الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 810 كلمة )

مسجد الامام علي بيت لكل المؤمنين بالله ...كتابة / رعد اليوسف

  • ·  في احصائية تشير الى ان اعداد المسلمين في تزايد في الدنمارك ،حيث بلغت 300 الف. وهناك حاجة ملحة لانشاء دور عبادة جديدة ، تستوعب هذه الاعداد ، وتستجيب من حيث التقنيات والتطور الى حاجات الانسان وممارسة معتقداته في حرية تامة .

وفي دولة مثل الدنمارك ، ترعى حقوق الانسان ، وتدافع بقوانينها عن حريته وانسانيته ،واختياراته ، وجد المسلمون الابواب مشرعة لممارسة عقائدهم ودياناتهم مكفولة بالقانون تارة ، ومدعومة بالمساعدات المادية تارة اخرى .

هذه المناخات دفعت بالمسلمين الى انشاء اعداد غير قليلة من المساجد والحسينيات ،والعمل على تطوير ذلك الى انشاء مساجد حديثة وفق الطراز العصري .

 

مسجد الامام علي ع واحد من هذه المساجد التي تشيد الان في كوبنهاكن ، وفق طراز اسلامي جميل ، بقبة ومنارتين ومنشئات حديثة .

تجولنا في اروقة المسجد ..وفي اقسامه الكائنة تحت الارض (الكلر) وفي الطابق العلوي ..وسرنا اننا لاحظنا طرازا فنيا اسلاميا جميلا في دولة غربية تنتشر فيها الكنائس  لتكتمل صور بيوت عباد الرحمن في وحدة بعضها يكمل الاخر .

 

ادانة الارهاب

السيد محمد مهدي الخادمي الصدر امام ومدير المسجد ..حدثنا في لقاء خاص عن المراحل التي يمر بها المشروع ، مشيرا الى البدايات ، قائلا :

-   احتل هذا المشروع اهمية بالغة في التفكير والتخطيط ولسنوات عديدة حتى بلغ مستوى النضج ، والشروع في استحصال الموافقات التي لم تكن سهلة ، وحشد المبالغ الكفيلة التي تجعل المشروع يرى النور ، ويحقق الاحلام التي يتطلع اليها المسلمون هنا .

  • ·  المسلمون طوائف .. لاية طائفة اقمتم هذا المشروع ؟

-        نحن نؤمن ان المسجد هو بيت الله .. هو ليس بيت للشيعة او السنة.. انما هو بيت لكل خلق الله من المؤمنين ، لذلك فأن المسجد يمكن ان يستفيد منه كل مخلوق لانه بيت الخالق .

نحن هكذا نفكر ونريد ان نرسل من وراء ذلك ، رسالة الى الشعب الدنماركى نؤكد لهم فيها ، اننا دنماركيون مثلهم من اصول اجنبية ،وهذا بلدنا ..نريد ان نزيل التخوف من المسلمين جراء التشويه الذي لحق بالاسلام جراء الارهاب الذي ندينه ونمقته .

 

  • ·      لنعد الى المسجد.. ماهى محتوياته.. وماحجم المساحة التي يقام عليها ؟

-        يقام المسجد على مساحة تقدرب4200 متر ويتكون من ثلاثة طوابق.. طابقين للرجال تستوعب حوالى 1000 مصلي .. والطابق الثالث للنساء اضاقة الى المكتبة وممارسة النشاط الدنماركي فقط اي للدنماركيين المسلمين وباللغة الدنماركية . يواصل السيد الصدر حديثه فيقول :

-        اي ان المسجد يحتوي على بيت عبادة للرجال والنساء ،اضافة الى حسينية ومصلى لصلاة الجماعة ليوم الجمعة تحت الارض ..وكذلك تم بناء مطبخ حديث جدا وقادر على تقديم الخدمات لاعداد كبيرة من الضيوف في المناسبات الدينية الكبيرة كالعاشر من المحرم ومسيرة الاربعين ورمضان المبارك .ويضيف :

-        حرصنا على ان  بحتوي المسجد على قاعة رياضية للرجال والنساء كلا على انفراد .وهيأنا قاعة كبيرة نموذجية لعقد الاجتماعات واقامة المؤتمرات ، وكذلك مكتبة اسلامية ذات مصادر متخصصة ومتنوعة لاشاعة الثقاقة الاسلامية غير المتعصبة .وفي نيتنا مستقبلا ، تأسيس مدرسةاسلامية في الارض المجاورة للمسجد ، وهذا مطلب كبير للجالية الاسلامية .

  • ·      متى بتقديركم يتم انجاز المشروع ، وافتتاحه ؟

-        ستشهد هذه السنة افتتاح المشروع .. وسيتم اقامة احتفالية تليق بمستوى انجاز هذا الصرح في الدنمارك . . ومن خلال هذا المشروع سنعمل على تمتين وبناء الجسور بيننا وبين المجتمع الدنماركي عبر تقديم الصور الانسانية والحضارية للاسلام ..

  • ·      ومستقبلا .. ماهي افاق العمل الذي تنون القيام به ؟

-        سنركزعلى ضرورة فرز الارهاب عن الدين الاسلامي من خلال برامج تسلط فيها الاضواء على منهج التعايش السلمى للاسلام واحترام الاديان..وسنعمل على اعتماد اللغة الدنماركية في المسجد مع التاكيد على الحفاظ على اللغة الام .

نحن نعطي الاولويةفي جدول الاهتمام للاسلام ولرسول الله ص واهل بيته ،مع الاحترام العالي لمقدسات الاخرين من المسلمين وغيرهم ونسعى الى الاندماج الايجابي بالمجتمع الدنماركى..لاننا نريد من هذا الصرح ان لا يكون مكانا للعبادة فحسب ، انما مركزا ثقافيا مشعا يعكس الثقافة الاسلامية عبرنشاطات حضارية مختلفة اساسها الوعي والايمان واحترام الاخرلنزيل التشويه الذي لحق في الصورةالاسلاميةجراء الارهاب (الاسلامي ) لداعش والارهابيين.

 

المسجد لكل القوميات

  • ·      محطة اخرى توقفنا فيها .. كانت مع الحاج ريسان كاظم الطائى الناشط في الجانب الانساني والاجتماعي ..حيث اضاف معلومات مهمة .. قائلا :

-        اتفقنا على ان نجرد المسجد من اي طابع قومي او طائفي اي انه يكون للجميع دونما تحديد ..وبذلك فان الجالية المسلمة على اختلاف المذاهب بامكانها الاستفادة من المسجد .

ويضيف الحاج ريسان (ابومهدي ) ..من اجل ذلك ولكي لا تتقاطع المناسبات بين المسلمين المستفيدين من المسجد..تم تاسيس قاعات متعددة لاستخدامها في ان واحد دون تعارض لانه احيانا يكون هناك اختلافا في اللغة يضطرنا الى التاجيل او الانتظار .

وانسجاما مع التطور العمراني ، يقول الحاج ابو مهدي : سيكون المسجد كطراز، ملبيالشروط العمارة الاسلامية..وقد تم التاكيد على ذلك من خلال اللجنة التاسيسية المشرفة على شراء وبناء المسجد والتي ضمت ممثلين عن عدة قوميات .

نحن نرى ان المسجد ثمرة للجهود التي بذلها الجميع من الاخوة الذين يهمهم الشان الاسلامي..وبافتتاحه نكون قد انتقلنا الى صفحة جديدة من العطاء النوعي والتفاعل الاكبر لانتاج حلقات ثقافية اسلامية وانسانية تفيد الجميع ..هكذا اختتم الحاج ابو مهدي حديثه ..فودعناه على امل ان نلتقي عند الافتتاح .

 

 

فساد عشائري ...! / فلاح المشعل
ارهابيون في ستوكهولم / ساهر عريبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 16 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 كانون2 2015
  9206 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

بغداد / رعد اليوسف : قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ،
32353 زيارة 11 تعليقات
مكتب بغداد : شبكة الإعلام في الدانمارك تابعت شبكة الإعلام في الدانمارك ، المبادرة التي أطل
18395 زيارة 0 تعليقات
في حوار معه الشاعر والناقد ا.د.عبدالكريم راضي جعفر.. *الكلمات تنتمي الى الوجدان قبل انتمائ
11414 زيارة 0 تعليقات
البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك منذ زمن طويل والامريكان يعدون العدة او يمنون النفس ب
8686 زيارة 0 تعليقات
إلى / السيد علي السستاني دام ظله الوارف إلى / السيد مقتدى الصدر أعزه الله بسم الله الرحمن
8344 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك وقعت الشاعرة والأديبة السورية وفاء دلا مجموع
8116 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك جرت مراسم افتتاح مهرجان لقاء الأشقاء الثاني عشر ل
8073 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
7930 زيارة 0 تعليقات
  عبدالامير الديراوي البصرة: مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - نحن نعرف ويعرف الجميع ان لكل
7792 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك تصوير يونس عباس  بحضور جمع من العلماء والمفكري
7457 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال