الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 189 كلمة )

ُبراقُ الجَسَد.. / أمين جياد

لا تكتبي حرف العشق على شفتي
ولا تضعي اسمك بين حروفي
فالحرف الاول اشعل ذاكرتي
بشغف عينيك البحريتين
وآل الى الحرف الاول من اسمي
جلجلني هذا الحرف كساريتي بين الموج
امسكها فتميل اليّ
كالغيمة
و تطوّقني بالبرد ...
والحرف الثاني تمادى ..
شال الحرف الثاني من اسمي
وقبّل شفتي بالآس ..
عيناك اتحدتا بين الموج وصايا ..
لمعت كالياقوت على وجهي ..
فتساقط حزنك على جسدي...
كنوارس تنقر على ناصيتي ..
فأراك نجوما تتهاوي في لججي
ما ابهاك على الموج
يتطرّز شالك بهفيف الضوء ..
وارى هزهزة النوارس تحت قميصك الليلي
ينفران كموجتين ضد الريح ...
وتمدين خيوط اللهفة
من حزنك الى قلقي ...
أراك ملاكا يتوسّد غيمة روحي
وتضعين البرق الماسي على شعشعتي...
امسك ساريتي وتلتفّين براقا يصرخ بالبحر
واراك تمدّين ذراعيك كالسّورة
عيناك الفيروزيتان تشعّان
ويداك تصيران سحابا من نور
فينشق البحر على كفيك كحصان يصهل في الرمل
واضمّ هزهزة النوارس تحت قميصك كالمجنون
شفتاك مرتعشتان من البرد والخوف
واراني اسحب الحرف الثالث من اسمك
يغطّيني كخيط الماء
هوألف يتكور كالمسك على ساريتي
واحسّ بشهقة روحي تتصاعد بين يديك
وتؤسرني بنوافذ ريحك
وها وجهك يشعّ مثل الاقمار على لجج البحر
يلتفّ جسدك كالعرجون على قامة روحي
يتبعني ظلّك على الموج ويؤسرني
ويستبيني نون حاجبيك
كهلال ممطر على وسني
وارى لماك غسقا مبهجا ينقش ألمي ...
عيناك مسجورتان في جسدي
ويداك تشعّان كالبرق على غرقي ..
وخاصرتي تسحب حرف اللام الى وجعي
فيكتمل البرق علينا كالياقوت
ونرانا نغرق في الاحجار ....
فتتسامى الأحرف بين الماء ..

أيّتها الاعوام العجاف مشّطي صبريَ الأكثّ / كريم عب
حقول القتل / صباح محسن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 25 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 08 كانون2 2017
  5595 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

شئنا ام ابينا فان الاسلاميين باظافرهم ورصاصهم وقنابلهم وسكاكينهم حولوا دين الاسلام والمسلم
30 زيارة 0 تعليقات
اجد نفسي ، مترحما على روح الرئيس جمال عبد الناصر ، وانا اتابع زيارات  رئيس الوزراء مصطفى ا
30 زيارة 0 تعليقات
العراق -الولايات المتحدة – الرئاسة الامريكية – الفرضيات – السيناريوهات  ستجري الانتخا
51 زيارة 0 تعليقات
قبل أن نلقي لمحة واقعية على محنة التطبيع والموقف العربي المتداعي منها ، والتطور السريع على
51 زيارة 0 تعليقات
الشكر الجزيل للعنصري المتصهين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على كشف إدارته المستور في العلا
128 زيارة 0 تعليقات
هل يعي من له اطلاع بطريق الحريرالذي تحلم الصين المرشحة كقوة اولى في العالم هو ليس طريق فحس
44 زيارة 0 تعليقات
نحو مدينة كربلاء المقدسة ، توجهتُ يوم امس . امضيتُ نهاراً كاملا ، متجولاً بين مراقدها المق
40 زيارة 0 تعليقات
'لما يكون العطاء كل ما نملك 'للشاعر الأمريكي : البرتو ريوسترجمة:فوزية موسى غانميعطي النهر
46 زيارة 0 تعليقات
في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ مِنَ الحُبِّ شَتَّى ويَظلُّ الحُبُّ الإِلَهِيُّ أعظَمُ وأروعُ و
59 زيارة 0 تعليقات
لا داعي للخوض في المعارك العسكرية وهي معروفة ومثبتة وموثقة نوعا ما حسب كل وجهة نظر تختص بم
60 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال