الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 259 كلمة )

أمسية رثائية للفرقة السيمفونية الوطنية العراقية / كتابة : رفاه المعموري

تعد الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية الواجهة الحضارية المتميزة وذات نشاط واسع محليا وعالميا وذلك لتقديمها اعمال موسيقية كبيرة حظيت باهتمام الجمهور بمختلف اطيافه ومن خلال العمل الدؤوب والدعم المستمر للارتقاء بمسيرة الثقافة والفنون والمجتمع حفاظا على الدور الريادي للابداع العراقي قدمت الفرقة اليوم الجمعة 4-11-2016 على خشبة المسرح الوطني امسية رثائية مميزة بمقطوعتها كونها مؤلفة من قبل فنانين موسيقيين عراقيين تواكب اربعينية الامام الحسين (ع) ومسيرته الجهادية والهدف منها ولارواح الشهداء والام العراقية وما تعانيه من الم الفقد وتجسيد حالات الغضب. وذكر المايسترو علي خصاف ان الحفل التأبيني هو رثاء لشهداء العراق واربعينية الامام الحسين(ع) قدمت فيه مقطوعات لاول مرة بهذا المستوى والتأليف حيث قدمت اعمال عراقية حصرا وهو موضوع مهم وجديد ايضا وهذه الاعمال الفت خصيصا لتلك المناسبة منها عمل بعنوان (ما حصل في الكرادة) تأليف قيس حاضر ومقطوعة اخرى حاولت فيها تجسيد معاناة الامهات والمرأة العراقية بعنوان (انين امرأة عراقية) برفقة صوت اوبرالي واعد (الشابة هدير) عازفة كمان احدى العازفات في الفرقة السيمفونية ونتمنى ان يصل للجمهور وعرض اخر مقطوعة لبيتهوفن السيمفونية السابعة الحركة الثانية لان تناسب المناسبة ومسك الختام يقدمه الفنان سليم سالم بعنوان (طريق الحق) قصيد سيمفوني يتكون من عدة مراحل وايقاعات يصور فيه مسيرة الامام (ع) من المدينة الى الكوفة وما رافقت هذه المسيرة تجسدت بتلك المقطوعة. مضيفا ان كل الاعمال قدمت بوقت قياسي وبجهود تطوعية اذ تحرص ادارة الفرقة على تقديم الاعمال الموسيقية للمؤلفين الموسيقيين العراقيين المعاصرين وتطوير التراث العراقي وتقديمه بشكل اوركسترالي لان الموسيقى اصعب فن من فنون التوصيل كفن التجريد الصامت والسعي لاقناع الجمهور من خلال حاسة السمع فقط ولمس دواخلهم وكسب والهام مشاعرهم من خلال اثارة ذائقتهم الفنية.

رفاه المعموري

مغـــــارة / خلود الحسناوي
قرة عين معصومنا على لم شمل نوابه / علي علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 22 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 03 تشرين2 2016
  4826 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

مكتب بغداد -  شبكة الإعلام في الدانمارك  ارتأت شبكة الإعلام في الدانمارك ان تسلط
5906 زيارة 1 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك من خلال الإعلام الحر والنزيه ولخدمة كافة شرائح وأطي
7548 زيارة 3 تعليقات
أجرى الحوار / عباس سليم الخفاجي    أستاذة جامعية في كلية التربية للعلوم الإنساني
4515 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك نظم مركز الدراسات والبحوث في وزارة الثقافة العراقية
3980 زيارة 0 تعليقات
هذه الأزمة تدفعنا إلى التساؤل عن أسلوب حياتنا ، وعن احتياجاتنا الحقيقية المتوارية خلف أشكا
615 زيارة 0 تعليقات
منذ عقود وتحديداَ في السنوات الأخيرة تزداد معاناة المرأة العراقية، والى يومنا هذا هي تعاني
5016 زيارة 0 تعليقات
ابتسام ياسين روائية وقاصة فلسطينية تأبى الا ان تنشر اريج الامل في بلادها المضطهدة فترسم ال
5952 زيارة 0 تعليقات
  شرعَ المفكر العراقي حسن العلوي بكتابة سلسلة مقالات عن ابرز الصحفيين في العراق من خلال وج
5711 زيارة 0 تعليقات
كتبت / زهرة عنان  - مصر شبكة الاعلام في الدانماركلكل بداية نهاية الا التنمية البشرية فهى ع
4855 زيارة 0 تعليقات
شكرا جزيلا لزميل السنوات الطويلة الصحفي المبدع ريسان الفهد رئيس تحرير المرسى نيوز ، لمتابع
4790 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال