شبكة الاعلام في الدانمارك المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدانمارك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدانمارك

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة
وليد الطائي

طلقوا (حريم ترامب).. ينجو العراق..! / وليد الطائي

بعد ساعة فقط من قصف مقر قوات التحالف في التاجي، انتفضت (حريم ترامب) من قصر السلام ببغداد، ورئاسة البرلمان، وتقافزت من الخضراء الى الموصل، تشق الصدور وتكشف عوراتها حزنا وكمدا على جنود أمريكا.. فجر اليوم شنت القوات الانجلو- أمريكية هجوما على كربلاء وجرف النصر والمسيب والاسكندرية ولم يسمع لأي من حريم ترامب وذيوله صوتا، بل خلدت لاقبية العهر السياسي تتل
مع كل أزمة جديدة تعصف بالعراق ، يكون المواطن الفقير هو الضحية ، ومع ان بلد الثروات النفطية انحدر الى خط الفقر وربما تحته بعد ان انهكته الازمات المتعاقبة ، فلايمكن ان نعتبره من البلدان الفقيرة اذ " لايوجد شيء اسمه بلد فقير ، بل يوجد فقط نظام فاشل في ادارة موارد البلد " كما يقول المفكر الامريكي نعوم تشومسكي ..وهكذا نكتشف ببساطة ان بلدنا سيظل ينتج موا
الم يحن الوقت بعد للنهوض أيتها النفوس الخالقة للظلام من قتل وتدمير وبؤس إنساني، تتشابهون في مشاعر الكراهية، والبغض والعداء وتشبعون الكون بها حقداً ...متى تفيقون من سباتكم هذا لتنتقلوا الى عالم الانسانية ، الى متى ستبقون هكذا في ظلال العتمة السوداء،الى متى ستظلون مكبلين بسلاسل النفاق والخداع ، هل اعجبتكم تساقط الاف الارواح كالمطرفي كل قرية ومدينة ،
ملايين من البشر معزولون داخل المنازل لأيام أو لأسابيع في محاولة منهم لاحتواء فيروس كورونا المستجد إلا القليل من الدول التي مازالت خالية من هذه المصيبة الكبرى ومن ضمن هذه الدول اليمن الشقيق " نتمنى أن لا يصل إليه لأنه غير قادر على مواجهاته وذلك بسبب نقص المعدات الطبية والحصار الذي يعاني من الحرب ، لكنه يعيش مصيبة أكبر لأنه مازال تحت وطأة العدوان وال
ومع ان الهلع ينتاب كل الأمم من تفشي الفيروس القاتل، الا ان الشارع الروسي يبدو هادئا، ولا توجد مظاهر خوف واضحة؛ رغم تزايد أعداد المصابين. فقلما تجد في الأماكن العامة مقنعين بالكمامات .بل ان عطلة الأسبوع عن العمل التي قررها الكرملين للحجر في البيوت ، انتهزها الناس وحجزوا فنادق في المنتجعات مثل سوتشي جنوب روسيا، وشبه جزيرة القرم؛ الامر الذي دفع بسلطات
فی زمن الخنوع والکورونا وعن عُمّر یُناهز 66 عاماً ،توفیت فی العاصمة الأردنية عمّان، أمس السبت 28 من مارس المناضلة " تيريزا هلسة" من موالید مدينة عكا شمال فلسطين عام 1954م من أب من أصول أردنیة وأم فلسطینیة ، بعد معاناة مع المرض ،وفي 23 من نوفمبر/ 1971م ، غادرت من مدینة عکا من دون علم عائلتها، وهربت إلى الضفة الغربية ثم إلى لبنان، برفقة شابة زميلة له
شكلت انتفاضة اكتوبر والتي اندلعت شرارتها في الأول من اكتوبر للعام الماضي أمتدادا طبيعيا وتراكميا لما سبقها من احتجاجات في الأعوام 2011 و2015 . وفِي كل مرة كان يتظاهر فيها أبناء شعبنا، وخاصة شبابه وطلابه، ويحتجون ويعتصمون وينتفضون، كان المتنفذون الحاكمون يلجؤون الى ترسانة القمع والقتل والاغتيال وتزييف الحقائق، والاساءة الى كل من يعارض نهجهم في الحكم
ليس بغريب على العالم أن يمر بوباء أو انتشار فيروس حيث كثيرا ما يصاحب أي أزمة أو نزاع دولي، فيروس ما !! مرة إنفلونزا الطيور و أخرى إنفلونزا الخنازير و ايبولا وسارس و الجمرة الخبيثة !! و الأفضل أن يسمى كل فيروس باسم الأزمة التي يرافقها ! .و فيروس كورنا ، فيروس الأزمة الأمريكية الصينة ، الإيرانية ، لأنه جاء مرافقاً أو موافقا لها ! كان اكثر شدة من سابق
في كونه يعتبر وثيقة أيام الاستدمار الفرنسي التي استلمتها بلدية تمونشت. وهي من الأهمية بمكان حيث تقدّم صورة عن الجزائر والجزائري أيام الاستدمار الفرنسي.تعمّدت أن أركّز على جرائم الاستدمار الفرنسي بالجزائر وحسب محاضر وتقارير الإدارة الفرنسية المحتلة المجرمة يومها. وممّا جاء في الكتاب:1.بنى الجزائريون الخيم عن بعد 3 كلم عن وسط المدينة لأنّ الاستدماري
الحال إذا سلمنا ان الفايروس لم يكن عملاً مدبراً، إلا إنه من المؤكد ان الموضوع قد تم إستغلاله من قبل إعلام المخابرات الدولية كنوع من الحرب النفسية والإقتصادية، وأدى ذلك فعلاً الى تدمير الإقتصاد الوطني في العديد من الدول ... وإنخفاض أسعار النفط احدى نتائج هذه الحرب... وإليكم بعض مظاهر الحرب الإعلامية: المعلومات التي تظهر ابتداءاً هي الأصح مما يليها ب
المتربِّصُ خلفَ المجهولِ حُدوثه القريبُ من أحاسيس المهتمين بمثل المواضيع المتعلقة بالحياة وما يحوم حولها من قيود أدناها مخاطر الأوبئة المتباينة الأضرار ببني البشر ، السابحة في فضاء ما، محمولة مع الأسباب لجهة أو جهات مُقدَّرَة ، أومُستقرَّة في ثلوت مُلْقَى على يابسة مُتخِذاًً شكلاًً من الأشكال السائلة أو الصلبة في أحجام مجهرية تارة أو تُرَى بالعين ا

اخر التعليقات

محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...
: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال