الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 316 كلمة )

لا ضرورة ولا شرعية للتمديد / المستشار القانوني محمد عنوز

لاتزال العملية السياسية داخل شرنقة بريمير، إذ يستمر الحال بنشر الاوهام عبر مفاهيم وتفسيرات يتم تقديس غير المقدس، وبالتالي إخافة الشعب بتلك الاوهام، وأخرها الفراغ الدستوري، والذي اصطلح عليه مجلس النواب ( الفراغ التشريعي ).
بصراحة ... هل يعقل ويقبل من مجلس نواب " خلال ثلاث دورات تشريعية لم يستكمل ما هو مطلوب دستوريا من قوانين، ولم يلتزم بالكثير من الالتزامات الدستورية، مثل تعديل الدستور خلال ( ٦ ) أشهر ، ويخالف المادة الدستورية التي حددت عدد أعضاء مجلس النواب حسب عدد السكان على أن كل نائب يمثل ( ١٠٠٠٠٠ ) مواطن، وهو اول مجلس نواب في المعمورة يشرع امتيازات لنفسه بنفسه، ولم يحقق نصاب لعشرات الجلسات بالاخص عند الازمات، وجاء ببدعة التشريع بسلة واحدة، وادخل نصف مهامه في سبات عميق ( مهمة الرقابة )، وغير من البدع التي لا تعد ولا تحصى " إن يمدد لنفسه بنفسه بدون سند دستوري، لا بل التمديد يتطلب تعديل دستوري، فبماذا نفسر طرح فكرة التمديد إذن؟! أجهل بالدستور أم بدعة لاستغفال الجمهور ؟! لذا نتسائل عن أي فراغ دستوري أو تشريعي يتحدثون وهم الواجب الدستوري لم ينجزوه ؟؟؟
إن الدستور قد حدد دون لبس بداية الدورة التشريعية ونهايتها، وهي اربع سنوات تقويمية حسب المادة (56):
أولاً:- تكون مدة الدورة الانتخابية لمجلس النواب أربع سنواتٍ تقويمية، تبدأ بأول جلسةٍ له، وتنتهي بنهاية السنة الرابعة.
كما أن استمرار الحكومة بالعمل دون وجود مجلس النواب لمدة زمنية معينة شهر أو عدة أشهر لا يعني بأن الحكومة غير خاضعة للرقابة أو المحاسبة، فالرقابة الشعبية قائمة والمحاسبة قادمة من خلال إخضاع كل اعمال الحكومة لتقييم مجلس النواب الجديد.
إن دوافع أصحاب فكرة التمديد لا تخرج عن إطار التمتع بالامتيازات المالية لعدة أشهر والتي يحرصون عليها أكثر من أي موضوع أخر يتعلق بمسؤولياتهم، الفراغ هو فراغ الجيوب كما هو المربع الاول إنكشف معناه وتجلى بالخوف من عدم انتخابهم أو إستيزارهم، فهذه التخريجات التي جوهرها تغيب مصلحة الوطن والمواطن لن تنطلي على المخلصين من أبناء شعبنا.
وبذلك لا فراغ دستوري ولا هم يحزنون، فلا ضرورة وشرعية للتمديد.

المستشار القانوني
محمد عنوز

العتبة العلوية المقدسة تشارك في حفل افتتاح مهرجان
المواطن العراقي في فلم رعب مخيف \عباس موسى الكناني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 23 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12069 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
667 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7203 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8140 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7135 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7100 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
6998 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9312 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8492 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8251 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال