الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 420 كلمة )

(شبح الاوبرا) / اسراء مهدي الكلابي

هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة
"Le Gaulois"
من 23 سبتمير 1909 وحتى 8 يناير 1910.

لم تنل الاهتمام في البداية إلا أنها اعتبرت من روائع الأدب الفرنسي في القرن العشرين. وتمت ترجمة الرواية اى الإنكليزية في عام 1911. وتم إنتاجهها سينمائيا في عامي 1925 وبنسخة جديدة عام 2004. كما أنتج أندرو لويد ويبر مسرحية موسيقية معتمدا على القصة والتي تعتبر من أنجح المسرحيات في برودواي ومن أقدم العروض التي ما زالت تعرض في تاريخ المسرح. وترجمت القصة إلى العربية بواسطة بولين فرانسيس وفدى بركة ونشرت في دار أكاديميا للنشر
تروي حكاية مغنية شابة تدعى كريستين دابيه حققت نجاحاً باهراً في أول ظهور لها في دار الأوبرا ثم اختفت. من قبل ايريك والذي يعرف با اسم شبح الاوبرا طبعا شبح الاوبرا هو رجل احب كرستين مغنية الاوبرا ولأن وجهه مشوه ويرتدي قناع فهو لايستطيع الظهور للناس او يظهر نفسه لحبيبته وتستمر احداث القصة وتتوالى حتى نهايتها حيث يقتل الشبح ايريك دون ان يحظى بحب حبيبته كريستين الى هنا تبدو القصة ضربا من الخيال (لاصحة لها على ارض الواقع ) لكن لو امعنا التفكير فيها قليلا سنجد ان شبح الاوبرا ليس خياليا جدا او اسطورة لم تتحقق على مر الازمنة ففي كل زمان كان هناك شبح الاوبرا لكن بقصة اخرى وظروف اخرى .غير ان ذاك الانسان المشوه المختفي عن الانظار خوفا من ان يراه الناس وينفرون منه او يخافون من منظره ثم يتعرض لجرح احساسه من كلامهم عليه ونضراتهم التي لاترحمه وتجعله يغيب عن اعين الناس لينزوي في عزلته ووحدته لانه مشوه مسخ في نظر الاخرين الذين لايعرفون ان هذا المسخ المشوه ربما يكون انسانا قمة في الاخلاق والانسانية والمشاعر والحب ايضا لمن حوله ولااعرف لماذا يصر الناس على البحث عن المظهر لاالجوهر فليس كل من كان جميلا في الظاهر هو جميل في الباطن ايضا فقد يكون العكس وايضا ليس كل من كان غير جميل في الظاهر هو هكذا في الباطن فقد تجد انسانا فائق الجمال في الظاهر لكن قلبه أسود مليء بالحقد والكراهية والبغضاء لكل من حوله ليس فقط من بني البشر بل حتى من المخلوقات الاخرى تراه يحقد عليها ويكرهها وقد تجد في المقابل انسان قليل الجمال او لاجمال له حتى لكن قلبه مليء بالخير والحب والحنان والعاطفة الراقية واظن ان غاستون عندما كتب هذه القصة (قصة شبح الاوبرا) اراد ان يوصل هذا المفهوم للأخرين الذين تعودوا الحكم على الظاهر ولايأبهون بالباطن بل احيانا لايلتفتون حتى لباطن الاخرين ان الله تعالى اعطى البشر عقلا يفكرون به ليميزون به لكن للاسف قليل من يستخدمونه ويتعلمون الصواب من الخطأ ويبقى شبح الاوبرا ضحية احكام المجتمع الذي يهتم بالمظاهر لا ببواطن البشر.





أسراء مهدي محمد الكلابي
 

هل نحن امة مهتمة فعلا بالعلم ؟ / اسراء مهدي الكلاب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 28 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 تشرين2 2011
  8231 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

منذ انطلقَ الكوفيد في الصين في شهر كانون الأول من العام المنصرم , ومنذ اقتحم العراق في الأ
27 زيارة 0 تعليقات
 من عجائب الامور وغرائب القضايا في قضايا التربية والتعليم ونتائج الامتحانات-في الجامع
33 زيارة 0 تعليقات
يقال أن من لبس السواد سبى العباد.. وفي تراثنا كثير من الأشعار يتغزل ناظمها بما يشير الى ال
38 زيارة 0 تعليقات
ساري ساري ، مٓنْ هوٌٓ ؟ ذاك الزمان من حولنا ،يسير في اتجاه بلا رجعة ، من المهد و الطفولة إ
35 زيارة 0 تعليقات
قيل: عدو جائر خير من صديق خاذل. وذلك لأن سهم العدو يصيب الجسم، أما سهم الصديق فيصيب القلب
41 زيارة 0 تعليقات
كان يأخذني معه لزيارة المراقد المقدسة بالنجف وكربلاء عندما كنت صغيراً عمراً وجسماً، فأنا ب
47 زيارة 0 تعليقات
لازال البعض يحفر في ازاميل الكراهية للبحث عن احجار الحقد والضغينة في التاريخ ، ويحسب انه ي
31 زيارة 0 تعليقات
ملتزمين في كل يوم بالفصل الدراسي نذهب في الصباح الى مدارسنا ونقضي الوقت بين الكتب واللهو م
94 زيارة 0 تعليقات
قال سيد البلغاء علي ع (من كساه الحياء ثوبه، لم ير الناس عيبه)كيف لمن لا يستره ثوب الحياء،
68 زيارة 0 تعليقات
في سورة الطلاق .. و هي السورة الفريدة التي أمرّ الله النبيّ(ص) مراعاة قوانين حساسة و حدّية
64 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال