الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 253 كلمة )

معركة أخرى تنتظر العراق / ثامر الحجامي

لاشك إن العراق اليوم, يقف على أعتاب النصر الكبير, وتحرير آخر المدن المغتصبة من قبضة الإرهاب والتكفير والانحراف, ولكن التحدي الأكبر هو ما بعد الانتصار, والقضاء على داعش . على الرغم من قدسية المعركة, التي هب رجال العراق شيبا وشبابا للمشاركة فيها, وهزيمة الريح الصفراء التي اجتاحت ارض العراق, وتسببت بإزهاق أرواح الكثير من أبنائه, وتبديد ثرواته وتهديم بنيته التحتية, لكن هناك عدو أخر فعل ما فعله الإرهاب وزيادة بل هو أحد أسبابه الرئيسية, لازال يعشعش بيننا يصول ويجول يفعل الأفاعيل, حتى أصبح الكل يتهم الكل بالفساد الإداري والمالي, وسط غياب للحلول والمعالجة . فالفساد المالي والإداري إرهاب اشد من داعش ومحاربته اشد خطورة, كونه ليس عدوا خارجيا واضح المعالم, وإنما هو عدو داخلي يمتلك منظومة إعلامية تحميه واذرع في السلطة تدافع عنه, وتلبس المفسدون بألبسة عديدة فتارة يرتدون لباس التدين والتقوى, وتارة لباس الوطنية والحرص على العراق وشعبه, حتى انعدمت الثقة بالجميع, وأصبح الشرفاء والنزيهين والوطنيين يقاسون بالمفسدين, الذين أصبحوا أدوات هدم للمجتمع, وقيمه الأخلاقية . لذلك مع قرب الانتصار النهائي على العدو الخارجي, يجب أن تكون هناك صولة على العدو الداخلي, وكما سخرت إمكانيات الدولة الإعلامية والمالية والتعبوية للقضاء على الإرهاب, فكذلك يجب أن توجه نحو الفساد, الذي شتت الثقة بين مكونات المجتمع وجعلها معدومة برجالها المخلصين, الذين كسر معنوياتهم الفساد والمفسدين, وأصبح الوضع من الخطورة بمكان, بأنه يهدد المجتمع وثقته بنفسه . فقد حان الوقت للصولة الأهم على رؤوس الفساد والمفسدين, فمشروع بناء الدولة لن يستقيم, مادامت اذرع الفساد تضرب في أركانه, والانتصار الحقيقي هو القضاء على العدو الداخلي, الذي أشاع الفوضى وعدم الالتزام بالقانون, ونهب ثروات شعب بأكمله .

سياسات الفيس بوك بين الرفض و القبول / عزيز حميد ال
الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 05 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 20 أيار 2017
  4477 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

العُمر إلى السبعين يركض مُسرعاً .. والروح باقية على العشرين .. غادرنا أعوام مضت من قطار ا
42 زيارة 0 تعليقات
كَشَفَت القُبْلَة "الدرونزية"؛ التي خرجت من فَمِ العم سام، يوم الـ 3 مِنْ يناير، ل
139 زيارة 0 تعليقات
دعى رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي الى مراجعة قرارات العدالة الانتقالية ، التي تعتب
141 زيارة 0 تعليقات
جائحتان تلفان البلد حاليا ، واحدة مكملة للأخرى ، وهما متشابهتان في الأذية المجتمعية ، ومخت
126 زيارة 0 تعليقات
قتل جورج فلويد بسبب الاشتباه بورقة نقدية بلا رصيد قيمتها 20 دولار تتلاعب باقتصاد العالم ،
117 زيارة 0 تعليقات
فكرة عبد الله هشام ... !! كبس النوم على عينه ... حاول جاهدا ان يبقى حاضرا زفاف حفيده ولكنه
144 زيارة 0 تعليقات
"الخطوط الحمر".. مصطلح استجد في قاموس العراقيين في سني الديمقراطية "المنفلتة" بعد عام 2003
168 زيارة 0 تعليقات
أهلنا الشيعة البسطاء يطالبون عدوهم سعد البزاز وشرقيته سيئة الصيت التي أسسها من أجل الإساءة
182 زيارة 0 تعليقات
الكذب فن له اسلوبه لتحقيق غايات جلها خبيثة فالامر الحسن يحتاج الى اسلوب حسن لتحقيقه لاسيما
195 زيارة 0 تعليقات
اخير وليس اخرا ولدت حكومة السيد الكاظمي بعد طول انتظار،؛ وبعملية قيصرية صعبة للغاية . تعهد
209 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال