الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 239 كلمة )

اغتيالات علماء نوويين إيرانيين.. من 2007 حتى يومنا هذا

 جاء اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، حلقة جديدة في سلسلة اغتيالات مماثلة، شهدتها إيران منذ العام 2007، وإليكم ملف حول هذه العمليات أعدته وكالة "تاس" الروسية.

  • 15 يناير 2007: مقتل العالم الفيزيائي أردشير حسن بور، الأستاذ في جامعة شيراز، في ظروف غامضة. وبحسب الرواية الرسمية فقد توفي بسبب "التسمم بالغاز"، فيما تحدثت وسائل إعلام عن ضلوع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "موساد" في مقتله. من جانبها، قالت شقيقته في العام 2014 إن أخاها اغتيل على يد الاستخبارات الإيرانية بسبب معارضته لتحويل البرنامج النووي الإيراني السلمي إلى العسكري.
  • 12 يناير 2010: مقتل الأستاذ مسعود علي محمدي، الباحث في مجال الفيزياء النووية بجامعة الإمام الحسين، بانفجار قنبلة قرب سيارته. وحملت الحكومة الإيرانية "عملاء الصهاينة والمرتزقة الأمريكيين" المسؤولية عن اغتياله. وفي مايو 2012، أفادت وسائل إعلام إيرانية بتنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق ماجد جمالي فاشي (24 عاما) بعد إدانته بتهمة اغتيال الباحث الإيراني مباقل 120 ألف دولار تلقاها من الاستخبارات الإسرائيلية.
  • 29 نوفمبر 2010: اغتيال ماجد شهرياري، رئيس قسم الهندسة النووية بجامعة طهران و"الرقم واحد" في إدارة البرنامج النووي الإيراني، جراء انفجار قنبلة مزروعة في سيارته. وتزامن مقتله مع محاولة اغتيال عالم نووي إيراني آخر، هو فريدون عباسي دوائي، بالطريقة نفسها، ما أدى إلى إصابته بجروح. واتهمت السلطات الإيرانية إسرائيل والولايات المتحدة بارتكاب الهجومين المذكورين.
  • 11 يناير 2012: مقتل مصطفى أحمدي روشان، الباحث بمنشأة لتخصيب اليورانيوم بمدينة نطنز، بتفجير سيارته في العاصمة طهران، وحملت سلطات إيران مجددا إسرائيل والولايات المتحدة المسؤولية عن اغتياله.

المصدر: تاس

البنت التي طارت / إنعام كجه جي
تركيا تدعو لمحاسبة قتلة العالم الإيراني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 20 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 تشرين2 2020
  187 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

خلصت دراسة حديثة إلى أن بقايا إنسان نياندرتال يبلغ من العمر عامين توفي قبل نحو 41 ألف عام
158 زيارة 0 تعليقات
 توصل فريق دولي من العلماء المتخصصين إلى نتيجة متشائمة مفادها أن التدهور الكارثي على
161 زيارة 0 تعليقات
سبق وان حذر خبراء من أن السمنة أو الوزن الزائد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة أو حتى ا
163 زيارة 0 تعليقات
كشفت ناسا أن كويكبا وصفته سابقا بأنه "خطير"، سيمر قرب الأرض في نهاية الأسبوع الجاري، حيث س
185 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدنمارك 100 مليار دولار قد يكسبها الاقتصاد العالمي سن
442 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدنمارك أظهرت دراسة جديدة أن الفئران المباعة في أسواق
413 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدنمارك  تمكن العلماء من تحديد مكمن الإجهاد في ا
853 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدنمارك دراسة بريطانية تنصح بغسل اليدين ست مرات على ا
483 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدنمارك دراسة بريطانية تنصح بغسل اليدين ست مرات على ا
464 زيارة 0 تعليقات
خلصت دراسة إيطالية إلى أن الخلايا الجذعية الوسيطة، يمكن استخدامها في علاج الأضرار التي يلح
472 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال