الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 329 كلمة )

القانون : نظام الحياة الانسانية الشرعية / فاروق عبد الوهاب العجاج

القانون هو العجينة الشرعية المختمرة من تجارب الحياة الطبيعية والاجتماعية تودع بيد اهل المسؤولية القانونية والادارية والشرعية المؤهلة للمسؤولية في تكييفها وفق الظروف والاحوال والملابسات التي تتعلق بها اي قضية او مسالة يقتضي الحكم بها بموجب القواعد القانونية بالاحكام اللازمة لها والتصرف بموجبها بين الناس بالانصاف والعدل والمساواة في علاقاتهم العامة والخاصة’---- يكيف القانون وفق الظروف والمتغيرات الجديدة في الاحوال الاجتماعية والاقتصادية وغيرها من امور مهمة تهم حياة الناس وامن الدولة وهيبتها القانونية والمصلحة العامة اما بالاجتهاد او باجراء التعديلات القانونية او بتشريع القوانين الجديدة- وفق الطرق القانونية الاصولية وليس باجتهادات فردية او امزجة مصلحية لمصالح خاصة لفئات وجماعات فردية مستقلة من غير سبب شرعي ان التصرف القانوني من قبل المختصين بشكل سليم وبصورة شرعية وقانونية يشكل العمود الاساسي في الاستقرارالوضع القانوني والامني الاجتماعي وهو عمود الدولة في هيبتها الرسمية امام الدول الاخرى وامام الشعب داخليا وتامين سيادة سلطات الدولة الثلاثة وتمكنها من اداء مهامها الاساسية وفق اختصاصاتها الدستورية ’ يشكل القانون من اهم مرتكزات بناء العملية السياسية في اي مرحلة وفي الدورات الانتخابية من حيث تنظيم سيرة الانتخابات وفق التشريعات القانونية المتعلقة بها وفق ما ورد في الدستوروفي قانون الانتخابات وعمل مفوضية الانتخابات المسقلة العليا ووضع اللبنات الاولى لسير العملية الانسانية وفق الحاجات والمتغيرات الضرورية والجديدة لحياة الناس ومشاكل المجتمع وضرورات المصلحة العامة كما يعمل القانون تنظيم شؤون الناس وفق حاجاتهم ومتطلباتهم بالمساواة والانصاف بينهم وتوطيد علاقاتهم الاجتماعية بالالفة والاستقرار والطمانينة- كما ينظم وضع الناس الاقتصادي والمعاشي بصورعامة من غير ضيق او غبن او حرمان في متطلبات استقرار معيشتهم سواء بين الناس من غير تمييز في تطبيق القانون باالعدالة والمساواة او بتشريع قوانين خاصة بذلك- وللقانون ينظم اهداف عديدة متعلقة بحياة الانسان وفق حقوقه المشروعة وفق القيم الانسانية والشرعية ومنهج الدستور العراقي لسنة 2005م اذا ما تمكن المسؤول والقانوني المختص من ان يستخدم القانون ويطبقة حسب اختصاصه بصور سليمة ومشروعة ومنصفة – يتوضح لنا ان القانون ليس قواعد جامدة وصلبة انما يشكل عجينة لينة تتكيف مع مقتضيات المصلحة العامة قابلة للتغيير والتعديل والالغاء والتشريع الجديد للحالات الطارئة والمتغيرات الجديدة في الحياة المجتمعية ومع ضرورات المسؤوليات الرسمية والامنية عامة

العميد علي عبد الرزاق يتسلم منصب قائد شرطة كركوك و
بحر الحنين .. / الشاعر نزار الكناني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 25 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال