الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

توجيه ضربة يمنية عاجلة الى تل أبيب / عبدالله صالح

الم ييقن العالم بقوة اليمن العسكرية؟هل مازال هناك شك في القدرات العسكرية والتي صارت تمتلكها اليمن؟ اليمن الدولة الفقيرة النامية والتي فرضت عليها الحرب الخارحية من قبل دول تحالف الشر والعدوان الامريكي الصهيو سعودي اماراتي ، واجبرت على خوضها بكل بسالة وشجاعة وصمود دفاعآ عن ارضها وعرضها.دول تحالف العدوان والاستكبار العالمي بالقيادة الامريكية الصهيونية السعودية وضعت مدة زمنية للسيطرة على اليمن واستحلال كل شبرآ من بر اراضيها شبرآ شبرا بما في ذلك جوها
متابعة القراءة
  8 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
8 زيارة
0 تعليقات

هل هنالك إصلاح إقتصادي حقيقي؟ / علي فريح ابو صعيليك

خلال الفترة الماضية من أزمة كورونا وعلى الصعيد الإقتصادي تحدث قائد الوطن الملك عبدالله الثاني موجها الحكومة نحو الإستثمار في القطاعين الطبي والزراعي، وبمرور الوقت ونجاح الدولة في التعامل مع الجائحة صحيا والحد من إنتشار المرض، لازال التساؤل مفتوحا على مصراعية بخصوص الحالة الإقتصادية ومدى جدية الحكومية في التعامل الحالة الإقتصادية وقدرتها على إبتكار حلول بشقيها قصير الأمد وطويل الأمد خصوصا مع التزايد المتسارع لتراجع الحالة الإقتصادية والتي تظهر بوض
متابعة القراءة
  11 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
11 زيارة
0 تعليقات

ينقضون المواثيق ولا يوفون بالعهود / عبد الخالق الفلاح

لقد بات من العسير أن تفرق بين من هو الصادق في توجهاته ونواياه، وبين من هو المرائي والمتلبس من ذوي الأقنعة التي تغطي وجوههم والتي عادت هي الحالة السائدة للكثير من المسؤولين و الدستور العراقي حدد قسم المنصب بالتالي "أقسم بالله العلي العظيم أن أؤدي مهماتي ومسؤولياتي القانونية بتفان وإخلاص وأن أحافظ على استقلال العراق وسيادته، وأرعى مصالح شعبه وأسهر على سلامة أرضه وسمائه ومياهه وثرواته ونظامه الديمقراطي الاتحادي، وأن أعمل على صيانة الحريات العامة وال
متابعة القراءة
  15 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
15 زيارة
0 تعليقات

محنتنا بدأت و تنتهي بكلمة! / عزيز حميد الخزرجي

أولاً: يا سيادة المالكي لا تسعى ولا تُعقد (قمة العرب ببغداد), لأنّك بفعلك ستُدمّر بأموال الفقراء كل العراق! قال بكل غباءٍ و بلا وعي وقتها: (نحن عرب كرماء و علينا إكرام الضيوف)!؟  لحظتها تذكرت صدام حين كان يُكرم من أموال الفقراء؛ العربان و آلأعاجم, و العراقي يستجدى على أعتاب العالم لقمة خبز بأي ثمن, و هكذا صرف 10 ترليون دولار بضربة واحدة على المؤتمر الفاشل ليهب العرب كآلعاصفة لتفجير العراق بعد يوم واحد .. لا يومان, هذه هي الخدمة و الحكمة الأو
متابعة القراءة
  22 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
22 زيارة
0 تعليقات

فرنسا الحالية تتعهد بأن لاتعترف بجرائم فرنسا في الجزائر / معمر حبار

.قال الماكرو ماكرون: حان الوقت لطي ملف الماضي. أقول: حسنا، لنبدأ بإلغاء قانون تمجيد الاستدمار الفرنسي الذي وقعته فرنسا. وباعتراف فرنسا بجرائمها ضدّ الجزائر والجزائريين طيلة 132 سنة من النهب والسطو والاعتداء. 2.يتحدّث الماكرو ماكرون عن الاستدمار الفرنسي، ويقول: أساء لفرنسا، ولسمعة فرنسا، وقتل آلاف من الجنود الفرنسيين. أقول: وما ذا عن الجزائريين، وسمعة الجزائري، وخيرة شباب الجزائر. وهو يقصد أيضا أن الجزائريين، وانطلاقا من المصطلح الاستدماري المجرم
متابعة القراءة
  18 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
18 زيارة
0 تعليقات

مخاوفٌ إسرائيليةٌ من مخاطرِ الضم (2) / د. مصطفى يوسف اللداوي

يتابع الإسرائيليون قلقهم ويسلطون الضوء على المزيد من مخاوفهم، فيرون أن الضم سيخلق إسرائيل جديدة، بمساحةٍ أكبر وحدودٍ أوسع بكثير، وذلك بالنظر إلى حدود المستوطنات المبعثرة، وحدود الجدار الأمني المتعرج، والطرق الالتفافية الممتدة وغيرها، الأمر الذي يعني زيادة الكلفة المادية، ومضاعفة الجهود الأمنية لحماية وحراسة الحدود الجديدة، التي كانت تسهر عليها السلطة الفلسطينية، وفقاً لتفاهمات التنسيق الأمني المشترك بين الطرفين، ولكن الواقع الجديد سيجعل من المهام
متابعة القراءة
  21 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
21 زيارة
0 تعليقات

كورونا في محور إستراتيجية المال والاقتصاد والسياسة الخارجية والعلاقات الدولية

انتاب القلق لدى اغلب دول العالم الصناعية اثر تفشي جائحة وباء (كورونا)، لتتسارع في تبني سياسات مسؤولة لمواكبة تأثيراته على الاقتصاد العالمي؛ بعد إن أشارت توقعات من (صندوق النقد الدولي) بأن انخفاض معدل النمو الاقتصاد العالمي سيرتفع مع بقاء بلدان العالم تحت وطأة الجائحة؛ لذلك يتطلب من الدول الصناعية احتواء الأزمة الوبائية هذه والاستعداد لتداعيات سلبية محتملة قد تكون أثارها أكثر خطورة مما هي عليه الآن، وهي مهمة تتطلب بذل مزيد من الجهود للقضاء على هذا
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

ملك إسبانيا السابق يحاكم على جرائم فساد وحكامنا ينهبون ويبطشون بلا رقيب أو حسيب

تواجه العائلة الإسبانية الحاكمة وضعا صعبا يهدد استمرار النظام الملكي جراء فضائح الملك الأب خوان كارلوس المالية التي أرغمت الحكومة الإسبانية على مناقشة خطط لتجريده من امتيازاته وإقصائه من العائلة المالكة، أو إرغامه على الانسحاب منها، ودفعت أحزابا قومية ويسارية وشخصيات سياسية وإعلامية إلى المطالبة بإجراء استفتاء لإلغاء النظام الملكي واستبداله بنظام جمهوري. حاول الملك السابق الدفاع عن نفسه والشبث بالعرش؛ لكن محاولاته فشلت وأرغم على التنازل عنه لنجله
متابعة القراءة
  22 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
22 زيارة
0 تعليقات

ثورة تموز ... ألق مضى، وحاضر يتألم / محمد علي مزهر شعبان

ميزتنا نحتفل بشواء أحبتنا، ثم ننهال بكاءا وتأسفا واحساسا بالذنب على من قتلناهم . توارثناها، وكأنها الحكمة الابدية، أن الامس أفضل من اليوم . نكيل الاتهامات جزافا، دون أي ثوابت ولا أي مقدمات، فقط نعلق كل اخفاقاتنا على شماعة الاخر . ربما تحدث إخفاقات في مسيرة ثورة دون إدراك طبيعة الضغوطات وعناصرها المضادة . نحلل ونفسر الاحداث على ضوء رؤيتنا وميولنا . ونحن في ذكرى ثورة تموز، تتلاقفنا الكتابات والتحليلات والاراء، سلبا وإيجابا، نركب الصورة بما تشتهي أق
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

الاغتيال بالعراق جريمة يرتكبها الجبناء وتسجل ضد مجهول / رياض هاني بهار

مضى أسبوع على اغتيال الخبيرالأمني هشام الهاشمي ولم يكشف عن الفاعلين ، أن ملف الاغتيالات والتصفيات السياسية بالعراق ثقيل والخوض فيه أثقل ليس على العراقيين الشرفاء فحسب، بل على كل من تورط في هذه الجرائم التي سجلها التاريخ المعاصر، كوصمة عار في أعناقهم ورقاب كل المتواطئين فيها ، قتلت آلة الاغتيال السياسي فنانين، إعلاميين، وناشطين مدنيين ، متظاهرين سلميين ، وأطباء ، قضايا لا تزال مثيرة للجدل ولم يتم الكشف عن ظروفها الحقيقية ،إما بالنسبة للقضايا التي
متابعة القراءة
  29 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
29 زيارة
0 تعليقات

رسالة أمام السيّد السيستاني: إلى متى الصمت على المجرمين / صباح اللامي

 مقامك عالٍ، لا أحدَ يعترض، ولا أحد يقول شيئاً، فأنت لدى السُنّة قبل الشيعة، رجلُ دين وقورٌ، وهادئُ الأداء، ولك "مناقب" في مواقف كثيرة، يحترمها الجميع. لكنْ: نعرف أنّك بلغت من العُمُر عتيّا، وأنّ مَنْ هم حولك، من ولدْك، أو من وكلائك المقرّبين هم الذين يعرضون عليك الحال، بما يريدون، ويأخذون منك ما يريدون، فيصير القرار قرار الحاشية لا قرار المعنيّ بالأمر. وبما أنّ طبائع الحوزة النجفية تقتضي اتخاذ الفتاوى من وراء حجاب، أي من دون اللجوء الى الظهور العام للمجتمع،
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

الصين بين "كونفوشيوس" والزميل طه جزاع ! / زيد الحلي

يعد المفكر والمعلّم الكبير "كونفوشيوس"  الشخصية الأهم والأقوى تأثيرا في تشكل وتطور "الثقافة المشتركة" و"الخصائص النفسية" لدى الصينيين. وليس هناك أية شخصية أخرى في تاريخ الصين تضاهيه ، فلقد بنى فلسفته على ثلاث نقاط رئيسة :  هي "الحُكم وفقا للأخلاق" و" مركزية السلطة "و" معارضة الاستبداد الفردي"  ووجدتُ في كتابات الزميل د. طه جزاع التي دأبت "الزمان" على نشرها اسبوعيا ، المادة الاكثر تفكيكا للفلسفة الصينية ، التي تربعت على مساحة النقاش عالميا منذ آلاف السنين ، بأسلوب فلسفي ، مغلف
متابعة القراءة
  25 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
25 زيارة
0 تعليقات

يوم صار التِنين الصيني شيوعياً / د طه جزاع

الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجماهير تحرر نفسها لتكون أسياد أراضيها أوه .. أهلاً نعم .. أوه .. نعم الشمس في السماء حمراء قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ " مقطع من نشيد وطني الشمس الحمراء في السماء " وتمضي هذه الإنشودة المصورة التي تغنيها شابة صينية بصوت صاف مرتفع على وقع آلات موسيقية سريعة العزف ، إلى تعداد أمجاد الزعيم الصيني الشيوعي الذي تحول إلى رمز مقدس لمحبيه ،
متابعة القراءة
  29 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
29 زيارة
0 تعليقات

لبنان تحت العصف .. عقول وبدائل ممكنة !! / ايمان سميح عبد الملك

الوطن يتخبط بالأزمات السياسية والاقتصادية والأمنية والقيمون عليه غير مبالين بحلها،حتى لا يحاولون التحاورلانقاذه من الاوضاع المتردية ومن براثن الفقر والعوز والظلمة التي يغرق فيها ابناؤه على اختلاف أطيافهم وتياراتهم وعقائدهم،,آخرها أزمة الكهرباء في لبنان وذلك بسبب تأخر وصول المواد المشغلة للمحركات والتقنين القاسي ، مما زاد من معاناة المواطن حتى المولدات الكهربائية الخاصة التي تغذي المناطق بدأت بفرض تقنين أيضا" في ساعات التغذية بسبب النقص الحاد في ا
متابعة القراءة
  55 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
55 زيارة
0 تعليقات

الافلاس السياسي لاوردوغان يحاول تعويضه بقرض روحي غالي الثمن

في 2020.7.7 وافق مع الاسف المحزن الرئيس الاخوانجي (اوردوغان) مواليد 1954 وكان محافضا الى اسطانبول وهيمن منذ عام 2001 على (حزب العدالة والتقدم )الذي ولد على انقاض (حزب الرفاه) الذي عاش بين 1996/1983براسة (نجم الدين اربكان )وصاراوردوغان بين 2014/2003 ريئسا للوزراء ثم رئيسا للجمهورية منذ عام 2014 وقد يبق مدى الحياة كما هوحال الطغاة والجبابرة بشاروبوتين وكيم ال سونج ولربما الرئيس الصيني ( اكس جنبنج) والسيسي ويحاول ان يتشبه بالسلاطين العثمانيين المشهو
متابعة القراءة
  56 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
56 زيارة
0 تعليقات

قتل الهاشمي ستعمل على تسريع وتوضيح المواجهة بين الكاظمي وكتائب حزب الله

"كتائب حزب الله هي التي اغتالت الهاشمي، بعد أن علمت بأنه هو مَن سرب للكاظمي المعلومات حول خلية الكتائب التي كانت تستعد لقصف المنطقة الخضراء بصواريخ الكاتيوشا، ولذلك تم وضعه على قائمة الاستهداف"عمل الهاشمي في تقديم التقارير الامنية التي ترصد سلوكيات تنظيم داعش وقبله القاعدة، وتدقيق الوثائق المتعلقة بالتنظيم وتقديم إحاطات واستشارات للقوات الأمنية العراقية، التي كانت تخوض معارك تحرير المدن، كما تواصل مع زعماء الفصائل المسلحة وأجرى حوارات مع بعضهم طي
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

ذكرى تحرير الموصل .. تاريخ الرجال / محمد علي مزهر شعبان

السجل التاريخي للمعارك، يتوقف عند مدينتين، بين مدينة يدافع أهلها في صونها ومنع جيوش جرارة "هتلرية " كمدينة " ستالين غراد " واخرى يهاجم أبناء وطنها لطرد وحوش الغاب اللذين خطفوها، القادمون من شتات شعوب نبذتهم، استوطنوها لتضحى خرابا يبابا، فنهض أبناؤها وجحاجيح رجالها ليحرروها من رجس أذناب مزقوا وحدتها، وسبوا عيالها، وإبتاعت النسوة في أسواق النخاسة . جاؤوا أهل الغيرة والشهامة زحفا من جرف النصر، مرورا لكل بقعة دنسها هؤلاء الاوغاد إنها " الموصل " تلك ا
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
60 زيارة
0 تعليقات

تسميات ... مواطنون – وعراقيون وغياب الواقعية / عبد الخالق الفلاح

لن نتفاجئ عندما نسمع اوتزف علينا اونشاهد انبثاق تكتلات جديدة بين حين واخر مثل " مواطنون – وعراقيون " و هناك ايضاً فأن الكثير من قادة الكتل، يقومون باجراء مفاوضات تحت الطاولة وعلنا بشكل مستمر، حتى مع خصومهم السابقين، من أجل ترتيب مفردات معادلة سياسية يمكنها أن تحسم الى ائتلافات حتى وان كانت مؤقتة للاستحواذ على اكبر عدد من المناصب والامتيازات من ادارات الدولة كالسابق وشهادة بلاسخارت المبعوثة الاممية في العراق اثناء جلست الامم المتحدة "جاءت لتؤكد أن
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

حروب بالوكالة والمساعدات الأمنية من يحارب من ؟ / محمد سعد عبد اللطيف

تُعتبر منطقة الشرق الأوسط الكبير الممتد غربا حتي افغانستان وتركيا وشمال إفريقيا . ساحة الاختبار على المستوى الدولي في ما يتعلق بفعالية المساعدة الأمنية . التي تُقدمها القوى العالمية والإقليمية. التي ساهمت تلك المساعدة الأمنية في شدة وتكرار الحروب بالوكالة – مثل تلك القائمة الآن في ليبيا واليمن وسوريا والعراق – وفي عسكرة الجهات الفاعلة الحكومية وشبه الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ففي ثمانينيات القرن المنصرم .وفي نهاية الحرب الباردة
متابعة القراءة
  56 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
56 زيارة
0 تعليقات

الفرق البين بين الدولتين / حيدر الصراف

الخطوة الأولى و الأهم في حفظ هيبة الدولة و احترام مؤسساتها و صيانة أمن المواطنيين هو المنع التام و الحظر الصارم لأي شكل من اشكال المظاهر المسلحة و التي تكون خارج شرعية الدولة و هي بالتالي تكون خارجة على النظام العام و القانون و لا توجد دولة محترمة في هذا العالم تستحق ذلك الوصف و ان تكون هناك ميليشيات مسلحة و عصابات اجرامية تهيمن و تهدد حياة المواطنيين و لا تستطيع اجهزة الدولة تلك من ردع تلك المجاميع المسلحة و القاء القبض على زعمائها و افرادها و ت
متابعة القراءة
  92 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
92 زيارة
0 تعليقات

لا مكان للاحرار في بلد المليشيات / جمعة عبدالله

لا شك ان موقف السيد الكاظمي صعب وامام أمتحان عسير جداً , وانه يمشي على حقل من الالغام في المجابهة مع الطابور الايراني المتنفذ والمتغلغل في الدولة العراقية . والكاظمي يسعى في استرجاع الدولة المخطوفة من قبل المليشيات التابعة الى ايران , والمتمردة بوقاحة وغطرسة على الدولة والمواطن . في نهج بتصرفات بلطجية دموية , وتعتبر نفسها فوق القانون . كما تعودت في السنوات الماضية , ان تمارس السلوك الفاشي , بالبطش والتنكيل والقتل والاغتيال لاصحاب الرأي الوطني الش
متابعة القراءة
  59 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
59 زيارة
0 تعليقات

جريمة أغتيال الدكتور هشام الهاشمي ضحية صراع الدولة واللادولة / د.عامر صالح

في ظل احتدام الصراع المتزايد والعنيف من اجل مشروع دولة المواطنة يقدم العراقيون المزيد من الشهداء والضحايا النوعية من الاوساط الفكرية والسياسية والثقافية والتي ناضلت من اجل اعادة بناء الدولة العراقية, دولة المواطنة التي افرغ محتواها جراء عقود من القمع والدكتاتورية وتلتها سنوات ما بعد 2003 حيث انهارت مؤسسات الدولة العراقية وتصدع المنظومة القيمية والاخلاقية والسياسية, واصبح القول الفصل للدولة العميقة, دولة الميليشيات المسلحة والمجاميع الأجرامية والق
متابعة القراءة
  65 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
65 زيارة
0 تعليقات

خط التنوير .. بين الدولة واللادولة / د كاظم المقدادي

من بين مئات عمليات الاغتيال التي قامت بها عناصر  منفلتة ، لا تخضع لقوانين الدولة ، وتستغل مؤوسساتها  لتوسيع نفوذها وهيمنتها .. اثارت عملية اغتيال هشام الهاشمي نقطة مهمة  تتعلق بالحدود المتهالكة بين  منطق الدولة ، وبين فوضى اللادولة . هشام الهاشمي .. وفي مشروعه التنويري ، كان يسعى الى اذكاء الحس الامني الوطني ، و الى استعادة  هيبة الدولة ، وبسط نفوذها في جميع مفاصل الحياة . وعندما تم اختيار  السيد مصطفى الكاظمي  رئيسا للوزراء ..كان هناك انسجاما فكريا و
متابعة القراءة
  58 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
58 زيارة
0 تعليقات

الارتهان بالإستيراد نكسة للسياسة الاقتصادية للعراق / دنيا علي الحسني

عندما تحتفظ الامم بتاريخها بكل صفحاته السلبية والايجابية يعد هذا تاريخ نقي ولكن عندما تدلس وتحرف وتحذف وتضيف معلومة يكون تاريخها اشبه بالاساس المنخور لهذه الامة وعليه لا يمكن لها ان تتطور . وفي نفس الوقت لا يجوز لنا ان ننشغل بالتطور ونشاهد من يعبث بتاريخنا او هنالك من يسرق تاريخنا ويكفي كل متاحف الدول الغربية انها تحتفظ بكل ما له علاقة بتاريخنا فالمتاحف الفرنسية والالمانية والانكليزية فيها اجنحة خاصة بالتراث الاسلامي ، واخر المتاحف هو المتحف الام
متابعة القراءة
  58 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
58 زيارة
0 تعليقات

دم الشهيد الهاشمي برقاب ( الحوزة ) و(الكاظمي ) و( سنة السلطة ) ان لم يفعلوا شيئا !! / صباح اللامي

 لا تحتاج عملية اغتيال البطل الإعلامي، والخبير الأمني، والمحلل السياسي الشاب اللامع هشام الهاشمي (مواليد 1973) إلى أدلة على من أرداه قتيلاً!. لقد نفذ الجريمة أربعة من عملاء إيران المعروفين بالإسم الذي حدّده الفقيد، عبر مقابلة تلفزيونية سبقت اغتياله بأقل من ساعة. قال إن “خلايا الكاتيوشا المحميّة” من إيران، محدّداً أسماءها “أصحاب الكهف، سرايا الثأر للمهندس- عصبة الثائرين”، هي من النماذج التي تنفذ عمليات العنف في العراق. وكان قد ذكر قبل أيام أنه هُدّد بالقتل. ولم تمهله هذه “الخلايا القذرة”، إلا
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

من المستغرب الذي يحكم العراق الدولة العميقة! ام المالكي! ام المليشيات ام الكاظمي

أشارة تدل على مؤامرة قائد المقاومة وولي الرمم وستالين مابعد 2003 الهالكي ) وهي رسالة الرئيس لأحد المرؤسين ولم يراعي مصلحة العراق حينها وتعتبر نظرة مليشياوية! ):-ان السيد نوري المالكي اجتمع في( 16/6/2020) برئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي،ودعا حكومته (لاتخاذ معالجات سريعة تجاه القضايا الامنية والصحية والاقتصادية ، وتوفير بيئة مناسبة لاجراء الانتخابات. وشدد على اهمية حماية المجتمع من استهداف قيمه واخلاقه والحفاظ على القيم االمجتمعية والاسلامية
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب

لم تعد الجيوش وحدها من تحسم المعارك والمواجهات بين الدول ، بل هناك أسلحة أقوى فعالية وأكبر تأثيراً وأقل خسارة   السلاح الاقتصادي يعتبر من أمضى وانجح الأسلحة التي تستخدمها الدول ضد بعضها البعض ، ربما لا يحقق السلاح الاقتصادي نصراً سريعاً ولكنه بالتأكيد اكثر نفعاً من بقية الأسلحة . يعتمد هذا السلاح على إضعاف الداخل ، مما يجعل الدول تنشغل بمشاكلها الداخلية وتترك اطماعها التوسعية او توجهاتها الخارجية. وهذا ما يسعى العراق اليه اليوم حينما يلوح با
متابعة القراءة
  90 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
زائر — حموشي
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق تعطيشهم ,,,,,,, اركد
الثلاثاء، 07 تموز 2020 06:55
90 زيارة
1 تعليق

أحمد راضي.. قضية وطن / د. ياس خضير البياتي

ذهب أحمد راضي إلى دار حقه، وذهبت معه كرتُه الذهبية، وقميصه الأخضر، وذكريات كروية صنعت مجده، مثلما صنع مجداً لها في المحافل الدولية، فقد صنع لجمهوره فرحاً أثناء الأزمات والحصار والجوع، ووحّدهم عراقيّاً، وقلع طائفيتهم وقوميّاتهم وأديانَهم من خرائط الوطن ليجمعهم عراقيّاً، كان هدافاً للفرح، وأسطورة للتضامن المجتمعي، ودولة للإبداع الكروي، وسفيراً وطنيّاً لرفع العلم العراقي خفاقاً في ساحات العالم، ومسوّقاً بارعاً للنشيد الوطني العراقي الذي أطرب جمهور العالم بكلمات الرافدين والنغم العراقي، كأنه دولة تحكم بالكرة، وكرة تحكم بالدولة في
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

القانون يجب أن يكون كالموت لا يستثني أحد / د.كرار حيدر الموسوي

القانون يجب أن يكون كالموت لا يستثني أحد او الحرية من غير قانون ليست سوى سيل مدمر  كذبة وأيهام وتضليل وسهو ومزاج وعمك خالك سياسي ومسؤول ومليشياوي وامريكا---فهل يستطيع القضاء المستقل وفرضيا التحقيق بما يلي مثلا: جريمة سبايكر ومن مهد لها وبكم باع العراق ولمن ا, تفجير الكرادة الشرقية,كارثة جسر الائمة (الف غريق ووزير الدفاع سكران ),ايام التفجيرات الدموية (السبت----الجمعة ),شهداء مظاهرات تشرين 2019 والطرف الثالث والقناص ,والحرامية والسراق (ومشعان
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

الصحافة الصفراء / د كاظم المقدادي

عندما كنا طلبة ..ندرس تاريخ و مناهج الصحافة على مقاعد الجامعة .. كان الاستاذ سنان سعيد رحمه الله  .. يشرح لنا انواع ، والوان الصحافة العربية والاجنبية .. والفرق بين  الصحف المهنية البيضاء.. والصحف الشعبية  الصفراء . وعندما سالناه .. و ماذا يعني مصطلح الصحافة الصفراء / قال : انها  تهتم بنشر  الفضائح ، والتهويل ، والمبالغة في نشر الاخبار ، واختلاق الكذب في الامصار ، واتباع اسلوب الاثارة من اجل  الاثارة ..من دون الاعتماد على مصادر موثوقة مختارة .. وهي 
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

حكومة الكاظمي ..القراءات المرتجلة وفقدان الميكانزما / عبد الخالق الفلاح

المسؤولية الكبيرة التي كلف بها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بتوافق بعض القوى السياسية تقتضي عليه الكثير من القراءات وعدم الاستعجال في الامور لانها ليست بالسهلة وان لا يغامر بمستقبله السياسي في مواجهة الرأي العام العراقي فضلا عن زيادة الأزمات الداخلية والتوتر و ان لا يفتح ابواب العواصف على نفسه وان لا يخضع لعوامل لا تريد الخير للعراق واهله وخاصة وانه جاء من مسؤولية بعيدة عن التخصصات القيادية للبلد و التجربة اظهرت ضعف هذه القدرة من خلال بعض الهف
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

فتحٌ وحماس لقاءُ شاشةٍ أم وحدةُ خندقٍ / مصطفى يوسف اللداوي

تابع غالبية الفلسطينيين في الوطن والشتات، بقلقٍ شديدٍ وأملٍ كبيرٍ، اللقاء التلفزيوني الذي جمع بين رجلي فتح وحماس القويين في الضفة الغربية، جبريل الرجوب ابن بلدة دورا في الخليل، وصالح العاروري ابن بلدة عارورة في رام الله، فعكسا بما يمثلان من انتماءٍ سياسي كبيرٍ وجغرافيا فلسطينية هامة، ثقلاً كبيراً وأهميةً خاصةً لهذا اللقاء، الذي جاء مفاجئاً لكثيرٍ من المراقبين والمعنيين بالشأن الفلسطيني، في ظل الظروف الصعبة والتحديات الخطيرة التي يعيشها الفلسطينيو
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

الأتفاقية الأمنية - ونظرية التسخين / عبدالجبارنوري

صحيح أن على الخارطة السياسية في العراق ( أختلافات ) في الرؤى إلى الأتفاقية الأمنية مع الجانب الأمريكي حسب المناخ الديمقراطي بعد 2003 ، لكن ليس من العدل أن نحكم على نُخبْ الغربية والأقليم الكردي هم من مؤيدي التواجد الأجنبي وبالخصوص الأمريكي ، وأن الرفض محصور لدى سكان الوسطوالجنوب ، أنهُ فرزٌ ظالم وأفتراضي غير واقعي ، أن المطالبين بأخراج القوات الأجنبية من أرض الوطن هم الأكثرية لكون العراق حافل بمناضلين أبرار من اليسار التقدمي والتيارات الديمقراطية
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

هيبة الدولة .. ومتوالية الأزمات!! / مازن صاحب

واحدة من معضلات عقليات الصحراء ..تلك التي ترى حرية الانسان في امنه وامانه ترتبط بالماء والعشب وقوة العشيرة ثم القبيلة وتحالفاتها .. هكذا انصهرت قبائل الجزيرة العربية في الاسلام لكن سرعان ما عادت مظاهر القبلية من جديد .. وكان ما كان من أحداث في التاريخ العربي الإسلامي المعروفة ما بين الدولتين الاموية والعباسية حتى غزو المغول ..وهناك ظهر نموذج متجدد للولاء بقبول معنوي لحكم الاجنبي بعد اعتناقه الاسلام .. وهناك تفسيرات معرفية مؤثرة في منهج انتاج تفسي
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

حين يشوب الأملَ ألمٌ / علي علي

منذ سقوط نظام صدام عام 2003 حتى ساعة كتابة هذا المقال، لم تغب عن مخيلة العراقيين مأساة حكمه لحظة واحدة، إلا أن الذي غاب هو الفرحة والسرور والاستقرار والطمأنينة، وحل محلها الحزن والألم والقلق أضعافا مضاعفة، وهي تزداد مطّردة مع ما يفعله ساستنا المتربعون على كراسيهم العاجية، وما تنتجه بنات أفكارهم من مشاكل وقلاقل وتداعيات، أودت بنا وبالبلاد إلى حيث لا يحسد عليه مخلوق على وجه المعمورة. لقد حازت البلاد من جرّاء سياساتهم على الدرجات الأولى في الفساد، و
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

العراق يغرق في مستنقع الاحزاب والكورونا / اسعد عبدالله عبدعلي

منذ الامس والرعب ينتشر في الحي الذي اسكنه, بعد وفاة سادس شخص بفايروس الكورونا, كان الاغلبية في الاشهر الاولى للوباء يعتبرون الامر مجرد دعابة صهيونية مغرضة! لمنع الناس من العمل والعبادة, وبعضهم كان يصرح بعلو صوته: "انها مؤامرة اسرائيلية لمنعنا من الصلاة في الجوامع", وكان البعض الاخر يفتخر بتحدي تعليمات السلامة, فيرفض لبس الكفوف والكمامات, لكن الان كل شيء تغير مع زحف الموت نحو بيوت الناس. حكايات يومية كلها حزن وألم, والسبب مختلط ما بين سوء الحظ الذ
متابعة القراءة
  97 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
97 زيارة
0 تعليقات

الأدوية السياسية .!! / رائد عمر العيدروسي

مما يثير الجدل , وعلى العكس من بقية الدول , وخلافاً لكلّ المِلَلْ والنحل , وتحديداً وبشكلٍ خاص في قرابة الربع قرنٍ الأخير من هذا الزمن " زمن المحن والكفن " , ففي العراق وبمجرد أن تتضمن نشرات او مواجيز الأخبار مفردةً تتعلّق بِ : < سياسة او ساسة او عملية سياسية > فأنها توحي تلقائياً في اذهان المتلقي , أنّ وراءَ ذلك < احزاب اسلام سياسي , اسلام فوبيا , اجهزة مخابرات , مافيات وعصابات وميليشيات , وما الى ذلك من مشتقاتٍ ومرادفاتْ > . ما يجرّ
متابعة القراءة
  97 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
97 زيارة
0 تعليقات

الفتي كيم جونغ أون . وفِتْيَةٌ العرب والنظام العالمي الجديد/ محمد سعد عبد اللطیف

هل تشجع الصين وروسيا الغلام كيم على تحدي ترامب والنظام العالمي؟ بعد جائحة فيروس كورونا في ظل تكهنات بولادة نظام عالمي جديد من رحم الوباء العالمي ؟ إذا كانت هاتان الدولتان تفعلان ذلك، فهما تلعبان بالنار النووية. فقد تضطران إلى الدفاع عن كيم، إذا استغنى ترامب عن مدينة بحجم شيكاغو. أو هوليوود. في مقابل تدمير كوريا الشمالية. أين العرب في هذه اللعبة الخطيرة؟ وأين فِتْيَةٌ أل ملوك ومشايخ العرب من تهديد ترامب للخليج بدفع الأموال مقابل الحماية.وأين فِتْي
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

أمريكا وإسرائيل ومحاولات إشعال حرب أهلية في لبنان / د. كاظم ناصر

عانى لبنان كثيرا من نظامه الطائفي الذي تهيمن عليه عوائل معينة استغلت التعددية الدينية لتتحكم بنظامه السياسي ومقدراته، وقادته إلى حروب أهلية كان آخرها تلك التي اندلعت عام 1975 واستمرت خمسة عشر عاما، وتسبّبت في قتل وتهجير مئات الآلاف من أبنائه الأبرياء وتدمير اقتصاده. وبعد مرور 30 عاما على نهايتها، ما زال لبنان يعاني من تداعياتها، ويتخبط في أزمة اقتصادية خانقة، ومنازعات ومماحكات زعماء طوائفه وأحزابهم العائلية. وعلى الرغم من الظروف السياسية والاقتصا
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

هل تسعى تركيا إلى الانتحار؟ / علي الزبيدي

احلام التوسع وأوهام القوة التي اكتنفت تفكير رئيس وزراء تركيا  اوردغان حيث  كان  يسعى في الثاني من كانون الثاني الماضي لاستحصال موافقة البرلمان التركي على القيام بعملية عسكرية تركية داخل ليبيا دعما لحكومة الوفاق التي يرأسها السراج  واذا كانت المعارضة التركية تراها مجازفة بسمعة تركيا    وبقوتها العسكرية الا ان اوردغان يرى أن دعم حكومة السراج سيأتي بدعم مساعي تركيا في التفتيش عن النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط واذا كانت هذه التبريرات المعلنة فان دوافع هذا العمل العسكري تنسجم مع
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
79 زيارة
0 تعليقات

كلنا السبب في معاناة الشعب ! / زيد الحلًي

إذا وضع المرء ، وباء " كورونا " خلف ظهره للحظات ، وتمعن بسيل الصدمات التي يتلقاها المجتمع العراقي ، من خلال تناقض الاخبار ، وتلونها ، ومصادرها ، فانه سيصاب بما هو اصعب من هذا الفايروس الذي اذهل العالم .. انه القلق ، هذا الغول الذي بدأ بتحطيم النفوس ، ما سهل على " كورونا" ان تتوغل فينا بشكل خطير .. بل خطير جدا . من صنع غول ( القلق) ؟ الذين صنعوه كُثر : الحكومة ، وزارة الصحة ،
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

صراع دولي على الأرض الليبية / محمد فؤاد زيد الكيلاني

الأحداث الدائرة الآن على الأراضي الليبية مرعبة، فهي عبارة عن صراع دولي على هذه الأرض من اجل النفط، فالكل يريد أن يحصل على النفط الليبي بأي ثمن، وفي المسألة الليبية انقسم العالم إلى أكثر من قسم، فهناك من يدعم حفتر، وهناك من يدعم السراج وكلاهما يحارب عن الآخر. بعد الانتصارات السورية في الحرب على الإرهاب واغتيال سليماني، بدأت أمريكا تضعف في منطقة الشرق الأوسط، لما واجهته من انتقادات كبيرة من قبل دول محايدة، وبدأت شيئاً فشيئاً تفقد النفط السورية بعد
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

فرض هيبة الدولة وسلطة القانون وسيكولوجيا النفاق السياسي / د.عامر صالح

من المفارقات الحادة في المشهد السياسي في العراق ما بعد 2003 هو النفاق السياسي وغياب المشروع الوطني لبناء الدولة العراقية لدى معظم القوى السياسية, فقد تراوحت مواقف القوى السياسية بين مرحب ومبارك ومصاحب للأحتلال الامريكي, وبين رافض لهبخجل وحياء مبتذل, وقد تهافتت اغلب القوى السياسية والاسلاموية السياسية والأثنية على تقاسم كعكة العراق ووضعه على طريق الضعف والتفكك المتواصل والانهيار لمؤسسات الدولة ثم اغراقه في الفساد الاداري والمالي الذي أفلس الدولة ا
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

مشروعان يهدّدان المنطقة العربية / صبحي غندور

المنطقة العربية مهدّدةٌ الآن بمشروعين يُكمّلان بعضهما البعض: مشروع التدويل الأميركي والغربي عموماً لأزمات عربية داخلية، ثمّ مشروع التقسيم الصهيوني لأوطان وشعوب المنطقة. وما قامت به جماعات التطرّف الديني العنفي في بعض البلدان العربية في السنوات الماضية ساهم بخدمة المشروعين معاً في ظلّ غياب المشاريع الوطنية العربية التوحيدية.ولعلّ أخطر التوصيفات للحروب والصراعات يحدث حينما يحصل استغلال أسماء دينية ومذهبية لوصف حروب ونزاعات وخلافات هي بواقعها وأهداف
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

هل يستطيع العراق أن يخرج من الوصاية الايرانية ؟ / جمعة عبدالله

المليشيات التابعة الى ايران اختارت اسلوب المجابهة والصدام مع السيد الكاظمي . على اثر اعتقال خلية اطلاق الصواريخ الكاتوشيا على المنطقة الخضراء , في استهداف السفارة الامريكية , وكذلك ضرب القواعد العسكرية الامريكية بصواريخ كاتيوشا . لقد وصلت العلاقة الى حالة التأزم والمجابهة والتهديد بعد عملية اعتقال 14 عنصراً تابعاً الى المليشيات الايرانية , والقيام بعملية الاستهتار والاستخفاف في برز العضلات القوة العسكرية , في استعراضها العسكري في بغداد واحتلال ال
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

أموال وأملاك مسؤولينا بعد 2003 : عادل عبد المهدي (5) / هادي حسن عليوي

نبذة عن السيرة والتكوين:ـ عادل عبد المهدي حسن عيسى ألمنتفكي.. وأمه سورية الأصل.. ولد في منطقة البتاويين ببغداد العام ١٩٤٢.. من أسرة ميسورة الحال تعود أصولها الى مدينة الناصرية في جنوب العراق حيث كان والده إقطاعياً.. وزيرا للمعارف "التربية" ونائباً لعدة دورات وعضو مجلس الأعيان في العهد الملكي.ـ كان عادل طالباً خاملاً في كل مراحل دراسته.. وتخرج من كلية التجارة والاقتصاد بجامعة بغداد العام 1963.نشاطه السياسي:ـ انظم الى حزب البعث في العراق العام 1959
متابعة القراءة
  82 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
82 زيارة
0 تعليقات

الحكومة العراقية والفصائل المقاومة مواجهة مؤجلة / د.حميد مسلم الطرفي

ما حصل ليلة 25/26 حزيران من قيام قوة من جهاز مكافحة الإرهاب باعتقال خلية متهمة بإطلاق الصواريخ على مطار بغداد والسفارة الأمريكية أمر محتوم ومتوقع لكنه لا يعني بالضرورة مواجهة شاملة بين الحكومة ممثلة برئيس الوزراء وفريقه وكل الفصائل المسلحة التي باتت تطلق على نفسها ( فصائل المقاومة) لأن ذلك لايصب بمصلحة الطرفين في الظروف الحالية .الحكومة العراقية برئاسة الكاظمي بأمس الحاجة اليوم إلى الدعم الدولي وبالأخص الدعم الأمريكي لما تمتلكه أمريكا من أوراق ضغ
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

العِراق يَقِف على حافّة مُواجهات خَطِرة / عبد الباري عطوان

بين الحشد الشعبي والقوّات الحُكوميّة.. هل تُريد أمريكا تحويل العِراق إلى سورية أم يمَن آخر؟ هل سينجح السيّد الكاظمي في إعادة هيبة الدولة ونزع سِلاح الفصائل ووقف إطلاق الصّواريخ على السّفارة والقواعد الأمريكيّة ويزور واشنطن مُنتَصِرًا؟  اقتحمت قوّات مُكافحة الإرهاب العِراقيّة ورشةً تابعةً لحزب الله العِراق في العاصمة بغداد تحت غِطاء إنتاجها صواريخ كاتيوشا استهدفت السّفارة الأمريكيّة في المِنطقة الخضراء واعتقلت 14 شخصًا يُعتقد أنّ مِن بينهم "إ
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

كتاب بولتون وعفن السياسة العنصرية الابتزازية الأمريكية / د. كاظم ناصر

صدر العديد من الكتب التي تنتقد رئاسة دونالد ترامب، ولكن الكتاب الأخير وعنوانه " الغرفة التي شهدت الأحداث The Room Where It Happened" لمستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون أثار المزيد من الاهتمام لدى الرأي العام الأمريكي والدولي نظرا لمنزلة الكاتب، ولطبيعة وأهمية ما تضمنه الكتاب من معلومات أدت إلى المزيد من التساؤلات عن قدرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قيادة أقوى دولة في العالم؛ ولهذا حاولت إدارته وقف نشر الكتاب عن طريق اللجوء إلى ا
متابعة القراءة
  97 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
97 زيارة
0 تعليقات

مازالت أرض العراق ساحة حروب الآخرين / حيدر الصراف

لا يخفى على احد الصراع الأمريكي – الأيراني المحتدم و الذي اصبح العراق الميدان الرئيسي لذلك النزاع المزمن بعد سقوط النظام السابق و لم تكن تلك الهجمات التي تشنها الفصائل الموالية لأيران على القواعد العسكرية العراقية و التي تأوي قوات امريكية لم تكن الا بموافقة ايرانية لا بل بأوامر ايرانية و لم تتريث القوات الأمريكية و هي تستهدف معسكرات الفصائل الولائية و مخازن اسلحتها و التي بلغت ذروتها حين قتلت الطائرات الأمريكية و على الأرض العراقية قائد فيلق القد
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

الناصرية تختنق لكنها لن تموت !! / وليد الطائي

ها هي الناصرية تختنق وحدها تخلى عنها كل الذين صعدوا على اكتافها كل الزعامات السياسية الشيعية التي تمجد بها في كل انتخابات تركتها تصارع الموت والمرض والفقر والفساد الذي ينهش جسدها الطاهر ، كلهم ينظرون إليها كيف تختنق ينتظرون بشغف نبأ موتها ، تناسى هؤلاء أنها مدينة الأنبياء والعظماء لا تموت مهما كان حجم العقوبات التي تفرض عليها بواسطة ادواتكم الفاسدة عديمة الضمير ، بالنتيجة هذه المدينة ستنتصر عليكم مهما طال الزمان ، لم يترك الخذلان والفساد مجالا عا
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

الحرب الإعلامية الخفية في سوريا/ مسار عبد المحسن راضي

يُعاني المتابِعُون للحَدَثْ السوري، مِنْ مناخٍ إخباريٍ مُتقلَّب، يُفرِّقُ المُتابع في مسارِبِ القنوات الفضائية. مَثَلاً؛ إذا دخلَ دمشق خَبَرٌ، يؤكِّدُ انتصارها على الأرض، مُثِّلَ سريعاً بجُثة النَّصر. باختِصار: ما تكسبهُ في الحرب تَخْسَرُهْ في الإعلام. هكذا؛ فإنَّ الحقيقة عن سوريا، تشبهُ ديكاً روميّاً بلا عِيَدِ فصح؛ فالمتورِطون الكِبار، يرون في المنطقة العربية، ديكاً سحرياً؛ كلما لقِموا منه زادَ سُمنةً. تفسيرُ الحَدَثْ السوري، بشكلٍ خاص، والعربي عموماً، يُعاني من تقليدٍ عريق، لمطابِخ التحرير، في الميديا العالمية. هذهِ العراقةُ المطبخية، دائماً ما افتقدت
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

السيد رئيس الوزراء .. المقدمات توحي بالانهيار / محمد علي مزهر شعبان

أنبئك سيادة رئيس الوزراء، بأن المقدمات ترسم النتائج . قد يكون في عرف جنابكم أن تلك الوسائل تشير الى حزمكم، وانك ماضي من حيث تتخيل أنك في طريق ستفتح به الابواب الواسعة والامال العريضة، وقد ترضي الرغبة للبعض دون الاغلبية . ان الخطوات التي لم تحتسب النتائج وان ردت الفعل وإنعكاسها قد تهوي بمشاريعك الى حيث النهايات غير المحسوبة . إن الارث الذي تجمع في العقل الجمعي، وتبلور كحقيقة ثابته في أسانيدها ودعائمها، التي أوحت أن هناك قاتل قصاد قتيل، وسارق قوت ا
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

أموال وأملاك مسؤولينا بعد 2003 - بهاء الأعرجي (4) / د. هادي حسن عليوي

بهاء الأعرجي (4)نبذة عن السيرة والتكوين:ـ بهاء حسين علي الأعرجي.. ولد العام 1967.. في مدينة الكاظمية.. أما عن أسرته.. فيقول شقيقه حازم الأعرجي: إن والده كان رئيس عزاء "القندرجية" في مدينة الكاظمية البغدادية.. فبهاء إذن من عائلة متواضعة.. ويؤكد ذلك إن والده حسين الأعرجي لا يملك إلا داراً بسيطة في منطقة تسمى البحية وسط الكاظمية ومساحتها 50 متر فقط.. قبل خروج بهاء من العراق.. الذي خرج ولا يملك متراً واحداً في العراق.ـ أنهى دراسة القانون في جامعة بغد
متابعة القراءة
  133 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
133 زيارة
0 تعليقات

السفير من كابول الى البيت الأبيض عبر عالم مضطرب ؟ / محمد السعدي

هذا عنوان الكتاب الذي صدر في العام ٢٠١٧، لزلماي خليل زادة السياسي والدبلوماسي الجمهوري الامريكي الأفغاني الأصل ، والذي أوكلت له مهمة المبعوث الرئاسي الخاص للمعارضة العراقية في الخارج ، وتولى بعد إحتلال العراق السفير الامريكي في بغداد بعد عزل السفير الامريكي الذي سبقه نيكروبونتي في فترة سريعة بعد توليه المنصب وبظروف غامضة . في كتاب مذكراته يروي أهم محطات حياته السياسية في العاصمة بغداد في ظل الاحتلال الامريكي والتوسع الإيراني عبر دعم الميلشيات الش
متابعة القراءة
  194 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
194 زيارة
0 تعليقات

ثورة الاصلاح / مهدي نوري ال كسوب

حل الجيش العراقي بعد الاحتلال كان له غايات ..منها كسر هيبة الجيش وتبديله بعناصر غير كفوءه مثل الدمج وتشكيل مليشيات وفصائل مسلحه بحجة مقاومة الاحتلال وتحرير القدس وولائها لايران . نقف عند هذه النقطه ..حصلت عدة انقلابات في العراق .ولم يتم حل الجيش . بل تبديل بعض القاده لاسباب امنيه . ولم يكن قائد أو وحده عسكريه ولائهم العقائدي لاي دوله لغير العراق .. من المعلوم ان اوامر الجيش هي من القائد العام للقوات المسلحه . وكل الجيش خاضع للقياده العراقيه ولا ت
متابعة القراءة
  147 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
147 زيارة
0 تعليقات

تقرير حالة : العراق الاندفاعة نحو استعادة الدولة / الدكتور مهند العزاوي

يشكل ملف حصر السلاح بيد الدولة"، من اهم الملفات وذو أولية قصوى لاستعادة الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي من خلاله السيطرة على مقدرات العراق ، وقال الكاظمي لن أسمح لجهات خارجة على القانون باختطاف العراق ويعد من ابرز التحديات التي يتطلب إنجازها تمهيدا لمرحلة سياسية قادمة تزيح ركام ما سبقها من فوضى ، وفساد ، وتجاوز القوانين والدستور،    وتأتي الملفات الصحية والاقتصادية والمالية والسيادة الوطنية والانتخابات كملفات مترادفة ومتداخلة لتهي
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

رؤية حول مرحلة الكاظمي / احمد الخالصي

الشعارات تبقى في مهب ذاتها إذا فقدت أي صلةٍ بالواقع أي لم تدعم منه، وسيقتصر دورها على بث الحماس دون إن تتجرأ لقيادة ورسم المسار بالنسبة لرافعيها.التشابك هو سمة هذه المرحلة فلازال العالم برمته يدفع ضريبة صراع القطبية العالمية التي ظهر في أحد أشكالها جائحة كورونا، هذا الأمر قد زاد التعقيدات وملئ رفوف الدول بالمتراكمات من المشاكل، وجعل العامل الاقتصادي له الحاكمية المطلقة ولو لهذه الفترة من الزمن.إن الكاظمي هو حصيلة هذه المرحلة وهو يمثل الولادة من رحم العقم، ويتجه المعنى
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

خطوات الكاظمي بدأت..وسلطة الدولة وهيبتها أمام الإختبار!! / حامد شهاب

خطوات جريئة وموفقة ، أقدم عليها رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، في أيام قلائل، تشكل من وجهة نظر مراقبين وقطاعات شعبية عراقية عريضة، انها أول علامات الاختبار لفرض سلطة الدولة وهيبتها، وإعادة القانون الى مساره والعدالة الى مجراها!! أجل..قالها الكاظمي أمام الإعلاميين يوم الخميس، ورددها اكثر من مرة قبل أيام، هو أنه لابد لهيبة الدولة ان تعود ، ولسلطة القانون أن تؤخذ في الاعتبار، وهو ، أي الكاظمي، لم يأت عبر حزب او كتلة سياسية، وان كتلته الوحيدة هو ا
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

مع الكوفيد مرّةً اخرى .. وبنظرةٍ اخرى / رائد عمر العيدروسي

على الرغم من أنّ هذا الفيروس قد مارسَ دكتاتوريته المطلقة وبالسرعة الفائقة , وتجاوز كلّ الديانات والمذاهب والأعراق في العالم , ولم يمارس التمييز العنصري اينما كان , ولم ينحاز الى الميليشيات والفصائل والأحزاب , وهو يؤدي مهامّه دون مقابل , لكننا لاحظنا من دون مجهر او ميكروسكوب ولا حتى تيليسكوب , أنَّ هذا الكوفيد < الذي وكأنه يمتلك قوات جرثومية هائلة في كل الدول والمِلَلْ والنحل – وبنسبٍ متفاوتة تتناسب طردياً مع مخططه المبهم ومع ما يبيّته لسكّان ا
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

متى ستفرز الإنتخابات البرلمانية الأردنية مجلسا مفيداَ للوطن والمواطن؟‎

يقترب الأردن من استحقاق دستوري مهم وأساسي يتمثل في إجراء الإنتخابات البرلمانية صيف هذا العام 2020 وهو ما يتبعه تشكيل حكومة جديدة وفق الدستور ولغاية الآن لم يتأكد إجراء الإنتخابات بسبب التعليمات المرافقة لجائحة الكورونا وخصوصا ما يتعلق بضرورة التباعد الإجتماعي ولكن المؤشرات تتجه لإجراء الإنتخابات وفق إجراءات مشددة تراعي السلامة العامة مع الأخذ بعين الإعتبار نجاح الدولة الأردنية بكافة مكوناتها في السيطرة على إنتشار الوباء بدليل عودة مظاهر الحياة إل
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية / مصطفى يوسف اللداوي

من المتوقع أن تباشر الحكومة الإسرائيلية إجراءات الضم الفعلية في بداية الشهر القادم (تموز 2020)، لكن بالنظر إلى وجود خلافات بين قطبي الحكومة، نتنياهو وغانتس، وضغوط الأحزاب اليمينية وقادة المستوطنين، وخلافات أخرى مع الإدارة الأمريكية ودول أوروبا، سأفصلها تباعاً في حلقاتٍ متسلسلةٍ، فضلاً عن عقباتٍ أخرى لا يمكن التقليل من شأنها مع الجيش والأجهزة الأمنية، وتقديراتهم المختلفة وتحذيراتهم الجدية من مواقف الأردن والسلطة الفلسطينية، والدول العربية "المعتدل
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

حرية.. الوهم الأكبر !!! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

  عروبتنا .. ما هي الا .. مذبحة ذاتية التدمير !!! الحرية خير من عدم الحرية، والطبيعة البشرية تقاوم بعناد القيود الخارجية، بغض النظر عن مصدرها أو أي كان مبررها، وعندما تأتي الأوقات العصيبة والخطيرة للحروب والكوارث الطبيعية والأوبئة، يأمل الفرد الضعيف في الحماية والدعم من دولة قوية. ولكن حتى في هذه الأوقات ، فإن معظم شعوب دول العالم تقشعر _ينتابها_ قلقا وخوفا للتجاوزات المفرطة للمؤسسات البوليسية على حرياتها الشخصية وعلى الحرية في جميع مظاهرها
متابعة القراءة
  100 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
100 زيارة
0 تعليقات

بالوطن الخالي من الفساد يتحقق الاصلاح / عبد الخالق الفلاح

القيادات الحكومية التي هي على قمة المسؤولية في العراق قادرة على تغييرالأوضاع بشكل كبير لو عملت عليه بحس وطني بفك التداخل بين أجهزة الدولة "رئاسة الجمهورية ومجلس النواب ومجلسالقضاء الاعلى "، والحكومة باستقلالية بعيداً عن التأثيرات الكتلوية وإعمالالقانون دون تمييز ، وحيادية المؤسسات العسكرية والأمنية و الانتماء الإيجابيللوطن يحتم على الجميع أن يعملوا مخلصينعلى الخروج من ظلمة الجهل إلى نور العلم، والشعور بالقدرة والكرامة والاستقلال ،واعطاء الدور الر
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

الورقة الايرانية وفرص ترامب في الولاية الثانية /

تحظى الورقة الايرانية بأهمية بالغة في الانتخابات الامريكية باعتبارها الورقة الرابحة للرئيس ترامب ولربما للرئيس القادم , فملف العلاقات الامريكية الايرانية شائك التعقيد, وذو مكانة في السياسة الامريكة في الشرق الاوسط , اذ تعتبر الولايات المتحدة ان ايران تعرقل الكثير من خططها في هذه المنطقة الحيوية من العالم. لذا تسعى الى ايجاد حل لهذه المعضلة المزمنة, كما ان ايران تعتبر السياسة الامريكية معادية لها وتحابي اسرائيل على حساب دول المنطقة مما يسبب التوتر
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

حفلة المعارضة الرسمية العربية لضم المستوطنات والأغوار / د. كاظم ناصر

  أكاذيب و" جعجعة بلا طحن مع اقتراب موعد ضم إسرائيل للمستوطنات وغور الأردن أو ما يساوي 30% من أراضي الضفة الغربية الذي من المتوقع أن يتم في بداية شهر تموز/ يوليو، أي خلال الأيام القليلة القادمة، بدأت طبول التهديد والوعيد العربية تقرع؛ فأصدرت الجامعة العربية والأنظمة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بيانات محشوة بكلام فارغ، " لا يسمن ولا يغني من جوع "، أعربت فيها عن رفضها واستنكارها لنوايا إسرائيل بضم المستوطنات وغور الأردن، وحذرت من أن هذا ال
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

آل ألعلّاق رؤوس للفساد / عزيز حميد الخزرجي

تأمّل أخي العراقيّ المظلوم و الظالم في نفس الوقت – لأنك أنت السبب في إنتخاب الفاسدين - تأمّل تصريحات العلاق الكاذبة الغائمة الأخيرة؛ في محاولة منه لخلط الأمور و إستحمار العراقيين المساكين الذين لا أحد منهم حتى المتخصصين يفهمون معنى أن يكون بلداً كآلعراق مديناً بأكثر من 300 مليار دولار .. و آلشعب لا يدري بذلك و يتصوّر بأنّ الدّيون لا تزيد عما صرح به ال العلاق المفسدين بكونها: [تبلغ نحو 23 مليار دولار فقط من الخارج، و الديون الداخلية نحو 40 ترليون
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية / مصطفى يوسف اللداوي

رغم أنه لا فوارق حقيقية بين الإسرائيليين، حكومةً ومعارضةً، قادةً وأحزاباً، يمينيين ويساريين، معتدلين ووسطيين، متدينيين وعلمانيين، شرقيين وغربيين، في كل ما يتعلق بالشأن القومي العام، إذ أنهم جميعاً يتفقون في الأهداف الصهيونية والحقوق اليهودية في الأرض الفلسطينية، التي يعتبرونها جميعاً أرضهم ووطنهم، ومستقرهم ومستودعهم، وأنها تمثل أحلامهم القديمة وممالكهم البائدة، التي يعتقدون أنها بلادهم إلى الأبد، ووطنهم الذي وعدهم به الرب، وساقهم إليه وأمرهم بالإ
متابعة القراءة
  97 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
97 زيارة
0 تعليقات

تركيا و ايران و التغلغل في الدول العربية / حيدر الصراف

كان التدخل الأيراني في البلدان العربية قد سبق ذلك التدخل التركي في العصر الحديث والذي سوف يأتي لاحقآ حيث كانت ايران في عهد ( الشاه ) تحسب على انها الشرطي المكلف بحماية الخليج العربي و دوله و ان كانت على انسجام و وفاق مع تلك الدول عدا العراق الذي كان قلقآ من الطموح الأيراني المتزايد لاسيما و ان الحدود بين البلدين طويلة و تمتد لمئات من الكيلومترات و كانت هناك الثورة الكردية و التي كانت القيادة الأيرانية ( عهد الشاه ) تمدها بكل اسباب البقاء و الديمو
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

عالم مابعد كورونا : حرب باردة .. أم سلام بارد ؟ د. طه جزاع

 ( والواقع أن البلايا هي شيء شائع ، ولكنك تصدِّقها بصعوبة حين تسقط على رأسك . لقد عرف العالم من الطواعين ما عرف من الحروب ، ومع ذلك فإن الطواعين والحروب تفاجئ الناس دائما ً.. حين تنشب حرب ما يقول الناس : " إنها لن تدوم طويلاً ، فهذا أمر مفرط في السخف " . ولا ريب في أن حرباً ما هي أمرٌ مفرط في السخف ، ولكن ذلك لا يمنعها من أن تدوم . -  البير كامو ، الطاعون )
متابعة القراءة
  120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
120 زيارة
0 تعليقات

العراق ... قانون تعديل الانتخابات على صفيح من ثلج / عبد الخالق الفلاح

الانتخابات ما زالت حتى الآن محكومة لمنظومة السطوة والقوة الكتلوية دون مبادرة للحل والمضي الى الامام على الرغم من وجود التحديات وتفاقم الازمات المتراكمة من غير خطوات في الافق حقيقية تحد منها و حالة مضطربة وخطيرة وعاصفة من الشعور بالغبن والغليان الساخن والانفلات وستكون هناك أيام صعبة وحبلى و من دون مراعاة حقوق المواطنة الواحدة بين الجميع ودولة المواطنة لا يمكنها أن تبنى على أسس متجزئة،او من أجل تمرير ما هو صالح لمن يسمون بالكتل الكبرى التي فشلت في
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

احترموا العقول والطاقات العراقية / وليد الطائي

العجيب والغريب ليس فقط هذه الحكومة تعاقب المبدعين والمفكرين إنما كل الحكومات المتعاقبة بعد عام ٢٠٠٣ تعمل على محاربة كل عقل عراقي كل فكر يقدم إنجازا جديدا لخدمة المجتمع العراقي لا نستغرب من وزير الصحة ان يعاقب الأطباء الذين خرجوا ليلة البارحة على شاشة قناة الاتجاه وأعلنوا عن إنتاج علاج يكافح مرض كورونا ونحن متأكدين ان الحكومة ستحاربهم لان هذه الحكومات همها التخريب وليس الأعمار فهي تنفذ أجندات مفروضة عليها . في حكومة المالكي اعتقلوا وعاقبوا شابا جن
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

النظام الصحي على حافة الانهيار / جمعة عبدالله

النظام الصحي على حافة الانهيار غول الفساد المالي والاداري متغلغل الى الاعماق في كل زاوية من العراق , والآن تتضح نتائجه المدمرة على الوضع العام , خزينة الدولة خالية ومفلسة . والوضع الصحي يتدهور الى الاسوأ بدرجات خطيرة تنذر بعواقب وخيمة . وما يشهد العراق من انتشار حاد في فيروس كورونا بتصاعد وتزايد خطير جداً في عدد الاصابات . بينما دول العالم تشهد انحسار الوباء وتفتح حدودها للسياحة , وتعود الحياة الى طبيعتها السابقة , بينما في العراق يشهد حالة شاذة
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

الى مصطفى الكاظمي .. / محمد السعدي

رئيس وزراء العراق المحترم … تحية وتمني … أتمنى لك النجاح بمهمتك الجديدة ، رغم شكوكي الكبيرة بهزيمتك ودحرك ، هاذا أذا لم تقتل وتصبح شهيداً ورمزاً عراقياً فيحالة المضي قدماً بتحقيق وعودك في تلك الظروف الصعبة من تاريخ العراق السياسي منذ ٩ نيسان العام ٢٠٠٣ . يوم تدميره بجريرة نظام دموي وكذبة أسلحة دمار شامل . أنني مواطن عراقي منذ أربعة عقود تركت بلدي العراق مجبراً لا بطراً . أحمل مشروعاً سياسياً ( شيوعياً ) للعراق وأهله ولأجله ضحيت بكل غالي ونفيس . و
متابعة القراءة
  130 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
130 زيارة
0 تعليقات

كورونا والتغيرات المحتملة في شكل النظام الدولي / فواد الكنجي

تشهد مجتمعاتنا مرحلة تاريخية من مراحل حركة التاريخ بعد إن تعرض (النظام الدولي) إلى هزة عنيفة اثر اجتياح جائحة (كورونا) القاتل عالمنا وما خلفته من ارتباك في طبيعة المنظومة الدولية؛ اقتصاديا وسياسيا و اجتماعيا، لنكون إمام مرحلة انتقالية وتغيرات تمس قواعد التي اثبت (النظام الدولي) دعائمه الحالية؛ ليتم إرساء منظومة جديدة غير تقليدية تغير منظومة القيادة الاقتصادية التي تلعب دورا كبيرا في الهيمنة (السياسية) للقوى الصناعية؛ والتي تلعب أيضا دورا عظيما في
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

كُلٌّ من العرب بما لديهم منشغلون / د. صبحي غندور

وَإِنَّ هَـٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ ﴿٥٢﴾ فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴿٥٣﴾﴿ سورة المؤمنون ﴾ أصبحت "الهوية العربية" الآن، في بعض البلدان العربية، مادّةً للنقاش وللرفض وللإسقاط في بعض الأحيان، بل أصبح فرز "قوى المعارضة" يتمّ على أسسٍ طائفية ومذهبية وإثنية في ظلّ التركيز الإعلامي العالمي على التيّارات السياسية الدينية في المنطقة ككل، فعن أيِّ "عربٍ وهويّةٍ
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

منظمة التعاون الإسلامي والتآمر على المسلمين / راني ناصر

تحولت منظمة التعاون الإسلامي إلى مسرحٍ للإدانات المعلبة والثرثرة والكلام الفارغ، ومنصة تآمر للدول الأعضاء على بعضها بعضا، ومنبر لتسويق أفكار مغلفة بالدين لا علاقة لها بروح ونقاء وعدالة الإسلام. فاستخدام مصطلح "تعاون" في تسمية هذه المنظمة مع افتقار أعضائها ال 57 لهذه الصفة؛ يشكل سابقة غريبة في ظل انقسام البيت الخليجي، والصراعات الإقليمية والطائفية المدمرة التي يديرها بعض أعضاء المنظمة في ليبيا واليمن وسوريا والعراق ولبنان، وتحالف بعضهم مع دول غربي
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

الفيس بوك عدوٌ حاقدٌ وشريكٌ للاحتلالِ قاتلٌ / مصطفى يوسف اللداوي

إنها واحدةٌ من أسلحة الاحتلال الصهيوني القاتلة، وأداةٌ من أدواته العدوانية الحاقدة، بل هي بندقيةٌ عمياء مُشَرَّعة، ووسيلةٌ عنصريةٌ مُسَخَّرةٌ، وقوةٌ غاشمةٌ مُسَلَّطةٌ، وميدانٌ مفتوحٌ للسفح والسفك والدم، وجبهةٌ مخصصة للقتل والظلم والعدوان، ومنصة مشادةٌ للبغي والطغيان، وهي فضاءٌ كونيٌ متاحٌ للدعاية الكاذبة والرواية المزيفة، وبوقٌ فاسدٌ يروج للاحتلال ويصد عنه، ويشيع روايته ويزينها، ويفند دعاوى ضحاياه ويشوهها، إنها إدارةٌ عنصريةٌ صهيونية تعادي الحق و
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

الشراكة في الهدم / علي علي

لو جمعنا ماكتبناه نحن الكتاب نقدا وقدحا، بحق مسؤولي البلد وساسته منذ عام 2003 -السابقون واللاحقون- وتقصيراتهم المتعمدة وغير المتعمدة، لا أظن مكتبة بحجم قصر شعشوع بإمكانها احتواء كل تلك الكتابات. ولعل في قول نزار قباني: "الحرف عندي نزيف دائم.. والحرف عندك ماتعدى الإصبعا..." وصفا مطابقا الى حد كبير لما نعانيه، لاسيما في عراقنا الجديد! إذ مافتئنا جميعنا نبري أقلامنا للحاق بوصف ما يستجد من أحداث على ساحة بلدنا يوميا، من جراء أقوال ماسكي دفة مركبه وأف
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

المرأة التي أرادت وطن / ثامر الحجامي

لا أحد يدخلك التاريخ؛ أو تحظى بحرف في سجله، أن لم تقاتل من أجل ذلك.. بل ربما تزل قدمك في منتصف الطريق، فيظهر أسمك بصفحاته السوداء، تنالك ألسن الأجيال وأقلام المؤرخين، لكن كتابة التاريخ الناصع، تحتاج صدقا في النية وتوفيقا في العمل وأثرا على الأرض، وربما تتطلب دماء لتكون حبرا للكتابة، وضياء للاجيال يدلهم على الحقيقة. جسدت الشهيدة أمية الجبارة ذلك وكأنها ولدت لتدخل التاريخ، وليكون لها سطور فيه بأحرف من نور، فمنذ ولادتها عام 1974 وحتى إستشهادها في او
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

فوضى السيادة الوطنية / علاء الخطيب

في كتابه الأمير يقول ميكافيلي : ربما توزع المناصب ولكن لا يمكن تقسيم السيادة) ، فثمة مسافة بين السيادة و الوطن تكاد تكون ضئيلة جداً ، فلا وطن دون سيادة ولا سيادة دون وطن . السيادة تعني الحق المطلق للدولة في ممارسة سلطتها على الجميع دون تدخل خارجي، كما تعني السيادة الإرادة الوطنية الكاملة . ما حدث من دخول للقوات التركية للأراضي العراقي ومن قصف إيراني على القرى والبلدات العراقية في كردستان العراق،. يؤشر بوضوح الى توزع السيادة العراقية ، فثمة من احت
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

دماء الشهداء بين الهاشمي والعيساوي والحكومة العتيدة / قاسم محمد الحساني

اثار موضوع تسليم المجرم رافع العيساوي نفسه قائد مايسمى بساحات الاعتصام 2012 والمدان بجرائم تحريض على القتل وقتل وفساد والمحكوم غيابيا اثار جملة من التساؤلات لدى الشارع العراقي خاصة وان المجرم العيساوي كان السبب الرئيس في احتلال تنظيم القاعدة للرمادي والفلوجة وباقي مناطق الانبار وكذا في بيجي وتكريت والموصل وهو من دعم القاعدة ماديا بحكم كونه وزيرا للمالية في عهد حكومة المالكي الثانيةوتسبب هذا الموقف في قيام حرب عسكرية مناطقية ادت الى قتل الالاف من
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

من يحمل همومك يا شعب / سامي جواد كاظم

حكم علينا ( سايكس بيكو) ان نكون شعب ضمن هذه الرقعة الجغرافية التي اسمها العراق ، بل لم يكتفوا بتقطيع جسد العرب بل زادوا على ذلك بغرس عناصر خبيثة تنخر بالجسد العربي ولكل عنصر اسلوبه في النخر، من ايام كوكس وحتى بوش والى ترامب في يومنا هذا لم نر الخير وان تفاوتت درجته الا ان المؤامرات في ظلمات الليل كانت على قدم وساق والى الامد البعيد . الامل الرائع يتارجح بين حكومة تسهر على مصالح شعبها وشعب يخشى على وطنه وبين هذا وذاك نحن بين ادارة حكومة وثقافة شعب
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

لا خوف على التومان الإيراني ..! / زكي رضا

منذ اسابيع والعملة الإيرانية (التومان) تشهد تراجعا كبيرا امام الدولار الامريكي وبقية العملات في السوق الموازية، وقد بلغ التراجع خلال الأيام الاخيرة مستويات قياسية وبسرعة كبيرة. فسعر صرف الدولار في السوق الإيرانية تجاوز حاجز الثمانية عشر الف وخمسمائة تومان مهددا مدخرّات الناس، دون أن يؤثّر على أصحاب رؤوس الاموال. فإنهيار سعر صرف التومان مقابل الدولار الامريكي يؤدي الى انخفاض القوّة الشرائية للمواطنين الايرانيين، ما يؤثّر بشكل كبير على حياة محدودي
متابعة القراءة
  120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
120 زيارة
0 تعليقات

لعن الله مَنْ حَكَمَ آلعراق / عزيز حميد الخزرجي

لعن الله كل مسؤول حكم بعد صدام .. خصوصا الذين تلوّنوا بآلرّمادي و آلزيتوني و الأسود .. هؤلاء الذين ما تعلّموا الدّرس من أقذر و أجرم إنسان في التأريخ على الأطلاق و هو صدام الجّاهل المعفن الجبان .. أؤلئك الذين ساندوه و دعموه بكلّ خطوة .. و كلّ خطواتهم كانت تخريبية .. ثم عادوا معه بعد ما أخرجوه من حفرة المجاري التي إختبأ فيها و هو يتأمّل العودة للجلوس على كرسي حقير لإدامة حياة ذليلة من جديد .. أذلّه الله فيها بشكل عجيب .. لعن الله كلّ عراقيّ أيَّد م
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

العبودية والتمييزالعنصري ..قناعات وثقافات / حسن الزيدي

العبودية والتمييزالعنصري ..قناعات وثقافات وممارسات لا تلغيها كتبا روحيا ولا قوانينا وانظمة  في 2020.5.25 كانت وفاة (جورج فلويدالشاب الامريكي الافريقي الغاني الاصل) في احدى الولايات الامريكي علي يدي شرطي جلس على رقبته لمدة عشرة دقائق فمات خنقا كانت قشة ثقيلة قسمت ظهر جمل (وهوالرئيس الجمهوري ترامب) الذي يعيش حالات سياسية حرجة في بلاده التي تواجه وباء كورونة التي قتلت في الولايات المتحدة 120 الف وعطلت الاقتصاد الامريكي الاقوى في العالم وكعبت ال
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

في ذكراها السادسة.. مجزرة سبايكر.. مجزرة العصر.. والقاتل طليق / هادي حسن عليوي

ـ مجزرة لا تقرها كل القوانين السماوية والوضعية.. ارتكب مثيلاتها ستالين.. وهتلر.. وموسوليني.. وصدام حسين.. والكثير من الحكام والجنرالات ارتكب مثلها.ـ مجزرة سبايكر.. حاول المسؤولون العراقيون الكبار من مدنيين وعسكريين إخفاءها بإصرار.. لكن الوقائع فضحتهم.. إلا إن المرتكبين الحقيقيين.. ما زالوا طلقاء يعيشون بيننا.. بعضهم مسؤول.. فهل يبقى الحال على ما هو عليه ؟؟؟.ـ جرت هذه المجزرة بعد أسر طلاب القوة الجوية في قاعدة سبايكر الجوية من العراقيين في يوم 12
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

ملفات العراق على صفيح ساخن / مهند العزاوي

دخل العراق مرحلة حرجة ومصيرية نظرا لهشاشة النظام السياسي ، وتغول النفوذ الإقليمي السياسي والعسكري والاقتصادي ، وهيمنة منظومة الفساد والافساد على أموال وثورات العراق ،إضافة الى تحركات الكيان الموازي ضد المسار الحكومي ، فضلا عن تناسل وانشطار المليشيات الولائية ، وتململ فلول الإرهاب Enter heading here... وشهد العراق على مدى عام ونصف عمليات عسكرية لا متناظرة ضد القوات الامريكية ، نفذتها القوة الوكيلة لإيران Proxy forcesفي العراق ، واستخدمت فيها الطائ
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

أرنب السباق، وأرانب الأحزاب ! / درباس ابراهيم

عندما نقول أرنب السباق فإننا هنا لا نتحدث عن حيوان الأرنب الذي يُصنف من الثدييات، والمعروف للجميع بأنه يتميز بالسرعة وخفة الحركة، وشكله المميز، إنما نتحدث عن ذلك المتسابق الذي يتواجد في منافسات ألعاب القوى، وتحديدا في سباقات العدو للمسافات الطويلة والمتوسطة. إن وظيفة المتسابق الأرنب هي قيادة السباق منذ البداية برتم سريع بهدف استفزاز أو تحفيز بقية العدائين لزيادة رتم السباق؛ وبالتالي زيادة فرص الفائز بتحطيم رقم قياسي عالمي سابق أو تسجيل رقم جديد،
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

البيانات الضخمة: داعش رقمي لتأسيس دولة الخلافة الأمنية على جثة الفكر العربي / مسار عبد المحسن راضي

تفاهاتُنا اليومية، أفكارُنا، و إلخ مِنْ منتجاتِنا اللفظية، على الشبكةِ العنكبوتية، أبقارٌ طيّبة، لإنتاجِ حليب "البيانات الضخمة". رامبلستيلتسكين؛ القَزَمُ الخُرافيّ؛ الذي يأخذُ ما تَملُك، مقابل ما يصنعهُ لك مِنْ الذهب، لديه، نسخةُ كوربوريشن، تمتلكُ أسماً رناناً: منصة إدارة البيانات (1). القَزَمُ الجديد، يصنعُ من حليبِ بياناتِنا، زُبدةً، تُباعُ بمئات المليارات مِنْ الدولارات .  السطو الرقمي الحَلَال نشاطاتُك؛ داخل الإنترنت، تعملُ كـ "فياغرا" ت
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
202 زيارة
0 تعليقات

الفارس و (الشخاطة) .. ورئات من لا رئات لهم!.. / صادق فرج التميمي

أيها الفارس ..  لقد تركت أحداث ما بعد عام 2003 عراقا مُتداعياً ومدمراً، وحكومة مُحاصصة بل حكومة خصصة غير مُتجانسة، وسياسيون لا يعون حجم المؤامرة التي تُحاك ضد العراق من دول قريبة وبعيدة، بقدر ما يعون المحاصصة والتناحر والتنابز، وبقدر ما يتفنون بنهب أموال الشعب بشكل مُنظم لم يشهد له التاريخ مثيلا، حتى جعلوا شعبنا يحتاج لعقود من الزمن المُقبل حتى يتجاوز فضائع الحرب وويلاتها المُدمرة وويلات نهب المال المُنظم .. في ظل حقبة ما بعد عام 2003 تراجعت مكانة العراق
متابعة القراءة
  133 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
133 زيارة
0 تعليقات

رسالة إلى القوى السياسية الشيعية / وليد الطائي

تمر علينا ذكرى المجزرة الطائفية التي تعرض لها أبناء المكون الشيعي في سبايكر التي اطلق عليها البعض مجزرة العصر او جريمة العصر التاريخية وراح ضحيتها أكثر من ثلاثة آلاف شاب مظلوم ، وكان في وقتها الاعلام الخليجي والسعودي خصوصا محتفلا بهذه المجزرة الطائفية البشعة ويعتبرون ذلك الفعل الإجرامي إنجازا عظيما ونصرا مبينا تحقق على شيعة العراق ، رغم مرور أكثر من ستة أعوام على هذه الجريمة البشعة والتي سكتت عنها ما يسمى منظمات حقوق الإنسان العالمية او ما يسمى ا
متابعة القراءة
  136 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
136 زيارة
0 تعليقات

فرصة نادرة للفلسطينيين في أميركا الشمالية / صبحي غندور

ما تعيشه الولايات المتحدة الأميركية الآن من حراكٍ شعبي واسع ضدّ العنصرية المتجذّرة في المجتمع الأميركي، والتي انعكست ممارساتٍ إجرامية وظالمة من بعض عناصر الشرطة الأميركية بحقّ الأميركيين ذوي الأصول الأفريقية، هي فرصةٌ مهمّة على المستوين الأميركي والعالمي للمطالبة أيضًا بوقف كافّة أشكال العنصرية والاضطهاد التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين لعقودٍ طويلة. لكن هذا الأمر داخل اميركا الشمالية يتطلّب وجود مؤسّسات فلسطينية فاعلة وقادرة على
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
137 زيارة
0 تعليقات

ماذا فعلت يا جورج فلويد ؟ / سامي جواد كاظم

السَّودُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُبِ في ردهِ الحدُّ بينَ الحق والكذبِ في الوقت الذي دفنت جثة جورج في الارض سقطت اصنام على الارض ، تاريخ نحن نعلم به ولكن العقول المتلبدة التي لا تقتنع بان هنالك تاريخ اسود يظلم اسود مفعم بجرائم يندى لها الجبين يغفل عنه ما يسمى العلماني لينكل بتاريخ الجاهلية قبل الاسلام الذي حاربه الاسلام ، واتحدى التاريخ والمؤرخين والمزيفين والابواق الاعلامية والعلمانية ان تاتي بخبر واحد او رواية واحدة ان اهل بيت النبوة ومن يت
متابعة القراءة
  153 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
153 زيارة
0 تعليقات

شهداءُ ثورةِ البراقِ جمرٌ تحتَ الرمادِ يتقدُ / مصطفى يوسف اللداوي

يا أبطال ثورة البراق العظام، ويا رجال القدس وحطين، ويا أهل عكا والجليل، ويا شعبنا في حيفا والخليل، ويا أهل فلسطين أجمعين، ويا أمة العرب والمسلمين، ها هي ثورة البراق تتجدد بعد تسعين عاماً، وتتقد من جديدٍ كجمرةٍ لاهبةٍ، وكأنها بالأمس قد اتقدت واندلعت، فقد أشعل اليهود والبريطانيون شرارتها في حائط البراق يوم أن عزموا على سرقته واغتصابه، فثار الأهل وغضب الشعب وانتفضت الأمة، فكانت ثورة البراق العظيمة، التي بها اليوم وبرجالها نتيه ونفخر، ومنها نتأسى ونت
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

لماذا لا يجب الاستغراب من تدخلات ايران وتركية واثيوبية واسبانية واسرائيل

يستغرب البعض (للتدخل العسكري التركي الجديد) المدان والمرفوض في الحدود العراقية الشمالية الغربية .بينما الكل يعلم ويمكنه ان يعلم بان (الجمهورية التركية )التي ورثت مذ عام 1918ا(لدولة العثمانية) التي كان لها نفوذوسع في معظم الدول العربية بين 1918/1517 اقتطعت عام 1937 مقاطعة الاسكندرونة التي هي امتداد لمقاطعة انطاكية السورية على المتوسط وهي بمساحة 6 الاف كم وجعلها الرومان بين السنوات 64قم حتى 636م عاصمة لولاية سورية مع تدخلاتهم منذ عام 2011 مع عدة دو
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

الانقسام الفلسطيني والتطبيع العربي مع تل أبيب / د. كاظم ناصر

بعد مرور ثلاثة عشر عاما على الانقسام البغيض أو " النكبة الفلسطينية الثانية "، يبدو أنه قد يستمر لسنوات قادمة تزداد خلالها معاناة الشعب الفلسطيني، ليس فقط لأن معظم الدول العربية تخلت عن اعتبار قضيته الفلسطينية قضية الأمة الأولى وتوقفت عن مساعدته وهرولت لتل أبيب طالبة ودّها، بل لأن هذا الانقسام الذي انتجته الخلافات الفصائلية، وخاصة بين الفصيلين الرئيسيين فتح وحماس، عزز منذ حدوثه الخلافات البينية الفلسطينية، وعطل العملية الديموقراطية والتبادل السلمي
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

لا كرامة للبلد ألمَدين للبنك ألدُّوليّ / عزيز حميد الخزرجي

قبل 15 عاماً, كتبت مقالاً بعنوان: [ألأسوء ألذي سيواجه ألعراق بعد الأرهاب](1), نبهت المتحاصصين إلى عدم الدخول في شِراك البنك الدّولي, لأنه مصيدة إن تورّطت بها حكومة فأنها ستموت بداخلها كدودة القز و ستُسبّب سقوط البلد و لو بعد قرن و للأبد لتدمير الأجيال القادمة!؟ لكن و كما بيّنت للمُتحاصصين ألّذي يملكون كلّ أنواع الشهادات و الحوزات إلّا الفكر و العقيدة و الوعي بشكل خاص .. نتيجة الأميّة الفكريّة؛ بيّنت لأؤلئك الأميّين للعظم ؛ بأنّكم ترتكبون ذنباً عظ
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

السُّودَان لِزَمَن مُعَيَّن / مصطفى منيغ

هذه المَرَّة لن يَتِمَّ الإنْصِرَاف لِصَرْفِ التَّصَرُّف ، عَن تَصْريفِ ما اضطَرب في الصدر خارقاً ما الصَّمْت أَحاطَ حِبال النُّطق بأمتن صُفوف ، لتبديد (لو استطاع) رغبة النفاذ لتعبيرٍ يُدَقِّق بما اختُزِن داخله من حقائق تساعد الباحثين عن الفهم للإنضمام في أنبل نضال متى صَحْصَحَ البيان المخطوط بيراعٍ يُزَكِّيه ضمير مَنْ خَبَّرَ الموضوع فنَبَذَ الخوف، وأجهش على هواجس ساقها ذات مرحلة إليه الضُّعف ، لتعكير صفوة القيام بواجب قد يُؤرِّخ لبداية قَوْمَةٍ
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

الوطن مابين مطرقة الإقتصاد وسندان السياسية / علي فريح ابو صعيليك

من الواضح أن الشغل الشاغل للعديد من الحكومات في العالم هو كيفية التعافي اقتصاديا نتيجة القرارات المرافقة لجائحة الكورونا والبداية كانت في القارة الأوروبية حيث بدأت التسهيلات في القطاع السياحي وهو عصب العديد من الاقتصادات وما تبع ذلك في بعض الدول الآسيوية من العودة التدريجية لفتح العديد من القطاعات الإنتاجية والتجارية ويبقى القلق يلوح في الأفق من عودة محتملة لإنتشار الوباء مجددا وهو ما حدث فعلا في الصين هذه الأيام وهي التي تمتلك القدرات الكبيرة لم
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

حوار... ادراج الرياح / جواد العطار

بعد ايام من انتهاء جولة الحوار العراقي الامريكي الذي تم عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وتمخض عنه بيان مشترك للطرفين ، تثار اسئلة عديدة من ضمنها من طلب الحوار اولا؛ ومن حدد موعد الحوار ثانيا؛. وثالثا؛ هل الحوار بين الطرفين على قضايا خلافية ام تطوير للعلاقات الثنائية.من يقرأ البيان الختامي المشترك الذي تمخض عن جلسة الحوار الاولى المقتضبة يجده عموميا ودون مستوى التوقعات ، وما يمكن ان نسجله عليه ، التالي:1. ان المحاور العراقي ركز على اتفاقية الاطار السترا
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

مجالس المحافظات حلقة إضافية وترهل وظيفي /علاء الخطيب

لم يكن قرار مجلس النواب العراقي إلغاء مجالس المحافظات الذي صدر في 28 اكتوبر الماضي اعتباطياً ، بل هو ارادةُ شعب ٍطرحها المتظاهرون ، اذ اعتبرت احد بوابات الفساد والهدر المالي ، فهناك 15 مجلس محافظة و120 مجلس بلدي ( قضاء) و 400 مجلس محلي (ناحي) تستهلك هذه المجالس ما يقارب 180 مليون دولار كرواتب وحمايات ونفقات اخرى ، ناهيك عن الاموال التي تهدر في انتخابات المجالس . لم تكن مجالس المحافظات والمجالس البلدية سوى حلقة إضافية غير منتجة تكلف الدولة اعباء م
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

على ضوء المؤتمر الصحفي الأول لرئيس الوزراء العراقي الجديد ـ ملاحظات سايكوسياسية

أستمعت وشاهدت المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي بتاريخ 11ـ06ـ2020 وهذا هو المؤتمر الأول بعد توليه المنصب خلفا لرئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي الذي قدم استقالته على خلفية الاحتجاجات الشعبية العارمة, والداعية الى إحداث تغيرات جذرية في العملية السياسية الى جانب البعد المطلبي والمتمثل في تأمين الخدمات العامة, والتي اندلعت في الاول من اكتوبر في العام الماضي, وقد راح ضحيتها الألوف من الجرحى والمئات من الشهداء الى ج
متابعة القراءة
  147 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
147 زيارة
0 تعليقات

اعدلوا بيننا... حتى لو.. صحيا !! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

على العدل... أن يتوفر.. بجميع الظروف !!  الفكرة الأخلاقية للعدالة، هي واحدة من الأفكار الرئيسة التي تحكم العلاقات الإنسانية، وأن العدالة هي "الفضيلة الأولى للمؤسسة الاجتماعية،" وهذا التقييم تقليدي للثقافة، وإن فكرة العدالة ذات أهمية دائمة للممارسة الطبية... فمن ناحية ترتبط مباشرة بنظام الضمانات القانونية للدول، في مجال حماية صحة المواطنين ، وتتداخل وتمزج مع فكرة حق الإنسان في الحياة.. ومن ناحية أخرى هي أساس الثقافة الأخلاقية للطبيب والممرض،
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

الدول الاكثر تقدما تتخذ قرارات حربية ضد فيروس كورونة / حسن الزيدي

الدول الاكثرتقدما تتخذ قرارات حربية ضد فيروس كورونة لتحجيمها فيما تبق الدول الاخرى تتعايش معها طويلا 1 الحرب الصحية الحالية التي اجتاحت /95 من الكرة الارضية ليست حربا تقليدية بين دول محددة (حلفاء ومحور) تقاتلت بمتلف انواع الاسلحة في البروالبحروالجو وفي جبهات وخنادق ومتاريس ووديان وغابات وصحاري وخلف جبال وتلال وجندت شبابها ورجالها ابتدئا من عمر 18عاما ليلتحقون بجبهات القتال ووجهت غالبية انشطتها الاقتصادية نحو(الانتاج الحربي)وعطلت معظم انشطتها الاس
متابعة القراءة
  173 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
173 زيارة
0 تعليقات

بين قساوة الأمس وأفق التجربة / محمد السعدي

  بهاء الدين نوري يهدىء العلاقة مع الاتحاد الوطني يعد الرفيق بهاء الدين نوري ( أبو سلام ) نموذجاً من تلك الايام الغابرة من النضال الثوري وتحطيم الرؤى . في صيف ١٩٨٣ تعرفت عن قرب في الجبل على بهاء الدين نوري في مناطق كرميان وقرداغ وشهرزور ، كان في يومها المسؤول الأول في قاطع سليمانية وكركوك لانصار الحزب الشيوعي العراقي ، وكنت ملتحق تواً من تنظيم الداخل وذهني معبأ بالافكار والمشاريع والخطط والطموح جلها تصب في البحث عن فرص للاطاحة بالنظام الدكتا
متابعة القراءة
  144 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
144 زيارة
0 تعليقات

هوة شاهبور ستبتلع الكاظمي / راضي المترفي

عندما تقاربت الخطى وتزاحمت الخنادق بين رجال الثورة والشاه في إيران قدم شاهبور باختيار نفسه كجسر للتلاقي وإيجاد حلول مناسبة ترضي الطرفين وبعد أيام من الاتفاق طلب من الشاه السفر للخارج في رحلة استجمام ونقاهة ليتيح له التصرف بدون ضغوط من القصر الملكي باعتباره رئيس حكومة بصلاحيات الشاه نفسه وحاول أن يقوم بالمهمة لكن الايام تسارعت وجموع الثائرين تكاثرت وزحفت بكل الاتجاهات حتى أسقطت حكم الشاه وبختيار وكل ما حصل عليه باختيار هو لعنة الثورة باعتباره آخر
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

معاً لإنقاذ العراق / محمد توفيق علاوي

العراق يجب ان يكون من اكثر الدول تقدماً في العالم ! مع الاسف هذا الكلام في وضعنا الحالي يعتبر ضرباً من الخيال، ونحن على النقيض متجهين نحو انهيار كامل ..... فكيف السبيل لإنقاذ البلد ووضع خارطة طريق إلى الواقع الذي يستحقه، بلد مزدهر يعمه الامن والسلام وتتوفر فيه الخدمات سأتناول ثلاث محاور الاول : ما هي المخاطر المقبلة التي سنواجهها في الاشهر القادمة ؟ الثاني: هل هناك حلول عملية لمواجهة هذه المخاطر ؟ الثالث: وهو اهم سؤال؛ كيف يمكننا أنا وانتم كمواطن
متابعة القراءة
  139 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
139 زيارة
0 تعليقات

السعودية ومحاولات الخروج من مأزق حرب اليمن / د. كاظم ناصر

بعد ما يزيد عن خمس سنوات على تكوينها لقوات " التحالف العربي " وبدء حربها على اليمن تحت مسمى " عاصفة الحزم "، فشلت المملكة العربية السعودية وحلفاؤها العرب في القضاء على الحوثيين وتحقيق نصر في عدة أسابيع كما توقع ولي عهدها ووزير دفاعها، واستمرت المعارك التي ألحقت ضررا بالغا باقتصادها وجيشها ومدنها وقراها في مناطق حدودها الجنوبية، وأثرت سلبا على مكانتها عربيا وإسلاميا ودوليا، ووجدت نفسها في مأزق خطير لا تستطيع الخروج منه بسهولة كما تتمنى الآن. الممل
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

كنتم ولازلتم .. تمرغون أنف الطغاة / محمد علي مزهر شعبان

كنتم ولازلتم .. تمرغون أنف الطغاة الذكرى السادسة لثورة الحشد وريقة وجدت في جيب جندي مدماة ، يقطر منها الجود والاباء . ينزف منها الأسى والدم والدموع، آملاً أن تجففها رياح الأمل، وانتظار اليوم المأمول في الخلاص دفاعا عن وطن، اذ يبرق هذا الحشدي لابيه: ابي اني في مهمة ساميه، لا تبكيني بل انثر الورود، واشعل لي من البخور عود، فان عدت فانني في يوم لبعده موعود، وان رحلت اقم للرب الشكر في قيام وسجودهو يعرف إنه غدا لفي مقتل، فيحشد نفسه وارادته، لا يأمل في
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

مارتن يحلم وجورج فلويد لا يتنفس / د. طه جزاع

( لقد وُلد المرء في عهد البربرية ، أيام كان قتل الرجل الآخر مسألة طبيعية لمواجهة البقاء . ثم تَفَتحَ ضميره ، حتى وصل به الحال ، أن يكون فيه العنف نحو رجلٍ آخر ، مثل أكل لحم البشر تماماً . وعدم العنف هو الحل لمشكلة الزنوج ، ولعله يصبح في المستقبل ، الحل لمشاكل البشرية جمعاء .. إنني أحلم اليوم بأن أطفالي الأربعة سيعيشون يوماً في أمة لا يكون فيها الحكم على الناس بألوان جلودهم ، ولكن بما تنطوي عليه
متابعة القراءة
  171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
171 زيارة
0 تعليقات

فليصرخ هذا الشعب في وجه العدوان / عبدالله صالح الحاج

الى متى يا ترى سيظل هذا الشعب يعاني من الازمات ومن ظلم الاستكبار العالمي عليه بالحرب والعدوان ؟اما آن الأوان للظلم ان ينجليوكيف سينجلي يا ترى؟ازمات تعتصف بهذا منذ اول أزمة كان مبتداها في2011م، منذ ذلك الحين والازمات تعصف بالشعب، وسواد اللي يزداد قتمة دون ان يكون للخيط الاسود نهاية، تظل قتمة الليل الاسود شديد الظلمة اكثر ، ودون ان يظهر للخيط الابيض بداية بطلوع فجر يومآ جديد.اذا كان للظلم والعدوان ان ينتهي بالصرخة فليصرخ كل هذا الشعب اليمني الحر ال
متابعة القراءة
  146 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
146 زيارة
0 تعليقات

الحلول المطلوبة لانقاذ الاقتصاد العراقي / د. رائد الهاشمي

Enter your text here ... واقع مرير ومتوقع: العراق يمرّ بتحديات خطيرة تكالبت وتجمعت وأوصلت البلد والاقتصاد الى منعطف خطير واوصلت المواطن العراقي الى حالة يرثى لها حيث يعاني من كل أنواع القهر والظلم والنقص في كل أنواع الخدمات الانسانية الضرورية ويعاني من ارتفاع معدلات الفقر والبطالة والمرض وكان هو الخاسر الوحيد في معادلة ظالمة وسوء ادارة حكومية. ماحدث كله كان متوقعاً وحذرنا منه مراراً وخاصة بقاء اقتصادنا ريعياً معتمداً على النفط بشكل رئيسي والاستمر
متابعة القراءة
  186 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
186 زيارة
0 تعليقات

فصائل الحشد الشعبي و فصائل الكاتيوشا / حيدر الصراف

حين اجتاح تنظيم ( داعش ) الأجرامي الأراضي العراقية و حين عجزت حكومة حزب الدعوة الحاكم ( نوري المالكي ) عن حماية الوطن و المواطنيين حين هرب الضباط ( الدمج ) و المنتفعين من ارض المعركة و تركوا مواقعهم و سلموا اسلحتهم تلك التي تسلح بها التنظيم الأرهابي ( داعش ) و اندفع في قتال القوات المتبقية في هجوم ساحق و اندفاع مباغت حتى وصلت تلك الجحافل البربرية بأعلامها و اهدافها السوداء الى محيط العاصمة ( بغداد ) و التي اصبحت تحت تهديد الأحتلال الداعشي و كما ه
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

البشر التعيس والبقر السعيد / د.ياس خضير البياتي

بدءاً‮ ‬أعتذر للعرب من المقارنة بين البشر والبقر،‮ ‬لكن ما باليد حيلة،‮ ‬فحين نقرأ عن حياة البقر السعيدة في‮ ‬أوروبا،‮ ‬ودلالاها البشري‮ ‬وحقوقها،‮ ‬ونقارنها مع حياة العرب في‮ ‬أوطانهم،‮ ‬أظن أن الكثير منا سيفضل أن‮ ‬يكون بقرة أوروبية على أن‮ ‬يعيش تعاسة الأوطان،‮ ‬وقتامة الأيام والأحزان،‮ ‬وأزمنة الفقر والحروب والاستبداد‮.‬ تقرأ خبراً‮ ‬في‮ ‬الصباح الباكر‮ ‬يقول إن البقرة الأوروبية تحصل على دعم من الاتحاد الأوروبي‮ ‬مقداره أربعة دولارات‮! ‬إنه خبر‮ ‬يجعل كل عربي‮ ‬يلعن مكان مولده،‮ ‬وتاريخ ولادته؛ لأن هذا‮ ‬يعني‮
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

حاميها حراميها / د هاشم حسن التميمي

يزخر تراثنا الشعبي بكنز متراكم ومتوارث عبر مئات السنين من الحكم والامثال الشعبية تنطبق على كل الحالات والمواقف ومن يطالعها يظن انها كتبت اليوم للتعبير عن واقع الدولة العميقة و حكومات المحاصصة وبرلمان التزوير واكذوبة الاصلاح والتغيير... وساد الاعتقاد ان اهل الامثال (ماكو شي ما كالوه )...!  لم تعد هذه الامثال مجرد حكم واقوال ماثورة وتعبيرات ساخرة بل ظهرت وثائق دامغة كشفت اسراراها وتفاصيلها وفضائحها مصادر متعددة وبعضها وصل للقضاء وكانت النتيجة(تيتي تيتي مثل مارحتي اجيتي) بل ان بعض القضاة  لاسامحهم
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

تشريع القوانين سلحفاتيا / علي علي

لايخفى على أحد الكم الهائل من القوانين ومشاريع القوانين، التي باتت معلقة في رفوف علاها التراب وأكلت عليها الدورات والفصول التشريعية البرلمانية وشربت، وقطعا هي كلها ذات تماس مباشر مع المواطن، وتدخل في صلب يومياته، وكلنا يذكر طيلة السنين السبع عشرة الماضيات كيف استحالت اجتماعات المجلس الممثل عن الشعب العراقي برمته، الى فزورة او طلسم يختلط فيه الباطن والظاهر بصبغة المصالح الشخصية والفئوية. وما التوافقات التي تطرأ على أجوائه بين الحين والآخر إلا سينا
متابعة القراءة
  136 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
136 زيارة
0 تعليقات

سائرون تتمسك بقانون إنتخابي على مستوى الدرابين / زكي رضا

عندما تمّ الترويج لتحالف سائرون وضرورته كتحالف ذو برامج عابرة للطائفية ويسعى " بشكل اساسي للخلاص من نظام المحاصصة الطائفية والسياسية، وتعزيز الطابع المدني للدولة". خرجت أصوات عديدة تبارك هذا التحالف التاريخي، مطالبة بالوقوف الى جانبه وتعزيز دوره كونه " سفينة نجاة " العراق والقادر على بناء دولة المؤسسات وتأمين العدالة الإجتماعية!! كل هذا بالحقيقة غيض من فيض برنامج طموح لم ينفّذ منه كلمة واحدة، بل على العكس فأنّ تحالف سائرون الذي كان يقوده ولا يزال
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

مُجرّدُ كلماتٍ في شأنٍ صاروخي , والمنطقة الخضراء والسفارة :

أكادُ يا سادتي أجزم , وضمن ملايينِ الملايين معي ممّن تكادُ تجزم وتقسم ايضا وبأغلظ الإيمانِ غلظةً , بأنَّ الصاروخ الذي جرى اطلاقه في محيطِ او على مسافةٍ ما من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء , وهو من ذات الماركة الصاروخية التي لا تصيب الهدف الأمريكي الدبلوماسي دوماً , او ربما عمداً مكرراً .! , فأنّ ذلك كان متوقعاً وربما منتظراً " سلباً " على الصعيد الجماهيري العام وخصوصاً في مجسّات الإعلام , سيما بتزامنٍ مع انطلاق الجولة الأولى لمفاوضات الحوا
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

العراق مابعد 2020 رؤية مستقبلية / كرار فرحان هاني الطائي

يعد العراق العمود الفقري للمنطقة الشرق اوسطية وفق معطيات مختلفه الابعاد منها مايكون لاسباب جغرافية ومنها مايكون لاسباب اقتصادية واسباب اخرى لسنا في صدد بحثها بعد ازمة الوباء العالمي ( فايروس كورونا ) المستمر بالانتشار وموجة المظاهرات القوية التي سبقتها انتجت هذه الظروف ومازالت تنتج الكثر من المخلفات التي اثقلت عاتق الحكومة العراقية جعلنا في مواجهة سينايوهات محتمل تحقيقها وهذه السيناريوهات هي :- اولاً: سيناريو الانهيار والتحول الى اللادولةنرى في ه
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

انها... للقانون قاهرة !! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

" الشر يؤدي للشر !!!"ضربت الجائحة الكورونية الأعمال التجارية بشدة، فأدت لان يواجه الكثيرين عدم القدرة على تخطيط العمليات الاقتصادية والتجارية والقانونية واللوجستية، وتنفيذ عقود التسليم في تاريخ متفق عليه، أو نقل الموظفين إلى الاستعانة بمصادر خارجية في مناطق الحجر الصحي، وكيفية تعليق او تنفيذ العقود القائمة دون عواقب سلبية؟ وتعتبر ظروف القوة القاهرة استثنائية ولا يمكن التنبؤ بها بشكل معقول في وقت إبرام العقد ولا يمكن تجنبها ، وقد اعترفت بعض السلطا
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

هديتي للحكومة: حل الازمة الاقتصادية / اسعد عبدالله عبدعلي

سنوات طويلة والطبقة السياسية المتحكمة بالعراق عاجزة عن ايجاد اي حل لأي ازمة من ازمات البلد, نتيجة بلادة في التفكير, وعدم اهتمام بما يعانيه العراق والعراقيون! ومن اهمها الازمة الاقتصادية التي تعود لتطفو على السطح كلما انخفض سعر برميل النفط, والسبب استرار عمليات "الشفط" المتواصلة لخزينة الدولة من قبل قافلة من اللصوص الكبار, احزاب وساسة واصنام افسدوا حياتنا واضاعوا حقوقنا, متمسكين بمنهج صدام ومعاوية في نشر الظلم وتغييب العدل. واخر شيء سعيهم لقطع ارز
متابعة القراءة
  150 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
150 زيارة
0 تعليقات

منْ يستطيع ان يكسر الصندوق المالي للدوة العميقة ؟ / جمعة عبدالله

العراق في الوقت الراهن يواجه ازمات خطيرة جداً . تضعه أمام تحدٍ حقيقي , أما الغرق , واما الانقاذ والابحار الى شاطئ السلامة , في انقاذه من شفى الافلاس المالي , بجعل الدولة لاتستطيع دفع الرواتب للموظفين والمتقاعدين , في ظل تدهور انحفاض اسعار النفط عالمياً , وفي ظل استمرار عمليات النهب والسرقة بكل اشكالها الشيطانية من السراق والفاسدين , الذين يتحكمون في ادارة الدولة والحكومة والبرلمان . وبنوا دولة عميقة تبتلعت الدولة الرسمية . بكل اشكال الاحتيال والا
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

فؤاد حسين يترسَّم أثر “ هوش ” يار زيباري حتى ينفق “ بقر” العراق الحلوب

في عام مولد وموت " جُمهوريّة مهاباد " شَماليّ إيران في مِثل هذه الأيّام مِن صيف 1946م، فيها (مهاباد) وُلِد مسعود برزاني. وبعد سنتين في عام مولد حليفة «برزاني» " إسرائيلستان الكُبرى " 1948م، وُلد المُؤرّخ الصّهيوني المُتطرّف Benny Morris، وفي عام اغتيال الجَّنرال «قاسم سُليماني»، كتبَ Morris، في مُلحق صحيفة "الأرض Haaretz" الإسرائيليّة: " إسرائيل مكان ستغرب شمسه، وسيشهد انحلالاً أو تغيض مع ضحضاض الوحل، وتتحوَّل الطّائفة الموسويّة فيها إلى أقليّة ط
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
137 زيارة
0 تعليقات

مجلة النفط والتنمية : من السعودي منيف الى الصافي مروراً بالبستاني ؟ / عكاب سالم الطاهر

عام 1974، حل الدكتور عبدالرحمن منيف ، وهو شخصية اقتصادية سعودية ، في العراق  ، للعمل كخبير اقتصادي باحد المكاتب الاقتصادية الرسمية .  وعام 1975 ، عُهدت اليه رئاسةُ تحرير مجلة النفط والتنمية التي صدرت عن دار الثورة/ جريدة الثورة . وهناك ، وفي تلك السنة ، التقيتُه..  وكان لقاؤه بالكاتبين جاسم المطير وسامي احمد  والاعلامي رياض عبدالكريم .               النفط والتنمية ووراء قدومه للعراق وقائع لابد من ذكرها. فالعراق بلد نفطي . ويعتمد على
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

الحلبوسي .. ومخيم الأنبار الفلسطيني / محمد حسن الساعدي

ليس حلماً بل هو واقعاً , وليس قصة نرويها للتسلية بل هي حكاية تروي أحداث حقيقية أبطالها ساسة البلاد الذين سعوا ويسعون إلى ان يبيعوا البلد بـ ابخس الإثمان , والغاية إرباك عمل أي متصدي للعمل السياسي في الحكومة , والعمل وفق مبدأ ( لو احكم لو أخرب الحكم ) وهذا ما وجدناه على مر الأيام بعد عام 2003 , وكيف عمل على تدمير أي بناء واقف على الأرض , إلى جانب وجود حكام ( ملطلطين ) جعلهم صيداً سهلاً لمثل هذه الأفاعي السامة , لأنهم لم يراعوا هذا الشعب في توفير م
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

أثر غياب القوى الديموقراطية على انتفاضة شعبنا / زكي رضا

لم تستطع القوى الديموقراطيّة العراقية على إختلاف مدارسها الفكرية من ترجمة المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي هيمنت على البلاد منذ الاحتلال لليوم، تلك التي عانى ويعاني منها قطاع واسع جدا من جماهير شعبنا، الى فعل جماهيري منظّم ليواجه آلة الفساد والخراب السلطويتين. وفشل هذه القوى في بلورة مواقف موحدّة وإن بالحد الأدنى منها بعض الأحيان، دفع القوى المهيمنة على السلطة نحو المضيّ اكثر في استهتارها بمقدرّات شعبنا ووطننا، هذا الاستهتار الذي دفع
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

تغيير كاسح قد “يقلب الدنيا” في بغداد!! / صباح اللامي

 يرى محلل سياسي ستراتيجي، خبير بشؤون العراق والشرق الأوسط والولايات المتحدة، أنّ إدارة ترامب انقسمت إلى اتجاهين في مواجهتها لإيران في إطار ما يسمى “حملة أقصى الضغط“، فهناك من يدعو الى هدف دفع النظام الى “الانهيار”، ومن يقول “دعونا نجعل إيران عظيمة مرة أخرى”. ويبدو أنّ الاتجاه الثاني هو الأقرب الى قلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.      وفي تقريره الموسع الذي كتبه المحلل السياسي الأكاديمي نبراس الكاظمي “عراقي مغترب منذ زمن طويل”، تحدث عن هذا الانقسام في أوساط الإدارة الأميركية،
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

فايروس على طريق الحرير / د. طه جزاع

" على المرء أن يعبرَ سهلاً من الرمال يمتد لمسافةٍ تزيدُ على ألف فرسخٍ . ولا يرى الإنسانُ شيئاً في أي اتجاه سوى السماء والرمال ، دون أن يكون هناك أدنى أثرٍ للطريق . ولا يجدُ المسافرون مرشداً لهم سوى عِظام البشر والدواب وبَعَر الجِمال ، وطوال هذا الطريق الذي يقطعُ البرية تسمع أصواتاً ، تكون غناءً تارة ونحيباً تارة أخرى . وكثيراً ما يتوه المسافرون الذين يتتَّبعون تلك الأصوات لمعرفة مصدرها ويضِّلون طريقهم . إنها أصواتُ الأرواح والعفاريت " . 
متابعة القراءة
  174 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
174 زيارة
0 تعليقات

السياق السياسي لحكومات المحاصصة / فاروق عبدالوهاب العجاج

حكومة المحاصصة سياق سياسي ماضي الى تقسيم العراق لزرع اسس التقسيم العادل والمنصف والمنقذ لشعب العراق من الفقر والجوع والمرض والفتن الطائفية ومن يدعي بالوطنية لا يزيده الا خبالا من التردي في مختلف اوضاعه ونحو الحضيض لا منقذ له الا بالتقسيم الذي لا يفرض فرضا وسيكون اختيارا وطوعا للخلاص من حكومات المحاصصة كما يفهما الشعب اليوم والانفصال عن حكومات المحاصصة ونظريات المؤامرة والقتل العشوائي والتهم الجاهزة بالارهاب وداعش وغيرها لا تعد ولا تحصى من سياسة ح
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

ضم الأغوار والمستوطنات ينهي أحلام قيام دولة فلسطينية ويهدد مستقبل الأردن

القوة كانت وما زالت وستظل تتحكم في العالم؛ الأقوياء يصنعون التاريخ ويفرضون إرادتهم وسياساتهم وثقافاتهم على الآخرين ويحققون ما يريدون، والضعفاء يتقهقرون ويستسلمون ويعيشون على هامش التاريخ، ولهذا فإن العلاقات الدولية تقوم على القوة والمصالح، وليس على التخاذل " وبوس اللحى" والعلاقات الشخصية وتوزيع الهدايا الباهظة الثمن كما فعل ويفعل معظم القادة الذين حكموا ويحكمون ووطننا العربي منذ تمزيقه إلى أقطار، أو دويلات .. يقال .. عنها مستقلة! ولهذا فإن إسرائي
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

باحث كردي يوجة رسالة إلى البرلمان .. ويقول فؤاد حسين ليس عراقي / هاشم حسن التميمي