الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 515 كلمة )

‎تهديد قادم يدعى الجفاف ! / عبدالرضا الساعدي

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!
‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم ..
‎بعضهم المحللين والمتابعين والناس عموما يرون القضية بمثابة حرب على البلد ، البلد الذي خرج منتصرا على داعش الظلام والإرهاب والذي ترعاه دول معروفة ، تريد تهديدنا من خلال الطبيعة هذه المرة ،وضرب الحياة من خلال شح المياه ، وبالتالي خلق مشاكل اقتصادية واجتماعية وبيئية كثيرة وخطيرة جدا .. وهناك من يرمي السبب على دول بعينها ، وأبرزها تركيا ، بسياستها المناورة وإجراءاتها في هذا المجال .
‎الانخفاض الحاد والمستمر لنهري دجلة والفرات في العراق سيساهم في تجفيف مساحات كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة إضافة إلى تدميرالثروات الحيوانية والسمكية التي يعتاش عليها أهالي وسكان المناطق التي تلوذ بالأنهار والأهوار كبيئة وحياة ووطن ، ومنهم على سبيل المثال سكان الأرياف في الجنوب والوسط ، والتي باتت تشعر بهذا التهديد أكثر من غيرها ، لأن المياه تعتبر مصدرا أساسيا لمعيشتهم وسبل حياتهم اليومية منذ أن وجدوا على هذه الأرض التي يحسدنا عليها سكان العوالم الأخرى البعيدة ، لخصبها وغناها ونهريها الخالدين ، ولكن الأمر اليوم يدعو للقلق وينذر بالخطر الحقيقي ، في ظل أزمة لم تتهيأ لها الدولة ومؤسساتها ، ولم تحسب حساباتها أبدا ، من قبل ، وكأنها تعيش في كوكب آخر !!..
‎لهذا ، البعض الآخر يرى أن سبب الأزمة حكومية تنفيذية وكذلك برلمانية تشريعية ، بسبب التقصير الواضح في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمثل هذا التهديد ، و الإهمال في تطوير موارد المياه والعناية بها ، على الرغم من أن هناك تحذيرات من المسؤولين الحكوميين في وزارة الموارد المائية من تعرض البلاد إلى شحة شديدة للمياه في فصل الصيف المقبل.. وهناك تقارير عدة تشير إلى هجرة العديد من العوائل في بعض المحافظات الجنوبية إلى محافظات أخرى إثر جفاف مياه الأنهار وانعدام الزراعة ونفوق الثروة الحيوانية.. وفي توقعات لوزير الموارد المائية وتصريحاته لبعض وسائل الإعلام المحلية يقول )) قدوم جفاف قاس على العراق )) ، مؤكدا على ‘‘ أن الريف سيتضرر كثيرا، وعدم تمكن مناطق جنوب بغداد والناصرية من الحصول على ماء للشرب في فترة الصيف المقبل‘‘.
‎إذن ، الجفاف وشح المياه يدق ناقوس الخطر ، وليس هناك من مؤشرات إيجابية وردة فعل حكومية ومدنية موازية للوقاية من هذا الخطر القادم ، لا نريد تهويل الأمر كما يبدو للبعض ، ولكن من حقنا كسلطة رابعة في هذا البلد أن ننبه ونشير إلى مايجري ، ونوصل رسالة مهمة لما يتعرض له أهلنا ، في الجنوب خاصة ، وسائر المناطق الأخرى التي بدت وكأنها في حرب مع المياه ومع مصيرها المجهول القادم .
‎الغريب في الأمر ، أن الانتخابات قادمة ولا يبدو في أفق المرشحين البارزين والمعروفين أو حتى غيرهم ، أي مشروع أو برنامج متداول ، لحد الآن ، لعمل ما يمكن عمله في المرحلة القريبة والبعيدة فيما يخص هذه الأزمة ، بل نرى ،بدلا من ذلك، الانشغال بالمهاترات والخلافات والمصالح الضيقة ، ويبدو أننا سنلجأ إلى الآبار ، في أحسن الأحوال ، وإلى الحياة والوسائل البدائية في تدبير أمورنا وتوفير احتياجاتنا من المياه ، أو ربما سنلجأ إلى سياسة جديدة واضطرارية عنوانها ( النفط مقابل المياه ) !!، من يدري ، فهناك من يخطط على ما يبدو ويمهد الأمور نحو الأسوأ ولا يريد الخير لهذا الشعب والبلد ، فهل ثمة عراق بلا ماء .. يقول الله سبحانه (("‏ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ )).
>> عبدالرضا الساعدي

مؤتمر المانحين .. ماله وما عليه ؟ / عبدالرضا الساع
آفة المخدرات .. سياسة أم تجارة.. ؟/ عبدالرضا الساع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 21 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 شباط 2018
  2720 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
630 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8953 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
636 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
615 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
599 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6746 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6788 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6509 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6852 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6804 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال