الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 320 كلمة )

المعادل الموضوعي الصيني / علي الإبراهيمي

القوات الأمريكية قوات احتلال صريحة للعراق كما هو واضح من تصريحات المسؤولين الأمريكيين ، سادة البلطجة في العالم . وأن تكون مواقف الكثير من القوى السنية والكردية رافضة لخروجها ومخالفة للإجماع الوطني أمر متوقع بحثيا . فالقوى في غرب العراق مهاجرة ، والقوى الكردية تمكنت من هذه الأرض بالقوة بعد قتل أهلها العرب .
فقد جاءت معظم القوى السنية خلال العهد الملكي ، لذلك هي لا تعاني حساسية تجاه الاحتلال الأجنبي ، بقدر ما يستشعره اهل العراق الذين فقدوا أجدادهم في معارك تاريخية عنيفة ضد البريطانيين مثلا .
وبعد أن سرق قانون الإصلاح الزراعي أراضي العراقيين وأعطاها لهم ، ثم حوّل مجاري الأنهار باتجاههم ، لم يجدوا في تاريخهم صراعاً مع الأجنبي ، بل هم انتفعوا من وجوده أكثر .
وهذا الحديث لا يشمل جميع القوى السنية ، بل المهاجرة فقط ، فالتكتلات السنية العراقية الاصل أكثر حساسية تجاه الأجنبي في كثير من الأحيان .
لقد كان شيخ الدليم يأخذ شهرية معلنة من قوى الاحتلال البريطاني وكان يعقد المؤتمرات المخالفة للإجماع الوطني . لذلك لن نجد من ذريته ما يخالف سيرته .
وفيما احتاجت القوات الأمريكية عام 2003م لثلاثة أسابيع لعبور منطقة البصرة ولأسبوعين لعبور منطقة ذي قار في جنوب العراق ، لم تحتج في عبور الرمادي نحو بغداد سوى ساعتين فقط .
هناك شرفاء من سنة العراق ومن اكراده ، إلا أن غالبية قواهم السياسية تعاني مشكلة حداثة تشكّل الهوية الوطنية .
إن الصفقة العراقية الصينية ينقصها عامل حسم مهم ، ينقصها طلب حماية الأجواء العراقية ، وخلق معادل موضوعي للقوات الأمريكية . حتى إتمام بناء القوات العراقية . إذ من الضروري وجود المحققين الصينيين لكشف التعاون الأمريكي الداعشي . كما من الضروري إعادة ضبط القوات العراقية بعد العبث الذي نشره الأمريكان والمالكي في صفوفها .
فالنفط العراقي - كما يعلم المختصون - مرهون للولايات المتحدة الأمريكية بصورة مباشرة أو غير مباشرة . والعراق محتل أمريكياً بكل معنى الكلمة ، رغم دعايات القنوات الممولة أمريكيا . ومعظم القوى السياسية السنية تعاني هاجس ترسبات المرحلة الصدامية تجاه الشيعة وإيران . أما القوى السياسية الكردية فتراهن على السياسة الأمريكية في فرض الإنفصال عن العراق ، لسرقة الأرض العراقية .

الحوزة العلمية الدينية السومرية / علي الابراهيمي
شيء من الإعلام الكاذب / علي الإبراهيمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 22 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 18 كانون2 2020
  646 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4421 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
4815 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4455 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4256 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4429 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4559 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4910 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4472 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5126 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
5992 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال