الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 311 كلمة )

ربح البيع يااباعبد الله ربح البيع / اسراء مهدي الكلابي

قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة الطف الحسينية من اجل اعلاء كلمة الحق تلك المعركة التي خاضها الامام ضد حاكم فاسد طاغ جبار في الارض مستبد بافكاره وارائه مستعبد لرعاياه حاكم فاقت شروره كل الحدود وبلغ طغيانه الذرى ذلك الحاكم الشرير الطاغية    المستبد الفاسد لم يكن سوى يزيد بن معاوية لعنه الله ذلك الذي سولت له نفسه قتل سبط رسول الله هو واهل بيته عندما رفض سبط الرسول وسيد شباب اهل الجنة الخنوع لهذا الطاغية المستبد الفاسد ورفض مبايعته .ان ثورة الطف الحسينية لم تنتهي قبل 1400عام فالمعركة بقيت مستمرة بين الحق والباطل بين الظلم والعدل بين الخير والشر بين الحرية والاستعباد بين العز والكرامة والذل والخنوع لأهواء الحكام المستبدين الطغاة الفاسدين الفاجرين واليوم نرى ان الشعوب العربية كلها ثارت ضد حكامها الفاسدين واتبعوا بقصد او عن غير قصد خطى ابا عبد الله الحسين عليه السلام في ثورته فكما قال هو عليه السلام(هيهات منا الذلة) واعلنها صريحة لا للظلم والطغيان والفساد والتجبر في الارض فأن الشعوب العربية كلها اليوم قالت (لا). لا للخضوع لا للذلة لا للمهانة لا لمص دماء الفقراء والضعفاء لا للقصور التي تبنى على جماجم الفقراء فهنيئا لك يامولاي ياابا عبد الله الحسين فقد ربح البيع ياابا عبد الله ربح البيع يامولاي فها هي اليوم ثورتك على يزيد تتجدد في كل بقاع الارض العربية والاسلامية بدأت بطاغية تونس ثم مصر ثم ليبيا ثم القادم اكثر واكثر اليوم الصحوة العربية بلغت ذروتها والشعوب العربية اليوم صحت من سباتها الطويل وانتفضت على ظلم الحكام فلم يعد اتباع الحكام الجائر واجبا ولا الحاكم الفاسد فرضا بالعكس اليوم يجب ان يلي الارض حكام صالحون يستحقون فعلا ان يكونوا خلفاء لله في الارض وامناء على عباده اليوم يامولاي ياحسين انتصرت الدماء على السيوف اليوم ثبت للناس فعلا ان كل يوم هو عاشوراء وكل ارض هي كربلاء والسلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى المستشهدين بين يدي الامام الحسين سلام الله عليه.

 

هل نحن حسينيون فعلا / اسراء مهدي الكلابي
هل نحن امة مهتمة فعلا بالعلم ؟ / اسراء مهدي الكلاب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 29 تشرين2 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 07 كانون1 2011
  7047 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

  ( يظن الناس هداية البعض وظلال البعض نصيب وقدر من الله ) دعوني أعلق وأقول آمنت بالله
1144 زيارة 0 تعليقات
مشروع تشكيل الحكومة إلكترونيا من دون أن يكون للأطراف السياسية دور في اختيار وزرائها باستثن
933 زيارة 0 تعليقات
آل سعود هم في الحقيقة اصبحوا اعداء الاسلام والمسلمين مهما تظاهرون بالظهار بالاسلام فهم في
369 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
2640 زيارة 0 تعليقات
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن
5964 زيارة 0 تعليقات
سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟فأجبتهُ: أريدُ علياًفق
2005 زيارة 0 تعليقات
مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ
1187 زيارة 0 تعليقات
محتوى الخبر او المقال] تحتوي هذه الواقعة العظيمة الكثير من التراث الأدبي الذي يفوق الخزين
5715 زيارة 0 تعليقات
شهد المركز الحسيني للدراسات في العاصمة البريطانية لندن مساء 23 أبريل نيسان 2018م، مهرجانا
2041 زيارة 0 تعليقات
في زحمة وسائل الإتصال الحديثة ومدادها الذرات الإلكترونية التي تتراقص أمام ناظري القارئ وهو
745 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال