الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 679 كلمة )

شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي الدكتور خالد العبيدي : مشروع سياسي وطني لإنقاذ العراق



بغداد / رعد اليوسف :
قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ، قدمت له التهنئة ب(العقوبة !!) وأضفت : اذا كان ابعادك من الوزارة يمثل عقوبة فهي من افضل العقوبات ..لانها صادرة من فاسدين .. وهي تزكية تشير الى نزاهتك ونظافتك.. فأكد العبيدي ذلك بضحكة وسرور.


الحديث مع الدكتور خالد العبيدي وزير الدفاع السابق يتسم بمسار فخر وعز وبناء، وآخر يعتصر القلب حزنا لعبث الفاسدين بمقدرات بلد عظيم وشعب كريم .
وللعبيدي من الصفات غير العسكرية المهنية والفروسية .. انه ينتمي الى كل العشائر والقوميات والمذاهب والأقليات .. هو ابن المحافظات .. ابن الشعب الذي شعر بالحاجة الى شجاع نظيف وطني مثله .. فخرج في الاعظمية محتفيا بزيارته .. واستقبله ب ( علي وياك علي ) في الكاظمية في اليوم نفسه ، وبعد مؤامرة البرلمانيين عليه .


ذكر لي في حديثه ، انه رفض دفع رشوة لفاسدين مقابل البقاء في الوزارة ، مؤكدا لهم : شرف كبير لي ان اترك الوزارة في ظل حكم انتم  ( اسياده )!!.
العبيدي يقول : استلمت الوزارة خالية .. وبفترة وجيزة أعدت بناءها وتنظيمها وقدراتها القتالية .. كانت الوحدات لا تمتلك ذخائر .. فهيأت ذلك بزمن قياسي .. وتواجدت مع الجنود في الميدان لامنحهم الثقة بأنفسهم والقيادة .. وبعثت الحياة في كليات العسكرية والأركان  ، واعدت للوزارة هيبتها امام العالم خاصة وزراء الدفاع .


هاجسي كان العراق ولم يزل ، هو شرفنا الأعظم .. واهلنا كل الشعب .. لم اتصرف وفق نفس طائفي او قومي او حزبي ، كنت مع اي مبادرة تخدم الوطن أياً كان مصدرها .. وحاربت الفساد وواجهت التهديدات لاني اؤمن ان الوطن يستحق ذلك .. فأصطف الفاسدون في البرلمان ضدي ، وبدلا من الذهاب لاستدعاء الوزير الذي فقد العراق عدة محافظات في عهده ومحاسبته ، صوبوا نيرانهم عليّ لان عرضت مصالحهم للخطر.


قلت للدكتور هذه النيران زادتك بريقا وتألقا كما تزيد الذهب الخالص .. المواطن شاهد صلابتك ودفاعك عن الحق في الجلسة وحياك في كل مكان ، وعلم هشاشة التلفيق ضدك.. وفيما يُستقبل المسؤول بالقناني الفارغة وال (ق........) ان جرب حظه ونزل الشارع .. تستقبل انت في الأحضان وآخرها قبل يومين في الكرادة .


قال الدكتور.. هذا وسامي ورصيدي .. وسوف لن اخذل شعبي ووطني .. انا انتفضت في البرلمان لاني شعرت ان البعض يريد الانتقاص من المؤسسة العسكرية وتشويهها ، ففضحتهم امام الشعب ، علما ان عقود الفساد تم ابرامها في زمن سابق للزمن الذي توليت فيه منصب وزارة الدفاع والمفروض ان يستجوبوا من كان قبلي لانه المسؤول عن ذلك .
دافعت عن حقوق الشعب وقبلت الاستدعاء بعد ان تقدمت شرذمة من الذين ذكرت أسماءهم تحت قبة البرلمان بالطلب والضغط عليّ وابتزازي بإما تنفيذ طلباتهم غير المشروعة او الاستجواب ..!! خسارتي للموقع قوة لي حيث ربحت الشعب .


ناحية اخرى مر بها الحديث ، أشار فيها الدكتور خالد العبيدي الى انه سيبقى يحارب الفساد من خلال مشروع سياسي وطني مع مجموعة من الخيرين الذين يحلمون بالنهضة الجديدة للوطن .. مشروع يتجاوز الطائفية والفساد ، ويتسم بالاعتدال خاصة بعد ان أخفقت الأحزاب في إدارة الوطن .
نريد تشكيل حكومة كفؤة تكفل حقوق المواطن الذى عانى الامرين وأنواع الويلات على مدى السنوات التي اعقبت تغيير النظام السابق .


انا اعلم ، يقول الدكتور العبيدي ، ان التحديات كبيرة وملاحقتي شرسة حتى على الصعيد الشخصي ، لاني أصبحت امثل ضمير الشعب مع مجموعة نزيهة عبر أعضاؤها عن الاستعداد للتعاون.. نحن نواجه حيتان وكتل لديها اموالا طائلة  وحتى قدرات عسكرية . . ولكن لا خيار أمامنا سوى الانحياز للعراق .. ونعول في نجاح مشروعنا على شعبنا الابي ووعيه الحالي .
إيماني بشرفي العسكري والوطني ، اكبر من ان ترضى عني كم دلالة وفاسد شاءت الصدفة بغفلة من الزمن ، ان يتصدروا المشهد السياسي .. هناك خطأ كبير لا بد من تصحيحه ، كي يعود من يتمتع بالكفاءة والنزاهة والشرف في الصدارة لبناء العراق وانقاذ ابنائه من الدمار .


تفاصيل كثيرة وأسرار تضمنها حديث العبيدي .. ستجد طريقها للنشر في وقت اخر .. انه يحلم بوطن جميل خال من الفساد والمتخلفين والأحزاب المدمرة للحياة .. ويقول نهضة العراق مرهونة بانتهاء المنطقة الخضراء وتواجد أعضاء الحكومة بين الناس في الشوارع والحارات وكل مرافق الحياة لبناء جسور الثقة بين المواطن والحكومة .
تمنينا ان نصحو يوما فنرى ان حلم الفقراء هذا والأرامل والأيتام .. حلم بغداد ومدن المحافظات الجريحة ، قد تحقق .
رعد اليوسف


العنف الأسري .. ظاهرة اورثتها الجاهلية / رقية الخا
العراق بين المصالح الاميركيه والروسيه /عبدالكريم ل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 11

اسعد كامل في السبت، 22 نيسان 2017 03:18

دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا من عشاقه لانه نزيه لاغبار عليه وامل من كل شريف عراقي ان يدعمه ويسانده للخلاص من السراق والفاسدين الذي عشعشوا على قلوبنا واسال الله ان يكون العبيدي رجل المرحله القادمه باذن الله

دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا من عشاقه لانه نزيه لاغبار عليه وامل من كل شريف عراقي ان يدعمه ويسانده للخلاص من السراق والفاسدين الذي عشعشوا على قلوبنا واسال الله ان يكون العبيدي رجل المرحله القادمه باذن الله :)
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 03:07

استاذ رعد انا أغبطكم عله روعة هذا اللقاء فالشرفاء حين تلتقيهم تزداد املا لمستقبل العراق فالدكتور خالد العبيدي من الرجال الذين ينتظرهم العراق والعراقيون لمستقبل افضل للوطن المنهوب احسنت استاذ رعد

استاذ رعد انا أغبطكم عله روعة هذا اللقاء فالشرفاء حين تلتقيهم تزداد املا لمستقبل العراق فالدكتور خالد العبيدي من الرجال الذين ينتظرهم العراق والعراقيون لمستقبل افضل للوطن المنهوب احسنت استاذ رعد
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:58

اخي الاستاذ رعد المحترم أصبت بإلقاء الصحفي مع الدكتور خالد العبيدي المحترم وزير الدفاع السابق فهو يستحق ذلك لانه واحد من الرجالات التي يستحقهم العراق لكونه نظيف ووطني لذلك طرده الفاسدون ضمن قانون الاقتصاد العمله الرديه تطرد الجيده..شكرا لذلك

اخي الاستاذ رعد المحترم أصبت بإلقاء الصحفي مع الدكتور خالد العبيدي المحترم وزير الدفاع السابق فهو يستحق ذلك لانه واحد من الرجالات التي يستحقهم العراق لكونه نظيف ووطني لذلك طرده الفاسدون ضمن قانون الاقتصاد العمله الرديه تطرد الجيده..شكرا لذلك
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:57

الاخ والأستاذ رعد . تحيه طيبه شكرًا لدورك كصحفي عراقي شريف في إبراز واحد من العراقين الشرفاء هو وزير الدفاع السابق خالد العبيدي من خلال هذه المقابله الصحفيه المختصرة ومن خلال نشاطك الصحفي في الدنمارك .

الاخ والأستاذ رعد . تحيه طيبه شكرًا لدورك كصحفي عراقي شريف في إبراز واحد من العراقين الشرفاء هو وزير الدفاع السابق خالد العبيدي من خلال هذه المقابله الصحفيه المختصرة ومن خلال نشاطك الصحفي في الدنمارك .
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:56

جهود مباركة احييك الاستاذ رعد اليوسف العبيدي لما طرأته مع شخصية اثبتت للفاسدين نزاهته، قلناها سابقآ ونرددها مرارآ وتكرارآ لن ينهض العراق طالما اصبح جهلاء القوم وفاسديهم هم من يتولى زمام الامور، وطالما يركعون ويسجدون لمن يفطر في لحم العراق وشرابه المفضل الدم العراقي من النسيج المختلط، في نهاية كلامي احب ان اقول نحن في حاجة الى نهضة فعلية تحت شعار العراق جمجمة العرب ويجب ان يعود ، لا يليق به ان يصبح ذيل وذليل

جهود مباركة احييك الاستاذ رعد اليوسف العبيدي لما طرأته مع شخصية اثبتت للفاسدين نزاهته، قلناها سابقآ ونرددها مرارآ وتكرارآ لن ينهض العراق طالما اصبح جهلاء القوم وفاسديهم هم من يتولى زمام الامور، وطالما يركعون ويسجدون لمن يفطر في لحم العراق وشرابه المفضل الدم العراقي من النسيج المختلط، في نهاية كلامي احب ان اقول نحن في حاجة الى نهضة فعلية تحت شعار العراق جمجمة العرب ويجب ان يعود ، لا يليق به ان يصبح ذيل وذليل
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:56

اعتقد ان الجماعة وجهوا له الدعوة ورفضها بشدة وارادوا احراجه او تخريب سمعته فعملوا هذا المونتاج ، وانا لاحظت الكاميرة عندما مرت عليه لم تصل الى واجهة المنصة والله اعلم ، هذا الرجل للاسف رفض حقدهم على العراق وطائفيتهم وارتباطهم خارج الحدود لكن للاسف ان من ساعد على عزله هم دولة اللاقانون الذين للاسف اقول قدموا عاليةنصيف جاسم لهم ، وهذه لاهي دكتورة ولا يحزنون ، نقل لي صديق قديم كان مسؤولي في حزب الدعوة عام ١٩٧٠ وكان مدير طابو الكرخ وهذه موظفة لديه ، يقول كانت تنجز معاملات الطابو مقابل رشوة وعرضت عليها كتلة علاوي فدخلت الى عالم السياسة، لكن يقول الامام علي ع لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه ، وعملية الاعمار صعبة جدا

اعتقد ان الجماعة وجهوا له الدعوة ورفضها بشدة وارادوا احراجه او تخريب سمعته فعملوا هذا المونتاج ، وانا لاحظت الكاميرة عندما مرت عليه لم تصل الى واجهة المنصة والله اعلم ، هذا الرجل للاسف رفض حقدهم على العراق وطائفيتهم وارتباطهم خارج الحدود لكن للاسف ان من ساعد على عزله هم دولة اللاقانون الذين للاسف اقول قدموا عاليةنصيف جاسم لهم ، وهذه لاهي دكتورة ولا يحزنون ، نقل لي صديق قديم كان مسؤولي في حزب الدعوة عام ١٩٧٠ وكان مدير طابو الكرخ وهذه موظفة لديه ، يقول كانت تنجز معاملات الطابو مقابل رشوة وعرضت عليها كتلة علاوي فدخلت الى عالم السياسة، لكن يقول الامام علي ع لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه ، وعملية الاعمار صعبة جدا
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:52

احسنت ابا بسام على هذا اللقاء الراقي مع انسان مهني واكاديمي وشجاع هو من ارجع الهيبة الى وزارة الدفاع وراجع الارشيف وانظر كيف استقبل وزراء الدفاع الاوربيين في وزارة الدفاع العراقية او مقر عمله انه يستاهل كل الدعم وانا من المعجبين به واعتقد تحدثنا بهذا الشيء سابقاً تحياتي لك ايها الرائع

احسنت ابا بسام على هذا اللقاء الراقي مع انسان مهني واكاديمي وشجاع هو من ارجع الهيبة الى وزارة الدفاع وراجع الارشيف وانظر كيف استقبل وزراء الدفاع الاوربيين في وزارة الدفاع العراقية او مقر عمله انه يستاهل كل الدعم وانا من المعجبين به واعتقد تحدثنا بهذا الشيء سابقاً تحياتي لك ايها الرائع
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:52

الجميع يتمنى ان يتحقق بعض حلم بعراق امن خال من الفاسدين .. وحياكم الله انت والعبيدي مع تقديري

الجميع يتمنى ان يتحقق بعض حلم بعراق امن خال من الفاسدين .. وحياكم الله انت والعبيدي مع تقديري
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:51

والواجهة الصحيحة للنزاهة بوركت جهودكم الخيرة استاذي العزيز

والواجهة الصحيحة للنزاهة بوركت جهودكم الخيرة استاذي العزيز
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:50

العبيديان رائعان في حب الوطن .. محبات

العبيديان رائعان في حب الوطن .. محبات
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 22 نيسان 2017 02:48

نتامل ان يكون مستقبل العراق بين يديه لانه رجل اكاديمي ونزيه ولم تتلوث ايديه بمال الحرام

نتامل ان يكون مستقبل العراق بين يديه لانه رجل اكاديمي ونزيه ولم تتلوث ايديه بمال الحرام
زائر
الأربعاء، 28 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 16 نيسان 2017
  32081 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

 اجد نفسي ، مترحما على روح الرئيس جمال عبد الناصر ، وانا اتابع زيارات رئيس الوزراء مص
23 زيارة 0 تعليقات
  وانا في لبنان اتابع الاحداث السياسية لتشكيل حكومة جديدة في لبنان يؤمل ان تسطيع حل ا
53 زيارة 0 تعليقات
الكثير منا يستغرب كيف ولماذا نستخدم الارقام الهندية (123456789) بينما يستخدم الغرب بل العا
96 زيارة 0 تعليقات
الفن والإنسانية في إطار الثقافة الكونية  الفنان نصير شمة موسيقي عراقي مؤلف وعازف محتر
123 زيارة 0 تعليقات
لا انسى ذلك اليوم من عام 1973 رغم مرور 47 عاما فقد اتيحت لي بحكم عمل الصحفي ما استطيع ان ا
108 زيارة 0 تعليقات
من بين ابرز الشخصيات المصرية التي عرفتها محمد حسنين هيكل وكنت وما زلت اسجل مناسبات من اعرف
148 زيارة 0 تعليقات
خلال هذه الايام اعلنت حكومة مصطفى الكاظمي القاء القبض على موظفين فاسدين في مجالات متعددة ل
165 زيارة 0 تعليقات
# رعد اليوسف # شبكة الإعلام / كوبنهاكن بادرتني الدكتورة اسيل العامري مسؤولة غاليري ( ننار
233 زيارة 0 تعليقات
غدا 8 ايلول هو اليوم العالمي لمحو الأمية واذا كنا الان في اتلعراق نعاني من وباء كورونا فان
215 زيارة 0 تعليقات
عندما يبدأ شهر ايلول/ سبتمبر نرجع الى الحوادث الكثيرة والكبيرة التي وقعت فيه على مر السنوا
227 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال