الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

14 دقيقة وقت القراءة ( 2749 كلمة )

شامل عبد القادر الصحفي الذي اصبح مؤرخاً .. ل (شبكة الاعلام) : أنا اليوم كعلي الوردي حين واجهه الغوغاء والجهلة والمتعصبين بحرب شعواء؟!

أنا اليوم كعلي الوردي حين واجهه الغوغاء والجهلة والمتعصبين بحرب شعواء؟!
• لماذا الهجوم على الصحفي المؤرخ شامل ومن يقف وراءه؟!
• اكتب التاريخ كما حدث مع استنطاقه وارفض تزويره..
• كتابة التاريخ بحيادية ، ليست عمالة لامريكا او حكومات ما بعد الاحتلال ..

• حوار / رعد اليوسف

• في بداية السبعينات من القرن الماضي .. دخلت ( مجلة الشباب ) التي كان مقرها في ساحة عنتر بالاعظمية ، فوجدت الزميل شامل عبد القادر سكرتير تحريرها محاطا بمجموعة من الشباب الصحفيين الذين اصبح اكثرهم الان من الرواد وقادة العمل الصحفي ، فدعيت للانضمام لهذا الفريق ، واستلام قسم التحقيقات ..
سرّني ذلك ، وبقينا نعمل مساءً في المجلة بحيوية الشباب واحلامهم الكبيرة .. مساءً لاننا نعمل صباحا في مؤسسات اعلامية اخرى ..


شامل عبد القادر وعلى امتداد السنوات التي تتجاوز العقود الاربعة ، اكتسب مهارات ثقافية وصحافية وحتى تلفزيونية أهّلته لان يكون في صف الصحافة والاعلام المتقدم ، خاصة وانه من الذين يمتلكون مواهب وطموحات مشروعة غير محدودة ، نتجت عنها مشاريع ومجلات ك( الف باء) و(اسرار) ومؤلفات عديدة أثار بعضها خاصة التي تتناول تأريخ العراق الحديث ، جدلا كبيرا وحفيضة الذين لديهم نزعة مقدسة لسياسيين وزعماء يعتقدون ان العصمة تسوّرهم والاخطاء هم في حصن الهي منها !! .
لا اريد ان اتناول ما حققه الزميل شامل من منجزات صحفية ونجاحات اعلامية ، وما سجله من مواقف وطنية وتضحيات وصلت حد اعادة اصدار مجلة (الف باء) وغيرها وطبعها على نفقته على مرأى ومسمع وزارة الاعلام والحكومة دون ان يشعروا بالعار !.. وفقط تناخى رموز الثقافة والصحافة من داخل وخارج العراق تلبية لندائه ورفده بالمواضيع تطوعا .

شامل عبد القادر تعرض ويتعرض مؤخرا الى هجمة شرسة من قبل فريق يشعر بالضرر على ما يبدو من مؤلفات الزميل شامل التاريخية ، فيما ينبري ابو حجاز للدفاع عن افكاره ومعتقداته وتناوله الوقائع التاريخية يوميا عبر الفيس والوسائل الاعلامية الاخرى .. في هذه المقابلة الصحفية ، استنطقنا الزميل شامل ، فاجاب بجرأة ودقة على مجموعة من الاسئلة في حوار لا يخلو من الوجع والالم ، لكنه يؤكد الاصرار على تحدي الهمجية والتعصب الفكري مهما كانت التكاليف باهضة ..
• فكانت هذه الحصيلة :

• فزت بمسابقة الصحفي الصغير!

• كيف اصبح شامل صحفيا ..؟


- في عام 1960 في كركوك وكنت في الصف السادس ابتدائي تعرفت الى مجلة ( سمير ) التي كانت تصدر في مصر وتوزع في جميع انحاء العراق اسبوعيا وشغفت بها والتي كانت تضم قصصا ورسوما ساحرة مثل قصة الشبح وعصام وطريق السموم للرسام المصري العالمي كميل والشاب الفرعوني جارو وفرقة باسل الكشفية وتم تم وعشرات السيناروهات المصورة العربية والعالمية ومن خلال مجلة سمير ومكتبة والدي الكبيرة في البيت التي كانت تضم كتبا في صنوف المعرفة ، لكني كنت استل منهاالاطفال المصرية مايروق لي فقط كروايات حمزة االبهلوان وسيف ذي يزن والف ليلة وليلة وفيروز شاه ثم تعرفت الى مجلة ميكي والمغامر وبساط الريح والسندباد ورحت اقلد رسومات هذه المجلات واكتب قصصا قصيرة عن مغامرات ابطالي الصغار الذين كنت اخترعهم من خيالي وفي احدى المرات من عام 1962 اشتركت في مسابقة ( الصحفي الصغير) التي اقامتها مجلة بساط الريح اللبنانية ففزت بالمسابقة ونشر موضوعي القصير مع صورتي !! استهوتني في البداية صحافة ومجلات الاطفال او فن الكومكس ورحت اصمم وانا في السادس ابتدائي صحيفة ورقية اسمها ( المحبة ) كنت احررها بالكامل واعلقها في هول البيت وكنت القارئ الوحيد لها !.. ثم انتقلنا الى بغداد وكنت في الاول متوسط وداومت في متوسطة جسر الائمة في الكاظمية التي اكملت فيها جميع مراحل دراستي المتوسطة والثانوية وفي هذه الفترة تعرفت الى الرواية وكانت اول رواية اطالعها اسمها ( اوليفر تويست ) لشارلزديكنز وقد استللتها من مكتبة خالتي المعلمة وقد شغفني هذا الكاتب الانجليزي الكلاسيكي فقرات اغلب روايته وكنت انبش الارض بحثا عن مؤلفاته وفي النصف الاول من العام الدراسي في الثانوية اصدرت مجلة خطيةملونة اسمها ( الزمن ) وكنت اقلد فيها مجلة الاسبوع العربي اللبنانية ! كنت في تلك الفترة قد تخليت عن قراءة مجلات الاطفال وانكببت على المجلات الكبرى كالمصور واخر ساعة والكواكب وحواء وهي والجيل والقوات المسلحة والاسبوع العربي ولم اتخل عن الرواية اطلاقا وكان لدي منهجا يوميا ثابتا ان اطالع رواية عالمية واستطعت ان اتعرف على كبار الروائيين امثال شتاينبك وسحرني ارنست همنغواي وبيرل باك وعشرات الاسماء .. قفزت مجلتي ( الزمن) من اسوار بيتنا الى ثانوية الشعب في الكاظمية وراح زملائي يطالعونها بالترتيب بل ويشاركون في تحريرها حتى ظهرت مجلات تقلد مجلتي من قبل بعض الاصدقاء وصرنا نتشارك في تحريرها في اوقات الفراغ ومازلت محتفظا باعداد من مجلة الزمن ! انا جئت للصحافة من الثقافة !

• ما هي ابرز الصفحات التي تقرأها دائما في سجلك الصحافي .. مؤلمة بالوقائع كانت ام سعيدة ..؟

- منذ احترافي للعمل الصحفي في تموز 1975 لم الق اي صدمة او الما ما فقد كنت هاويا لها .. كما اني بصراحة لم اتعلم الصحافة على يد اي زميل .. تعلمتها واحترقت بنارها من خلال الثقافة والتثقيف الذاتي .. جئت الى الصحافة وانا اتقن كتابة التحقيق الصحفي والحوارات والتقارير الصحفية بسبب قراءاتي الكثيرة جدا في المجلات المصرية واللبنانية انذاك ..

• مدّاحون .. بلا قناعة ؟!

• شهدت مرحلتي عمل صحفي منذ عام 1968 حتى 2003 ومنذ التاريخ الأخير حتى الان .. كيف تنظر الى العمل في المرحلتين وما هو تقييمك لصحافة واعلام بعد الاحتلال ..؟


- اول مقال لي كان بعنوان ( عبقرية بتهوفن) نشر في صحيفة (الانوار) في بغداد عام 1964 ثم توالى النشر في الصحف والمجلات العراقية كالقنديل وكل شيئ والمنار وملحق المنارومازلت محتفظا بجميع كتاباتي المنشورة السابقة وفي الصف الاول في كلية القانون عام 1969 نشرت في مجلة ( الثقافة ) للدكتور صلاح خالص سلسلة من المقالات الادبية والسياسية وفي مجلة ( الغد) للاستاذ عزيز السيد جاسم عام 1970.. وفي عام 1973 نشرت اول دراسة في جريدة الثورة استمر نشري في الثورة بشكل متقطع حتى سنوات التسعينيات بصراحة لم تكن هناك في المرحلة مابعد 1968 مايسمى بصحافة الراي كانت مجرد تحقيقات واخبار وتقارير .. واصبحت الامور اكثر صرامة وتوجس وقلق بعد عام 1979 وتعاظمت وتعقدت قضية حرية التعبير والراي في سنوات التسعينات حيث تحول 90% من الكتاب والصحفيين الى ضاربي دفوف يحرقون البخور ويكتبون المقالات التي من الممكن ان تستفز الحاكم فيامر بتكريم كاتبها لان الصحفي في الفترة 1991 حتى 2000 كان يعاني معاناة شديدة من الحصار الاقتصادي الظالم وكان الراتب لايتجاوز في افضل الاحوال 4000 دينار لايعادل شراء طبقة بيض التي كان سعر الطبقة انذاك 4000 دينار.. وبصراحة تحول الصحفيون في الاغلب المطلق الى مداحين للحاكم برغم عدم قناعتهم بما يكتبون وكانت الكتابة لمجردالحصول على ( مكرمة) القائد لئلا يموت الصحفي وعائلته جوعا او يهرب الى المجهول خارج العراق ..كانت الاوضاع الاقتصادية والسياسية قاسية جدا ولاتطاق بينما الطبقة الحاكمة والعائلة الحاكمة تتمتع بافضل مستوى معاشي ورفاهية واضحة للاعلام العراقي العالمي .. هذه حقائق لايمكن لاعوان النظام السابق ان يدسوا رؤوسهم في التراب تجاهلا لها ! في عام 2000 استنبط صدام حسين بعض الوسائل لمساعدة الصحفيين بعد هروب اعداد كبيرة من الصحفيين والاعلاميين من العراق الى سوريا والاردن ويمكن مراجعة اسماء الهاربين التي كانت تنشر اسبوعيا بقوائم في جريدة ( بابل) العائدة لعدي صدام حسين ! قسّم الصحفيون الى 3 فئات الالف يتسلم 150 الف دينار وباء 100 االف دينار وج 50 الف دينار .. هذه لم تكن حلولا جذرية للاعلاميين فقد بقيت قطاعات كبيرة من العاملين في الثقافة والاعلام يعتاشون على رواتبهم الضئيلة جدا !! صحافة ماقبل 2003 كانت صحافة مقيدة وملتزمة جدا بتوجيهات صارمة ومخيفة وكان كثير من الصحفيين يتعرضون لعقوبات بدنية ونفسية وجسمانية في الرضوانية وهذا ليس افتراءا على احد ويمكن الحصول على شهادات الضحايا انفسهم ومازالوا بيننا يقيمون !! اما صحافة مابعد 2003 فقد وفرت مساحة من حرية الراي والمعتقد للكتاب والصحفيين لكن هذه المساحة سرعان ماتقلصت بسبب اتساع ظاهرة الانفلات الامني والعنف الطائفي وهجومات داعش المجرم .. وتأثرت الصحافة الورقية ايما تاثير بعد اكتساح الاطباق الفضائية وانتشار القنوات الفضائية والموبايلات والانترنيت .. واجهنا ثورات تقنية على عجالة من امرنا !! اعتقد ماتتمتع به الصحافة والاعلام والتلفاز والفضائيات من حريات هي اكبر بكثير عما كان عليه عراق ماقبل 2003 !

• ودخلت الى التاريخ من باب الصحافة !!

• انت الان من الصحفيين الرواد وما زلت ثر العطاء وكتابة الاجمل صحفيا .. ما هي الإغراءات التي لمعت امام قلمك فتحولت الى ركن المؤرخين ..؟


- بلا مبالغة كنت اول كاتب صحفي خصص صفحة لعرض تاريخ العراق تحت عنوان ( الذاكرة العراقية ) بعد الاحتلال الامريكي الغاشم للعراق كان خوفا مني على ضياع ذاكرة العراق التاريخية اوتشويهها .. بداياتي كانت مع الحرب العراقية – الايرانية التي شاركت فيها بالسلاح والقلم .. كنت جنديا في جبهة العمارة واكتب .. صدر لي خلال سنوات الحرب اربع كتب مهمة وخلال العدوان الامريكي على العراق عام 1991 صدرت لي اربع كتب ايضا ومثلما جئت من الثقافة الى الصحافة جئت الى التاريخ من الصحافة !! كتابة التاريخ في العراق من اكبر المعضلات واخطر المهن ان صح التعبير وخاصة كتابة مرحلة تاريخ العراق السياسي الحديث وتحديدا الفترة من 1958 الى 2003 حيث ينقسم اهل العراق الى فرق متحاربة ومتضاربة لا تستقر على راي!!

• استنطاق التاريخ دون عرضه فقط .. خلق لي الاعداء

• الصحافة تخدم عملية تدوين التاريخ .. كيف وظفت الصحافة لخدمة مشروعك الجديد في كتابة التاريخ ..؟


- استفدت جدا من تجربة الكاتب العربي الكبير محمد حسنين هيكل في توظيف القدرات والوان الفنون الصحفية في كتابة التاريخ .. اساس كتاباتي التاريخية هو المنهج الصحفي وانا ميال للتحليل .. ميال الى استنطاق التاريخ وليس عرضه بطريقة جامدة خالية من الحياة ..ولهذا بسبب اسلوبي ومنهجي في كتابة تاريخ العراق خلقت لنفسي اعداء.., ومعارضين كثر !!

• لن اساوم او اكذب على حساب الحقيقة قط !

• كتابة التاريخ ، خاصة الحديث منه ، يعرض الكاتب الى حملات ربما تكون قاسية في تنوعها وتعنيفها عندما لا تنسجم الكتابة وتناول الحقائق بحيادية ، مع شلة ومزاج كتاب السلاطين والمنتفعين من القصورالملكية والجمهورية ومن يدور في فلكها.. كيف تنظر الى هذا الواقع ..؟


- عندما قررت ان اخوض في كتابة تاريح حقبة البعث الثانية 1968-2003 توقعت ان اواجه حملات شرسة جدا وتلفيقات وتجريحات كثيرة بل وتنظيم حملات تسقيطية سياسية واخلاقية ضدي .. العراقيون منقسمون حاليا للاسف الشديد وهو انقسام عمودي وافقي خطير جدا .. والكتابة في مثل هذه الاجواء المريبة تعد مجازفة بل واتهاما للمؤرخ .. عندمايكتب المؤرخ تاريخ الاحداث الدامية في عهد الرئيس الاسبق صدام حسين يتعرض الى حملة شنيعة من الاتهامات فيصفون المؤرخ بالمنافق والكذاب ويتجاهلون الجرائم التي ارتكبت في تلك السنوات !! ونفس الحال مع انصار عبدالكريم قاسم وانصار العهد الملكي وانصار عبدالسلام عارف وانصار البكر !! طبعا لن اتوقف امام هؤلاء المتعصبين والمغالطين للحقيقة التاريخية فنحن نكتب التاريخ كما وقع مع استنطاقه وليس تزويره .. هؤلاء الذين يقدسون حكام العراق يطلبون منا التزويق والتزوير والكذب على حساب الحقيقة .. لانهم يرون في رموزهم مقدسات بل رموز طوطمية !!

• ماهي الصفات التي ينبغي ان تتوفر في قلم وشخصية المؤرخ ..؟


- الامانة والصدق وشرف الكلمة وعدم الانحياز للعاطفة الشخصية وان لا ينحني للباطل ..

• تأثرت بكتابات هيكل ..

• بمن تأثر شامل عبد القادر من كتاب التاريخ .. ولماذا ..؟
- اعجبت بجميع كتابات محمد حسنين هيكل وبهاءالدين نوري وعلي الوردي انا اليوم – بصراحة – كعلي الوردي قبل 60 سنة عندما واجهه الغوغاء والجهلة والمتعصبين والايديولوجيين بحرب شعواء .. اليوم هؤلاء لايرغبون ان امس رمزهم ..لايريدون ان يقتنعوا انه لم يكن ملاكا بل شيطانا .. ان طوطمهم مقدس لايجوز المساس به .. كيف يكتب التاريخ في ظل هذه العقليات المتعصبة والمتعجرفة؟!

• الى اي المدرستين تنحاز .. مدرسة الصحافة ام مدرسة التاريخ .. ؟ واذا كنت تجمع بين الاثنين ، فكيف توفق بينهما ..؟
- كتابة التاريخ عندي مزيج من تكنيك الصحافة ومنهج التاريخ نفسه ..

• طبع خمس مرات !

• ماهي ابرز مؤلفاتك في التاريخ .. وما هو الكتاب الأكثر جدلا ولماذا ..؟


- لي عدد كبير من المؤلفات التي تناولت الحرب العراقية – الايرانية وغزو الكويت والحرب الامريكية على العراق عام 2003 واصدرت بعد هذه السنة سلسلة من الكتب التي تناولت حقب مختلفة من تاريخ العراق وشخصياته كعبدالكريم قاسم الذي طبع خمس مرات ومجزرة قاعة الخلد طبع اربع مرات وناظم كزار طبع مرتان واحمد حسن البكر وظاهرة الشقاوات في الاحزاب السياسية العراقية والفخ الرئاسي للرفاق وقادة اسرائيل والنشاط الصهيوني في العراق واسرار هجرة اليهود عام 195وعدد اخر من الكتب التي عنت بالعلاقة العراقية الايرانية وسقوط الاتحاد السوفيتي والمنظومةالاشتراكية ...كان اكثر كتبي جدلا واثارة ومبيعا في الوقت نفسه كتاب مجزرة قاعة الخلد وناظم كزار .. وكلا الكتابين اسئ القصد من تأليفهما فقد تصور بعض الشيوعيين انها شهادة براءة للسفاح ناظم كزار واعتقد بعض انصار صدام وليس البعثيون ان كتاب المجزرة استهدف شخصية الرئيس الاسبق صدام بينما هو تناول حادثة مروعة جدا ومفصل تاريخي مهم ..اتضح لي ان كلا المعترضين لم يقراؤا الكتابين وانما اسست احكامهم على السماع و( حجي الجرايد)!!

• عبد الخالق السامرائي كتابي الجديد الذي ساقدمه لمطابع لبنان قريبا ..

• ماذا عن مشاريعك المستقبلية في التدوين وتأليف كتب التاريخ ..؟


- حاليا انتهيت من تاليف كتاب مهم وتاريخي عن سيرة عبدالخالق السامرائي سادفعه الى مطابع لبنان بعد عيد الفطرالمبارك ، وقد عانيت كثيرا في جمع واعداد موضوعات هذا الكتاب حيث انجزت عددا من اللقاءات والحوارات الصحفية المهمة مع اقرب الرفاق البعثيين من المرحوم السامرائي ولم يتعاون معي من اقاربه الكثيرين الا الشيخ اوس ابن شقيق عبدالخالق ، وما عدا هذا الرجل كان الاخرون يطلقون الوعود فقط .. وتحت يدي كتاب مهم اخر عن غزو صدام للكويت .. ومازلت اعمل على عدد من الافكار لتحويلها الى كتب ..الوقت ضيق جدا وانا مشغول تماما باصدار مجلة ( الف باء) ومجلة ( اسرار) ومجلة ( اوراق من ذاكرة العراق ) وهي مجلات اتكفل بنقاقتها من خلال مبيعاتها المتواضعة ولايعينني احد من مؤسسات وزارة الثقافة اونقابة الصحفيين العراقيين الغنية جدا بمواردها المالية.. ومع ذلك فهناك افواه سخيفة لا تشجع لكنها تحبط تتقول وتؤلف من خيالاتها المريضة اشاعات وحكايات الغرض منها الاساءة لي ومن زملاء في المهنة وما اكثرهم اليوم بعد ضياع المقاييس الحقيقية لنعرف من هو الصحفي الحقيقي والكاتب الحقيقي والمؤرخ الحقيقي .. هل تعلم ان عدد ( كتاتيب) التاريخ في العراق اصبحوا اكثر من فناني شارع محمدعلي لسهولة كتابة التاريخ بعد تطور الانترنيت وثقافة الاستنساخ والنقل الحرفي من الجرائد القديمة والسطو على افكار الاخرين !!

• سرطان فكري وسياسي .. وحلم مريض بعودة مشانق ابي غريب ؟!

• بماذا تفسر الهجمات الاخيرة علي كتاباتك وشخصك في بعض مواقع التواصل الاجتماعي ؟


- هجومات مريضة وجاهلة ومتعصبة لهذا الحاكم او ذاك وانتقل هذا السرطان الفكري والسياسي الى اولاد المسؤولين وابناء رؤساء الجمهوريات والوزارات السابقين لانهم – اي هؤلاء الاولاد – في ورطة تاريخية بعد الكشف عن اسرار حكم ابائهم والمخازي التي لصقت بسياساتهم المعادية للعراقيين .. انهم يحاولون تبرير الجرائم والتجاوزات والخيانات التي ارتكبها الاباء.. انهم بالفعل في حيرة من امرهم وانهم ينشدون التستر على هذه الخطايا ونحن المؤرخون مهمتنا استنطاق الحقيقة التاريخية باي ثمن وهم لايريدون هذا وتبقى لعبة جر الحبل مستمرة بيننا وبينهم ! اقول لهؤلاء ثمة جرائم ارتكبت في حقبة البعث الثانية 1979 -2003 وانا كنت شاهدا عليها سواء كنت بعثيا او لم اكن وسواء كنت صحفيا او لم اكن وسواء صفقنا للطاغية او نكسنا رؤوسنا خوفا من حبال مشانقه المتدلية على اعواد سجن ابي غريب .. هناك حقائق لاتخفى ولاتغطى ولاتزور ولاتزيف ..ونور الشمس لايغطى بغربال .. هؤلاء لكي ينجحوا في مؤامرة التزييف والتزوير اعتبروا كل مؤرخ يكتب عن تلك الحقبة هوعميل للامريكان والاحتلال الامريكي وعميل للمالكي والعبادي وشياطين الجن والانس .. والسؤال الذي نوجهه لهم : لماذا تخافون من الحقيقة اذا لم نكتبها نحن سيكتبها غيرنا ؟ والى متى تغطون نتانة (السبتتنك) بعطور باريس ؟ لو سكبوا ملايين اللترات من ارقى عطور باريس لن يستطيعوا ازالة جيفة جرائمهم بحق البعثيين والعراقيين ؟ اعتقد ان المدافعين عن تلك الجرائم هم من كانوا احد اضلاع الجريمة ويخافون من العقاب .. انهم باصرارهم على عدم الاعتراف بالاخطاء والخطايا يفرضون على انفسهم العزلة والزوال عن الحياة والتاريخ.. بعد حماقة المواجهة غزا الامريكان بلادنا وهرب القائد العام للقوات المسلحة وتبخرت اجهزته البوليسية وانفتحت قبضته الحديدية عن هواء وفراغ وللاسف بقينا نحن عراقيو الداخل نناضل ونقاتل المحتل كل من موقعه بينما هرب المستفيدون من سيوف القائد ونياشينه الى سوريا وعمان وقطر وتركيا وبقينا نحن انفسنا الذين عانوا من اثار الحصار الاقتصادي الظالم ومن ظلم القمع وشراء الكلمة مقابل ( مكرمة ) بقينا وحدنا وغادر العراق هاربين الذين استفادوا من حكم صدام حسين ل35 سنة كاملة اوربما من 24 سنة فترة رئاسة صدام حسين وبقي الاصلاء في العراق.. اليوم انقلبت الاية .. فالقابعون في عمان وانقرة وقطر يهاجمون اهل بغداد ويصفونهم باقذع الصفات يشتمون الشيعة ويقولون عنهم عملاء استدرجوا الامريكان لاحتلال العراق ويسبون الاكراد ويقولون عنهم ادلاء الخيانة ولم يتبق – وفق منطقهم المنحرف – الا هم الجبناء الذين هربوا مع اول دبابة امريكية دخلت بغداد .. يشتمون باهل العراق وينسون جرائمهم وخياناتهم وجبنهم التاريخي .. نحن كافحنا الاحتلال كل من موقعه بالكلمة الحرة والصورة واحيانا بالرصاص الحي .. هم كذبوا على العالم ولبسوا لباس المقاومة الشريفة وهم لاعلاقة لهم بالمقاومة ابدا.. المقاومة كانت خليط من القاعدة والعسكر المتقاعدين ثم تحولت المقاومة الى قتال شوارع بين الجيش الامريكي وجيش المهدي واستشهد ابناء عوائل كريمة في مدينة الصدر والبصرة والنجف .. اين كان هؤلاء مستوطنو انقره وبيروت وعمان وقطر عندما اندلع قتال الشوارع بين العراقيين في الداخل والقوات الامريكية ؟ انهم يكذبون علينا وعلى العالم والتاريخ والقافلة تسير ولايهمها نباح الجهلة والمصعوقين بالطائفية المتوزعين في كروبات على مواقع
التواصل الاجتماعي .. حفنة من الجهلة بتاريخ العراق ومرضى بالتعصب الطائفي والحالمون بعودة مشانق ابي غريب !!

 

فلا شرف الا وانت لواؤه / احمد الثرواني
"الخضـراء"ووجـه "حسـن" / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 4

شبكة الاعلام في الدانمارك في الثلاثاء، 12 حزيران 2018 05:19

عاشت ايدك استاذ رعد موضوع يستحق القراءة وجميل جدا

عاشت ايدك استاذ رعد موضوع يستحق القراءة وجميل جدا
رعد اليوسف في الأحد، 17 حزيران 2018 23:41

محبتي استاذ ابو لينا .. شكرا جزيلا

محبتي استاذ ابو لينا .. شكرا جزيلا
شبكة الاعلام في الدانمارك في الأربعاء، 06 حزيران 2018 23:22

قرات المقابلة اكثر من مرة وسابقا شاهدت الاخ شامل عيدالقادر على احدى القنوات العراقية وكنت دائما اقول ان العراق منذ طهور الحركات السياسية مع بداية النظام الملكي كان يعيش حالة مد وجزر في تعقيب من له نشاط سياسي او ديني او فكري وهذا الحال اصبح نعيشها في كل مرحلة من التغييراات في السلطة منذ الحكم الملكي وحتى الثورات او الانقلابات كما يحلو للبعض ان يسميها لم تنجز سوى خلافات وحروب داخلية وخاصة في المنطقة الشمالية ومحاربه الافكار الانسانية لاي حزب كان يؤمن بالتغيير عن طريق الثورة وليس عن طريق الانتخابات البرلمانية التي نعيشها بعد الاحتلال واصبحت مهزلة ودهر وتدمير لكل المدن والانسان ونقول هذه هي الحرية المسلفنه المستوردة وجعلها فوضى وعدم استقرار اذن هكذا عاش العراق ولم يحصل سوى حرق كل مرحلة استلمت السلطة ان كانت من العسكريين او حزب نعم حدث ما شي من التقييد للحرية الشخصية والدفاع عن حكم الذي حقق الكثير من الانجازات وبالمقابل وجو اخفاقات ولكن لايعني انهم مجرمين او حكم عائلي بل ما عاشه العراق من ظروف صعبه نتيجة حروب داخلية وخارجية ادت الى وجود خروقات وتصرفيات البعض يعتبرها طبيعية للمحافظة على النظام والبعض اعتبرها خرق للحريية الفكريية والتعددية الحزبية ولكن تجربة الجبهه الوطنية في السبعينات هي واحدة من المساهمات واشتركت فيها احزاب ولكن الخلل في اعتقادي الكل يريد الوصول الى برامجه فارجو من الاستاذ شامل عبدالقادر ان يركز عليها لانها جزء من تاريخ العراق ادعو الله ان يوفق استاذنا بذلك

قرات المقابلة اكثر من مرة وسابقا شاهدت الاخ شامل عيدالقادر على احدى القنوات العراقية وكنت دائما اقول ان العراق منذ طهور الحركات السياسية مع بداية النظام الملكي كان يعيش حالة مد وجزر في تعقيب من له نشاط سياسي او ديني او فكري وهذا الحال اصبح نعيشها في كل مرحلة من التغييراات في السلطة منذ الحكم الملكي وحتى الثورات او الانقلابات كما يحلو للبعض ان يسميها لم تنجز سوى خلافات وحروب داخلية وخاصة في المنطقة الشمالية ومحاربه الافكار الانسانية لاي حزب كان يؤمن بالتغيير عن طريق الثورة وليس عن طريق الانتخابات البرلمانية التي نعيشها بعد الاحتلال واصبحت مهزلة ودهر وتدمير لكل المدن والانسان ونقول هذه هي الحرية المسلفنه المستوردة وجعلها فوضى وعدم استقرار اذن هكذا عاش العراق ولم يحصل سوى حرق كل مرحلة استلمت السلطة ان كانت من العسكريين او حزب نعم حدث ما شي من التقييد للحرية الشخصية والدفاع عن حكم الذي حقق الكثير من الانجازات وبالمقابل وجو اخفاقات ولكن لايعني انهم مجرمين او حكم عائلي بل ما عاشه العراق من ظروف صعبه نتيجة حروب داخلية وخارجية ادت الى وجود خروقات وتصرفيات البعض يعتبرها طبيعية للمحافظة على النظام والبعض اعتبرها خرق للحريية الفكريية والتعددية الحزبية ولكن تجربة الجبهه الوطنية في السبعينات هي واحدة من المساهمات واشتركت فيها احزاب ولكن الخلل في اعتقادي الكل يريد الوصول الى برامجه فارجو من الاستاذ شامل عبدالقادر ان يركز عليها لانها جزء من تاريخ العراق ادعو الله ان يوفق استاذنا بذلك
رعد اليوسف في الأحد، 17 حزيران 2018 23:45

بتقدير عال وشكر كبير اقول لك استاذ اسماعيل .. سرني اطلاعك على المقابلة ومتابعتها بدقة .. احترم رأيك وسأنقله الى الزميل شامل .. محبتي

بتقدير عال وشكر كبير اقول لك استاذ اسماعيل .. سرني اطلاعك على المقابلة ومتابعتها بدقة .. احترم رأيك وسأنقله الى الزميل شامل .. محبتي
زائر
الثلاثاء، 20 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 06 حزيران 2018
  3422 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

كتب / رعد اليوسفشاركت شبكة الاعلام في الدنمارك في حفل افتتاح المقر الجديد للاتحاد الدولي ل
4694 زيارة 0 تعليقات
رعد اليوسف / شبكة الاعلام • مازلت ابحث عن الفرحفقد جففت الاحزان سواقي السعادة في الروحواغت
4779 زيارة 0 تعليقات
نشرت الزميلة (بانوراما) في عددها الاول للسنة الجديدة الصادر في استراليا اليوم ، مقابلة صحف
4615 زيارة 0 تعليقات
 بمزيداً من الفخر والاعتزاز .. تهنئ هيئة تحرير شبكة الإعلام في الدانمارك الزميل الصحف
5431 زيارة 5 تعليقات
حوار / إنعام عطيوي :  شابة حملتها عقيدتها وحبها للوطن أن تتبرع كمتطوعة لإنقاذ الأقليا
5229 زيارة 1 تعليقات
ما زالت نقابة الصحفيين تفتح ذراعيها لتستقبل المهنئين ، والذين يضعون اكاليل الورد والغار عل
4193 زيارة 8 تعليقات
لقاء مع العلاّمة علي القاسمي"أبو المعاجم العربيّة الحديثة"أجرى اللقاء في المغرب/ فاس : الأ
3487 زيارة 1 تعليقات
الى احبتنا وكتابنا واهلنا واصدقائنا نقدم لكم اسمى التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر الم
4798 زيارة 3 تعليقات
وعدتم ووفيتم ..واي وفاء كان وفاؤكم .. دم زكي ترتوي به ارض نينوى ..ارض الوطن .. وارواح ترفر
3850 زيارة 0 تعليقات
النائبة في البرلمان العراقي عن مدينة الموصل وعضو اللجنة القانونية في مجلس النواب الدكتورة
3953 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال