الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 502 كلمة )

فضائيات الدجل الفضائي/ ألاعلامي أحمد ألسامرائي

أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد مؤخراً لظهور قنوات خاصة بالدجل والشعوذة يدعي أصحابها  علم الغيب و علاج الأمراض وجلب السعادة والرزق للناس و بات لديهم جمهور عربي عريض يتابع برامجهم و دئب مشاهدة قنواتهم  و بما ان الغيب صفه من صفات الله عز وجل ولا احد يعلم الغيب والحاضر والمستقبل ألا الله سبحانه وتعالى و اتحدى احداً يقول غير ذلك نرى مع الأسف بعض القنوات الفضائية تروج للسحر و الدجل و الضحك على ذقون الناس و لعل اكثر من يقعون في مصيدة هؤلاء المخادعين النساء و ذلك وفق لدراسة و أحصائية قامت بها عدد من مراكز البحوث  وهنا أود البدء بأحدايث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فنبينا قال (من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) وفي رواية أخرى (من أتى كاهنا أو عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يوما) من منا لا يود ان تقبل صلاته أربعين يوماً و من منا يود الكفر بالله تعالى ونبيه الكريم هناك من يدعي علم الغيب و معرفة المستقبل و القدرة على إيجاد حلول ناجحة لكافة مشكلات المجتمع و يزداد أللجوء للشعوذة و ألتداوي من الأمراض العضوية و ألنفسية من خلال برامج ألفضائيات الراعيه للدجل  حيث يتم تسجيل نسبة مشاهدة عالية مقارنة بالفضائيات الأخرى و ربط علماء الأجتماع  أنتشار  الظاهرة بأنعدام الوعي وتجذر الفكر الخرافي لمجتمعات ما زالت تؤمن بهذه الظاهرة كممارسة متبعة منذ آلاف السنين و تهدف هذه البرامج لتحقيق البرح المادي و لتحطيم ما تبقى من فكر و تقوى بالله تعالى لدى المتابعين و المهتمين بتلك البرامج  و هناك أشخاص يقرأون القراءن ويأتون الصلاة و يتعبد وتراه أشد المتابعين لتلك الأوهام و ألخرافات ألشيطانيه ألغير ربانيه و الأسلام بريئ منها  فيجب الحذر والأستعانه برب العالمين في كل شيء و ترك هؤلاء ألكفره الذين يحاربون الأسلام بأسم الأسلام فتراهم يتحدثون بكلام الله وكتابه الكريم وهم بعيدون عن الله كل البعد ولهذه القنوات تأثير أخطر من المشعوذين الذين يعملون بشكل فردي  فبرامج تلك الفضائيات تدخل كل بيت و يشاهدها ألملايين و يستقبل ألدجالون أتصالات من الزبائن بأضعاف مضاعفة من العدد الذي كانوا يحققوه في أوكارهم ألمظلمة و بهذا ألتوجه سيطروا على  فكر عدد كبير من شرائح ألمجتمع على أختلاف فئاتهم فأن الأرتباط بالمعتقد الخرافي و الهواجس والوساوس حولوا زبائنهم عبيداً  لهم  فلا يجد بعدها المرء سبيلاً إلا سلك هذه الطريق الغير رحمانيه  للبحث عن إجابة شافية لدائه الذي أصابه بسبب أيمانه بمعتقدات و أكاذيب هؤلاء لعنهم  الله وتراهم يتدخلون في حياة  الناس لحل مشكلات العنوسة والعقم ونفور الزوج وعقوق الأطفال  مما يزيد هذا ألامر من خطورتهم بالمجتمع خاصة حينما تكون الأحلام أكبر من الإمكانات ومع وجود الأرضية الهشة المتمثلة في طغيان ثقافة الإيمان بمعتقدات بالية وعدم محاسبة ومتابعه لمثل هكذا قنوات أنتجت تلك ألامور وأستفحل الجهل و الخرافه و  مظاهر التخلف و المشاكل الأجتماعية و الأقتصادية خصوصاً أن المشعوذين يلعبون على ألمتناقضات و حالات الضعف النفسي لدى الأفراد إضافة إلى غياب الدور ألتربوي و ألتثقيفي للإعلام الذي يفترض فيه ألقيام بدور فعال لفضح ممارسات المشعوذين الأحتياليه فهم يستبيحون ألعقيده و يقودون للشرك و ألعياذ بالله و هي أعتى طعنة تسدد في خاصرة الإنسان وقواه ألفكرية و ألعقلية و ألمعنوية  .

مجتمع الجهل المركب / حيدر محمد الوائلي
لولا التقوى لكنت أدهى العرب"السلطة زهد بالعلم نهما

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 21 كانون2 2017
  4644 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

بانقضاء نهار الثاني عشر من آيار الماضي أسدل الستار على مرحلة التصويت لتبدأ بعدها مرحلة الع
1083 زيارة 0 تعليقات
تحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك النسوة الناشطات في مجال حماية حقوق المرأة العراقية والعا
304 زيارة 0 تعليقات
حقيقة الامر خرج عن حدود العقل ، نحن ندفع فواتير الكهرباء مهما ارتفعت ، ونسدد كل شهرين وليس
4038 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
4444 زيارة 0 تعليقات
في الحفل الإفتتاحي الذي اقيم في محافظة كربلاء بمناسبة دورة إتحاد غرب آسيا الرياضية، اثار ع
517 زيارة 0 تعليقات
مرت أكثر من أربع عشرة سنة، والعراق يرفل بفيض الحرية المزعومة، ومافتئ أبناؤه يتنعمون بسيل ا
2434 زيارة 0 تعليقات
نواب الشعب يريدون إلغاء حقوق الأساتذة الجامعيين. .في كل عام تقريبا تقدم في داخل البرلمان م
3399 زيارة 0 تعليقات
العُمر إلى السبعين يركض مُسرعاً .. والروح باقية على العشرين .. غادرنا أعوام مضت من قطار ا
37 زيارة 0 تعليقات
لماذا الرحيل والهجر اليوم كانت وحدتي وامس القريب اخر رساله استلمها من نهر دجلة التي هجرته
4856 زيارة 0 تعليقات
قمة عمان وعدم توقع غير المتوقع !!(القمة تنعقد هذا العام في منطقة البحر الميت جنوب غرب العا
4958 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال