الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أهو غروب شمس أميركا أمْ شروق يومٍ جديد؟ / صبحي غندور

بنجامين فرانكلين، أحد الآباء المؤسّسين للولايات المتحدة، والذي نجد صورته على ورقة المائة دولار، سئل عن لوحة كان يضعها في مكتبه تتضمّن رسماً للشمس في الأفق: "هل هي شمس الغروب أو الشروق؟"، فـأجاب بأنّ الأمر متروكٌ للناظر إليها لكي يختار ما يريد!. وهكذا هي أميركا الآن أمام خيار الاندفاع نحو مزيدٍ من التأزّم السياسي والأمني أو إمكانية إعادة تصحيح ما هدّمه فيها دونالد ترامب طيلة السنوات الأربع الماضية، والتي كان بئس ختامها في نكرانه لنتائج الانتخابات
متابعة القراءة
  30 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
30 زيارة
0 تعليقات

الحركى بين ضباط فرنسا والفارين من الجيش الفرنسي المحتل / معمر حبار

1.لمعرفة معنى من معاني الخونة الحركى أيّام الثورة الجزائرية، لابد من الوقوف على معنى الخدمة العسكرية لدى الجيش الفرنسي المحتل من طرف الجزائري يومها. والسّؤال المطروح: هل كلّ جزائري أدى الخدمة العسكرية لدى الجيش الفرنسي المحتل يعتبر خائنا أم لا؟ 2.هل أصاب الرئيس الجزائري هواري بومدين رحمة الله عليه في اعتماده على ضباط فرنسا بتعبير البعض؟ والفارين من الجيش الفرنسي المحتل بتعبير البعض؟ والذين أدوا الخدمة العسكرية لدى الجيش الفرنسي المحتل؟ 3.للإجابة
متابعة القراءة
  26 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
26 زيارة
0 تعليقات

لانريد تغير النظام الديمقراطي ابداً ابدا / علي محمد الجيزاني

وعانينا ما عيننا من حكومات بوليسية طيلة خمسسون عاما .لا حرية ولا كرامة عند المواطن في بلدنا وكنا اذلاء .وكم تمنينا ان تسقطالحكومات البوليسية وتندثر لكن ليس باليد حيله .وانما أسقطها بوش وامريكا جزاهم الله خيراً. هي التى أسقطت عروش الطغاة ليسبالعراق فحسب وانما بقية الدول.والى الأبد ان شاء الله .وجلبت لنا أنظمة ديمقراطية ووفرت لنا حريه ونقد وكلام وصحافة وكل شئوالمواطن المؤدب مطمئن على حياتة .في الليل والنهار . لكن ننتقد سلبيات الحكومة اذلم توفر لنا
متابعة القراءة
  29 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
29 زيارة
0 تعليقات

إنصفوا تاريخكم من الذلة / محمد علي مزهر شعبان

حين تكون قد امتلكت كل مقومات القدرة، وتنامت بين خافقيك انك الامر الناهي، عليك قراءة التاريخ جيدا . قامت أمبراطوريات وأكتسحت وامتدت وذهبت أخيلة اباطرتها، أنها الازل الذي لم يُزل، واذا بها تتهاوى، وتتساقط معاقلها كأحجار الدومينو . ان طبع الغاب الذي يغلب الالباب، والطغموية التي تتصاعد انفاس رئاتها نحو الربوبية، هي مسار التهديم الذي يتساوق مع الاستعلاء . بناء أي قوة يحتاج الى بناء الانسان على محبة الوطن وعدالة السلوك، والنزوع الى تأسيس دوافع التلاحم
متابعة القراءة
  35 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
35 زيارة
0 تعليقات

الفيضان آت .. والامل مفقود / زيد الحلّي

صدق من قال ان ضعف الحائط يغري اللصوص ، فالحائط غير المتين ، سهل التسلق والتحطيم ، وكذلك الحال ، مع المجتمع ، فان كان شبابه غير متعلمين ، حيث تسري الامية  فيهم ، فأن اطفاء جذوتهم وإيقاف عنفوانهم سهل ، بل سهل جدا ، وعند ذاك تزداد سعة الانتكاسة ، ويصبح المجتمع برمته ، ورقة في مهب الريح ، ونحصد الخسران !     قرأت قبل مدة ، ان الجهاز المركزي للإحصاء، ذكر إن نسبة الأمية في العراق بين السكان الذين
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
33 زيارة
0 تعليقات

امريكا ام الارهاب / عبدالله صالح

امريكا والارهاب وجهان لعملة واحدة او بمعنى اخر امريكا هي الام الحنون والحاضنة الرئيسية للارهاب والارهابيين في العالم كافة. وحينما نقول امريكا ام الارهاب ليس في هذا القول اي تجني او شطط كونها بالفعل امريكا ام الارهاب لا سيما وانها اتخذت من مكافحة الارهاب شعار ظاهري وستار تستطيع من خلفه تنفيذ اجنداتها ومخططاتها لبسط الهيمنة والسيطرة على معظم دول العالم ان لم يكن بأكملها كافة. استطاعت امريكا تحت هذا الشعار شعار مكافحة الارهاب ترسل قواتها العسكرية وت
متابعة القراءة
  36 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
36 زيارة
0 تعليقات

أبعاد فكرية للتجربة الناصرية / صبحي غندور

تحلّ الذكرى 103 لميلاد جمال عبد الناصر (15-1-2018)، والغالبية العظمى من العرب الآن لم تعاصر حقبة ناصر التي امتدّت على مدار حقبتيْ الخمسينات والستّينات من القرن الماضي. لذلك، فمن المهمّ جداً للشباب العربي اليوم الاستفادة من الخلاصات الفكرية والسياسية التي أفرزتها تجربة ناصر طيلة 18 سنة من حدوثها. فالقيادة الناصرية لمصر ولثورة 23 يوليو عام 1952 طرحت مجموعة أهدافٍ فكرية عامّة وعدداً من الغايات الإستراتيجية المحدّدة، إضافةً إلى جملة مبادئ حول أساليب
متابعة القراءة
  32 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
32 زيارة
0 تعليقات

مطلقو الشعارات المنفلتة / وليد الطائي

الدولة واللا دولة، السلاح المنفلت ،الجماعات المسلحة، القانون والخارجون عن القانون، شعارات يستخدمها السياسيون المنفلتون الفاسدون واللصوص وزعماؤهم المنحرفون، يخدعون بها الفقراء البسطاء والمساكين، وكذلك للتغطية على جرائمهم وحكمهم للبلاد ونهبهم لثروات العباد .مطلقو هذه الشعارات الرنانة الفارغة، حكموا العراق وحكموا شيعة العراق وجنوب العراق المنهوب ، حكموا باسم التشيع ودمروا التشيع والشيعة وسرقوا كل شي ودمروا كل شي سبع عشرة سنة من الفشل والفساد والخنوع
متابعة القراءة
  38 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
38 زيارة
0 تعليقات

وجهة نظر. (للشامتين في ترامب والمغرمين بجو من الحكام العرب والمسلمين

 أولا- ليس من مصلحة الحكام العرب والمسلمين ان يحزنوا على انتهاء مهام الرئيس (الجمهوري دونالد ترامب ولا ان يفرحوا على مجيء الرئيس الدمقراطي جو بايدن) لانهما وجهان لعملة واحدة ولان الحكام العرب والمسلمين سيبقون مثل الحيوانات تحمل النتائج السلبية للسياسات الامريكية تجاههم فليس لهم من ان خياران كانوا يملكون حدودا دنيا من الوطنية والايمان ان يعودون الى رشدهم ويتحالفون مع شعوبهم فهي الحامي والمنتقم.ثانيا- فيما يتعلق بالولايات المتحدة هي اول دولة ف
متابعة القراءة
  45 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
45 زيارة
0 تعليقات

عزاء العرب في التطبيع / حكيمة شكروبة

 فلسطين الحبيبة اغتيلت وإخوتها اختاروا قاتلها متناسين سلطة الوفاء لا تباع فما بال العرب وعشقهم للنهايات الغير السعيدة وترك عقولنا تحترق في هرج حكام تسكن الخيام واتفاقهم على حدود رسمها العدو فالجزائر في حب فلسطين دائم لا يزول وستبقى صديقة الطفولة ورفيقة العمر وهل يسرق القمر من السماء ويسقط صرح القدس وعشق الجزائري يمسح الغمام من جبين ترفع منه المآذن وسيزول الباس ونصلي تحت سفح جبال الخليل وعندها تنطفئ نار التطبيع ونقطف من الغيث زيتونا شرقيا فير
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
37 زيارة
0 تعليقات

شعبويو اليوم .والعهر السياسي ؟ / محمد سعد عبد اللطیف

أيها الواقفون علي حافة المشرحة قبل او بعد أومع المذبحة.سقط الغدر والخيانة.والسكاكين والمشانق والقرارت مطوحة في ظل عالم شعارة الشعبوية السياسية. في زمن رديء والأردء منه المناخ الذي أناخ كل قافلة .يعيش العالم حاله من الفوضي شبيه بالفترة الزمنية عقب الثورة البلشفية في عام 1917م حيث الكبير يأكل الصغير لينقسم العالم الي تحالفات مع ظهور ثلاث زعماء ستالين في روسيا وهتلر في المانيا وموسوليني في ايطاليا ثلاثي الشر اومثلث الجريمة التي راح ضحاياها حوالي أكث
متابعة القراءة
  44 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
44 زيارة
0 تعليقات

ربيع الديكتاتوريات / علي الابراهيمي

انقلاب السيسي في مصر هو النتيجة النهائية لظاهرة الانتفاضات الشعبية في العالم العربي , كما كان مخططاً في جميع تلك الدول , سوى الدول التي تم السماح لأنظمتها بالاستمرار وحجب انتفاضة شعوبها عن الاعلام العالمي مثل البحرين كما عبّر نعوم تشومسكي , ومثل اليمن التي انفلتت اوراقها كأعراض جانبية للمخطط الخارجي فعبّرت إسرائيل مؤخراً عن فقدانها لليمن . فيما كان المخطط الأصلي في عملية الانتقال من مرحلة الديكتاتوريات الاشتراكية الناشئة في بيئة شعاراتية قيمية ال
متابعة القراءة
  35 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
35 زيارة
0 تعليقات

كوريا الشمالية وسياسة التحدي للغطرسة الأمريكية / د. كاظم ناصر

كرامة أي دولة وأمنها وحمايتها لوطنها وشعبها ومصالحها تكرّس باعتمادها على نفسها، وبقدرتها على بناء الانسان وتطوير نظامها السياسي وجيشها وإمكانياتها العلمية والصناعية والزراعية والثقافية؛ فهناك دول ديموقراطية وديكتاتورية كانت فقيرة هامشية، لكنها نجحت وتمكنت من تحقيق ذلك، ومنها دول اشتراكية شمولية يحكم كل منها حزب شيوعي كالصين وكوبا وكوريا الشمالية وفيتنام، واخرى ديموقراطية كماليزيا وكوريا الجنوبية وسنغافورة. كوريا الشمالية التي تحدت الولايات المتحد
متابعة القراءة
  41 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
41 زيارة
0 تعليقات

الرئيس ترامب .. ومحاولة عزله ثانية .. / د. مأمون عبدالزهره الدليمي

 محاولة عزل الرئيس الامريكي دونالد ترامب ، خطوة متوقعة من مجلس النواب الامريكي الذي يسيطر على أغلبيته الحزب الديمقراطي ، وخاصة بعد الاحداث المؤلمة الدامية التي حصلت في عملية أقتحام مبنى المجالس التشريعية ، من أتباع الرئيس ترامب وتحريضه العلني ، وهذه المرة أتباع تابعين له ومن منظمات يمينية متطرفة وارهابية .يشمل الدستور الامريكي على مادة تحمل رقم 25 ، وفيها عدة فصول وفقرات تنص على طريقة عزل الرئيس الامريكي وهو في الحكم ، وسأذكر أهم نصين منهم :
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

العراق إلى اين / فاروق عبدالوهاب العجاج

 بين الدولة العميقة والدولة العقيمةعرفنا ان الدولة العراقية بعد عام 2003م مرت بظروف واحوال سياسية بالغة التعقيد بعد ان تم قيام الاحتلال الامريكي البريطاني الصهيوني العراق خلافا للقوانين والمواثيق الدولية وتعدى على سيادتها وتدمير البنى الاساسية للدولة العراقية من حل الجيش العراقي بكافة صنوفه وتفكيك كل اجهزته ومعداته والياته وصناعاته وقواه البشرية والمادية العسكرية وتركه للنهب على ايدي السراق واعداء العراق تاريخا وحضارة وشعب جبار بابنائه البرر
متابعة القراءة
  62 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
62 زيارة
0 تعليقات

انجازات الكاظمي وحكومته / هادي حسن عليوي

 ـ كثيرة هي انجازات حكومة مصطفى الكاظمي: وهو مبخوت.. هنا نسجل الابرز والاهم:1- قطع الرواتب !.... ولم تخرج تظاهرة!! الله يساعد عادل عبد المهدي.. حتى العدس طلعوا تظاهرة عليه.2- اهدى سنجار الموصلية لإقليم كردستان !.... ولم تخرج تظاهرة !!.. وانقلبت الدنيا على البرزاني عندما أرسل قوات البيشمركة لدعم الامن في خانقين!!3- الغى اتفاقية الصين ذات ال 500 مليار دولار!.... ولم تخرج تظاهرة!!.. ولم يصفق احد للعبادي وعبد المهدي عندما وقعوا هذه الاتفاقية!! ص
متابعة القراءة
  68 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
68 زيارة
0 تعليقات

عجبا كيف بات الرجل الا محاسب والا مناسب في المواقع والمناصب

منذ العام 2003 حتى ألان هناك مئات المستشارين.. جيوش من المدراء العامين.. والسفراء.. والصف الأول من الدبلوماسيين.. ورؤساء دوائر وأقسام.. غالبيتهم لا يفقهون شيئاً. ـ وهناك مئات من أعضاء مجالس المحافظات.. شهاداتهم مزورة .. وجاء لهم الفرج بقانون العفو العام.. حيث يشملهم العفو ويبقون في وظائفهم وبشهاداتهم المزورة. ـ عاش العراق.. بلد المستشارين.. والشهادات المزورة.. والمزورين. ـ الأنكى من ذلك هناك وزراء قضوا أربع سنوات أو أكثر في وزاراتهم.. لا يعرفون ح
متابعة القراءة
  70 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
70 زيارة
0 تعليقات

الاقتحام العنصري لمبنى الكونغرس .. أسباب وتداعيات / د. كاظم ناصر

تعتبر التفرقة العنصرية والجريمة من الآفات المزمنة التي يعاني منها المجتمع الأمريكي؛ فالولايات المتحدة الأمريكية هي من أكثر الدول تأثرا بظاهرة انتشار الأسلحة النارية حيث يملك المواطنون 393 مليون قطعة سلاح. وهي صاحبة أعلى نسبة سجون وأعلى نسبة جرائم في العالم، وتتخطى فيها معدلات الجريمة بكل أنواعها المعدلات العالمية. فقد بلغ عدد السجون التي تديرها الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات والإدارات المحلية في المدن والبلدات 5175 سجنا يقبع فيها 2.3 مليون أم
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

تحالف بكين وطهران تهديد لنفوذ واشنطن في المنطقة

يقال إن هناك تفاصيل يومية ونقاط تحول في العلاقات الدولية، والدول الكبيرة تتابع التفاصيل اليومية ولكنها تتوقف كثيرا أمام نقاط التحول، ولذلك توقفت الدول الكبيرة طويلا أمام التطور غير المسبوق بين بكين وطهران مؤخرا. فما هو الملفت للنظر إذا علمنا أن العلاقة بين الصين وطهران جيدة جدا منذ سنوات طويلة؟، في واقع الأمر أن الملفت هو أمرين: الأول/ إنتهاء الحظر الأممي المفروض من مجلس الأمن على حظر بيع السلاح إلى إيران بتاريخ 18/ أكتوبر الماضي، مما قد تستطيع إ
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

لماذا سقطت أمّتنا؟ / عزيز حميد الخزرجي

كثيراً ما سعيت لمعرفة أهمّ سبب أدّى لسقوط الأمة و هزيمتها, لأن معرفته تُمهّد للحل الأمثل و الأنجع, موعزاً الأسباب إلى النفاق و الكذب و فقدان النزاهة و الأدب و الأخلاق في تعاملهم سواءاً كان فرداً أو عشيرة أو حزباً , و ذلك من خلال منطقهم و تعاملهم و مُدّعياتهم و ثقافتهم و مدى الإكتراث في حفظ أمانات و حقوق الآخر و عدم التعدي عليها, تلك الحدود التي لا يستطيع حتى الله تعالى تجاوزها!؟ لكن العالم كله شهد تحايل حكوماتنا و أحزابنا و محاولات تبرير فسادهم و
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

مصطفى الكاظمي مبخوت وبشهادة أكثر الوزراء / جسار صالح المفتي

...مبخوت...مبخوت (صفات حامل اسم .. "مبخوت": إن فهم ومعرفة السمات الشخصية للآخرين يعيننا على التعامل معهم ، صفات حامل الإسم يمكن ملاحظتها بما يتميّز به كل شخص يحمل نفس الإسم الصفات والسمات القاسم المشترك بينهما نتيجة تكرار سماع إسمه والايحاءات التي تستقر في الوجدان و الأذهان وتظهر على سلوك ويتميز بها شخصية حامله ) الجواب سهل جدا لانه هذه هي انجازاته؛ 1- لانه قطع الرواتب !ولم تخرج تظاهرة 2-لانه اهدى سنجار الموصلية للاكراد !ولم تخرج تظاهرة 3-لانه ال
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

وأطيح بترامب .. / محمد فؤاد زيد الكيلاني

الأحداث التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية هذه الفترة غير مسبوقة وغير معهودة، بالنسبة لدولة تعتبر نفسها راعية الديمقراطية في العالم، فهي كما تدعي تقوم بنشر الديمقراطية والمحاربة من اجلها في جميع العالم، وما قام به ترامب هذه الفترة ونزول مؤيديه إلى الشارع بهذا الشكل الهمجي ثبت العكس تماماً. الكل تابع كيفية اقتحام مبنى الكابيتول بهذا الشكل وسقوط قتلى وجرحى بهذا الاقتحام، الذي دعا له أو أيده ترامب، من اجل البقاء على الحكم، وحتى آخر اللحظات كان ي
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

جنون ترامب وحكمة الرئيس أبو مازن / الدكتور إبراهيم أبراش

لأن الولايات المتحدة ليست دولة كغيرها من الدول ليس لأنها فقط الأقوى عسكرياً واقتصادياً بل لأنها تطرح نفسها كعنوان ونموذج عالمي للديمقراطية، فإن ما يجري في واشنطن وإن كان في جزء كبير منه شأن أمريكي داخلي ويعود للشعب والمؤسسات الأمريكية الحكم والتقدير إن كان ما يجري يؤكد على نجاعة الديمقراطية الأمريكية وقدرتها على حسم الأمور في النهاية لصالح الدولة والمصلحة الوطنية العليا أم أن الأمر يتطلب إعادة النظر في النموذج الديمقراطي الأمريكي وخصوصاً النظام ا
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

لماذا يخشي حكام العرب من فوز جو بايدن ؟ / محمد سعد عبد اللطیف

مع إقتراب وصول الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الي البيت الأبيض ،لتولي شؤون الحكم في الولايات المتحدة، يتزايد الحديث في المنطقة العربية عن التغييرات، التي قد تطرأ على السياسة الأمريكية، تجاه المنطقة وقضاياها، في عهد الرئيس بايدن إذ تبرز منطقة الشرق الأوسط، كواحدة من أكثر مناطق النفوذ الأمريكي إثارة للجدل، بملفاتها المعقدة والساخنة، وأزماتها التي ربما زادت تعقيدا، في ظل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حتى تحولت إلى استقطاب إقليمي حاد، وحروب مشتعلة
متابعة القراءة
  76 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
76 زيارة
0 تعليقات

هل صحيح أننا أحطّ الأمم؟ / عزيز حميد ألخزرجي

عجائب الدنيا سبعة، لكن هناك أيضاً ما هو أعجب منها! و إليكم بعضاً من تلك العجائب: و الله و الراسخون في العلم و ربما المثقفين معهم فقط يعرفون حقيقتها! فهل صحيح: قادة و مراجع و حكام أمّتنا الإسلاميّة ترى نفسها بأنّها الأمّة الوحيدة من بين الأمم على حقّ مطلق وفي كلّ شيء، وأن الآخرين على باطل و ضلال و في جهنم, و يجيزون قطع أرزاق الناس و نهب خيراتهم و أموالهم و إيداعها و تدشينها و إستثمارها في بنوك الأعداء لصناعة الأسلحة والصواريخ لتدمير المستضعفين الم
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

لا يمكن النهوض بالبلد إلا بانهاء حالة الاقتصاد الريعي بتنويع مصادر الدخل

 أساس المشكلة الاقتصادية هو الاقتصاد الريعي والاعتماد شبه الكلي على موارد النفط، ولا يمكن الخروج من هذا المأزق إلا بتنويع مصادر الدخل وهناك عدة مشاريع كبيرة يمكنها أنْ تجلب موارد ضخمة للبلد، للأسف لا توجد جدية من قبل الحكام منذ سبعة عشر عاماً حتى الآن لتنويع مصادر الدخل ونذكر ادناه بعضاً من هذه المشاريع:1) الربط بالطيران بين الشرق والغرب: فالعراق ذو موقع جغرافي مميز حيث يمكن تحويل مطار بغداد ومطاري البصرة والموصل إلى محطة وصل بين الشرق والغر
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

نص الرسالة للكاظمي من بومبيو والحكومة الامريكية

رؤيتنا لما سيحصل بالعراق (( اما حربا اهلية عقائدية ستشتعل سنية وشيعية او حربا ستشتعل شيعية شيعية او حربا دولية ستدور رحاها فوق ارضكم العراقية )) وكل هذه الحروب ستكون معطياتها التقسيم والدمار والرجوع الى اتفاقيات دولية اممية تنتهي بالعام 2023 ولايمكن السيطرة عليها لعقود من الزمن فتركيا تبحث عن مصالحها وفق هذه الاتفاقيات التي ستنتهي قريبا وستلقى من يؤيدها في اهم محافظة عراقية الا وهي الموصل وكركوك وتوابعها والمحافظات الكوردية برمتها .وايران تبحث عن
متابعة القراءة
  65 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
65 زيارة
0 تعليقات

الإسرائيليون يشترون بالتطبيعِ الوهمَ ويخسرون بالسلامِ الأملَ

تتعرض اتفاقيات السلام الأخيرة الموقعة بين الكيان الصهيوني وعددٍ من الدول العربية، بما فيها اتفاقية "أبراهام" التي باتت الأشهر والأكثر أهمية، إلى انتقاداتٍ شديدةٍ ومعارضةٍ واسعة من أطرافٍ إسرائيلية عديدةٍ، رغم أنها اتفاقياتٌ استراتيجيةٌ، وانجازاتٌ هامةٌ في المشروع الصهيوني الممتد لأكثر من قرنٍ ونصفٍ مضيا، إلا أن مجموعة من المفكرين الإسرائيليين ومعهم فريق غير بسيط من مؤيديهم الأمريكيين، يعارضون هذه الاتفاقيات وينتقدونها، ويرون أنها اتفاقيات ضعيفة و
متابعة القراءة
  62 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
62 زيارة
0 تعليقات

تطبيع واستسلام بلا شرعية شعبية / د. كاظم ناصر

بدأ التطبيع والخنوع العربي للإرادة الصهيونية بتوقيع معاهدتي السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979، والأردنية الإسرائيلية عام 1994، " وفرطت المسبحة " كما يقول الفلسطينيون، ودخل التطبيع منعطفا استسلاميا مخزيا جديدا بتوقيع اتفاقيات سلام مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب خلال الأشهر الأربعة الماضية كرست التنازل عن حق الشعب الفلسطيني في وطنه، وتضمنت اعتراف تلك الدول رسميا بوجود إسرائيل، وقبولها كدولة ذات سيادة، وإقامة علاقات دبلوماسية واقتصادية معها
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

كذبة محاربة الفساد وتخلي الموطن / عبد الخالق الفلاح

إن الفساد ظاهرة موجودة و عرفتها البشرية على مر الأزمنة وهي مشكلة جادة ، يعرّف معجم أوكسفورد الإنجليزي الفساد بأنه «انحراف أو تدمير النزاهة في أداء الوظائف العامة من خلال الرشوة والمحاباة»، والفساد في معاجم اللغة هو في (فسد) ضد صَلُحَ (والفساد) لغة البطلان، فيقال فسد الشيء أي بطُلَ واضمحل، ويأتي التعبير على معانٍ عدة بحسب موقعه، ولا شك أن تشخيص المرض أسهل من وصف الدواء، وهو ما يؤدي، في جزء منه، إلى شحّ المعرفة بشأن الأبعاد الفعلية للفساد، كما أنه
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

الصراع والحوار في ميزان الازمة / جواد العطار

تجربة الحكم المريرة بعد عام ٢٠٠٣ والى اليوم ، أوصلتنا الى منحدر خطير ينذر بأزمة اقتصادية خانقة ان لم نكن دخلنا بها قبل عام من الان ، وبوادر ازمة أمنية داخلية اسبابها خارجية ... فهل تتحمل البلاد المزيد من الأزمات؟ وهل تعافينا من تداعيات كورونا الصحية والاقتصادية وازمة التظاهرات التي استمرت لعام حتى نتفرغ لغيرها!!! وهل اكملنا إعمار البلد وصيانة وتوسيع بناه التحتية حتى نستعد للصدام!!! وأين ذهبت لغة الحوار بين الفاعلين السياسيين المخضرمين بعد ١٧ عاما
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

على هامش تخفيض سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي

ترك النظام الديكتاتوري المقبور، أثارا سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ثقيلة على المجتمع العراقي، بسبب حكمه الفاشي وحروبه العبثية وتبعياتها. زاد الطين بلة بعد احتلال العراق في عام 2003، نتيجة السياسات الجاهزة (اللبراليين الجدد) أو ما يسمى (أجماع واشنطن)، التي فرضها الحاكم بريمر وفق اقتصاد السوق - الحر، وإضعاف دور الدولة في النشاط الاقتصادي، وبمؤازرة ودعم المؤسسات المالية الرأسمالية: صندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة التجارة العالمية، مما سببت
متابعة القراءة
  82 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
82 زيارة
0 تعليقات

المواطن (حايط إنصيص) / د.ياس خضير البياتي

على حين غرة هبت عاصفة جديدة محملة بغبار يورانيوم الموت والفقر على شعب العراق. هي عاصفة الضرائب والاستقطاعات على الرواتب. وتخفيض قيمة العملة الرسمية من 1190 دينارا عراقيا في مقابل الدولار الأمريكي إلى 1450 دينار. العاصفة هذه المرة مرّة وقاسية بتوقيتها وأهدافها. فالتوقيت قاتل حتى العظم. فليس هناك في العراق غير أنين الطبقات الفقيرة والمتوسطة الذين أفقرتهم السلطة بامتياز منذ مجيئها منذ عام 2003. هو فقر مدقع متعدد الأبعاد تم فيها نحر المتقاعد والموظف وعلماء البلد من الوريد إلى الوريد. أهدافها
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

عزاء العرب في التطبع / حكيمة شكروبة

فلسطين الحبيبة اغتيلت وإخوتها اختاروا قاتلها متناسين ان سلطة الوفاء لا تباع فما بال العرب وعشقهم للنهايات غير السعيدة وترك عقولنا تحترق في هرج حكام تسكنالخيام حين اتفقوا على ترتيبهم لحدود رسمها العدو فالجزائر في حب فلسطين دائم لا يزول وستبقى صديقة الطفولةورفيقة العمر وهل يسرق القمر من السماء ويسقط صرح القدس وعشق الجزائري الذي يمسح الغماممن فوق جبينها لترفع فيها المآذن ويزول الباسونصلي تحت سفح جبال الخليل وعندها تنطفئ نار التطبيع ونقطف من الغيث زي
متابعة القراءة
  142 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
142 زيارة
0 تعليقات

الفساد الأداري والمالي بين مزدوجي الجنسية وأحادي " الجنسية الأصل "

أحال القضاء العراقي، السبت، 20 وزيرا عراقيا للمحاكمة بتهم فساد، كما شملت القائمة مئات المسؤولين الآخرين، ضمن حملة لمحاربة الفساد في العراق. وكشف عضو مجلس النواب النائب جمال المحمداوي، عن مناصب المسؤولين المحالين إلى القضاء بتهم فساد. وقال المحمداوي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "قائمة المتهمين المحالين ضمّت أكثر من 20 شخصية بدرجة وزير تمت إحالتهم إلى محكمة الموضوع"، مشيرا إلى أن "هذا مؤشر يؤكد وجوب ألّا يتم اختيار الشخصيات التي تتسلم المواقع
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

التملق خيانة و وسيلة لانهدام المجتمعات / عبد الخالق الفلاح

جلسة التملق لشخص رئيس مجلس الوزراء العراقي في بداية العام الجديد في الفيديو المسرب ، بكيل مديح الوزراء لرئيسهم اثار حفيظة ومشاعر كل مواطن حريص على بلده ،لان مهمة مجلس الوزراء هو انجاز الاعمال التي ينتظرها المواطن وكل الوزراء هم خدام هذا الشعب ويجب ان يتحلوا بالشجاعة من اجل الوصول الى الاهداف لا ان يكون اللقاء هو كيل المديح و ان لا يكون التبريك بالعام الجديد لاهداف خاصة بل بيان المنجزات والمعوقات وخاصة الميزانية العام التي تمثل لقمة الخبز لابناء ا
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

عام الوباء يمضي.. وأخر يأتي بالعلاج.. وعسانا نجد العلاج لجراحات أوطاننا

عام يمضي وحصاده لم يكن ألا أوراق خريف ذابلة؛ عام وباء استثنائي عشناه بكل تفاصيل الزمن؛ بثواني.. ولحظات.. ودقائق.. وساعات.. وأيام.. وأسابيع.. وأشهر، حفر في دواخلنا تفاصيل مؤلمة عشناها بين الإغلاق العام.. والحجر المنزلي.. وارتداء كمامة الوجه المقيت، وها في هذه الفواصل من اللحظات لنهاية العام2020 وبداية العام الجديد 2021؛ نقف نتأمل.. نتذكر.. أننا في هذه اللحظات نستقبل العام الجديد و نودع ما مر بنا في عام (الوباء) الذي مضى غير آسفين عليه، عام.. لم تع
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

سفينة الدم ورحلة ترامب الأخيرة / راضي المترفي

 رغم أنهم في امريكا يمارسون ديمقراطية فصلت على مقاسهم وناسبتهم منذ أزمنة وتداولوا السلطة على مدار اكثر من قرنين إلا ان نوازع النفس البشرية قد لا ترضى بها أو لا تقرها احيانا خصوصا بالنسبة للخاسر من جرائها وهذا ما ينطبق على ترامب الرئيس الأمريكي الخاسر لمعركة الرئاسة مع غريمه الديمقراطي ( بايدن ) والذي كان بحق ( ازعر ) العالم حسب توصيفات اللهجة اللبنانية لاربع سنوات خلت وكانت له مع هذا العالم غزوات وأرباح وانتصارات تحول بعضا منها إلى احن وثارا
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

مغامرات النفس الأخير / أحمد الحربي جواد

يعي المراقب للشأن الامريكي ، محاولة الرئيس ترامب للبقاء لأطول فترة ممكنة في السلطة ، وفي حالة تأكده من عدم حصول هذا قد يسعى الى أشعل فتيل الحرب مع الجمهورية الاسلامية ، وذلك بإعادة تموضع القوات الأمريكية بالعراق وتحريكه للقطع العسكرية البحرية ومنها الغواصة النووية الاستراتيجية في المنطقة ووصول قاذفات ال ( (B52للمنطقة.هذه التحركات جاءت لأسباب عدة منها عدم استطاعته ان يخرج بنهاية حقبته الرئاسية المضطربة ، بشكل المنتصر في الحرب الباردة مع الجمهورية
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

العراق مهد الحضارة التي لا تموت / ضياء محسن الاسدي

(( لقد أختلف العلماء وكتاب التأريخ والأثرين في أصل من سكن العراق هل القبائل العربية المهاجرة إليه من اليمن أو هم سكان العراق المستوطنة فيه بعد طوفان نوح عليه السلام الذي شمل نهر الفرات ودجلة ثم هاجروا إلى اليمن وأسسوا حضارتها الواسعة من مجموعة أقيال ( أمراء ) من أولاد تُبع وأسعد تُبع في عام ( 3700)ق.م لكن الذي لا يختلف عليه اثنان أن أهل العراق هم من السومريين في جنوب العراق والآشوريين في شماله فقد كان عبارة من فسيفساء بشرية جميلة في تشكيلتها الحض
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

العراق يهرب الدولار لايران الجارة وعبر الولائيين والسياسين / سلمان لطيف الياسري

إيران سخرت العراق لتهريب الدولار لها متى كثفت إيران من اعتمادها على العراق كممر للعملة الصعبة؟ بُعيد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران عام 2018 لكسر الحظر والالتفاف على العقوبات الأمريكية. كم حجم استنزاف إيران لخزينة العراق من العملة الصعبة يومياً؟ تستنزف ما متوسطه 350 إلى 600 مليون دولار عبر صفقات البورصة ومبيعات البنك المركزي العراقي. ما أبرز أسس الاستراتيجية الإيرانية في استحواذ الدولار بالعراق؟ ضخ عملة عراقية مزيفة بكميات كبي
متابعة القراءة
  70 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
70 زيارة
0 تعليقات

الشورجة قلب العراق النابض / عزيز حميد الخزرجي

نُهنئكم بمناسبة السنة الميلادية الجديدة .. و إليكم: بينما بغداد و العراق كانت ترزخ تحت الأحتلال العثماني البغيض و الناس وقتها كانت تعيش حياة القساوة البداوة و البساطة؛ إنبرى شيوخ الكرد الفيليية ألذين كانوا يحملون فنون التجارة و أسس العمارة بأرواحهم الطيبة المسالمة لبناء الأسواق و البيوت و المقاهي و الدكاكين و الورش الفنية و الخشبية و الحمامات العصريّة التي إقتبسوا عمارتها و فنونها من إيران المتطورة التي سبقت العراق و العرب بأزمان حينما كانت بغداد
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

الفساد المالي وانهيار الدول الدولة الاسلامية انمودجا / حكمت البخاتي

تستنبط فكرة او مفهوم المال العام استنادا الى الرؤية الدينية -الاسلاميه في النظر الى المال من خلال التقييم الديني -الاسلامي للمال وينبني هذا التقييم على اعتبار انالمال ملكا حقيقيا لله جعله قياما ومعاشا للمجتمع الانساني من غير ان يوقفه على شخص دون شخص مهما كانت صفة هذا الشخص حتى وان كان نبيا ناهيك عن كونه ملكا او مسؤولا وكذالك لم يجعل الله تعالى هذا المال مشاعا كليا بعد ان يمر بطرق ونسب شرعية الى الافراد كالوراثة والتجارة والحيازة وشروط التصرف في ه
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

مقترح ‏واقعي‏ للخروج من الازمة الاقتصادية وهبوط الدينار العراقي والتلكؤ عن دفع المعاشات

للنهوض من هذا الواقع فنحن بحاجة إلى إسناد على اكثر من مستوى من الكثير من دول العالم، ولكن للأسف اغلب ا‏ل‏دول غير مستعدين‏ لإسناد الحكومة ‏ لعدة اسباب واهمها استشراء الفساد وفقدان الامن وفقدان للبيئة الجاذبة للاستثمار بل‏ إن‏ البيئة والقوانين الحالية‏ هي بيئة وقوانين‏ طاردة للاستثمار، إن اهم سبب لاستشراء الفساد ‏هو ان اغلب الوزراء جاؤوا عن طريق المحاصصة من قبل الاحزاب السياسية التي لديها لجانها ومكاتبها الاقتصادية، بل الكثير من الموظفين من الدرجات
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

اصرار العصابات المسلحة على النيل من المواطن و الوطن / حيدر الصراف

التسريبات و التي رافقت زيارة قائد فيلق القدس الأيراني ( الجنرال قاآني ) الأخيرة في طلبه من الميليشيات المرتبطة بأيران و الحرس الثوري و ايقاف الهجمات التي تستهدف المنطقة الخضراء بحجة وجود السفارة الأمريكية فيها و دائمآ ما يتجاوزها و تطال تلك الهجمات مطار بغداد الدولي و المعسكرات و القواعد العراقية و ان هذه الفصائل اصبحت لا تلتزم بأوامر ( الولي الفقيه ) و تعليمات الحرس الثوري و توجيهات ( الجنرال قاآني ) في محاولة ساذجة للتنصل عن تلك الهجمات الصاروخ
متابعة القراءة
  109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
109 زيارة
0 تعليقات

برج الفرح / د كاظم المقدادي

ربما من باب التفاؤل .. نهنيء  الاهل والاصدقاء  بالاعياد ، وبالسنة السعيدة  .. وهي لم تكن سعيدة ، لا في المزاج ،  ولا في طبيعةالاحوال ، ولا بشعورنا ، ولا شعور الاجيال .. اللهم الا عند الذين يقلبون الفناجين ، ويضعون النياشين على صدر ( ابو علي الشيباني )  او عند اصدقائي من الذين يتلذذون بباچة الحاتي ،  صباح كل يوم .. تندرا بمكون ( النزاكة ) من عشاق  القشطة ، وگيمر سدة النزاهة . منذ عقود طويلة .. اختفت اسماء
متابعة القراءة
  120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
120 زيارة
0 تعليقات

المداهنة والتواطئ من علامات النفاق السياسي / عبد الخالق الفلاح

يعرف بالمنافق بأن يجعل الانسان لنفسه وجهين، و في اللغة هو إظهار غير ما يبطن ويظهر أحدهما حسب الموقف الذي يواجه.ويعرف المفهوم بشكل عام على أنه الطبيعة الخطيرة في السلوك البشري، وهو إظهار عكس ما هو كائن داخل النفس البشرية. و ما أسهل النفاق ، وما أجزل فوائده إنَّه يستر عورات الحياة ويزخرف خبائثها، فيريهم الحق باطلاً، والشر خيرًا، والتراب تبرًا ويغمض أعينهم عن خطاياهم وشرورهم، ولولاه لانكشفت الحقيقة للناس، وفُضِح ما استتر من أمرهم، فهل هي السياسة الت
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
111 زيارة
0 تعليقات

نتائج انتخابات الكنيست القادمة محسومة سلفا لصالح أحزاب اليمين / د. كاظم ناصر

نتائج انتخابات الكنيست القادمة محسومة سلفا لصالح أحزاب اليمين الأكثر تطرفا بعد فشل أحزاب اليمين الوسط واليسار الإسرائيلية في ثلاثة انتخابات نيابية، وتراجع تأييدها الشعبي، واندفاع الناخبين نحو اليمين المتطرف، فإن التنافس في الانتخابات الرابعة التي ستجري في 23/ 3/ 2020 سيكون بين أحزاب يمينية عنصرية متطرفة تتنافس مع أحزاب يمينية أخرى أكثر منها عنصرية وتطرفا سياسيا ودينيا، وأكثر عداء للفلسطينيين والعرب والمسلمين. من الممكن القول إن نتائج انتخابات الك
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
111 زيارة
0 تعليقات

لن يكون التطبيع مع الصهاينة هو الحل / عبدالله صالح الحاج

 يظن كثير من زعماء وحكام العرب ان التطبيع هو الحل وان ليس هناك من حل! مثل هؤلاء هم المرجفون والعملاء اصلآ وهم الخونة للاوطانهم ولشعوبهم. الحل ياسادة القوم يكمن في فوهة البنادق والمدافع ولا بد من الصمود والثبات في مواجهة العدو الكيان الصهيوني حتى تتحرر كل الاراضي العربية المحتلة في لبنان وفلسطين وسوريا والاردن وتقام الدولة العربية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. من يطبعون علاقاتهم مع الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل للارض العربية في هذه اللحظ
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

البنك المركزي العراقي المتضرر والعراق كله وايران وأزلامها مستفيدين

سعر الدولار الرسمي ١١٩٠ دينار سعر الدولار اليوم في الصيرفات ١٢٧٠ دينار يعني الفرق في كل 100$ بين سعر البنك الرسمي وسعر السوق هو ٨٠٠٠ دينار عراقي بالورقة الواحدة !! معدل مبيعات البنك المركزي "تقريباً" ٢٠٠ مليون دولار يومياً ..يعني مليونين ورقة100$ باليوم يبيع البنك !! من تجي تحسب ارباح المصارف الاهلية "السياسية" من هذه العملية يكون ربحهم كالتالي : ٢ مليون ورقة(٢٠٠ مليون دولار) × ٨٠٠٠ دينار = ١٦،٠٠٠،٠٠٠،٠٠٠ دينار ..ستة عشر مليار دينار.. يومياً 81 م
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

جغرافيا الانتخابات، والفلاح الفصيح / محمد سعد عبد اللطيف

مازال النظام الأنتخابي في مصر لة طبيعة خاصة يختلف عن كل النظم العالمية التي يجري فيها عملية الأقتراع السري .من نظام شعبوي وجهوي .وقبلي وكانت محصورة ومازالت في عائلات فقط وخاصتا في وجه قبلي في صعيد مصر ففي نهاية الفترة الناصرية وبداية حكم السادات . كانت تجري عملية الأنتخابات المحلية بنظام الفريقين داخل القرية وكان يطلق عليها انتخاب أعضاء الاتحاد الأشتراكي وكانت. القرية تنقسم الي جبهتين في معظم القري وكان وجهاء القرية والعائلات . تتحكم أختيار المرش
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

الصراع مستمرٌّ في أميركا! / صبحي غندور

أميركا التي يعرفها العالم المعاصر بأنّها قامت على أساسٍ دستوري سليم واتّحادٍ قوي بين الولايات، هي أيضًا أميركا التي تأسّست كمجتمع على ما يُعرف اختصارًا بأحرف: WASP والتي تعني "الرجال البيض الأنجلوسكسون البروتستانت". والدستور الأميركي العظيم الذي جرى إعداده منذ حوالي 230 سنة، كان معنيًّا به أوّلاً وأخيرًا هؤلاء المهاجرون القادمون من أوروبا، والذين مارسوا العبودية بأعنف أشكالها ضدّ الأفريقيين المستحضرين للقارّة الجديدة، إلى حين تحريرهم قانونيًا من
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

ارحموا البيت الشيعي من المهالك / علي محمد الجيزاني

ايها السياسين من البيت الشيعي نطالبكم بالهدوء هذه فرصة لم تعوض بالتاريخ وبالاخص اصحاب الاعمار دون الخمسين انتم اصحاب المشاكل بالبلد انتم لم تشاهدون الصدمات العنيفة فيي زمن صدام الحروب والموت والدمار والحصار والالم والارهاب والقصف والذل والمفارز المنتشرة بالشوارع في بغداد كانت مفارز امن ومخابرات وجواسيس وانضباطية منتشرة في كل مكان انتم لم تشاهدون الجوع وممنوع السفر والشباب يهربون في قوارب الموت للخارج .انتم لم تشاهدون المحافظ الذي يحكم محافظتكم ال
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
137 زيارة
0 تعليقات

الجزائر وتجريم التطبيع مع اسرائيل / راني ناصر

اقتراح النائبة في البرلمان الجزائري أميرة سليم مشروع قانون يمنع "الترويج للتطبيع مع إسرائيل عبر وسائل الإعلام والإعلام البديل"، ويقرّ عقوبة تصل إلى 15 سنة سجن وغرامة مالية تصل إلى مليون دينار جزائري بحق المخالفين، ويعتبر التحريض على التطبيع والدعوة إليه جريمة تمس وحدة الأم، دليل قاطع على وقوف الشعب الجزائري وحكومته سدا منيعا أمام المحاولات " الصهيو- عربية" والغربية لإقصاء القضية الفلسطينية عن بعدها العربي والإسلامي وتصفيتها. فالجزائر التي تمثّل ش
متابعة القراءة
  107 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
107 زيارة
0 تعليقات

الكاظمي..هل يحتاج الى تفويض جديد لفرض هيبة الدولة؟ / حامد شهاب

في ظل التطورات الأمنية المتسارعة في العراق .. لم يكن هناك مبرر لتكرار الدعوة للسيد مصطفى الكاظمي، من أجل منحه صلاحية إعادة فرض هيبة الدولة، لأن كل الكتل السياسية وافقت على منحه هذا " التفويض" ، منذ أول يوم ظهر فيه قادة تلك الكتل ، يوم توليه مهمة زمام رئاسة الوزراء، أمام السيد برهم صالح رئيس الجمهورية ، لدى تسلمه أمر التكليف!! وهيبة الدولة ليست أمنيات أو شعارات ترفع، او تتصاعد الدعوات لتطبيقها بين حين وآخر، فهي مبدأ يجب الإلتزام به وتطبيقه في كل ا
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
111 زيارة
0 تعليقات

متى يعي الأكراد إنهم عراقيون ؟!/ محمد حسن الساعدي

كثيرة هي الأزمات التي عصفت بالعلاقة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية.. فمنذ عام 2003 والإخوة الكرد رفعوا راية القومية، وباعوا الوطن بأبخس الإثمان، وتجاوزوا حد الانتماء له وتمترسوا خلف ساتر القومية التي شعروا بسببها يوماً أنهم مظلومون.. حالهم حال الشيعة الذين عاشوا تحت مطرقة الجلاد، بسبب انتمائهم العقائدي، لكن ومنذ عام 1991 والأكراد يعيشون حالة الاكتفاء الذاتي، تحت سيطرة الدولة المركزية، وهنا لا ندافع عن حاكم ظالم بطش بشعبه ومزق أواصرهم الاجتم
متابعة القراءة
  109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
109 زيارة
0 تعليقات

عام ينتهي بالخوف وآخر يتشكل بالامل / د.ياس خضير البياتي

الكل يترقب عام 2021 بالأمل والحذر. ينتظر دخول اليوم الأول منه ليغادر العام الماضي الذي كان عاما جميلا بالأرقام 2020 فقط. لكنه كان عاما تعيسا بالأحداث للجميع. حيث تصاعد حديث الكثير في إن هذا العام كان نذير سوء، ونوائبه محزنة في استمرار الجائحة دون انتهاء. فلا الأبراج الترابية (الجدي، الثور، العذراء) كانت خارج النحس كما توقعت الأبراج، أنما كانت جميعها في دورة النحس والتشاؤم والكآبة. فقد غادرنا الملايين وهم يودعون الأهل والأحباب بالجلطات الدموية وقلة الأوكسجين. وآخرون يعيشون رعب السجن الإجباري
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

مطلوب حارس شخصي / ثامر الحجامي

إنفجرت عبوة ناسفة على أحد المرشحين أثناء زيارته لإحدى المناطق، بينما تعرضت سيارة آخر الى رشقات من الرصاص بعد خروجه من تجمع إنتخابي، وحدوث معارك بين أنصار بعض التيارات السياسية بسبب الحملات الإنتخابية. إغتيال أحد المرشحين للإنتخابات البرلمانية العراقية على يد مجهولين، وتعرض شخصية بارزة الى طعنات بالسكاكين وإصابته بجروح بليغة أدت الى دخوله المستشفى، بسبب تأييده لحزب سياسي. تعرض الدعايات الإنتخابية لغالبية الاحزاب السياسية الى أعمال تمزيق وتخريب من
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

لعل مقصدكم شريف، لكن الواقع أنزع جلباب عفته / محمد علي مزهر شعبان

 لعل أمرا نويت له الحلول، ويعبر أزمة في كل أحوالها بدت مفتعلة، تحوم حولها الشبهات، وأرادت فيما تدعي الاصلاح، فكانت المتاهة في الخروج، فتراكمت وتطورت، ولم نجد تفسيرا لا لطبيعة الازمة، ولا لبوادر حلها، بل زاد الطين بله . كلنا يدرك من كان الازمة ومن فحولها، أنهم " قارون" العهد الجديد اللذين استفردوها رسم بيع من ارض ومال، وتنوع للصوصية اشكال والوان.سيادتكم تقول ليس في حكومتكم جبان، وما دمت شجاعا، فاين بوادر الشجاعة في ان ترجع ما سرق ونهب واستحوذ
متابعة القراءة
  103 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
103 زيارة
0 تعليقات

من رئيس أمريكا ترامب أم بايدن / محمد فؤاد زيد الكيلاني

شهد العالم الفترة الماضية انتخابات أمريكية، كانت حامية الوطيس بين ترامب المنتهية ولايته وجو بايدن والأخير فاز بها كما أعلن بشكل رسمي، لكن ترامب لا يسلم بهذه النتائج، وما زال يدعي بأنها مزوره وهو الرئيس الفعلي للولايات المتحدة الأمريكية. ترامب ما زال يعلن انه هو الرئيس الفعلي وبايدن بدأ بإدارة البلاد بشكل رسمي مع اعتراف حزب ترامب به، وهذا خلق نوع من الفوضى الداخلية في الولايات المتحدة الأمريكية بين أنصار الرئيس المنتهية ولايته والرئيس المنتخب، وأي
متابعة القراءة
  113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
113 زيارة
0 تعليقات

تهنئة فلسطينية للمسيحيين العرب والآخرين بعيد الميلاد المجيد/ د. كاظم ناصر

فلسطين بلد الأنبياء والرسل والتآخي الإنساني والعيش المشترك بين أتباع الأديان والمذاهب المختلفة؛ إليها هاجر النبي إبراهيم الخليل من العراق، وعاش وتجول فيها، ودفن هو وزوجته سارة وابنهما يعقوب في مدينة الخليل، وفيها ولد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام، وعلى ترابها وفي قدسها صلى ودعا للمحبة والوئام بين الناس، ومن موقع كنيسة القيامة صعد إلى السماء لينعم بالخلود، وفي القدس أيضا صلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومنها انطلق للقاء ربه في ليلة الإسراء و
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

العراق لن يشهد صراعاً بين امريكا وايران على خلفية اغتيال فخري زادة

 يتوقع كثير من المراقبين ان هناك صداماً قادما بين ايران والولايات المتحدة سيحصل على الارض العراقية ، باعتبارها الارض الرخوة التي يستطيع الطرفان ان يجدا فيها فرصة مثالية للصراع . ومع اقتراب ولاية ترامب ومغادرته البيت الابيض وتحريك حاملة الطائرات نيمتيز ، نحو الخليج ، وهبوط طائرة B52 التي تحمل رؤوس نووية في قاعدة الظفرة الاماراتية ، وتجهيز قاعدة الحرير في اربيل بمطار واجهزة رصد وتنصت، تلك القاعدة التي تبعد 115 كم عن الحدود الايرانية، إضافة ً ا
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

حرية التعبير..بين حق المطالبة والامن القومي / عبد الخالق الفلاح

منح الإنسان حرية في التعبير عن وجهة نظره ليبرز قدرته عن طرح الأفكار التي تجول في خاطره والتعبير من فضاءات الحرية التي تعتبر من الحقوق الأساسية للإنسان وركيزة من ركائز المجتمع الديمقراطي المتحضر، فقد كفلت ذلك المواثيق والاتفاقيات الدولية، كالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لتكفل لكل شخص حرية الرأي والتعبير واعتناق الآراء دون مضايقة بأي وسيلة، واحترام حقوق الآخرين أو سمعتهم او النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة، وعن قناعاته التي يعتقد أن في
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

العقوبات الأمريكية على الصانعات العسكرية التركية / د. كاظم ناصر

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 14/ 12/ 2020 فرض عقوبات على تركيا منعت بموجبها إصدار تراخيص التصدير إلى " مؤسسة الصناعات التركية " أو بيع أي تقنيات أمريكية مباشرة لها، وحظرت منحها أي قروض من البنوك الأمريكية والدولية، وأوقفت بشكل نهائي استيراد القطع التي تنتجها الشركات التركية والتي تدخل في صناعة طائرات أف 35 الأمريكية الأكثر تطورا، وأمرت سفاراتها بعدم منح أي تأشيرات دخول لرئيس المؤسسة إسماعيل ديمير، وثلاثة من كبار قادتها هم مصطفى دنيز، و
متابعة القراءة
  113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
113 زيارة
0 تعليقات

تفكك الإتحاد السوفيتي، تجربة مستنسخة لنهاية قريبة للكيان الصهيوني / علي ابو صعيليك

في مثل هذا اليوم من عام 1991 اجتمع ممثلو 11 دولة من مكونات الإتحاد السوفيتي ووقعوا ما يسمى "بروتوكول ألما آتا" نتج عنه إعلان رابطة الدول المستقلة وكذلك الإعلان عن حل اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية (1922-1991) وإنهاء وجوده من الناحية القانونية وهو ما تم فعلا بعد ذلك الإعلان بخمسة أيام وتحديدا بتاريخ 26/12/1991 في نهاية طبيعية لإتحاد بٌني على الفكر الإشتراكي ولكنها لم تستطع صناعة تجانس بين مجموعة دول من قوميات وأعراق وديانات مختلفة جذريا. أس
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

المنافذ الحدودية في شمال العراق والاستحقاقات والاشكاليات / جسار صالح المفتي

أاثار تمرير قانون الاقتراض الذي صادق عليه مجلس النواب العراقي في الثاني عشر من تشرين الثاني من العام الجاري، والذي اشترطت فيه بغداد تسليم واردات 480 ألف برميل يومياً إلى الحكومة الاتحادية استياءً لدى حكومة إقليم كردستان، وخاصة الحزبين الحاكمين، الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني. قبل الحديث عن أسباب الخلافات بين حكومتي بغداد وهولير، علينا أن نتعرف على الديون الخارجية والداخلية للعراق، حيث كشف عضو اللجنة المالية النيابية للعراق عبد الهادي السعد
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

ناموس الحياة السياسية .والتغيير ؟ / محمد سعد عبد اللطیف

إذا دققنا قليلاً نعلم أن لا شيء ثابتاً، ليس حولنا فقط، وإنما على جميع محاورنا الكونية، فالمادة غير ثابتة، والزمن غير مطلق، الاستثناء الوحيد يكمن في سرعة الضوء التي لا تتغير، لذلك (لا تستطيع أن تبقي في النهر مرتين ) فمنذ حوالي 500 عام قبل الميلاد كان ميلاد الفيلسوف الباكي . وسماه بعض القدماء .المعتم . المعروف في الوسط العلمي (هيراقليطس) . من بلاد اليونان . يدقُّ ناقوس الخطر في الربع الاول من القرن الحالي ليوقظ النيام ويرفع عصاه ليعيد موكب الجماهير
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

الهيتر والگيزر.. ووزارة الكهرباء / واثق الجابري

طالبت احدى الحكومات السابقة قبل أعوام، وعلى لسان وزير كهربائها؛ بإطفاء الگيزر في فصل الصيف، وبإعتقاد "الوزير التكنوقراط" حينها، أن أزمة الكهرباء سببها تشغيله في الصيف، ولذلك أتخذت الحكومة إجراءات صارمة لإعادة هيبة الدولة، وفعلتها بإطفاء الكهرباء في الشتاء، وأصبح الگيزر سلعة عديمة الاستخدام في البيت!هذا النموذج واحد من الوزراء التكنوقراط الذين أعتقد الشعب بعد حديث طويل وتفصيل من الساسة، بأهمية وجودهم على هرم الوزراة، للتخلص من الفشل الذي يلاحق معظ
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

عشر سنوات من الفوضى العربية! / صبحي غندور

كتبتُ مع بداية ثورتيْ تونس ومصر في مطلع العام 2011 عن أنّ الثورات يرتبط نجاحها بتوفّر القيادات المخلصة لشعوبها ولأوطانها، وبالأهداف الواضحة لها، وبالبناء التنظيمي السليم لقواها، وبحسن الأساليب المستخدمة في مساراتها. كذلك ناشدْتُ، في الأسبوع الأول من انطلاقة الأنتفاضة الشعبية الليبية، القيادة المصرية آنذاك، بالتدخّل لصالحالشعب الليبي، قبل أن يتدخّل الأجانب وقبل أن تصبح ليبيا أمام مخاطر التدويل والتقسيم. وطبعاً لم يحدث ذلك. أيضاً، كتبْت عن "المتغيّ
متابعة القراءة
  106 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
106 زيارة
0 تعليقات

الكاظمي: نجاح الخارج وضياع الداخل / جواد العطار

زيارة رئيس مجلس الوزراء الاخيرة الى تركيا تؤشر نهجا إيجابيا واضحا في تطوير علاقات العراق مع محيطه الاقليمي ووجوده الدولي... لكن ، هذا الحراك الذي يهدف في ظاهره الى تدعيم الوضع الداخلي واخراج العراق من ازمته الاقتصادية الخانقة يتجاوز حقيقيتين: الاولى: ان حكومة السيد الكاظمي هي حكومة انتقالية مؤقتة تهدف الى اقامة انتخابات مبكرة حرة نزيهة ضمن فترة زمنية محددة ، وهو شأن داخلي لا علاقة للخارج فيه لا من بعيد ولا من قريب. الثانية: ان تدعيم موقع الدولة ا
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

هل تقاوم الديمقراطية التونسية التطبيع؟ / رابح بوكريش

لقد ابتدع الإعلام العربي عبر تاريخ وجوده أكذوبة كبرى تتمثل في الدفاع عن القضية الفلسطينية.أمام ضعف إعلام صوت صاحب الحق. وقد أدى استمرار ترديدهم مثل هذه العبارات ودسها في الأوساط الشعبية إلى ظهور جيل من الشباب المتعطف مع هذه القضية .ويؤمنون ما تقوله شريعة الله " واعتصموا بحبل الله ولا تفرقوا ".لكنها للأسف الشديد لم تستوعب حقيقة التحولات في العالم العربي إما عن جهل وإما لأنها ترفض الأمر الواقع ، فخلق فراغا كبيرا حول القضية . وقد تضاعفت أهمية هذا ال
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

بين ترميم "البيت الصغير" وخراب البيت الأكبر / د.عامر صالح

أثارت الدعوة التي أطلقها مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري إلى "ترميم البيت الشيعي" وعقد تحالف "عقائدي" جدلا في البلاد، خاصة وأن الصدر انتقد التحالفات الطائفية مرارا خلال السنوات الماضية. ودعا الصدر إلى "ترميم البيت الشيعي"، على خلفية "التعدي الواضح والوقح ضد الله ودينه ورسوله وأوليائه" حسب زعمه، من قبل "ثلة صبيان لاوعي لهم ولا ورع"، في إشارة منه إلى المتظاهرين العراقيين، كما طالب بكتابة ميثاق شرف "عقائدي". وقال في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، "أج
متابعة القراءة
  106 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
106 زيارة
0 تعليقات

السلطات المغربية "جمعهم مثرد الكسكس" وفرقتهم الصحراء ؟/ موسى عزوڨ

اكتب بمناسبة تصنيف الكسكس كوحدة مغاربية موحدة " أمة جمعتها البطون وفرقتها الحصون!"(*) – حيث تمّ إدراجه ضمن التراث الإنساني اللامادي المشترك للمغاربة ؟ من قبل منظمة اليونسكو واعتبره البعض انجازا عظيما كأنما أنتجوا أسلحة الردع الشامل –التي ترعب العدو وتقرب الصديق – كما نسبت الرسالة الى بنت القذافي ... سلطات مغاربة آخر الزمان إذن جمعتهم الأكلة التي لا ينتجون قمحها بل يستوردونه ؟ بعد أن كانوا يصدرونه "وجاعت فرنسا فكنا الكرام " , وصدق فيهم قول : "حليق
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

مشروع ميناء الفاو الكبير- وأضطراب مؤشر البوصلة!؟/ عبدالجبارنوري

للحقيقة بدأت فكرة بناء مشروع الفاو الكبير سنة 1985 ولكن تخبطات النظام الصدامي في زج العراق بحروب عبثية أحرقت الفكرة ، بيد أن الحكومات المتعاقبة بعد سنة الأحتلال الأمريكي البغيض 2003 لم تكن جادة في أنجاز مثل هذا المشروع العملاق لأضطراب بوصلة بعض الكتل والأحزاب وأنحرافها عن مسار ثقافة المواطنة وأحرقت مراكبها لكونها غير مؤهلة للقيادة لأنها مُسِختْ لجسد مصاب بالشيخوخة والتكلس الحزبي ، فالحالة مأساوية تطول وتثير الشجون ؟!!!. وللعلم إن بناء مشروع الفاو
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

لو كان الجوع ..مجلس نواب !! / مازن صاحب

مع متغيرات حدث اليوم ..وتطبيقات ورقة الاصلاح الاقتصادي البيضاء التي نقلت الى مشروع قانون موازنة ٢٠٢١ المسربة بكل فخر واعتزاز على اغلب مواقع التواصل الاجتماعي ..وبعد اكثر من ١٢ ساعة على مناقشات مساجلات بين الخبراء والنخب الاكاديمية والمثقفة عما يمكن ان تؤول اليه الامور فترى هذا الذي يشتكي حال أساتذة الجامعات واخر يبحث عن مخصصات الخطورة ..حتى بات كل يسأل عن ليلاه من دون سؤال جمعي اين ستؤول الامور لعوائل هي اليوم متعففة بنسبة الثلث من السكان حسب احص
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

ليست مسؤوليتي لكنه وطني / عبير حامد صليبي

الثورة فكرة ان ولدت لايمكن قتلها الا بعد تغير الجيل الذي احياها وهذا هي الحقيقة التي عرفتها الاحزاب وتسعى لتستمر وتتغذى على مأساة شعب لتعتاش دول اخرى .. داركه الاحزاب انه لاخلاص من هذا الجيل عنيد الا بقتله...وغسلت الشوارع من دماء الشباب التي وهبت ارواحها لوطن يعيشون به بسلام ونعيم ..فكان هناك كلمات وردت على المواقع الاجتماعية لاضمير للحكومة حتى تستوعبها .. ▪︎في كل ركن من أركان الشارع ذكرى وصيحه الم ودمعة حزن ودم شهيد سقط في سبيل احياء الانسان الع
متابعة القراءة
  115 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
115 زيارة
0 تعليقات

تطبيع الخيانة والعار .. المغرب أخيرا وليس آخرا / د. كاظم ناصر

خيانات الحكام العرب لأمتهم وللقضية الفلسطينية ليست جديدة، فالكثير منهم يقومون منذ أعوام طويلة بتقبيل أيادي الصهاينة الملطخة بدماء أبناء الشعب الفلسطيني وإخوانهم العرب، ولهذا فإن تطبيع" ولاة الأمر!" مع العدو الصهيوني هو في حقيقته مجرد تثبيت على الورق لعار وقبح تآمرهم وخيانتهم للشعب الفلسطيني والأمة العربية، إذ ان علاقات الخيانة والتآمر السرية التي أقاموها مع الصهاينة كانت ودية في كل الأزمنة، وإن خروجهم من الغرف المغلقة ليس سوى اعتراف بهزائمهم، ووص
متابعة القراءة
  113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
113 زيارة
0 تعليقات

اطردوا أمريكا من العراق / وليد الطائي

يتحدث الصبيان والمراهقين السياسيين بشكل دائم في فضاء الإعلام المفتوح عن الحليف الإستراتيجي الأمريكي، وإنجازاته الوهمية في العراق ! وإذا خرج هذا الحليف الإستراتيجي من أرض العراق، سيموت العراقيون جوعا وعطشا بل ينقطع عنهم حتى الهواء ، يعتقدون أنهم يوهمون ويخدعون الشعب العراقي بهذه الأكاذيب والتزييف ، والحقيقة هؤلاء مكشوفين لدى الشعب وايضا ما فعلته الغدة السرطانية الأمريكية بالعراق واضحة للعيان ، سنتذكر شيئا من أفعال أمريكا في العراق، ورطتنا بثمانية
متابعة القراءة
  115 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
115 زيارة
0 تعليقات

الكرامة ...وجود الانسان ونقائه / عبد الخالق الفلاح

الكرامة مفهوم مؤسس لمعنى الإنسان وجوهره، ومعبر عن ذاته ووجوده، خلق الله الإنسان وكرمه على كافة الخلائق التي أوجدها على هذا الكون وميزه بالعقل والفكر، ومن خلالهما سخر له جميع ما تحويه الأرض من خيرات ولا يمكن التفكيك بين ذات الإنسان ووجوده وبين كرامته، الفطرة النقية والعقل السليم لا يمكنهما تصور الإنسان بدون هما ، ولذا يعتبر العقلاء كرامة الإنسان المظهر الأجلى للإنسانية، وبدونها لا يمكن تعريفه بالإنسان، ولهذا أيضاً يعتبر الإنسان مسألة الكرامة مسألة
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

ما بني على باطل فهو باطل ...في الاعلام مثلا / سامي جواد كاظم

بعد سقوط نظام الطاغية وفلتان الحرية وفيضان الاعلام تلاطمت امواج الكلمات المقروءة والمسموعة والمقولة والمرئية في كل افاق الفضائيات والمجلات والاذاعات والوكالات تجمعهم خيمة الانترنيت منصوبة على قمر صناعية وباوتاد من الابراج الشاهقة عليها صحون تتلقى خيبتنا وتستانس بها ، وهذا كله يحتاج الى كوادر مهنية في مجالاتها فعلا خلال ايام غصت بكوادر اغلبها لا مهنية بل من لم يجد وظيفة اعلامية افتتح وسيلة اعلامية ، وحتى المهني ان لم ينفذ ما يطلب منه قطع رزقه فتجد
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

ليبيا 2021 كأزمة لها بقية / مصطفى منيغ

الصَّرْحُ قابِلٌ لتكديسِ مَزيدِ مؤامرات تَضْخِيمِ الجِراح ، المُؤَخّر جَمعه عن قصد مُبَيـَّتٍ انبلاج صباح ، ليومٍ أخر تمتلئ فيه ما وُزِّعت داخل غُرفه الفضفاضة منمخططات أقْدَاح ، لتَجَرّعِ نخب في صحة سَكَارَى حربٍ مَن يشارك في خوضها مزهواً يترنَّح ، داخل محفلٍ لا يليق بمعتنقي الصلاح ، ولا بالمنادين حَيَّ على الكفاح ، بل مرتزقة فضَّلوا مساعدة الموتِ لحصد الأرواح ، كأنَّ العمليّةّ أساسها جَمْع الأرباح ، دون الاكتراث بمن فيهم فَجّرَ ومَنْ ذَبَح، إذ ق
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

وقفة في كتاب عمرو موسى /

صدر لأمين العام للجامعة العربية السابق عمرو موسى كتابه " سنوات الجامعة العربية "الصادر عن دار الشروق بالقاهرة وحرره الصحفي خالد أبو بكر . ما يهمني في تلك المذكرات ورغبة تسليط الضوء عليها هو الملف العراقي أبان أحتلاله ٢٠٠٩ ، وعندما كان عمرو موسى أميناً عاماً للجامعة العربية من ٢٠٠١ حتى ٢٠١١ ، وقد تضمن الكتاب في طبعته الثانية ٦٣ صفحة حول الوضع في العراق ومعركة الهوية العربية كما يصفها، والذي يذكر فيها جسامة الخوض لمعركة الدفاع عن عروبة العراق والهو
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
161 زيارة
0 تعليقات

