Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

استشهاد فخري زادة لن يوقف المسيرة / عبد الخالق الفلاح

تمثل محاربة الجمهورية الاسلامية الايرانية إحدى اهم البرامج التي تنشط الولايات المتحدة الامريكية والركائز للقيام بها وخاصة منذ تشأتها والثورة العظيمة لشعبها والتي أنهت به نظام كان يوصف بأنه الأكثر استبدادا في المنطقة. هذه الدولة أسست وفق المفهوم و النظام الإسلامي المستند إلى الدين والشريعة وان ما تفعله هو دفاع عن الثوابت والمبادئ ، وسعت باستمرار إلى أن تبقي في ذاكرة الداخل والخارج أن نظامها السياسي ثوري إسلامي، وأنه يدافع عن المستضعفين والمظلومين.
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها / صبحي غندور

هناك قطاعٌ كبيرٌ من العرب لا يجد أهمّية الآن للأمور الفكريّة أو للمؤسّسات المهتمّة بالفكر والثقافة، وهذه الفئة من العرب تجد أنّ الأولويّة الآن هي للأمور الحركيّة والعمليّة ولمتابعة الأخبار السريعة حيث لا يجوز إضاعة الوقت والجهد في قضايا التفكير والتنظير، بينما في المقابل نجد العديد من المفكّرين العرب الذين يكتفون بطرح الفكر ولا يساهمون في بناء المؤسّسات التي تقدر على تحويل الأفكار إلى برامج عمل تنفيذيّة!. إذن، هي معضلة في الاتّجاهين، فالفكر هو ال
متابعة القراءة
  28 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
28 زيارة
0 تعليقات

أفي الكفن جيوب ياسراق؟ / علي علي

أعلل النفس بالآمال أرغبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل في أعلاه بيت للطغرائي، أراه أقرب ما يكون في تصوير حال العراقيين منذ سنين، إذ عاشوا عقودا في القرن المنصرم لم يعرفوا للاستقرار طعما، ولا للرفاهية رائحة، ولا للطمأنينة لونا، فكانت حياتهم عديمة اللون والرائحة والطعم. غير أنهم مازالوا بطيبة قلوبهم، يتأملون خيرا في القادم من الأيام، وهم بهذا يرفضون الرضوخ إلى اليأس الذي تجرهم إليه ظروفهم جرا، من الصعب مقاومته والوقوف أمام تياره العارم، والدليل عل
متابعة القراءة
  28 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
28 زيارة
0 تعليقات

العلاقات السعودية الإسرائيلية والوصاية الهاشمية / د. كاظم ناصر

الوصاية الأردنية على الأماكن المقدسة في القدس بدأت عام 1924، وآلت للشريف الحسين بن على بما عرف ب"بيعة الشريف" بموجب قانون أقره الانتداب البريطاني، إذ كانت الأردن آنذاك لا تزال تحت سلطة الانتداب البريطاني مع منحها حكما ذاتيا، وبعد عام 1948عندما أصبحت الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية تابعة للحكم الأردني، تولت وزارة الأوقاف الأردنية بموجب الوصاية الإشراف على المقدسات الإسلامية والمسيحية ومن أبرزها الجامع القبلي، ومسجد قبة الصخرة، وكنيسة القيامة،
متابعة القراءة
  44 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
44 زيارة
0 تعليقات

ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟ / زيد شحاثة

تفاجأ أغلبنا بخبر مقتل العالم النووي الإيراني محسن زادة, خصوصا بعد توارد أخبار كثيرة تتحدث عن هدنة غير معلنة منحتها إيران للأمريكان حتى إنتهاء الإنتخابات, شملتها وكل حلفائها من أحزاب وحركات وفصائل في المنطقة, فرغم الإعلان الإيراني عن تنفيذ إسرائلي للعملية, لكن كلنا يعلم أنهم لن تجرؤا على تنفيذ هكذا عملية وخصوصا ضد إيران, إلا بوجود ضوء أخضر أو قبول أمريكي.خسارة ترامب للإنتخابات جعلته كالذئب الجريح, يريد ان يؤذي أكثر ما يمكنه من قطيعه قبل أن يقوموا
متابعة القراءة
  30 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
30 زيارة
0 تعليقات

حكومة ( حصان طروادة ) / حيدر الصراف

بعد ان فشلت جميع الحزاب الدينية التي حكمت العراق و بمختلف اشكالها و تسمياتها و عنواينها و اوصلت البلد الى حافة الأنهيار من انعدام الأمن و انفلات السلاح الأرهابي و الميليشياوي و انتشار الفساد و الرشوة و سيادة قوانين العشيرة و اندحار قوانين الدولة و تشريعاتها و غير ذلك الكثير من عوامل هدم الدولة و اركانها كان ذلك نتيجة حتمية في تخبط قادة تلك الأحزاب العديمي الخبرة السياسية و القليلي الحنكة و الدراية بأمور الدولة و شؤون الحكم و المستمعين الجيدين للت
متابعة القراءة
  28 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
28 زيارة
0 تعليقات

ظلم العراقين صفقة رابحة لدى بعض الجهلة / جسار صالح المفتي

ليس غريبا أن تكون هناك علاقة بين السياسة والتجارة حينما تصبان في خدمة المواطن، ولكن في العراق دخل صغار التجار والمقاولين عالم السياسة بعيدا عن قضايا الناس. حصل هذا عند بعض السنة ممن ملأوا الفراغ السياسي لمعادلة المحاصصة الطائفية، وكذلك لدى السياسيين من الشيعة حيث وجدوا في هذا العالم صنوفا من الإغراءات المادية والمعنوية على حساب مصالح وحقوق المواطنين، وانحدرت السياسة في العراق إلى أرذل فنون التجارة، وهي الكذب على الناس واستغلالهم وسرقة مالهم العام
متابعة القراءة
  47 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
47 زيارة
0 تعليقات

الورقة البنفسجية ولايعلم من شارك بكتابتها والتي جاء بها مصطفى الكاظمي !!!

الورقة البنفسجية ولايعلم من شارك بكتابتها والتي جاء بها مصطفى الكاظمي !!!والتي تلتها الكثير من الاوراق والتعهدات والوعود وتحقيقها قريب وحسب التسلسل والوجوب والحاجة والظرف والضغط ان كان داخلي او خارجي , وكما نشهد الصبر مفتاح الدرج |||إن أفضل الأشياء أعاليها .وأفضل الملوك أعمالها نفعاً وخير الأزمنة أخصبها ، وافضل الخطباء أصدقها ، الصدق منجاة ، والكذب مهواة ، والشر لجاجة ، والعجز مركب وطيء ، والحزم مركب صعب ، آفة الرأي الهوى ، والعجز مفتاح الفقر ، و
متابعة القراءة
  39 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
39 زيارة
0 تعليقات

لقاءُ قادةِ أركان العدوِ إحساسٌ بالخطرِ أم إنذارٌ بالحربِ / مصطفى يوسف اللداوي

بكل المعايير العادية والاستثنائية، وبغض النظر عن الأوضاع الخاصة والظروف الخطيرة التي تمر بها المنطقة، في ظل التطورات الأمنية المتلاحقة، والمخاوف المتزايدة من قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيامه الأخيرة في البيت الأبيض، فإن اجتماع قادة أركان جيش العدو السابقين جميعاً، بدعوةٍ من رئيس أركانه الحالي أفيف كوخافي، اجتماعٌ غريبٌ نادرٌ غير مسبوقٍ، مقلقٌ مخيفٌ غير مأمونٍ، إذ لم يحدث مثله حتى في ظل حكومات الطوارئ، وأثناء الحروب الكبرى التي خاضها ج
متابعة القراءة
  50 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
50 زيارة
0 تعليقات

اقتصاد العراق المعاصر.. الى أين ؟ / هادي حسن عليوي

 ـ اتخذت دول العالم الحديث انموذجين للاقتصاد.. فالعالم الغربي اعتمد نظام الاقتصاد الحر.. أو ما يسمى بـ (اقتصاد السوق).ـ اما العالم الشرقي فاتخذ الاقتصاد الاشتراكي.. أو ما يسمى بـ (الاقتصاد الموجه).ـ أما بلدان العالم الثالث.. التي بدأت تظهر منذ ثلاثينيات القرن الماضي.. فقد ضاعت بين هذين النموذجين.. فبعضها بنى اقتصاده على نظام اقتصاد السوق مع خصوصية وضعه الاقتصادي والسياسي.. فيما أخذت بلدان أخرى بالاقتصاد الاشتراكي مع تعزيز سطوة الدولة على الح
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
33 زيارة
0 تعليقات

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال