الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ألمانيا تبعد دفعة ثانية من اللاجئين الأفغان

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني، أنها أبعدت 25 لاجئا أفغانيا إلى كابل، في إطار الاتفاقية الموقعة بين أوروبا وأفغانستان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال، محمد أجمل فوزي، المتحدث باسم شرطة مطار كابل: "حطت الطائرة التي أقلتهم مع 79 شرطيا ألمانيا رافقوهم، في مطار كابل الدولي اليوم".

وأضاف فوزي، أن واحدا من الشبان الستة والعشرين ظهرت عليه علامات ضغوط نفسية، مشيرا إلى "إمكانية نقله إلى ألمانيا".

وفي ألمانيا لا يسمح القانون بترحيل مريض إلى بلاده، ويجب أن يحظى بتأجيل لدواع صحية، وكانت طلبات اللجوء التي تقدم بها هؤلاء قد ووجهت بالرفض من جانب السلطات الألمانية.

وقال العديد من اللاجئين لوكالة "فرانس برس"، "تم توقيفنا فجر الاثنين وأبعدنا إلى كابل مع حقائب صغيرة تحتوي على أغراض شخصية".

وهذه هي الدفعة الثانية من اللاجئين الأفغان الذين تم إبعادهم إلى بلدهم الأصلي، رغم أنه يشهد نزاعات مستمرة، أدت إلى مقتل 9 آلاف شخص وإصابة أخرين، في صفوف المدنيين، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016.

قالت سارمينا ستومان من حركة اللاجئين الأفغان: "خرجت تظاهرة صغيرة في مطار فرانكفورت ضمت 250 شخصا ليل الاثنين تعبيرا عن رفض إبعاد هؤلاء الأشخاص".

وأضافت: "أفغانستان في حالة حرب، لهذا السبب ببساطة نتظاهر ضد عمليات الترحيل إلى هناك".

وكان وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزيير، قال في ديسمبر/كانون الأول: "إن طرد الأفغان هدفه الحفاظ على حق اللجوء في ألمانيا، البلد الوحيد في أوروبا الذي شرع أبوابه أمام اللاجئين".

وقال إن "هجمات طالبان تستهدف ممثلي المجتمع الدولي وقوات الأمن الأفغانية، وليس المدنيين".

ووصل إلى ألمانيا في 2015 و2016 أكثر من مليون طالب لجوء بينهم أكثر من 200 ألف أفغاني.

وكانت دفعة أولى تضم 34 رجلا وصلت إلى كابل، في 15 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ثلثهم من المحكوم عليهم بالسجن بسبب جرائم تتراوح بين السرقة والقتل، وفقا للسلطات الألمانية.

المصدر: أ ف ب

هاشم الموسوي

يجب أن يتفق الطعام نوعاً وكماً مع عمر الإنسان
تمسك أنقرة بوحدة أراضي دول المنطقة وحرمان البلدان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 27 تشرين2 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 23 كانون2 2017
  4480 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

اكتشف علماء الآثار ساحة مقدسة عمرها 5 آلاف عام في العراق، استُخدمت لطقوس إرضاء "إله محارب"
537 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أصبح أستاذ علم النفس من ولاية كاليفورنيا الأمريكية (جي
4545 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد المتحدث باسم الشركة المصنعة أن الملابس الداخلية ال
4688 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - خلص فريق طبي كندي من مستشفى Mount Sinai Hospital إلى أ
4426 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نشر المحامي المصري خالد علي الذي أقام دعوى قضائية ضد "
4542 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -الرياض ـ أثار الداعية السعودي، والعضو السابق في هيئة ال
4343 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قامت وحدات الجيش الليبي الخاضعة للحكومة في شرق البلاد
4278 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ذكرت وسائل إعلام تونسية الأحد1 يناير/كانون الثاني، أن
4188 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تعد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرسومين ينصان ع
3951 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت شركة "طيران الإمارات" أنها غيرت جداول عمل المضيف
3999 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال