الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 345 كلمة )

كلمات متعددة ...حرية / نقموش معمر

عندما تخرج مني كلمتي الأولى أرسم كرة أرميها بين الأرجل عجب كيف تتسارع عجب كيف يقذفها يمسكها رجل بارع تعلّم كيف يضم امرأة في الشارع فما أصنع بقلمي وماذا أطعم أولادي يا وطني كلمتي الثانية أخلع ثوبي أصير مجنونا لا قانون يحكمني أسب ... وأشتم القاضي أسكب دمعا أحمر .. وأستحم فيه ربما يأخذني للسجن في السجن مجانين مثلي يكتبون على الجدران ...الحرية أقضي فيه عقوبة المؤبد ذاكرتي لا تتذكر أي زجاجة كانت تلهمني تهز كياني تفتح عقلي عن فكر العقلاء ما تفعل حبة رمل كومة عشب بالحطاب كلمات ...كلمات أقوى من الرصاص أتذكر شيئا صغيرا كيف ضربت كلبا كان يتبعه وجرو لا يكل من النباح كنت أسمعه يقول ابتعدوا.. ابتعدوا مراسيم مستعجله اقتلوا الشاعر ولا تمشوا في جنازته حملوني .... نقلوني للزنزانة كما لو أني وزير لافتات رفعتها .... شعارات براقة يحيا ... صاحب الحمق يموت... يعدم من شتم الكلب وداروا في المدينة وأنا أعتز ...بجنوني بكلامي الذي بلغ العالم مجنون ....شجاع خطم أسوار الخوف حطم تقاليد الغابة كلمتي الثالثة هذا كله هذيان وهل يعقل أن نتفوه في حضرت السوط ومتى كنا أحرارا قبل الولادة ...أم بعد الموت لا تفعل أرجوك فليس دخول الجنة كدخول النار وليس هناك منطقة وسطى لا تفعل أرجوك ...أرجوك كلمتي الرابعة هيا حاول عبر عن مشاعرك قل أحبك لكل امرأة قل تبا للحجر ألف دواوينك حضر قصصا عن شهوة ماتت بين قبلتين واكتب رواياتك عن لاجئ جزائري مات في الجب .... وآخر في اليم في اليم دماء الجزائري في كل بحر لا نقطة من بحر لكن إياك أن تتحدث عن رقصة بلا ثياب إياك أن تغني وترمي رسائلا تحت الباب لا تتحدث عن الحرية في حضرت الذئاب كلمتي الخامسة والسادسة والسابعة .... ما أجمل .. الجنون بعيدا هناك بين الجدران أعيد استذكار الأصوات كيف نطقت في المهد عضضت يد أمي وأنا أخرج للنور ... كنت أقول لها هذا بيتي هذا وطني المظلم فما خوفنا من ظلام البطن وهناك ظلام القبر وقيل هذا الغلام عاق وقيل ارموه في البئر بئر بعيدة عن السيارة أتذكر يوم رموني قرب صفصافة عجوز ويوم عدت قالوا هذا شيطان ما هذا بشر آخر الكلمات حتى المئة الحرية شمس تشرق في كل نفس.....

نقموش معمر الجزائر

رئاسة الجمهورية في العراق : تم الاتفاق على رئيس ال
الفوضويون ودولتهم المزيفة / زيد شحاثة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 15 آذار 2020
  322 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2875 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
5540 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
5451 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6385 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5169 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
1769 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6991 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4826 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5072 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4755 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال