الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 466 كلمة )

سيلفى مع نفسك ! / وئام سامي

يراودنى دائما سؤال لو علمت اجابته أيقنت أنها فلسفة حياة !
وليرتاح الجميع من أزمات و عراقيل الحياة لأنها بمثابة طوق للنجاة.
السؤال هو لماذا لم تخلق السعادة كشئ مادى ملموس يشترى ؟و لماذا لا ترى و لا نمسكها حتى نقتنيها فى بيوتنا كالمال أو الانتيكات !
هنا تمعنت فى معنى قول الله تعالى :
( وعسي أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم و عسي أن تحبوا شيئا و هو شر لكم و الله يعلم و أنتم لا تعلمون )
من منا لم يبتلى بشئ من الأقدار المؤلمة و المصائب الموجعة التى تفزع النفس و تكاد كالضربة القاضية و المهلكة لحياته و آماله لتصبح آلام و آهات تملأ الوجدان بالحزن و الأتراح .
و لنوقن معنيان هم أساس و مبدأ للحياة :
أولا : تدبير رب الكون لواقع الانسان , فقد يظهر لنا الشر و إنما فى واقع الأمر هو الخير .عندما ينوى شاب للسفر الي احدى البلاد الغربية و أثناء وجوده فى المطار ,يتشاجر مع ضابط الجوازات مما يؤدى لتاخيرسفره و أصبح ناقما متذمرا على حاله . وإذ فجأة يصله خبر وقوع الطائرة التى كان سيستقلها فيبكى فرحا لان الله نجاه من خبر كان !
وعندما يرسب طالب فى كليته ظلما و يضطر الي إعادة العام الدراسي مرة أخرى فيضيع من عمره عام كامل , ثم يتخرج و يفتح له طريق الامل وقت تخرجه و يصبح عظيم الشأن فى إحدى الشركات العالمية وكل هذا عن طريق الصدفة لا للواسطة ....
وثمة حكاية شابة ذات الثامنة و الثلاثين من عمرها يتم معايرتها  من قبل أقاربها و معارفها بسبب تاخرها عن قطار الزواج فتصبر و ترضى . و يكافئها الزمن خلال عام واحد فتتزوج من رجل اعمال شاب و سيم و تنجب ثلاثة توائم ( الحسن و الحسين و فاطمة )
الم يسترعى انتباهكم بأن عام واحد يعد بمثابة بضعة من الأعوام للغير من أجل تحقيق الزواج و الانجاب ؟
إنه الرضا بالقضاء و القدر و نتيجته البركة من رب العالمين .
إذا تفكرت فى الزلازل و كيف تسبب لنا القلق و الخوف من الدمار و لكن حقيقة الامر انها ليست بشر و إنما هى رحمة من الله عزوجل . فداخل الأرض طاقة هائلة و ما الزلال و البراكين إلا مجرد تنفيس عن هذه الطاقه الهائلة و يعود للأرض إتزانها !
أما المبدأ الثانى التدبر فى الأمر . فالعاقل يتدبر أمره فقد تعجبك إمرأة حسناء رقيق دينها وترفض الزواج منها لأن تدبرك أمرك أعلمك بعواقب هذا الزواج مستقبلا وما يعود عليك من سلبيات .فالانسان يدرك و يخاف بعقله لأنه يري النتيجه قبل الوصول اليها , أما الحيوان يخاف بعينه هذا هو الفرق بينهما !
و ختاما كن على يقين بأن الفرح لحظات و الرضا حياة
و الرضا يلزمه الصبر و الصبر مفتاح الفرج و السعادة و الحمدلله مفتاح كل النعم .......
و قل للعيون إذا تساقط دمعها           الله أكبر من همى و أحزانى
و قل للفؤاد إذا تعاظم كربه             رب الفؤاد بلطفه يرعانى
و قل للأسي فى القلب يكبر إنما        فرج الإله  إذا أتى يغشانى
         وئام سامي

الأبعاد الإستراتيجية لعودة المغرب للإتحاد الإفريق
اكذوبة التكنوقراط...! / د. هاشم حسن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

شبكة الاعلام في الدانمارك في الأربعاء، 01 شباط 2017 19:48

رائعة جدا بالتوفيق والنجاح

رائعة جدا بالتوفيق والنجاح
زائر
الأحد، 29 تشرين2 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 شباط 2017
  4672 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2522 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
1709 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
956 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
1173 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5681 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
1003 زيارة 0 تعليقات
يُـراودُني الحنينُ إليهِ  وبالأشواقِ يغـويني وأريجُ الذكرى على بساطِ الليلِ ينثـرُهُ وبصوت
95 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
1273 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
662 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
866 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال