الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 174 كلمة )

أحبك حب جنوني / محمد صالح الجبوري

العلاقة التي تربط  العراقي باللحوم هي علاقة ود ومحبة واحترام وتضحية،وعرف الانسان اللحم منذ أقدم العصور ، وتحتوي الموائد العراقية على الاكلات الشهية والطيبة المذاق،التي تسر الناظرين،( المشويات ، القوزي، الكبة،الدولمة، اللحوم مع مرق الباميا،أو الشجر  أو الفاصوليا، اوالتشربب،)، ولم اسمع أن عراقيا نباتيا، يفضل الفواكة والخضراوات بأنواعها، ورغم نصائح الأطباء بترك اللحوم الحمراء اوالتقليل منها،هذه النصائح لا تجد آذاننا صاغية،جنون البقر والحمى النزفية لم تفسد علاقتنا باللحوم، وأن غابت اللحوم عن الموائد لكنها  ستعود في القريب العاجل ان شاء الله،ونحن نردد( احنا نحب اللحم الأحمر مجنونين بحبه )، الفراق لا يطول وبعد الفراق تزداد المحبة، الشوق إلى اللحوم الحمراء كبير ( اشتقت اليك فعلمني أن لا اشتاق)، القضاء على الحمى النزفية، وجنون البقر مسألة وقت، وبعدها نقول لهما(وداعا يا حزن  ولا اشوفك بعد)،وسوف يعود الغائب (اللحم الاحمر) الى المائدة العراقية معززا مكرمأ يرفل بالعز إلى المائدة العراقية،مشافى معافى،بعد رحلة من المرض، اللهم الصحة والعافية للجميع،وعودة قريبة إلى المطاعم والموائد العامرة بالدسم،الف عافية للجميع،ويبقى لحم الدجاج هذه الفترة على الموائد نيابة عن اللحوم الحمراء،التى غادرت بصورة مؤقتة،دمتم بصحة وسلامة.
محمد صالح ياسين الجبوري
كاتب وصحفي

متى يموت العراقي موتة طبيعية؟ / خالد شاكر الناهي
في العراق ثورة .. لا مظاهرة /عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 08 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 آب 2018
  1029 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

العُمر إلى السبعين يركض مُسرعاً .. والروح باقية على العشرين .. غادرنا أعوام مضت من قطار ا
58 زيارة 0 تعليقات
قتل جورج فلويد بسبب الاشتباه بورقة نقدية بلا رصيد قيمتها 20 دولار تتلاعب باقتصاد العالم ،
122 زيارة 0 تعليقات
جائحتان تلفان البلد حاليا ، واحدة مكملة للأخرى ، وهما متشابهتان في الأذية المجتمعية ، ومخت
132 زيارة 0 تعليقات
دعى رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي الى مراجعة قرارات العدالة الانتقالية ، التي تعتب
149 زيارة 0 تعليقات
كَشَفَت القُبْلَة "الدرونزية"؛ التي خرجت من فَمِ العم سام، يوم الـ 3 مِنْ يناير، ل
149 زيارة 0 تعليقات
فكرة عبد الله هشام ... !! كبس النوم على عينه ... حاول جاهدا ان يبقى حاضرا زفاف حفيده ولكنه
152 زيارة 0 تعليقات
"الخطوط الحمر".. مصطلح استجد في قاموس العراقيين في سني الديمقراطية "المنفلتة" بعد عام 2003
170 زيارة 0 تعليقات
أهلنا الشيعة البسطاء يطالبون عدوهم سعد البزاز وشرقيته سيئة الصيت التي أسسها من أجل الإساءة
188 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن الواقع المعاش وتحديات اليوم تبعث في نفوس الكثير منا الإحباط واليأس والجميع لا يرى
193 زيارة 0 تعليقات
تفاجأ العراقيون يوم الرابع من ايار لعام 2040, بخبر تناقلته المحطة الحكومية الرسمية والوكال
196 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال