اعادة طائرته،ضبط وكيل وزير النقل متلبس بالرشوة،ضب
متابعة القراءة
  139 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
139 زيارة
0 تعليقات

كنا في ربوع ذي قار العظيمة ../ عكاب سالم الطاهر

عن بعد ،تابعت الاديب الناصري..فاضل الغزي..واميل للقول انه يفعلالشيئ ذاته..ولانه شخصية مستقبلة ،غير طاردة ،اقتربت منه كثيرا..وكانت ذروة ذلك ،مساء يوم الاثنين 15--5--2017.يومها كنا :الباحث هاتف الثلج..و..أنا ،نحضر حفل توقيع كتابي ..حوار الحضارات..اقامت الحفل..دائرة الثقافة في الناصرية.وتصدره : السيد ابراهيم الدهش. والاديب مالك العظماوي. والاديب احمد المشرفاوي... حضور كبير متنوع..ومن ضمن الحاضرين..كان الباحثالغزي..بتنا ليلتنا..الثلج وأنا في بيت الفن
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

وباء فيروس كورونا / فاروق عبدالوهاب العجاج

في كل زمان له كوارثه الطبيعية والصحية والاقتصادية والسياسية وما يتسم فيها من التعاون المشترك بين الشعب والحكومة وجهود المخلصين وما تتميز قدرة الدولة على مواجهة الكوارث من اي نوع كان واليوم نشهد كارثة وباء فيروس كورونا المنتشر في اغلب بقاع العالم من دول وشعوب مختلفة غنية وفقيرة متقدمة ومتخلفة علميا وحضارة ورقي متجاوزا لكل الحدود حتى في اصغر وحدة او فرد من افراد المجتمع صغيرا وكبيرا شابا او شيخا لا دواء يوقفه ولا علاج يحد من انتشاره وباء استراتيجي
متابعة القراءة
  198 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
198 زيارة
0 تعليقات

بؤس الفقراء .. بين تقنيات الموت وسوء الحكام ! / ايمان سميح عبد الملك

الى أين أوصلتنا ايتها التكنولوجيا المتطورة والى اين أوصلنا التطور العلمي ،حتى انتشر الوباء داخل البلاد وتعمّد قتل العباد والتحكم بحياتها وهدم اقتصادها ،لتقفل المؤسسات من بعدها ويصرف العمال ويتوقف الحال ويعيش المواطن حالة الرعب والهلع،تقفل أمامه كل وسائل الراحة والاستجمام. مختبرات محشوة بعلماء التكنولوجيا فقدت الصلة بالعلم وسلطت الخطر على الناس وسيطرت على الطبيعة ليصبح العلم وبالا" على الانسان، فبدلا" من أن يكون طريقا" للتقدم تحول الى وسيلة مؤدية
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

أين الثرى .. وأين الثريا / محمد علي مزهر شعبان

يقول جورج جرداق : وما عطل على بصيرة المرء، رؤية الرحاب الرحبة والمسافات البعيده، والقمم الشاهقه، إلا غيوم ثقيلات، يتنفس الجهل بين لواعجها فتتراكم وتزدحم وتطغى وتسود نعم ياجورج، غيوم سوداء، ونوايا غدر باتت تزدحم في الخوالج، وقد تعلقت أنفاسهم بريح الغدر والخديعة . مؤامراتهم مكشوفة معلنه، واضحة مذ نطقت بالشهادة، وزهدت في العبادة، وكنت صاحب الريادة . وبديهي قتال الحق قصاد الباطل، كانت أزلية وستبقى . المؤامرة على حياتك لم تكن خلف أبواب مغلقه، بل مكشوف
متابعة القراءة
  209 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
209 زيارة
0 تعليقات

نبوءة ثعلب السياسة نوري سعيد / موسى صاحب

لا يخفى على الجميع أن تاريخنا المعاصر مليء بالصراعات السياسية التي كانت قائمة حينها بين الانظمة الحاكمة وبين الحركات والتنظيمات التي تشكلت يومها تحت شعار مناهضة ومقاومة تلك الأنظمة ونعتها بأسوأ المسميات كالرجعية والدكتاتورية والعميلة ، ومن خلال قرائتنا السريعة لتاريخ تلك التنظيمات وجدنا أنها كانت تضم في عضويتها العديد من الشخصيات المعروفة على الصعيدين المدني والعسكري ، كما أنها كانت تمتلك برنامجا كان متفق عليه من قبل جميع الأعضاء ، هذا كان في فتر
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
223 زيارة
0 تعليقات

نزيه من بلادي / د هادي حسن عليوي

خلال استعداداتي وتهيئتي تنظيم وإقامة معرض الفن التشكيلي للفنانين العراقيين الشباب المقيمين في المدن الايطالية العام 1979.. تردد اسم أحد الفنانين الشباب المبدعين (................).. فطلبت لقاؤه.. لكن لم يحضر قد يكون لبعد مكان إقامته بأكثر من 400 كيلومتر عن روما.. قلتُ ونفسي: (الميجي وياك تعال وياي) كما يقول المثل.. وانطلقتُ الى سكن هذه الفنان.. لكنه كان قد خرج من بيته منذ الصباح الباكر.. وأكد جيرانه انه يأتي ليلاً.. وبقيتُ في المدينة (أنا وسائقي
متابعة القراءة
  205 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
205 زيارة
0 تعليقات

إذا مت ظمآنا .. / الصحفي علي علي

في تعاقب الأيام والسنين ومرورها على العراقيين تجارب وعظات تختلف عن باقي شعوب العالم، كما أنها تأتي دوما بجديد وعجيب وغريب، ووجه الاختلاف الذي قصدته إنما يكمن في الشخوص الذين يتصدرون المشهد، ويأخذون دور البطولة في سيناريوهات يبدو أنها كانت معدة مسبقا. والذي يثير الغرابة والاستهجان والامتعاض، أن الآتي والجديد عادة ما يكون أسوأ من السابق والـ -عتيك-. ولو أردت ذكر أمثلة على ما أقول فـ: "جيب ليل واخذ عتابه"..! ولعل أول مثال في هذا المضمار هو مجلس نواب
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
223 زيارة
0 تعليقات

ثعلب الصحافة "الحلقة الخامسة" / يحيى دعبوش

من بين كل مصائد خداع الثعلب، ربما كانت نار الحقد أهمها وأغناها، من حيث النتائج والأهداف والمكتسبات، كما ذكرنا ان الحقد عندما يصاب به الثعلب، تظهر عليه أعراض نادرة، ويتصرف بتصرفات هستيرية، وكأنها من واقع الأساطير القديمة، التي نقرأها في كتب الخرافات، ونشاهدها في أفلام الخيال والرعب، حين يتحول الإنسان الي ثعلب عند اكتمال القمر، يذهب لمص دماء البشر، ومن الأكيد أنه يشعر بالغريزة والنشوة، عندما يحطم التفوق والنجاح، الذي يضن نفسه أنه السب
متابعة القراءة
  191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
191 زيارة
0 تعليقات

وفاة خادم العراقيين / عزيز حميد الخزرجي

أعزائي الافاضل ألمُثقفين؛ بآلأخصّ الزّملاء الكُـتّاب ألأفاضل, و على رأسهم المشرفين على المواقع العربية و العالمية و الصحف و مواقع التواصل و غيرها و كل من يهمه أمر الوفاء و الأخوة و الخلّة و المعاشرة خصوصا ألذين لم يأكلوا الحرام: وصلنا خبر وفاة أخي أبو شيماء بسبب وعكة صحية؛ فتوالت علينا رسائل العزاء و آلمواساة من المحبيين والأهل و الأقرباء والأصدقاء من كل حدب و صوب من أنحاء المعمورة خصوصا من العراق .. و أشكرهم على مواساتهم الأخويّة الصّادقة وكلمات
متابعة القراءة
  231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
231 زيارة
0 تعليقات

الباحثين عن السعادة الشهيد السيد صالح البخاتى / خالد شاكر الناهي

نبي الله يوسف ( عليه وعلى نبينا واله الصلاة والسلام) رفض ما عرضت عليه امرأةالعزيز, فذكر رب العزة ذلك في القران الكريم, فما بال من عرضت عليه دنيا بحالها, فقال كما قال جده ( يا دنيا غري غيري) الجميع يبحث عن السعادة, لكن لكل منا سعادته, فهناك من يجد سعادته في المال, فتراه يحكم كل علاقاته بالمردود المالي, فتجده حيث تجد المال, واخر تتحقق سعادته بالجاه والمنصب, واخر في النساء والهوى, فنجد كل منا موجود حيث تتحقق سعادته. هناك سعادة قليلون جدا من يبحثون ع
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

الإعاقة البدنية بين الرفض والقبول المجتمعي / د. نضير الخزرجي

قبل أن أحط الرحال في العاصمة البريطانية لندن في التاسع عشر من شهر تشرين الأول أكتوبر سنة 1990م، في رحلة الهجرة في المنافي والبلدان، وهي هجرة قائمة حتى اليوم رغم زوال العارض بسقوط النظام البائد، علمت بوجود اقرباء لي فيها، وقد حرصت على مد حبل الوصال إلى ذوي القربى الذين هم الآخرون عانوا ما عانى كل مهاجر من بلده قسرا، ومن القربى أستاذ جامعي حكم عليه حادث سير في الجزائر ان يكون أسير الكرسي المتحرك، فقدم إلى لندن للعلاج، فلم يسفعه الطب في استعادة كامل
متابعة القراءة
  326 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
326 زيارة
0 تعليقات

عفوا .. لا تقرأ هذه الكلمات / عصام رجب

انه لمن دواعى سرورنا ان نحتفظ بقيمة لغتنا العربية شكلا ومضمونا , وتعد اللافتة أو اللوحة المعلقة على محل ما أو سيارة نقل بضائع على سبيل المثال من وسائل العرض المكتوبة , ولابد أن تكون اللغة العربية المكتوبة صحيحة بلا أي خطـأ , واللا نسمح للدخلاء بتدميرها , وقد استوقفنى عدة مرات بعض الكتابات الخاطئة باللغة العربية حينما كنت أتجول في إحدى مدن الخليج , وبالطبع لم استطع أن أعطى ظهرى لذلك , وسرعان ماقمت بالاستفسار عن منفذى هذه الاعتداءات على اللغة العرب
متابعة القراءة
  253 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
253 زيارة
0 تعليقات

عيد العمال ..أتى مختلفا" هذه السنة !! / ايمان سميح عبد الملك

عيد العمال هذه السنة كان حافل بالاحداث والتطورات والبطالة ،حيث لا حقوق للعمال ولا سياسات اقتصادية ومالية مدروسة مما جعلت الأغلبية في عداد الفقراء والمعوزين،أرهقتهم الحياة الفوضوية نتيجة التلاعب بالدولار وغلاء الأسعار وهذا ما أوصل المواطن الى حالة يرثى لها ،الجوع طرق بابه وجعله أسير الحرمان،فالفقر ليس نقصا" في الطعام فقط بل في الخدمات الاساسية وفي الحقوق الانسانية التي تهدد كرامة الفرد الذي يحاول التعبير عن رفضه للذل بطرق سلمية، لكنه يحارب من قبل
متابعة القراءة
  240 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
240 زيارة
0 تعليقات

رمضانياتٌ غير رمضانية .! / رائد عمر العيدروسي

منَ المفارقات الرمضانية المثيرة لكلا السخرية والتندّر في العراق , وفي كلّ شهرٍ من شهورِ رمضان , أنّ انطلاق أذان المغرب كمؤشرٍ لموعد بدء الإفطار , فأنه يختلف بين مسجدٍ وآخر وفي عموم مساجد او جوامع البلاد , كما أنّ الفرق بين توقيتات الشروع بالأذان غالباً ما يتراوح بين 45 ثانية الى نحو دقيقتين وبنحوٍ يومي .! , لا نزعم ولا ندّعي أنّ ذلك مقصود " والعياذ بالله " , فهل أنّ ساعات التوقيت في الجوامع تختلف عن بعضها في الدقة والماركة وربما طول عُمر بطارياته
متابعة القراءة
  204 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
204 زيارة
0 تعليقات

ثعلب الصحافة "الحلقة الرابعة" / يحيى دعبوش

نستطيع أن نحدد مواقف، المكر والخداع، والحسد الماركة الحصرية لبطل روايتنا "ثعلب الصحافة" على انها فلسفة ثعلبية يعتاد عليها البعض، ويتخصص بها الأخر، فتكون أول محاوله لنتعرف على أساليب المكر الخادع، التي يطرحها العقل الانساني في مواجهة التحولات البيولوجية للإنسان نفسه، على انها سلوك يمارس من قبل البعض ممن لا يجدون في الأشخاص غير اعداء لهم، نلاحظ هذا السلوك يطرحه الماكر على عاتق الضحية، لا تقل عن مهمة البحث عن الحذر من الوقوع في المصيدة والفخ. وبما ا
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

فضيحة فصيحة / حيدر محمد الوائلي

في أحد الأيام كان هنالك رجل دين بسيط غير معروف إعتاد أن يُلقي محاضرة إرشادية من على منبر مسجدٍ صغير وسط أحد الأحياء السكنية الفقيرة بعد أداء صلاة الجماعة. صادف في ذلك اليوم وجود رجل دين كبير معروف ذو هيبة ماراً بسيارته فسمع الآذان فتوجه تلقاء مسجد الحي الفقير لأداء فرض الصلاة. لدى دخوله وقف له الجميع شاقين الصفوف ليتخذوا له مساراً واضحاً لصدر الصف الأول محيين له ومهمهمين بينهم. كان إمام المسجد وخطيبه قد بدأ قبلها بمقدمات الصلاة بمحراب المسجد. إنت
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

أكلة عراقية / ثامر الحجامي

رغم أن الأجواء الرمضانية تختلف هذه السنة، عما تعود عليه العراقيون، بسبب تفشي وباء كورونا، لكن مطبخ العائلة العراقية ما زال هو نفسه، غنيا بالاكلات الدسمة والمتنوعة، بعد أن استغلت النسوة فترة الحظر الصحي لعمل نوعيات متعددة، سببت السمنة لكثير من الجالسين في منازلهم. المطبخ السياسي العراقي يختلف عن مطبخ العوائل العراقية، فيختفي منظر الاطعمة الطيبة والمقبلات الشهية والروائح الزكية، لنشاهد أكلات أصابها العفن قد إمتلأت منها بطون الساسة، وروائح كريهة تزك
متابعة القراءة
  201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
201 زيارة
0 تعليقات

تقديس حرية التعبير في البرازيل / رابح بوكريش

لا شك أنه من الضروري القول: إن الحق في التعبير عن الرأي والأفكار يُعدّ من الحقوق الأساسية للإنسان، وبدونه لا يمكن أن تستقيم الحياة، ولا يمكن أن يدافع الشخص عن حقه في الحياة ، إن لم يكن حرًا في التعبير عن آرائه وأفكاره ومعتقداته، ولا يمكن ممارسة باقي الحقوق الأساسية للإنسان الواردة في العهود والمواثيق الدولية وفي القوانين.في هذا الصدد نعلم أن ميثاق الأمم المتحدة الذي يُعدّ دستور العلاقات الدولية، وهو ملزمٌ لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، أكد
متابعة القراءة
  208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
208 زيارة
0 تعليقات

من يوميات حظر التجوال 5 / عبد الامير الديراوي

+- امس زارتني ابنتي الكبرى يصحبها زوجها وابناءها الأربعة، قالت مللنا من گعدت البيتهي والاولاد يلبسون القفازات والكمامات وعندما استقبلتهم واردت ان اصافحهم ابتعدواعني رافظينالمصافحة وعندما جلسوافي غرفة الاستقبال جلسوا مبتعدين عنا حتى ابنتيكان سلامها من بعيد رغمكونها جاءت لعيادتيلكوني اعاني من آلام قاسية في المعدة لم تنفع معها وصفات الاطباء. كل الاحاديث تحولتعن الكورونا ومنعالتجوال قالزوج ابنتي حتى نصل اليكمبعد الحاح الاولاد سلكنا الطرق البعيدةعن ان
متابعة القراءة
  228 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
228 زيارة
0 تعليقات

حكـومـة رمضـان / أحمد نـزار

ولادة بعد مخاض عسير والنتيجة التصويت على خمسة عشر وزير فقط من وزراء حكومة الكاظمي رئيس الوزراء الذي أمامه تحديات جسيمة ومهام صعبة وأزمات ألمت بالبلاد وبشتى المجالات التي أثقلت كاهل المواطن ، في أي مفاوضات سياسية توجد عقبات يتم تجاوزها بالحوار البناء لكن هنا القضية تختلف لأن الكتل السياسية تبحث عن المكاسب التي ستجنيها من المشاركة في الحكومة متجاهله مستوى الأزمة الإقتصادية الكبيرة المتفاقمة وتداعيات جائحة كورونا والتحديات الأمنية التي يمر بها العراق في ضوء التجاذبات الإقليمية والدولية ، التكاتف
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
275 زيارة
0 تعليقات

عبرة .. فهل يعتبرون؟ / علي علي

مقولة لطالما سمعناها في أكثر من محفل.. وقرأناها في أكثر من مقال.. وبدورنا رددناها في أكثر من مقام، تلك هي؛ "العبرة لمن اعتبر".. ذلك أن حياتنا ملأى بتقلب الأحداث وتغيرها تارة للأحسن وأخرى للأسوأ، وهذا ديدنها منذ الأزل، ونحن بين مكذب ومصدق لما يجري حولنا، بل أحيانا ينقلب الصدق في ظرف معين الى كذب، والعكس أحيانا في آخر كما قال المتنبي: ومن صحب الدنيا طويلا تقلبت على عينه حتى يرى صدقها كذبا وسعيد من اتخذ مما يمر به من تجارب درسا وموعظة تنفعه في دنياه
متابعة القراءة
  263 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
263 زيارة
0 تعليقات

المشتبة الاول والاخير / ماهر ضياء محيي الدين

تتصاعد حدة الصراعات والتهديدات بين الكبار على الزعامة العالمية في مختلف الجوانب والنواحي وكل الطرق والوسائل متاحة وشرعية حتى لو كان فيروس كوران القاتل الصامت والمدمر الشامل. السوال الاكثر تتدولا من يقف وراء ظهور هذا الفيروس الاسباب الطبيعية اما البشرية؟ لو رجعنا الى الوراء وتحديد ابان الحرب العالمية الثانية ان احد أطرافها عندما بدات ملاحم الخسارة او الانكسار وعدم قدرته على مواجهة خصمه في الحرب لهذا لم يبقى خيار له الا اللجوء الى استخدام السلاح ال
متابعة القراءة
  269 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
269 زيارة
0 تعليقات

الانانية ومبدأ انا اشعليه / محمود صلاح الدين

منذ 2003 والحال من سيء الى أسوء وكلما تحدثنا مع أحد قال ( يا أخي المهم راتبنا يجي اشعلينا )  وانا اكتب منذ سنوات لم سيئول اليه الحال وها نحن نعيش ما كتبت عنه وكانت كل المواضيع تحت عنوان جمهورية فيطي تلك الجمهورية التي يظن البعض انها افتراضية وهذا غير صحيح انها قائمة ولها شعب وحكومة ونحن جزء من هذه الجمهورية والاغرب من كل ما ذكرت ان هناك أناس لا تستطيع حتى التعبير في تعليق على مقال او منشور من باب الخوف وقد ينكر البعض هذا والحقيقة انهم قد تجا
متابعة القراءة
  297 زيارة
  0 تعليقات
297 زيارة
0 تعليقات

قراءة وبــائية في رمزية الوباء / نجيب طلال

إشـــــارة مكـــشــوفــــة :  مبدئيا تنطلق هاته المقاربة النقدية للنص المسرحي– الوباء- للشاعر والمبدع عبدالكريم العامري؛ من الوضعية الحالية التي تمر منها البشرية الآن ؛ شرقا وغربا ، دولا وقارات الكل يقاوم شيئا غيرُ مرئي ؛ كل الأجهزة تسابق الزمن لمحو آثـر- فيروس - وبائي: لا شكل له ولا لون له ؛ كأنه شبح أوشئمن هذا القبيل؛ إنه ينتشر ويتفشى ؛ بشكل مثير للغاية ، مخلفا وراءه عشرات الآلاف من الوفيات والضحايا؛ غربا وجنوبا . نتيجة صعوبة مقاومته وعـدم
متابعة القراءة
  252 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
252 زيارة
0 تعليقات

معركة إبتزاز القضاء / علاء الخطيب

تتعدد اشكال الابتزاز بين الخصوم وبين الحلفاء عند اختلافهم لتستخدم فيها كل الأدوات والطرق التي يدنس فيها المقدس بهدف إخضاع الجهة المبتزة لرغبات المبتز والتحكم في طريقة تفكيرها وتوجيهها بالطريقة التي يريد. ربما يكون الامر مقبولاً ان تكون معركة الابتزاز بين فريقين متخاصمين او بين حليفين اختلفا على تقاسم الحصص، أما أن تكون المعركة بين سراق فاسدين وبين القضاء فهنا لابد لنا ان نضع كثيراً من علامات الاستفهام ونستخدم مشرط الجراح في التحليل . يتصور البعض
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

هل هناك بصيص أمل يرتجى منهم ؟ / عباس عطيه البو غنيم

كل منا له إدراك حسي لهذه الحكومة وكيفية نشوئها من رحم المعانات وصبر العراقيين الذين كانوا يحلمون بمجيء أحزاب لها ثقلها في نفوسهم ولم تزل هذه الأحزاب تقدم الشيء المعكوس لهم في ضل تحديات والفاقة من قبل الشعب . ان وضع العراق والعراقيين الذي وان تغير بعض الشيء تبقى العتمة مخيمه على نفوس العراقيين جراء سياسة القادة التي لا تعي معطيات قرارها وهل يجدي نفعا في ظل تحديات الفاقة والتصحر الاقتصادي جراء السبعة عشر عام دون الالتفات إليهم وتقديم الحلول المناسب
متابعة القراءة
  218 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
218 زيارة
0 تعليقات

كيف تنمي الذهن لاقتناص الرأي الصائب؟ / د. نضير الخزرجي

و اجتمع عدد من الكتّا ب والأدباء وطلبة الدراسات العليا في مسابقة للكتابة في حقل معين، وعرض على مجموعهم الكتابة في عنوان بعينه مثل: "أثر النشاط السياحي في تنمية الدخل القومي للمواطن"، فبالتأكيد فإن الجميع قادرون على الكتابة لما وهبهم الله من ملكة القلم إن طوعا بالنسبة للكاتب أصالة أو قسرا لمن يستوجب منه الكتابة مثل طلبة الدراسات العليا، فكل سيبدع فيما هو فيه، ولكن في نهاية الأمر وعند المقارنة فإن الأسلوب سيختلف من كاتب لآخر إن كان في المدخل أو الم
متابعة القراءة
  287 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
287 زيارة
0 تعليقات

ثمار الحصارات! / د.محمد فلحي

تشرفت مع عدد من المثقفين والإعلاميين والأكاديميين العرب، بالتوقيع على بيان شعبي للمطالبة برفع الحصار والعقوبات الاقتصادية عن الجمهورية العربية السورية الشقيقة،وذلك من منطلق القناعة أن الحصارات التي تعمدت فرضها الدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية، لأهداف سياسية، لم تؤذ الحكومات أو تسقطها، ولكنها دمرت حياة الملايين من الشعوب في مجتمعات تعاني من ويلات الحروب والأزمات والفقر! البيان يشير إلى أهمية التعاون بين الدول لمواجهة مخاطر جائ
متابعة القراءة
  200 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
200 زيارة
0 تعليقات

لماذا يتم التشهير بالفقراء والمساكين بالتصوير والنشر؟ / عبدالله صالح الحاج

عزيزي القارئ وعزيزتي القارئة مع ايام الشهر الكريم انتهز الفرصة ارفع لكم بأسمى آيات التهاني القلبية النابعة من القلب إلى القلب في ايام الشهر المباركة شهر رمضان المعظم ونسأل من الله العلي القدير وندعوه ان يجعل كل أيامه مباركة وسعيدة عليكم وعلينا وعلى سائر ابناء الأمة المحمدية في مشارق الأرض ومغاربها وان يجعله شهر خير ويمن وبركة انه على فعل ذلك لقدير وللإجابة لسميع مجيب الدعاء. تلك هي المقدمة وما أحلاها من مقدمة نابعة من القلب ومعبرة عن صفاء القلب ب
متابعة القراءة
  247 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
247 زيارة
0 تعليقات

متلازمة السياسه… والخطابات والهتافات / د.يوسف السعيدي

ها نحن….. في هذَا الزمن ..يتصدر اسم العراق نشرات الاخبار، لكنه تصدر مذموم… فالاخبار دائما (تبشر) بدماء اخرى… انسكبت على ارصفة الشوارع، ….وتبشر بخلافات جديدة داخل من كانوا متآلفين، وصراعات بين المحاربين….، كل ينسب لنفسه تاريخاً مجيداً…، وحكمة لا تضاهى، …ومواقف لا يأتيها الباطل…، وأمالاً حاشا لله ان ينهض بها غيره، …وكيلا للتهم على هذا وذاك… ثم تتحدث الفضائيات عن زيادة في تفشي الكورونا بعد انفلونزا الطيور والخنازير … وتعتبر ذلك شيئا خطيراً لانها لا
متابعة القراءة
  268 زيارة
  0 تعليقات