حينما صمتت البرنو / زكي رضا

بندقية البرنو الصديقة الوفيّة للمقاتل الكوردي وهو يحتمي بجبال كوردستان في مواجهة الحملات العسكرية ضد شعبه في مختلف العهود التي مرّت على العراق منذ تأسيسه، كانت علاوة على كونها آلة حرب لابدّ منها في مواجهة أعداء قضية الشعب الكوردي، حلما عند فقراء الكورد في أن يكون صمتها يوما ما بداية حياة جديدة وكريمة لهم وأبنائهم. كما لم يبخل الشعب الكوردي يوما بتقديم مئات الآلاف من أبناءه شهداء في طريق تحقيق طموحاته، علاوة على دعمهم الپيشمرگة بكل ما يمتلكون على
متابعة القراءة
  151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
151 زيارة
0 تعليقات

حتى لا يضيع النصر الذي تحقق / جواد العطار

مرت علينا قبل ايام الذكرى الثالثة للنصر التاريخي على داعش الارهابي واسقاط خلافته المزعومة بتحرير مدينة الموصل وباقي محافظات العراق التي سقطت في غفلة من الزمن ، واحتاج العراق الى اكثر من ثلاثة اعوام وانهار من التضحيات لطرد هذا التنظيم الارهابي والقضاء عليه. فهل فهمنا الدرس؟ وهل استوعبنا مرارة التجربة حتى لا تتكرر مرة اخرى؟ وهل أدرك الساسة بان سوء الادارة والخلافات والازمات المتوالدة هي التي ينفذ من خلالها الارهاب؟ وهل وعينا بان اخطاء الساسة وفشل ا
متابعة القراءة
  162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
162 زيارة
0 تعليقات

حربُ الأحزابِ الإسرائيليةِ عشية الانتخاباتِ البرلمانيةِ الرابعةِ

يصارع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على البقاء في سدة الحكم رئيساً للحكومة، ويلجأ إلى كل السبل الممكنة، المشروعة والمحرمة، والمتاحة والخبيثة، المستقيمة والملتوية، التي من شأنها أن تضمن احتفاظه بمركزه رئيساً للحكومة، أو تسهل إعادة تكليفه بتشكيلها، فهي قشة نجاته ووسيلته لتجاوز أزماته. ولا يستنكف أن يلجأ في سبيل تحقيق هدفه والوصول إلى مبتغاه، إلى استجداء البعض واسترضائهم، والتوسل إليهم وإغرائهم، أو تهديدهم والضغط عليهم، وابتزازهم وسحب امت
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

مطالب تظاهرات السليمانية محقة ولكن..! / عبد الخالق الفلاح

بلاشك ان ليس ثمه مصلحه للصراع بين الاخوة وخاصة الكورد فقد عاشوا سنين طويلة في نضالهم المشترك رغم البعض من الهفوات والصور السوداء في الصراع وعاشوا منفيات من الهوامش السلبية وتقديم الغالي من الدم، عموما فأن القتال الذي تنقله الاخبارالوارده الينا من السليمانية العزيزة في اقليم كوردستان العراق يتابع بقلق واهتمام بالغين من قبل القوة الخيرة باسف بالغ في تطورات الأحداث في هذه المدينة منذ أيام، من تظاهرات واحتجاجات شعبية والتي يطلق عليها "بثورة الجياع "و
متابعة القراءة
  179 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
179 زيارة
0 تعليقات

بيان يعكس ثقافة دعاة اليوم / عزيز حميد الخزرجي

أشار ألسّيد ألعبادي إلى النية لعقد ميثاق شرف يُلزم "القوى السياسية والمجتمعية الفاعلة بحفظ قيم العراق وأخلاقيات و ثقافة مجتمعه، ثم حفظ الوحدة والنظام و المصالح العامة، بما فيها محاربة الفساد والانحراف و الفوضى والتبعية للأجنبي والسلاح والجماعات المنفلتة، ومحاسبة المتجاوزين على الدّم و العرض و الحرمة و السيادة العراقية". من أولى و أهمّ ألملاحظات؛ هي أنه لا أحد .. لا هو ولا أيّ عراقي آخر يعلم ماذا عنى بـ (الشرف)(1) و أتحداه و المدّعين لو عرفوا معنى
متابعة القراءة
  146 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
146 زيارة
0 تعليقات

الديموقراطية وتحدياتها والإشكاليات والمأخذ ودولة القانون

تتعزز دسترة الحقوق والحريات وتنجز وظائفها في حماية هذه الأخيرة وصيانتها، حين تكتمل عناصر دولة القانون وتتم مأسستها، فما الذي يجعل دولة القانون ضامنة الحقوق والحريات التي أقرتها الدساتير واعترفت بوجودها؟. سيكون مجديا بداية الإشارة إلى الجدل الفقهي الذي أغنى مفهوم دولة القانون وساهم في تأصيله، قبل صيرورته متداولا في النظر السياسي. وفي هذا الصدد، يتميز الفقه الألماني بقدر كبير من الريادة والعمق في صياغة نظرية متكاملة حول المفهوم53 . **توزع الفقه الأ
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

استقالة حنان عشراوي وأزمة النظام السياسي الفلسطيني / د. كاظم ناصر

استقالت الدكتورة حنان عشراوي من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احتجاجا على عودة التنسيق الأمني بين السلطة الوطنية الفلسطينية ودولة الاحتلال، ولعدم رضاها عن حالة التمزق والانقسامات التي تعاني منها الفصائل والقيادات السياسية الفلسطينية، وطالبت بإجراء إصلاحات سياسية وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، وشددت على ضرورة تداول السلطة ديموقراطيا عن طريق الانتخابات وتمكين الشعب الفلسطيني برجاله ونسائه، خاصة كفاءاته الشابة، من المشاركة في صنع القر
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

زمن عز فيه الرجال. .أمير المؤمنين يسلم مفاتيح القدس ؟ / محمد سعد عبد اللطیف

منذ 528 م سقطت نحو الهاوية الأندلس التي شكلت تاريخا وعراقة للخلافة الأموية العربية فمنذ أن هزم العرب .في الآندلس لم ينتصروا بعدها ؟ سقطت أشبلية وسقطت غرناطة وسقطت عاصمة الرشيد وعاصمة المعز . وسقطت القدس وكل فلسطين وسقط كل العرب .وبسقوط الأندلس اخر معاقل العرب خارج جغرافية الكتلة المتجانسة العربية واخر معاقل العرب في القارة الأوروبية ورمز قوتهم وحضارتهم المشهد يتكرر اليوم . تستسلم عاصمة عربية كل يوم من المحيط الي الخليج نحو تل أبيب . ومع الرحلة ال
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

السيد مسعود .. لو دامت لغيرك / محمد علي مزهر شعبان

 يحاول بعض القادة ممن اسرفوا باللامبالاة، في أن يحجب الشمس، بغرباله الممزق، ويطرح التطمينات المرقعه، وابراز حسن النوايا في إطفاء ازمة، لكنه أساء التقدير وحسن التدبير في تذويبها، حين يستقبل قتلة المتظاهر السلمي . تلك الطرق التي اضحت ديدن كل جبارعلى شعبه إنه لم يدرك ان مواصلة أستنفاذ كل حبائل الفوز، كفرض نمى مع سجيته وطبيعة صناعته كي يمد اخيرا يدٌ السلام والتهدئة لشعبه . يبدو أن هذا القائد الذي أتقن صنعته بدقة متناهية، لا أعتباط ولا تلقائية ان
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

هل سيعيد ترامب عجلة التأريخ الأمريكي وينهي ولايته بالحسم العسكري؟

اتخذ دونالد ترامب الذي يحاول التمسك بمكتبه البيضاوي ويرفض الاعتراف بفوز منافسه جو بايدن بحجة تزوير الانتخابات، اتخذ خطوات مؤخرا تنذر بإشعال الولايات المتحدة والعالم بدءا من إقالة وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر بالإضافة إلى مسؤولين كبار في وزارة الدفاع الأمريكية مرورا بإعادة التموضع الستراتيجي الأمريكي في المحيط الهندي وصولا إلى التحليق الإسرائيلي المكثف على علو منخفض جدا في الأجواء اللبنانية بعد الإعلان عن إسقاط طائرة مسيرة تابعة لحزب الله. قبل أ
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

ترميم البيت الشيعي ..فوق ركام الوطن / عبير حامد صليبي

نشهد هذه الايام اصوات ودعوات لترميم البيوتات من مختلف اطواف وابرزها البيت الشيعي الذي تهالك بسبب سوء الادارة ولكن لماذا تهالك لذلك القصر العظيم الذي كان يشيد لطول تلك السنوات دون منافس قوي !!! كلمة البيت الشيعي تعني سمه وطابع اسلامي مقدس بعيد ان الكافات السياسية ومصالح الدنيوية ..اذا من وهم الذي يسيطر بقوة الميلشات يحكمون الشارع ولديهم اكثر من ثلثين الحكم من الذي عبث في البيت الحكم !! الشعب مغلوب على امره ففي ٢٠٠٣حتى ٢٠١٤ كان يهرول خلف المعتقد ال
متابعة القراءة
  117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
117 زيارة
0 تعليقات

الحكومة العراقية ضيعت حبل الاصلاح / عبد الخالق الفلاح

كنا نعتقد ان حكومة الكاظمي ومن خلال الشعارات التي رفعتها ستكون المفتاح للقضاء على الفساد و أن تقدم خطابا فيه مايكفي من الشفافية والوضوح عن حقيقة الوضع و نوع الإصلاحات المطلوبة التي تعبرُ بنا إلى بر الأمان بعيدا عن هذه الأزمة ونظراً لما ينطوي عليه الاصلاح السياسي والاقتصادي من تبعات وتداعيات على الاستقرار السياسي في العراق بشكل خاص وما يستلزم تشريع قوانين وتطوير المؤسسات وخصخصة المشروعات العامة وان الحروب والحصار الاقتصادي الذي تعرض له العراق وما
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

العراق البلد المحزون الاول عالميا / راضي المترفي

تداولت وكالات الأنباء ونشرات الأخبار التسلسل العالمي للبلدان الأكثر حزنا وكابة في العالم وكان العراق يتقدم العشرة الأوائل بنسبة ٥١% يليه لبنان بنسبة ٤٨% ثم تأتي بعدهما تونس بنسبة اقل واذا كان لنا سؤال أو استغراب عن كيفية تسلل الحزن والكآبة إلى لبنان ذلك البلد الصغير الذي يداهمه النعاس وهو يرقص ولايهم ان كان هذا الرقص في ( كباريه ) أو على ناصية الشارع أو فوق رمال البحر ويصحو فجرا على تغريد البلابل وتراتيل فيروز و ( الحلوه تعجن في الفجرية ) فلا يسا
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

أكان عنوان لبنان إيران ؟ / مصطفى منيغ

مجرد صَحْوَة ، تُفَتِّتُ حَصْوَة ، ولو كانت في حجم صخرة ، وفي الصَُّلَبِ ذُرْوَة . نسيان كبوة ، وما خَلَّفَتْهُ من نزوة ، لا يتحقَّق بجفاء عُرْوَة ، بل بإعادة تلحيم أجزاء نضالٍ سيصبح القُدْوَة ، عند اكتمال وضع الصفوة ، على بداية مُعبَّدَةِ بعهد الوئام والمحبة وأصدق أُخُوّة ، صفاً متراصّاً قويماً بغير التواء يحمِّله عيب هَفْوَة . ساعتها لن تجد "القلة"مَن يفسح لها طريق الغدر ولو صرفت ما ملكت من ثروة ، وتيك أيام تستبدل الجَمْع الضعيف بآخرَ ذي قوة .
متابعة القراءة
  136 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
136 زيارة
0 تعليقات

العراق والتعليم وكورونا.. مصير مجهول / ثامر الحجامي

لا يختلف العراق عن غيره من بلدان المنطقة والعالم، في تعرضه لموجة جائحة فايروس كورونا، وبلوغ الإصابات فيه أرقاما عالية، بسبب عدم الإلتزام الشعبي بصورة رئيسية من جانب، وسوء إدارة الأزمة من قبل الحكومة من جانب آخر. هذه الازمة إنعكست على قطاعات كثيرة، منها ضعف الخدمات الصحية، وتدهور الأوضاع الإقتصادية حتى جعل الدولة غير قادرة على دفع رواتب الموظفين، لكن الجانب المهم الذي عانى الإهمال ولم توجد له حلول ومعالجات لغاية الآن هو الجانب التعليمي وكيفية تلقي
متابعة القراءة
  164 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
164 زيارة
0 تعليقات

الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار / محمد حسن الساعدي

تعد الانتخابات المبكرة شكلاً من أشكال الحل والاستجابة للمطالب التي دعا إليها المتظاهرون،والتي انطلقت منذ تشرين الماضي،حيث أعلن رئيس مجلس الوزراء يوم السادس من حزيران القادم موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة،إذ أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استعدادها لإجرائها في الوقت المحدد ووفقاً للشروط التي طرحتها من أجل إجراء انتخابات حرة وشفافة،وفي المقابل هناك من يعتقد صعوبة إجرائها في الوقت المحدد وذلك بسبب بعض التعقيدات ، منها حل البرلمان وفق ال
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

الى اصحاب الجاهلية الاولى ومدى التطبيق والاقتباس والمرادفات

يبدو ومن خلال مجريات الأحداث أن الحقد الوهابي لجحوش آل سعود مستمر وهو يعود إلى تواريخ قديمة ومنذ التاريخ الحديث وهذا ما أشار إليه العلامة د.علي الوردي في كتابه(لمحات من تاريخ العراق الحديث) والذي فيه إلى أن هؤلاء جحوش آل سعود كانوا يقومون بغارات على العراق وبالذات على مدينة النجف الشرف ومدينة كربلاء المقدسة لقيامهم بالسلب والنهب وبالذات من نفائس الحضرات العلوية والحسينية والعباسية المطهرات وهذا هو أصلهم فهم كانوا قطاع طرق وسلابه كما يقال عندنا با
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

الصهيونيان ترامب وكوشنر يتوسطان لمصالحة العرب / راني ناصر

زيارة مستشار ترامب كوشنر عرّاب صفقة "خيانة القرن"، أو ما تعرف إعلاميا بصفقة القرن للمنطقة العربية للتوسط لأنهاء الازمة الخليجية المستمرة من عام2017، تفضح بجلاء حجم الإفلاس السياسي والتفكك والهوان والعبث بمقدسات وقضايا الامة العربية والاسلامية التي وصل اليها النظام الرسمي العربي. فانشغال الأنظمة العربية بالبقاء في الحكم، وإقامتها تحالفات خارجية مع دول طامعة في ثرواتها، وتعادي تطلعات شعوبها، وتنسيقها مع ترامب لتصفية القضية الفلسطينية، وانبطاحها لإس
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

بعد أن تسكت المدافع السلام المزعوم الروسي / محمد سعد عبد اللطیف

يوم أن ننجز هدف السلام العادل والدائم، يوم أن تسكت المدافع نهائيا" في ظل الأوضاع الراهنة من الصراع العربي الإسرائيلي .الذي هرب رويدا رويدا مع اتفافية السلام مع مصر عام 1979م . وحالة الهرولة نحو التطبيع. أنه من المحتمل أن الطريق إلى التسوية طال أم قصر لا بد أن تتخلله حرب شاملة في المنطقة . مع أطراف الصراع الحالي. مع أصدقاء الآمس إيران أعداء اليوم مع الكيان الإسرائيلي وسوريا وحزب الله( ثالوث الشر ) كما تطلق عليها إسرائيل نجح نتنياهو في الوصول علي م
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

مؤتمر ( حشد العتبات ) الفتوى الجديدة / حيدر الصراف

حالة من الهلع الشديد و الهيستيريا الحادة انتابت قادة و زعماء فصائل الحشد الولائي بعد ان تبين المشهد و بشكل واضح لا غموض و لا لبس فيه حين انعقاد مؤتمر ( الحشد الشعبي ) و الذي تشكل بناء على فتوى ( الجهاد الكفائي ) ضمن تشكيل اطلق عليه تسمية ( حشد العتبات ) و الذي عاد اغلب عناصره و جنوده الى مزاولة اعمالهم المعتادة قبل الأجتياح الداعشي للمحافظات و المدن العراقية تلبية لنداء الوطن الذي دعت اليه ( مرجعية النجف ) و حال انحسار الخطر الداعشي و دحر قواته ل
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

ناظم كزار في حضرة شامل عبد القادر ؟ / محمد السعدي

قصص قريبة في حكاياتها ومترعة بالخيال والمبالغة والاساطير … ولكن لا تغيب عنها الحقائق . لافرنتي بيريا … رئيس جهاز الامن الخاص للرئيس السوفيتي السابق ستالين ، والذي رحل الى جوار ربه قبل خمسين عاماً . حيكت حوله قصص وحكايات جمة حول بشاعة وقتل خصوم ستالين ، الا أن أنتهت إسطورته بدس السم في قهوة الأب الرفيق ستالين ليموت بعد أيام معدودات . وفي عام 1953 يعدم بيريا لفداحة الجرائم التي لصقت به . ناظم كزار … مدير الامن العام في حكومة البعث ما بين 1968 الى 3
متابعة القراءة
  139 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
139 زيارة
0 تعليقات

أمريكا وحل النزاع الخليجي / د. كاظم ناصر

أشارت تصريحات عدد من المسؤولين الخليجيين إلى نجاح جهود جاريد كوشنر وفريقة في كسر الجمود بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر بعد عدة أيام من المحادثات المكثفة مع قادة البلدين، وإن الدولتين قد توصلتا إلى اتفاق مبدئي على الشروع في الدخول إلى حوار لإنهاء الأزمة الخليجية التي اندلعت في شهر يونيو/ حزيران 2017، بين دولة قطر، ودول " الرباعية العربية " المكونة من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر بعد ات
متابعة القراءة
  144 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
144 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى الإنتفاضة الفلسطينية الأولى، إنتفاضة الحجارة / علي ابو صعيليك

تتجدد الذكرى السنوية للإنتفاضة الفلسطينية الأولى (9 ديسمبر 1987) "إنتفاضة الحجارة" والتي كانت الحجارة هي وسيلة المقاومة التي إستخدمها أبطال فلسطين في الدفاع عن أرضهم ووطنهم ضد العدو الصهيوني المحتل المدعوم بالأسلحة الحديثة من دول العالم الغربي وخصوصا الولايات المتحدة. شكلت الإنتفاضة حدثا كبيرا في تاريخ المقاومة الفلسطينية لأنها إنتفاضة الداخل الفلسطيني والتي نتج عنها بعد ذلك العديد من الأمور المهمة ويعتبر الكثير أن "إتفاق أوسلو" ومن ثم الحكم الذا
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

ما قبل وما بعد الانتخابات / علي علي

وسط ما مشاع حول الانتخابات المبكرة التي موعدها شهر حزيران من العام المقبل، يعلو دخان ينم عن عدم إمكانية إجرائها في هذا الموعد، وقطعا هذا ليس غريبا وسط تخبط قادة البلاد في التحضيرات لها، ولعل أول التحضيرات التعداد العام للسكان، وثانيها عدم إجماع الآراء حول آلية الاقتراع، وثالثها تلكؤ قراءة قانون الانتخابات، فضلا عن التلكؤ في إقراره بالإجماع، إذ أن أغلب الكتل ترفضه جملة وتفصيلا، وأخرى تعترض على فقرات فيه، وثالثة (تجر بالطول) ورابعة (تجر بالعرض). وك
متابعة القراءة
  145 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
145 زيارة
0 تعليقات

التظاهر حق مكفول بأمر الحاكم!!!! / علاء الخطيب

 حينما يخرج الشعب متظاهراً ضد الظلم والفقر والجوع ، ينبري السياسيون في وسائل الاعلام ليقولوا ان التظاهر حق كفله الدستور ، لكنهم في الوقت نفسه يأمرون عصاباتهم بتوجيه بنادقهم الى الصدور العارية لتمزققها. ولتبرير افعالهم الاجرامية يتهمون الشعب بانه متأمر ومدفوع من الخارج . والسؤال متآمر على مَنْ ؟ ومدفوع من أجل مَن ْ هل يتآمر شعب على ارضه ووطنه ؟ ولا يتآمر المتسلطون عليه، ونراهم في كل يوم يعرضونه في المزادات الدولية . فهل يحق للمتسلطين التآمر و
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

انتفاضة السلمانية .. امتداد لساحات التحرير / مازن صاحب

 كذب منجموا احزاب مفاسد المحاصصة حينما قسموا العراقيين الى مكونات شعوب وامم في بلد واحد له سيادة حدود دولية !! بدات عملية التكذيب حينما ركبت جماعة السلفية الجهادية في تنظيم القاعدة وحماس العراق ساحات الاحتجاج في غرب العراق وتحولت من مطالبة بطون واحد لجميع العراقيين الى مثابة لانطلاق تلك الافكار الجهنمية ..ورعان ما ركبت احزاب مفاسد المحاصصة انتفاضة ساحات التحرير في الوسط والجنوب بعناوين الذيول والجوكرية ..ولم تنتج ثورة الاحتجاج غير قانون الان
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

بالرغم من التطبيع يبقى الكيان الصهيوني وضيع / سامي جواد كاظم

لا عتب على اللاهثين خلف سراب الامل الصهيوني بل السعة والرحب لشخصيات كشف زيف الحقيقة الصهيونية ، والعتب على العلمانيين الذين يتشدقون بالحرية واحترام المعتقد وخصوصية الانسان وهم يرون يوميا الجرائم الصهيونية بحق الفلسطينيين . ممارسة الدولة الصهيونية بحق كل من ينطق بالحقيقة تجعل حتى الاغبياء اذكياء وهم يرون هذه التناقضات في ادعاءات بني صهيوني والعم سام . الحقيقة الوضيعة للصهاينة لا يمكن لها ان تتجمل بالتطبيع ودليلنا ما صرح به الامير السعودي تركي الفي
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

مُت فارغاً يا متقاعد ! / د ياس خضير البياتي

التقاعد ثقافةٌ قبل أن يكون فكرة مرتبطة بالوظيفة والحياة. هو سلوك مرتبط بطريقة حياة وممارسة. والبشر اتجاهاتٌ وأذواقٌ ورغبات مختلفة. وهو جدلية حياة، وطبيعة بشرية. فما يرضيك قد لا يرضي الآخرين، وما تحبه ليس بالضرورة يحبه الأقرب لك في الجينات! هذه هي الحياة: صراع وتناقضات وجدليات في الرؤى. فالتقاعد قد يشكل أزمة نفسية للبعض. إلّا أنّ آخرين يجدونه فرصة لحياة هادئة ومريحة، وفرصة للتفرّغ للإبداع والعطاء، وتحقيق ما لم يسمح الوقت السابق بإنجازه. بل إن الدراسات العلمية هي الأخرى اختلفت في
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

ناصرية العراق بين سيكولوجيا الترهيب وغياب الدولة / د.عامر صالح

في محاولة لشرعنة القتل وتحميل الضحية مسؤولية الجرائم المرتكبة بحقه بواجهات شرعية ينقصها الدليل والحكمة وتسويف المطالب, اقدمت مليشيات مسلحة تنتمي الى التيار الصدري " حسب ما تناقلته اغلب وسائل الأعلام ومشاهدات الميدان " لإحراق الساحات، بذريعة إقامة تظاهرات وصلاة موحدة لتأييد إعلانه سعيه للحصول على الأغلبية البرلمانية في الانتخابات المبكرة المقبلة، وتشكيل الحكومة الجديدة, وكانت دعوات مسبقة عن توعد التيار الصدري بالحصول عن ما لايقل عن 100 مقعد نيابي
متابعة القراءة
  120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
120 زيارة
0 تعليقات

عندما يتحول المسؤول الرفيع إلى ناشط مدني/ موسى صاحب

إذا تريد تعرف الوجه الحقيقي للمسؤول فما عليك سوى أن تجرده من منصبه وتسلب منه الامتيازات الي كان يتمتع بها ويرتع تحت ظلالها ، وسوف ترى بنفسك كيف هذا المسؤول سينتقل بحركة بهلوانية من موظف حكومي رفيع الى ناشط مدني مضطهد .. هوشيار زيباري نموذج حي من نماذج كثيرة صنعتهم المحاصصة الحزبية ، زيباري الذي أمضى عشر سنوات ما بين وزيرا للخارجية والمالية ، لم نسمعه في يوم تحدث عن رواتب الإقليم المتأخرة ، ولا عن المناطق المتنازع عليها ، ولا عن حصة الأكراد من الن
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

الوطنية الغائبة...لايصال الامانة الى الغير / عبد الخالق الفلاح

استعادة هيبة الدولة واصلاح الأوضاع المنفلتة واعادتها الى طريق الصواب ليست من الامور السهلة والبسيطة في ظل الصراعات الحالية على التخصيصات المالية للانتخابات المؤملة في السنة القادمة في العراق والتي اخذت بالشدة في مجلس النواب بذرائع واهية ونحن نقترب من موعدها والتي من المحال ان تكون هينة وسلسة وإجرائها في أجواء مطمئنة لا تشوبها السلبيات ووضع آلية مراقبة فاعلة على جميع مراحل عملها غير مؤمنة، ولن تسمح باستعادة الثقة بالعملية السياسية عبر الاليات السا
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

طوق النجاة الوحيد هو ميناء الفاو الكبير / د. رائد الهاشمي

  باحث وخبير اقتصادي الفاو تلك المدينة التي تقع على الخليج العربي والتي عرفت أهميتها الاقتصادية والجغرافية للعراق منذ غابر الأزمان حيث أطلق عليها الملك الآشوري (سنحاريب) قبل أربعة آلاف وخمسمائة وعشرون عاماً لقب (ريبو سالمو)  ومعناها باب السلامة وكذلك أطلق عليها الوالي العثماني في العراق مدحت باشا لقب (مفتاح العراق) وذلك لأهميتها الجغرافية وموقعها المميز. هذه الأهمية الجغرافية مع الأسف لم تدركها ولم تستغلها الحكومات العراقية التي تعاقبت على حكم العراق والآن ونحن نمر بظروف اقتصادية مريرة نتيجة التحديات الكبيرة
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

أردوغان يَشُن هُجومًا كاسِحًا على ماكرون / عبد الباري عطوان

 صبّ الرئيس رجب طيّب أردوغان اليوم المزيد من الزّيت على "حرب المُلاسنة" المُشتعلة حاليًّا بينه وبين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عندما قال في لقاءٍ مع الصّحافيين بعد أدائه لصلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا في إسطنبول "آمل أن تتخلّص فرنسا من رئيسها ماكرون في أسرعِ وقتٍ مُمكن، وإلا فإنّ السّترات الصّفراء ستتحوّل إلى حمراء".هذه الغضبة الأردوغانيّة ضدّ الرئيس الفرنسي مفهومة، فالزّعيمان يخوضان معركة "كسر عظم" بسبب تفاقم الخِلافات بينهما في العديد
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

ضريبة إضافية على الساسة والاثرياء / اسعد عبدالله عبدعلي

الأزمة المالية الخانقة المحيطة بالعراق, والناتجة عن سوء ادارة الدولة من قبل النخبة الحاكمة, تدفعنا جميعا للتفكير معا بغية أيجاد حلول, خصوصا أن الأزمة تهدد كل العراقيين, ومن صميم واجب الأقلام أن تكتب ما تجد من حلول, فلك ان تتصور لو تعلن السلطة الحاكمة عن افلاس الدولة! ماذا يحصل للمجتمع عندها؟ بالتأكيد انها فكرة مخيفة جدا تنذر بتفتت الدولة العراقية. وتأتي خطوة الاستفادة من تجارب الآخرين كضرورة قصوى ألان, مع اجراء تعديل بما يجعل التجربة ممكنة التطبي
متابعة القراءة
  150 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
150 زيارة
0 تعليقات

الأردن في فَمِ الفُرْن / مصطفى منيغ

ظلَّ لما يُقال له بأدب جَمِّ سامِع ، وفي صمتٍ بأدب مشهودٍ يُصارِع ، مادام لواقعٍ يحافظ على مصالحه لا يُمانِع ، لمعرفته الدقيقة بإمكاناته الجاعلة منه لا يُبالِغ ، موقفه موقفان أحدهما جَهراً شائِع ، وثانيهما سِراً رائِع ، ذكاء مخلوط بدهاءٍ لأي حلٍّ صانِع ، ولِما لا يعجبه عنه الطريق قاطِع ، ومَن يرضيه للسموّ رافع . وهكذا تزحف الأوصاف لتمنح ما يستحقه من منظرٍ سطحه كالجوهر ساطِع ، عن موازين تقدر لكنها مع الحق لا تعبأ بأي رادع ، إذ الكتابة عن الأردن مس
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

أبعادٌ لإتفاق وشيك بين السعودية وقطر .! / رائد عمر

بعدَ خلافٍ حادّ وقطيعةٍ سياسية واقتصادية دامت لنحو ثلاث سنواتٍ ونيف , جرى الإعلان " او التسريب والنشر في الإعلام " عن قرب التوصل لإتفاق مصالحة بين السعودية وقطر برعاية او بأشراف ولربما بأوامر مشددة من صهر الرئيس ترامب ومستشاره الخاص " جاريد كوشنر " , الذي اجتمع في الرياض بولي العهد السعودي محمد بن سلمان , ثم بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني , حيث ينص الإتفاق على اعادة فتح الأجواء السعودية أمام الطيران القطري والذي سيتخلى عن دفع رسوم المرور في الأجوا
متابعة القراءة
  147 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
147 زيارة
0 تعليقات

لاتنسى الضمير ولاعراقيتك ولا أهلك يا مسؤول / جسار صالح المفتي

الموت غاية كل حي {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ}، وإذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث كما جاء في الحديث الصحيح، وبالموت تُطوى حسنات الإنسان وسيئاته {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ، وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ}.. ويقول سبحانه ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}. هذه حقيقة وعقيدة لكل مسلم، ولكن المصيبة العظمى من يموت وهو حي بسبب موت ضميره وتبلُّ
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
158 زيارة
0 تعليقات

مقتدى الصدر يحرّض الغوغاء على القتل العلني / زكي رضا

نتيجة عجز حكومة الكاظمي عن توفير الحياة الكريمة للمواطنين، وفشلها في تحقيق أي مطلب من مطالب المنتفضين الذين أسقطوا حكومة عادل عبد المهدي وهو ما تعهدّت به أمام "شعبها"، كمحاكمة القتلة وحصر السلاح بيد الدولة ولإستمرار الإنتفاضة خصوصا في الناصريّة. بعث مقتدى الصدر بعد قيام ميليشياته كعادتهم بقتل المتظاهرين ومهاجمتهم لساحة الحبوبي وعجز السلطات المتواطئة معهم أصلا عن حماية المتظاهرين ومداهمة بيوت الناشطين وإرعاب عوائلهم، ومن خلال تغريدة له يوم الأربعا
متابعة القراءة
  159 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
159 زيارة
0 تعليقات

شتائم جيسكار ديستان وهدايا بومدين / معمر حبار

أوّلا: قواعد لفهم زيارات رؤساء فرنسا للجزائر: لمعرفة نوعية، ودرجة العلاقة القائمة بين الجزائر وفرنسا، يمكن للقارئ المتتبّع أن يقف بعض البعض على زيارات رؤساء فرنسا للجزائر. ومن الحقائق الثّابتة في العلاقات القائمة مابين الجزائر وفرنسا: 1.كلّ رؤساء فرنسا، وابتداء من فاليري جيسكار دسيتان وإلى الماكرو ماكرون زاروا الجزائر. 2.أصبحت من عقيدة رؤساء فرنسا أن يزوروا الجزائر. 3.كلّ رؤساء الجزائر ابتداء من هواري بومدين، ومرورا بالشاذلي بن جديد رحمة الله علي
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

" عزيز علي " ! / زيد الحلي

لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب على وسائل التواصل الاجتماعي ، كونها مرآة الاغلبية الصامتة ، ومبعث العتب ، نسيان صفحات التواصل الاجتماعي ذكرى ولادة الرمز الاجتماعي الكبير الذي اطلقتُ عليه في مقالات سابقة ، لقب ( فتاح فال  العراق)  الذي قرأ مستقبل الوطن ، هو الفنان الاستثنائي "عزيز علي" تولد ( 1/ 12 / 1911 ) .. فالذي نُشر على ضفاف الذكرى ، بسيط ، لا يتماهى
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

جار .. ومجرور / د كاظم المقدادي

مازال وباء كورونا  .. يثير فينا المخاوف ، وينذرنا بالعواصف .. حتى اللقاحات الجديدة ، التي استثمرت تجاريا  وسياسيا .. لا نعرف شيئا عن تاثيراتها المستقبلية.. ولا عن نتائجها المرحلية .. هل ستسبب لنا صداعا في الرؤوس ..ام ارقا في النفوس ، ام انها ستقصر من اعمارنا الافتراضية .. وتزيد من مشاكلنا الصحية . وباء كورنا .. فضح حقيقة استخدام  اسلحة وأدوات ، ومختبرات سرية تدميرية .. وحشرنا في متاهات الحروب الجرثومية .. وكل الذي مر بنا ، من هلع وفزع
متابعة القراءة
  165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
165 زيارة
0 تعليقات

استشهاد فخري زادة لن يوقف المسيرة / عبد الخالق الفلاح

تمثل محاربة الجمهورية الاسلامية الايرانية إحدى اهم البرامج التي تنشط الولايات المتحدة الامريكية والركائز للقيام بها وخاصة منذ تشأتها والثورة العظيمة لشعبها والتي أنهت به نظام كان يوصف بأنه الأكثر استبدادا في المنطقة. هذه الدولة أسست وفق المفهوم و النظام الإسلامي المستند إلى الدين والشريعة وان ما تفعله هو دفاع عن الثوابت والمبادئ ، وسعت باستمرار إلى أن تبقي في ذاكرة الداخل والخارج أن نظامها السياسي ثوري إسلامي، وأنه يدافع عن المستضعفين والمظلومين.
متابعة القراءة
  163 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
163 زيارة
0 تعليقات

قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها / صبحي غندور

هناك قطاعٌ كبيرٌ من العرب لا يجد أهمّية الآن للأمور الفكريّة أو للمؤسّسات المهتمّة بالفكر والثقافة، وهذه الفئة من العرب تجد أنّ الأولويّة الآن هي للأمور الحركيّة والعمليّة ولمتابعة الأخبار السريعة حيث لا يجوز إضاعة الوقت والجهد في قضايا التفكير والتنظير، بينما في المقابل نجد العديد من المفكّرين العرب الذين يكتفون بطرح الفكر ولا يساهمون في بناء المؤسّسات التي تقدر على تحويل الأفكار إلى برامج عمل تنفيذيّة!. إذن، هي معضلة في الاتّجاهين، فالفكر هو ال
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

أفي الكفن جيوب ياسراق؟ / علي علي

أعلل النفس بالآمال أرغبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل في أعلاه بيت للطغرائي، أراه أقرب ما يكون في تصوير حال العراقيين منذ سنين، إذ عاشوا عقودا في القرن المنصرم لم يعرفوا للاستقرار طعما، ولا للرفاهية رائحة، ولا للطمأنينة لونا، فكانت حياتهم عديمة اللون والرائحة والطعم. غير أنهم مازالوا بطيبة قلوبهم، يتأملون خيرا في القادم من الأيام، وهم بهذا يرفضون الرضوخ إلى اليأس الذي تجرهم إليه ظروفهم جرا، من الصعب مقاومته والوقوف أمام تياره العارم، والدليل عل
متابعة القراءة
  142 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
142 زيارة
0 تعليقات

العلاقات السعودية الإسرائيلية والوصاية الهاشمية / د. كاظم ناصر

الوصاية الأردنية على الأماكن المقدسة في القدس بدأت عام 1924، وآلت للشريف الحسين بن على بما عرف ب"بيعة الشريف" بموجب قانون أقره الانتداب البريطاني، إذ كانت الأردن آنذاك لا تزال تحت سلطة الانتداب البريطاني مع منحها حكما ذاتيا، وبعد عام 1948عندما أصبحت الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية تابعة للحكم الأردني، تولت وزارة الأوقاف الأردنية بموجب الوصاية الإشراف على المقدسات الإسلامية والمسيحية ومن أبرزها الجامع القبلي، ومسجد قبة الصخرة، وكنيسة القيامة،
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟ / زيد شحاثة

تفاجأ أغلبنا بخبر مقتل العالم النووي الإيراني محسن زادة, خصوصا بعد توارد أخبار كثيرة تتحدث عن هدنة غير معلنة منحتها إيران للأمريكان حتى إنتهاء الإنتخابات, شملتها وكل حلفائها من أحزاب وحركات وفصائل في المنطقة, فرغم الإعلان الإيراني عن تنفيذ إسرائلي للعملية, لكن كلنا يعلم أنهم لن تجرؤا على تنفيذ هكذا عملية وخصوصا ضد إيران, إلا بوجود ضوء أخضر أو قبول أمريكي.خسارة ترامب للإنتخابات جعلته كالذئب الجريح, يريد ان يؤذي أكثر ما يمكنه من قطيعه قبل أن يقوموا
متابعة القراءة
  151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
151 زيارة
0 تعليقات

حكومة ( حصان طروادة ) / حيدر الصراف

بعد ان فشلت جميع الحزاب الدينية التي حكمت العراق و بمختلف اشكالها و تسمياتها و عنواينها و اوصلت البلد الى حافة الأنهيار من انعدام الأمن و انفلات السلاح الأرهابي و الميليشياوي و انتشار الفساد و الرشوة و سيادة قوانين العشيرة و اندحار قوانين الدولة و تشريعاتها و غير ذلك الكثير من عوامل هدم الدولة و اركانها كان ذلك نتيجة حتمية في تخبط قادة تلك الأحزاب العديمي الخبرة السياسية و القليلي الحنكة و الدراية بأمور الدولة و شؤون الحكم و المستمعين الجيدين للت
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
161 زيارة
0 تعليقات

ظلم العراقين صفقة رابحة لدى بعض الجهلة / جسار صالح المفتي

ليس غريبا أن تكون هناك علاقة بين السياسة والتجارة حينما تصبان في خدمة المواطن، ولكن في العراق دخل صغار التجار والمقاولين عالم السياسة بعيدا عن قضايا الناس. حصل هذا عند بعض السنة ممن ملأوا الفراغ السياسي لمعادلة المحاصصة الطائفية، وكذلك لدى السياسيين من الشيعة حيث وجدوا في هذا العالم صنوفا من الإغراءات المادية والمعنوية على حساب مصالح وحقوق المواطنين، وانحدرت السياسة في العراق إلى أرذل فنون التجارة، وهي الكذب على الناس واستغلالهم وسرقة مالهم العام
متابعة القراءة
  175 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
175 زيارة
0 تعليقات

الورقة البنفسجية ولايعلم من شارك بكتابتها والتي جاء بها مصطفى الكاظمي !!!

الورقة البنفسجية ولايعلم من شارك بكتابتها والتي جاء بها مصطفى الكاظمي !!!والتي تلتها الكثير من الاوراق والتعهدات والوعود وتحقيقها قريب وحسب التسلسل والوجوب والحاجة والظرف والضغط ان كان داخلي او خارجي , وكما نشهد الصبر مفتاح الدرج |||إن أفضل الأشياء أعاليها .وأفضل الملوك أعمالها نفعاً وخير الأزمنة أخصبها ، وافضل الخطباء أصدقها ، الصدق منجاة ، والكذب مهواة ، والشر لجاجة ، والعجز مركب وطيء ، والحزم مركب صعب ، آفة الرأي الهوى ، والعجز مفتاح الفقر ، و
متابعة القراءة
  233 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
233 زيارة
0 تعليقات

لقاءُ قادةِ أركان العدوِ إحساسٌ بالخطرِ أم إنذارٌ بالحربِ / مصطفى يوسف اللداوي

بكل المعايير العادية والاستثنائية، وبغض النظر عن الأوضاع الخاصة والظروف الخطيرة التي تمر بها المنطقة، في ظل التطورات الأمنية المتلاحقة، والمخاوف المتزايدة من قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيامه الأخيرة في البيت الأبيض، فإن اجتماع قادة أركان جيش العدو السابقين جميعاً، بدعوةٍ من رئيس أركانه الحالي أفيف كوخافي، اجتماعٌ غريبٌ نادرٌ غير مسبوقٍ، مقلقٌ مخيفٌ غير مأمونٍ، إذ لم يحدث مثله حتى في ظل حكومات الطوارئ، وأثناء الحروب الكبرى التي خاضها ج
متابعة القراءة
  170 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
170 زيارة
0 تعليقات