الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 329 كلمة )

الى المنتديات والمواقع الخاصة بالشيعة الاثني عشرية

الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التطور ، فقد اسهم اسهامات رائعة بكل مجالات الحياة التي تخص الانسان من معرفة واتصالات ومتابعة اخبار العالم اينما كان ، وفي سلك المعرفة هنالك ملاحظات اخص بها المواقع والمنتديات التي تختص بنشر علوم اهل البيت عليهم السلام .

بالنسبة للمنتديات هنالك البعض منها لا يستطيع المتصفح المشاركة فيها الا بعد التسجيل بل ولا يستطيع متابعة الموضوع التي تنشره وذلك لاعتبارات امتيازية يحاول الاخوة القائمين على المنتدى الحصول عليها من خلال تسجيل اكبر عدد ممكن مع زيادة عدد المرات للدخول الى المنتدى ، ومثل هذه الحالة قد تحجب المعلومة المهمة عن من يريد الحصول عليها بسبب هذه الالية .

والامر الاخر ان التعليقات على المواضيع تكون في اغلب المنتديات كلمات شكر وثناء ويعطيك العافية خيو وهذا لا ينهض بالمستوى الثقافي للاخوة المشاركين في هذه المنتديات حيث الافضل هو النقاش بطرح استفهامات وتعقيبات تزيد من حدة النقاش حتى تزيد المعرفة .

اما المواقع المعلوماتية الخاصة بثقافة اهل البيت نجد ان البعض منها تكون بطيئة التصفح مع عدم سهولية الوصول الى المعلومة المطلوبة بسبب التعقيدات في التصفح داخل الموقع الواحد والبعض منها لا يمكننا استنساخ المعلومة بسبب النظام المتبع في الموقع ومثل هكذا تعقيدات تكون هذه المواقع ساهمت في حجب المعلومة وعدم استفادة اكبر عدد ممكن من المستطلعين ، وهذا لا يجعلنا ان نبخس حق بعض المواقع التي تمتاز بسهولة التصفح والحصول على المعلومة .

بعض المواقع لا تجدد معلوماتها بشكل مستمر بل تكتفي مرة واحدة في الشهر اضافة الى عدم انتقاء المعلومة المهمة والحديثة التي تهم المذهب في حين نرى ان المواقع المعادية تستخدم التهريج والتهويل مع سهولة دخولها والحصول على ما تريد هي ان تعطي للمتصفح لها وهذا اعلاميا في غير صالح الاخوة القائمين على نشر المعلومات الامامية الاثني عشرية .

الانترنيت بات الوسيلة الاهم في العالم فبجب استغلاله باقصى الطاقات والمهارات التي تخدم فقه اهل البيت عليهم السلام واخص الاخوة القائمين على المنتديات ان يقوموا بتفعيل النقاش حتى ولو من خلال اثارة الشبهة التي يدعيها الطرف المخالف حتى تكون المشاركة فعالة في الرد والنقاش

المراة بين المانتو الايراني والنقاب الوهابي
العولمة تشرع ما شرعه الاسلام

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 04 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 18 حزيران 2011
  5347 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

مقالات ذات علاقة

قال المفكر والعالم الانثروبولوجي التونسي "يوسف الصديق" والمتخصص في انثروبولوجيا القرآن، في
56 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو
85 زيارة 0 تعليقات
حرص السلف الصالح على سماع حديث النبي صلى الله عليه وسلم، وتلقِّيه من علماء الصحابة والتابع
45 زيارة 0 تعليقات
ألسّيد (وجيه عباس) كان مُقدّم برنامج يتحدّث عبره عن آلحقّ و قيم آلسّماء بشفّافيّة جاذبة و
62 زيارة 0 تعليقات
الامة الإسلامية تقدمت طيلة وجود المعصومين الأربعة عشر كما هو واضح , ثم من منتصف العصر العب
50 زيارة 0 تعليقات
اصدع بأمرك ما عليك غضاضة.....و أبشر بذاك وقر منك عيونا فا ودعوتني و علمت أنك ناصحي... و لق
63 زيارة 0 تعليقات
امزجة غريبة في صفاتها وتنتقي نعوتها لمن ترغب اولا ترغب وفق ما ترغب ، فهذا الطالح تنعته بدي
81 زيارة 0 تعليقات
(( أن كثيرا من الآيات القرآنية الكريمة والتي وردت فيه فُسرت بعقول وأفكار ومنافع وأهواء الم
78 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم(وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأ
80 زيارة 0 تعليقات
 -العراق- 30-10-2020جرى حوار بين المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى ودار حوار جم
83 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال