الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 572 كلمة )

ﻗﺼﺔ ﻗﺼﻴﺮﺓ .. ﻓﺎﻛﻬﺔ ﻭﺳﻴﻜﺎﺭ/ اسراء العبيدي

ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ﻭﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﺒﻼﺩ , ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺇﺗﻀﺢ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺇﻧﻪ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻟﻠﻘﻤﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﺯﻋﻤﺎﺀ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ . ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﺑﺘﺪﺃ ﻋﻦ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﺗﺒﺎﺩﻝ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻭﺍﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ . ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺍﻧﺘﻘﻠﻮﺍ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻻﻏﺬﻳﺔ ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪﻑ ﺇﻟﻰ ﺭﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﺔ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻭﺿﻤﺎﻥ ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﻭﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻐﺬﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻻﻋﻀﺎﺀ . ﻭﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﺍﻟﻨﻘﺎﺵ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ : ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻳﻌﺪ ﺑﻠﺪ ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ ﻭﺑﻠﺪﻧﺎ ﻳﺼﺪﺭ ﺍﻟﺘﻤﻮﺭ ﺇﻟﻰ ﻧﺤﻮ ﺛﻤﺎﻧﻴﻦ ﻗﻄﺮﺍ ﻣﻮﺯﻋﺔ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﻘﺪ ﻋﺮﻑ ﺍﻟﻨﺨﻴﻞ ﻓﻲ ﺑﺎﺑﻞ ﻣﻨﺬ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺁﻻﻑ ﺳﻨﺔ ﻓﺎﻟﺘﻤﺮ ﻫﻮ ﺍﻟﻐﺬﺍﺀ ﺍ ? ﻭﻝ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻘﺪ ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ‏( ﺑﻴﺖ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻪ ﺗﻤﺮ ﺿﺎﻉ ﺃﻫﻠﻪ ‏) ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻟﻪ ﺟﻤﻴﻞ ﺟﺪﺍ ﻛﻼﻣﻚ ﻫﻞ ﺳﻤﻌﺖ ﺑﺎﻟﻌﻨﺐ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﻭﺑﺎﻟﻤﺎﻧﻜﺎ ﻭﺍﻟﺘﻔﺎﺡ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻭﺍﻟﺘﻮﺕ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻭﺍﻟﻤﻮﺯ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻭﺍﻟﺒﺮﺗﻘﺎﻝ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ﻧﺤﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺩﻭﻝ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻧﺘﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ ﺭﻏﻢ ﺍﺧﺘﻼﻑ ﺛﻘﺎﻓﺘﻨﺎ ﻭﻫﻮﻳﺎﺗﻨﺎ ﻭﺟﻨﺴﻴﺎﺗﻨﺎ ﻭﺁﺭﺍﺋﻨﺎ . ﺃﺟﺎﺑﻬﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ : ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺗﻮﺟﻬﺎﺗﻜﻢ ﻭﺁﺭﺍﺅﻛﻢ؟ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ : ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺍ ? ﻛﺜﺮ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺍﻟﺘﻲ

ﻳﻮﺍﺟﻬﻬﺎ ﺟﻴﻠﻨﺎ ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﺇﻥ ﺍﻧﺠﺎﺯﺍﺗﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻗﺪ ﻓﺎﻗﺖ ﺗﻘﺪﻣﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺇﻟﻰ ﺩﺭﺟﺔ ﺃﺻﺒﺢ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻧﺎ ﻭﺳﻴﺎﺩﺗﻨﺎ ﻓﻲ ﺗﻨﺎﻓﺮ ﻣﺴﺘﻤﺮ . ﺃﺑﺘﺴﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻭﻗﺎﻝ : ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺣﺔ ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻤﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﻭﺻﻌﺒﺔ ﺃﻳﻀﺎ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﺃﺗﺼﻮﺭ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻟﻠﻘﻤﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻻﺯﻣﺎﺕ ﻟﺸﻲﺀ ﺟﻤﻴﻞ . ﻭﺳﺄﺗﻔﻖ ﻣﻌﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ ﺍﻟﺘﻰ ﺫﻛﺮﺗﻤﻮﻫﺎ ﻓﻜﻞ ﺑﻠﺪ ﻣﺸﺘﻬﺮ ﺑﻔﺎﻛﻬﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻭﻳﺼﺪﺭ ﻓﺎﻛﻬﺔ ﻣﺎ ﻓﻠﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻓﻮﺍﻛﻪ ﻟﺴﻬﻞ ﺗﻘﻄﻴﻌﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺃﺟﺰﺍﺀ ﻛﻤﺎ ﺗﻘﻄﻊ ﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ . ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺇﻧﻬﺎﺀ ﻛﻼﻣﻪ ﻻﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻗﺎﻝ : ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻓﻮﺍﻛﻪ ﺳﺮﻳﻌﺔ ﺍﻟﺘﻠﻒ ﻭﻫﻨﺎﻟﻚ ﻓﻮﺍﻛﻪ ﺣﻠﻮﺓ ﻭﺗﻮﺟﺪ ﻓﻮﺍﻛﻪ ﺣﺎﻣﻀﺔ ﻓﻬﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺷﻜﻠﻬﺎ ﻛﺬﻟﻚ ﻻ ﺃﺗﻔﻖ ﻣﻌﻚ ﺑﺎﻟﺮﺃﻱ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ . ﻭﻗﺪ ﺣﺎﻭﻝ ﺗﻬﺪﺋﺔ ﺍﻟﻮﺿﻊ ‏( ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻘﻄﺮﻱ ‏) ﻓﻘﺎﻝ : ﻟﻨﺘﺨﻴﻞ ﺇﻥ ﺳﻴﺎﺳﺘﻨﺎ ﻓﺎﻛﻬﺔ ﻣﻦ ﻧﻮﻉ ﻭﺍﺣﺪ ﻟﻨﻔﺘﺮﺽ ﻣﺜﻼ ﺍﻟﻤﻮﺯ ﻟﻜﺎﻥ

ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻬﻞ ﺟﺪﺍ ﺃﻥ ﻧﺠﻠﺲ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﻭﻧﺘﻨﺎﻭﻟﻬﺎ ﻷﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﺻﻨﻒ ﻭﺍﺣﺪ . ﻭﻟﻜﻨﻨﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺃﺻﻨﺎﻑ ﻭﺃﺟﻨﺎﺱ ﻓﻬﻞ ﻧﻔﻜﺮ ﻗﻠﻴﻼ ﻫﻞ ﻧﻤﺘﻠﻚ ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ؟ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻤﺘﻄﻮﺭ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻭﺍﻟﺘﺨﻠﻒ ﺍﻟﺘﻨﻤﻮﻱ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺍﺧﺮﻯ ؟
ﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎﺭﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ : ﺍﻟﺼﻴﻦ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ ﺗﻐﺬﻳﺔ ﺷﻌﻮﺑﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺳﺒﻘﺘﻬﺎ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﻬﻨﺪ ﻻ ﺗﺘﻨﺎﺳﺐ ﺩﺭﺟﺔ ﺗﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﻟﻤﻮﺍﺭﺩﻫﺎ ﻣﻊ ﺗﺰﺍﻳﺪ ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ ﺍﻟﻤﺘﺴﺎﺭﻉ . ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﻟﻢ ﺗﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﺄﺩﻳﺔ ﺩﻭﺭ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﺑﺎﺭﺯ ﺭﻏﻢ ﺗﻄﻮﺭﻫﺎ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻲ ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻲ . ﻭ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﺳﻮﻯ ﺍﻗﺘﺮﺍﺡ ﺃﻥ ﻳﻘﺎﻡ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻋﺪﻡ ﺍﻻﻧﺤﻴﺎﺯ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻘﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﻓﻲ ﺣﺰﻳﺮﺍﻥ ﻣﻦ ﻋﺎﻡ 1994 ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻋﺪﻡ ﺍﻻﻧﺤﻴﺎﺯ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻀﺮﻩ ﻣﻤﺜﻠﻮﻥ ﻋﻦ 159 ﺩﻭﻻً ﻭﻋﻦ 19 ﻣﻨﻀﻤﺔ ﺩﻭﻟﻴﺔ . ﻭﻗﺪ ﻧﺒﻪ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺜﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﺆﺛﺮ ﺳﻠﺒﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻟﺴﻠﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﻴﻦ . ﻭﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺸﺘﺪ ﺍﻟﻨﻘﺎﺵ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻻﺭﺩﻧﻲ ﺍﻋﻄﻰ ﺳﻴﻜﺎﺭﺍ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﻭﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻭﻗﺎﻝ ﻫﻴﺎ ﺑﻨﺎ ﻧﺪﺧﻦ ﺳﻴﻜﺎﺭﺍ ، ﻭﻫﻜﺬﺍ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺇﻟﻰ ﻣﻘﻬﻰ ﻟﻠﺘﺪﺧﻴﻦ ﺃﻭ ﻛﻮﻓﻲ ﺷﻮﺏ ﺇﻥ ﺻﺢ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻭﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﻘﺼﻬﻢ ﺳﻮﻯ ﻗﻬﻮﺓ ﺳﺎﺩﺓ ﺗﻮﺯﻉ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ . ﻭﻫﻞ ﻫﺬﻩ ﻫﻲ ﺳﻴﺎﺳﺘﻬﻢ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺩﺧﺎﻥ ﺳﻴﻜﺎﺭﺍ ؟ ﻣﺎﺫﺍ ﻳﺨﺘﻠﻔﻮﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ؟ ﺇﻧﻬﻢ ﻳﺪﺧﻨﻮﻥ ﺳﻴﻜﺎﺭﺍ ﻭﻳﺘﻨﺎﻭﻟﻮﻥ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﺘﻌﺎﻟﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻭﻳﺘﻤﺎﺩﻭﺍ ﻓﻲ ﻏﻄﺮﺳﺘﻬﻢ . ﺃﻣﺎ ﺣﻜﻤﻬﻢ ﺍﻟﺴﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﻰ ﺳﻴﻜﺎﺭﺍ ﻭﺣﺒﺬﺍ ﻟﻮ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻴﻜﺎﺭﺍ ﻣﻦ ﻳﺪ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ . ﻭﺍﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﺣﺒﺬﺍ ﻟﻮ ﺗﻮﺯﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﺣﻮﻝ ﻭ ﻻ ﻗﻮﺓ ﻟﻪ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻭﻟﻲ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻓﻤﻬﻼ ﻳﺎ ﻗﺎﺩﺓ ﺇﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻤﻬﻞ ﻭﻻ ﻳﻬﻤﻞ .

ضمائر فاسدة للبيع / خالد شاكر الناهي
في البصرة مجرّد "حادث"/ عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 08 أيلول 2018
  1390 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2868 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
5536 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
5445 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6380 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5167 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
1764 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6984 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4823 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5068 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4748 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال