الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 448 كلمة )

هنيئا لشعبنا الانتصار/ بقلم أدهم النعماني

هنيئا لشعبنا الانتصار

الحرب ذلك الصراع العنيف بين الارادات الانسانية المتعارضة التي تجسد بكل وضوحها وسطوعها تَعارض الافكار والمصالح . الحرب فن رفيع المستوى وبالرغم من ان الخراب والدمار والقتل والتهجير ترافق اية حرب , الا انها في الحين ذاته توضح المهارة العقلية للمحارب ومدى قدرته وكفاءته على تحويل مجراها بما يصب في خانته وفي مصلحته . في الحرب تتكشف معادن القادة ومكنونات الشعوب ومدى تأهلها لخوض غمارها بعد ان تفرض الحرب نفسها . ان الحرب وكما هو معروف تاريخيا سجال متعدد الصفحات بين المتقاتلين ساعة يكون هناك تقدم واضح المعالم وساعة يكون هناك تراجع تفرضها طبيعة تمركز القوى في طرفي الصراع . لقد شاء الشعب العراقي ان يقع ضحية قوى ظلامية سوداوية استغلت ضعفه وتضعضع مراكز القوة عنده بعد ان خاض الكثير من الحروب العبثية التي قادها وادارها النظام السياسي القديم . استغلت هذه القوى المتخلفة المجرمة هذه الظروف فأوغلت قتلا وتدميرا وتشريدا لملايين العراقيين مستعملة شتى وسائل الجريمة واساليبها البشعة . في هذه الظروف البائسة استلم الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء الدفة السياسية وكل ما فيها سيئ ورديئ ,ولكن حنكته وحكمته وقدرته على حشد القدرات القيادية والمادية والعسكرية وقدرته على اقناع شعبنا بان ليس هناك خيار امامنا سوى دحر والحاق هزيمة نكراء بهذه التنظيمات الشنيعة . وبعد ان وصل الى درجة من النضوج في جميع الوسائل المتاحة , شن هجومه الكاسح على معاقلهم في كل ارض العراق حتى قُضمت كل الاراضي التي كانت تحت حكم داعش الارهابي . لقد كان الدكتور حيدر العبادي رابط الجأش قوي الارادة متفائلا بالنصر وبعد زمن ليس بطويل استطاع بمساعدة قادة عسكريين شجعان وبواسل وعلى رأسهم الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ان يحيق بهم اندحار مدوي جعلهم يهيمون في الصحراء تتلقفهم رصاص الحوامات ورجال المغاوير الابطال , لقد جاءت فتوى السيد السيستاني المرجع الشيعي الاعلى في الجهاد الكفائي لتضيف اسهامة كبيرة ومعتبرة في عملية الحاق الخسران الكبير على غربان داعش المجرم . ان دحر داعش والانتصار عليها يوضح ان باستطاعتنا ان نلحق الهزيمة بأي عدو مهما اشتدت قوته ان نحن لزمنا وتمسكنا بكل عناصر القوة والمنعة , لقد استعملت قطعاتنا العسكرية والامنية كل اساليب الحرب الحديثة التي امتازت بالذكاء الحاذق والرؤية التكتيكية والاستراتيجية الحازمة والحاسمة . لقد اثبتت قطعاتنا بانها استلهمت مفاهيم وعلوم الحرب بكل معانيها المعقدة وبكل تقنياتها المتطورة وتمكنت من ان تضع العدو في الزاوية الحرجة لا يعرف ,ماذا يعمل وكيف يتخلص من ارض المعركة . بالحق والحقيقة يمكن القول ان قطعاتنا العسكرية بقيادة القائد العام الدكتور حيدر العبادي حققت هزيمة خاطفة وماحقة في صفوف هذا العدو اللئيم والحقير . ولنقف باحترام واجلال لكل ارواح أؤلئك الأبطال الذين كتبوا بدمائهم الزكية صفحات خالدة في سجل النصر العراقي .. لكي يحيا الوطن وتزدهر في ربوعه الحياة .. وان نجدد لهم عهد الوفاء والاستمرار في ذات الطريق لان الوطن يستحق البذل والتضحية الأكبر . هنيئا لشعبنا الانتصار .. والعزة للعراق.

ما بعد الحرب: بعد أن قدموا كل شيء، ما الذي سيقدمه
أيّها العرب.. دعوا النّاس تساند فلسطين / معمر حبار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 كانون1 2017
  2567 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

البصرة: مكتب شبكة الاعلام في الدانماركرجال مدججون بالسلاح ومجنزرات تقطع الشوراع والازقة وك
36 زيارة 0 تعليقات
يوماً بعد آخر تتزايد فجوة المعرفة وتتوالد اجيال جديدة من التقنيات الالكترونية التي تتعامل
67 زيارة 0 تعليقات
تعتبر السياسات العامة للحكومات مجموعة من النشاطات (القوانين، اللوائح، المراسيم، الخطط، الأ
115 زيارة 0 تعليقات
ماهي ثوابت الطرح الجديد، وبأي معطف يأتزر ؟ هل يمتلك القادم الجديد، فوانيس سحرية، لصنع عالم
119 زيارة 0 تعليقات
بهدف أنقاذ العراق ومواجهة التحديات الكبيرة لأستعادة دوره ومكانته المرموقة في المحيط العربي
405 زيارة 0 تعليقات
شرعتُ بكتابة هذا المقال البحثي ، وفقا لفلسفة التفكير (خارج الصندوق) ومتبعاً السياق الوصفي
157 زيارة 0 تعليقات
تكثر هذه الايام التصريحات والاقوال المتضاربة عن الاتيان بالحلول الفضلى لمواجهة تحديات الأس
163 زيارة 0 تعليقات
لم تكن كل تلك الوزارات التي تشكلت في اعقاب سقوط النظام السابق ان تختلف عن بعضها البعض حتى
189 زيارة 0 تعليقات
نحن في اليوم العالمي لحرية الصحافة. مفهوم يبدو وكأنه فولكلور من زمن ماضٍ. مطلب من تلك المط
244 زيارة 0 تعليقات
ـ عندما تمر الأوطان بمحن كبيرة يأخذ المثقفون والمبدعون والعلماء والفنانون الحقيقيون دورهم
320 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال