الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 420 كلمة )

صحفيون بين جيلين … توثيق وأبداع / سمير ناصر ديبس

للتوثيق قيمة أعتبارية كبيرة في بناء وأحتواء( الذاكرة ) وطي النسيان ، وقد يكون هذا التوثيق شاهدا حيا للأزمان والأجيال القادمة من خلال تجسيد ورصد الظواهر الأيجابية المشرقة التي تعكس حجم العطاء والأبداع للأشياء الجميلة والممتعة التي نجدها ونصادفها في حياتنا اليومية والمعنية في عملية التوثيق والحفظ والأرشفة .

الصحفي والكاتب اللامع والزميل المبدع صادق فرج التميمي ( أبا هبة ) أستطاع تجسيد وتوثيق عمل زملاء المهنة في الصحافة والاعلام العراقية من خلال الموسوعة الكبيرة والنادرة والجميلة والجديدة في فكرتها ( صحفيون بين جيلين ) لمعرفة المزيد من المعلومات والانشطة والفعاليات والمساهمات والانجازات والسير الذاتية لكل صحفي واعلامي عراقي مارس هذه المهنة التي تعتبر بالتأكيد مهنة المتاعب والمهنة التي تحمل الرسائل الانسانية الصادقة … أستطاع التميمي من خلال الجزء الأول للموسوعة الذي صدر حديثا من توثيق أكثر من       ( 500 ) أسما صحفيا وأعلاميا من رجال ونساء الصحافة العراقية ، فيما يشهد هذا المطبوع الجميل السير الذاتية للصحفيين والاعلاميين والمصورين والمهن الصحفية الاخرى من جيل الرواد الذين شهدوعقد الثلاثينيات مرورا بجيل الشباب الذين ولدو في التسعينيات من القرن الماضي ، ولهذا يعد هذا الكتاب أنجازا تاريخيا مهما في حياة الصحفيين العراقيين ، فيما سيكون هذا الكتاب على المستوى المهني أيضا فاتحة خير للأجيال القادمة من الشباب المنطوين تحت خيمة الصحافة والأعلام العراقية لمعرفة المزيد من المعلومات عن الذين سبقوهم من الصحفيين الرواد ، والتعرف عن كثب عن دورهم المشرف في العمل الصحفي والاعلامي طيلة الاعوام الماضية واكتساب الخبرات المهنية منهم .

لا شك أن الزميل المبدع صادق فرج التميمي بذل جهدا أستثنائيا كبيرا في أعداد هذه الموسوعة التي استغرقت وقتا طويلا والتي تعتبر الاولى من نوعها في العراق والوطن العربي من خلال جمع المعلومات من الزملاء الصحفيين وكتابة سيرهم الذاتية وتنظيم أسماءهم حسب الحروف الابجدية وكتابة الاسطر المبدعة والوصف الرائع بأنامله الجميلة بحق كل زميل ذكر أسمه في الجزء الاول من الكتاب ، فضلا عن تهيئة صورهم الشخصية الحديثة وغيرها من الامور الفنية التي تدخل في عملية طبع الكتاب ليخرج بحلته الجميلة المبدعة ، حيث يقدرعددهم ( 3 ) الأف صحفي واعلامي عراقي سيتناولهم التميمي جميعا من خلال ( 3 ) أجزاء متتالية خلال الفترة القادمة ، ولهذا يستحق هذا الرجل المبدع والمثابر والمعطاء صادق فرج التميمي كل التقدير والاعجاب لهذه الجهود الجبارة ، كذلك يستحق التقدير والثناء أيضا العاملين في الجوانب الفنية الذين ساهمو في اعداد الموسوعة من تصميم وتصحيح وطباعة وفرز الصور والالوان وعمل الغلاف الخارجي الانيق .

سيبقى هذا الكتاب ( ثمين ) في كل شيء فأنه ثمين بمعلوماته البحثية الغنية ، وقيمته الابداعية المتطورة ، وفي رسالته الانسانية الهادفة ، على أمل أن تنجز الاجزاء المتبقية من هذا المطبوع الرائع ليشمل جميع الزملاء والزميلات العاملين في الصحافة والاعلام العراقية.

هل تتعظون بعد كورونا ؟! / سمير ناصر ديبس
الطفل العراقي في السويد رعاية من الدرجة الأولى / س

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 27 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 04 أيلول 2019
  769 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

 ليس لدينا خيار سوى أن نحب ونتعاون من أجل السلام العالمي. الحب والسلام والتعاون هي ال
35 زيارة 0 تعليقات
مطلوب وبقوة رفض الديون الخارجية وتقليص الموازنة التشغيلية ..مقابل ما بحصل من تضليل فج يستخ
30 زيارة 0 تعليقات
ماذا يعني الصمت هل يعني الرضا والقبول بالامر الواقع ويعني ذلك هو السكوت والاستسلام والخضوع
27 زيارة 0 تعليقات
 عالم الحيوان واسع ومتشعب يشمل انواع لاتعد ولاتحصى من الاسماء المعروفة وغير المعروفة
24 زيارة 0 تعليقات
 سبعة عشر عاما وأربعة اشهر وأربعة أيام ، هي المدة التي اقتطعتها سماء من عمر الزمن ، و
38 زيارة 0 تعليقات
 موضوع لم يهتم لهُ المتصدون في الدولة وكنا نؤكد عليه لكن المتصدي كان ومايزال يعمل ضمن
49 زيارة 0 تعليقات
إن خيباتنا الأقتصادية والسياسية والسيادية كثيرة ربما جراحاتنا بسعة جغرافية وطننا المبتلى ،
37 زيارة 0 تعليقات
لم يكن النمر سعيدا وهو يلجأ إلى ظل الشجرة الوحيدة في غابة شبه عارية ليمارس طقوسه اليومية ف
42 زيارة 0 تعليقات
هذا كان اخر تسجيل صوتي تحتفظ به سماعة الشهيد في صباح يوم الخميس تنزيلات "ألف وخمسمائة" دين
54 زيارة 0 تعليقات
المرحوم زاير حسن محمد مشلوش نموذج انساني رائع يستحق ان اكتب عن حياته المعطاء , وهو من الذي
56 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال