الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 277 كلمة )

رحيل المفكر السوري طيب تيزيني.. أحد أهم مئة فيلسوف عالمي

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

توفي المفكر السوري، طيب تيزيني، الليلة الماضية في مسقط رأسه ومدينته حمص، بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 85 عاما.

وإضافة إلى أسرته، نعى عدد من المثقفين السوريين طيب تيزيني الذي يوصف بأنه "أحد كبار المثقفين والمفكرين العرب في العصر الحديث"، والذي سبق أن تم اختياره واحداً من أهم مئة فيلسوف عالمي، حسب تصنيف مؤسسة كونكورديا الفلسفية الألمانية الفرنسية عام 1998.

كان إلى جانب جلال العظم، وأحمد برقاوي، ويوسف سلامة، من أساتذة قسم الفلسفة في جامعة دمشق.

وكان كثير من مؤلفاته عبارة عن مشاريع فكرية لا تقف عند كتاب واحد بل تصدر في سلسلة ضمن المحور ذاته.

ولد التيزيني (التسمية المتداولة لطيب تيزيني في سوريا) في مدينة حمص عام 1934.

حصل على درجة الدكتوراه من ألمانيا عام 1967. (أطروحة "تمهيد في الفلسفة العربية الوسيطة").

ثم حصل على الدكتوراه في العلوم الفلسفية عام 1973.

نشر عام 1971 كتابة الأول باللغة العربية "مشروع رؤية جديدة للفكر العربي في العصر الوسيط".

ومن أبرز مؤلفاته:

- "الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الأولى".

- "مقدمات أولية في الإسلام المحمدي الباكر" (ستة أجزاء).

- "من التراث إلى الثورة - حول نظرية مقترحة في التراث العربي" 1976.

- "مشروع رؤية جديدة للفكر العربي منذ بداياته حتى المرحلة المعاصرة" (12 جزءا) 1982.

- "الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الأولى، مشروع رؤية جديدة للفكر" 1982.

- "من يهوه إلى الله" مشروع رؤية جديدة للفكر العربي" 1985.

- "دراسات في الفكر الفلسفي في الشرق القديم" 1988.

- "فصول في الفكر السياسي العربي" 1989.

- "من الاستشراق الغربي إلى الاستغراب المغربي – بحث في القراءة الجابرية للفكر العربي وفي آفاقها التاريخية" 1996.

- "من ثلاثية الفساد إلى قضايا المجتمع المدني" 2001.

- "من اللاهوت إلى الفلسـفة العربية الوسيطة" 2005.

المصدر: RT

لماذا يبكي الأطفال على متن الطائرة؟
موافقة خليجية على إعادة انتشار القوات الأمريكية في

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 18 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 19 أيار 2019
  759 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

من مواليد الرابع عشر من أيلول عام 1950 في قضاء (علي الغربي) التابع لمحافظة ميسان، نشأ يتيم
6243 زيارة 0 تعليقات
إن هناك رجالاً يتركون في النفوس أثراً ويحفرون في القلوب ذكرى طيبة تجعلهم نموذجاً يقتدى به
4867 زيارة 0 تعليقات
  في ذكرى مرور ربع قرن على وفاة رمزنا المقامي وسيد غناء المقام العراقي على مدى عصوره محمد
5028 زيارة 0 تعليقات
الاستاذ محمد عبدالرزاق القبانجي 1989/1902 مطرب العراق الاول، ولد في بغدد - محلة سوق الغزل.
5264 زيارة 0 تعليقات
  ولكسر حاجز الخوف قابل سلام عادل بمعيّة كل من عضوي اللجنة المركزية عامر عبدالله وعبدالقاد
4784 زيارة 0 تعليقات
ولكسر حاجز الخوف قابل سلام عادل بمعيّة كل من عضوي اللجنة المركزية عامر عبدالله وعبدالقادر
5838 زيارة 0 تعليقات
 ليس من السهل اختزال حياة الأستاذ الدكتور هاشم الخياط ببضعة كلمات، وليس من السهل تلخي
5848 زيارة 0 تعليقات
انتهتْ مهمة (كوكوش) عند هذا الحد، ورحلت إلى طهران بعد انقضاء المرحلة الأساسية، أما يعقوب،
4872 زيارة 0 تعليقات
د. مهند مبيضينكتبتْ أجمل قصائدها التي لم تنشر بعد لزوجها وهو في سجن الجفر، ودونت رسائلها ل
5279 زيارة 0 تعليقات
مَن منا لا يعرف الست لنده.. وانت تقرأ قصتها اتمنى ان نسأل أنفسنا هل ما زلنا نحمل طيبة اهل
4876 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال