الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري

يتطلب التعامل مع الازمات سلوك متعقل يفضي الى معالجات ذات اثر إيجابي، سواء على الصعيد الفردي، او الإطار الاجتماعي، خصوصا وان السلوك العقلاني يحدث اثرا كبيرا في الاستقرار الداخلي للفرد ، الامر الذي يؤسس لحالة من الاطمئنان للجماعة التي يعيش معها، وان التصرف الفوضوي يحجب عن الفرد الرؤية الصائبة في اتخاذ القرار، ويقود الى إشاعة الهلع والخوف، لدى مختلف شرائح المجتمع فتنتهي الى سلوك فوضوي مشاع من الصعب السيطرة عليه.


ان الوضع الاستثنائي الحالي للعالم اجمع  من خطر موت عابر للقارات، وباء خطير نٌعت بوباءالعصر،ولنسميه ما شئنا من المفردات ما تدل على ذعر وخوف وهلع، فلن نجانب الحقيقة,لابل نسجت حوله فرضيات كثيرة تتقدمها نظرية المؤامرة لضرب دول واهلاك مجتمعات، بسلاح مخلق في مختبرات تليها ما هو مرتبط بالغذاء، الى ذلك فرضيات يقارب بعضها نسج الخيال حتى ركن الاخرين الى  التسليم بنهاية العالم. وهذا ما يزيد الابهام ابهاما، لكن الطامة الكبرى استثمار دول بتسييسه.. بتحميل من كان ضحية له مسؤولية تفشيه واستشرائه بتشويه حقائق واختلاق اكاذيب وتزوير وقائع، لا تخفى مآربه السياسية والاقتصادية على الانسان المتبصر، يرفدها ويزيد هذا الخوف تفشي اوبئة اعلامية واخبار مرعبة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية لا سبيل الى الخلاص منها الا بعزلها واقصائها والحجر عليها وعدم الانصياع اليها.

ونلاحظ ان الهلع الاكبر يكون عند الذين يشاهدون ويستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي او متابعي القنوات الفضائية التي تحشد للجانب السلبي اكثر من الجانب الايجابي, حتى اضحى الكثير من الذين يستخدمون هذه المنصات الاعلامية جهابذة في التحليل والقاء النصح  والارشادات , لابل ذهب الاخر الى اعطاء الدواء الشافي من هذا الوباء, حتى اضحت الحقيقة خداعة  منتشرة بين شرائح واسعة من المجتمعات, لكن مانحتاجه في هذه الاوقات الصعبة الى توعية نفسية واستعدادات نفسية ايجابية لاشاعة الامل, نحتاج الى غرس الامل والتفاؤل, علينا ان لاندع ان يستحوذ على تفكيرنا حالات الخوف والذعر الجماعي فهذا لا يغير من حقية الامر شيء فنندفع الى تصرفات مضطربة وسلوكيات تصل حد الهوس المرضي نتيجة انفعلات جمعية غير مبررة, هنا لابد من الاشارة الى عدم التهاون او التراخي او الركون الى الهزل في هذا الموقف وانما التصرف  بتفكير منطقي لانركن الى التفكير السلبي وانما نكون غارسين التفاؤل ناشرين السلوكيات الايجابية. مانحتاجه الى تضامن انساني فالانسانية كلها مهددة ,,فليس فئة دون اخرى, او مجتمع واخر لا, او دين على حساب اخر, او طائفة وليس الاخرى. الضرر على كل الانسانية . هناك حاجة وحاجة تكاد تكون هي  مفتاح الخلاص من هذا الوباء هي رجوع الانسان الى انسانيته والابتعاد عن الفردية النرجسية , علينا ان لانختلق نبؤات كاذبة مبنية على رؤية ذاتية نرجسية , مانحتاجه الى توعية ثقافية نفسية مدعومة بتوعية طبية صادقة, يمكن أن يساعدناالاستعداد الجماعي النفسي لنقل التفاؤل الى الغير. 

لانه غالبًا ما تعكس ديناميكية هذا التصرف  بشكل عام أن يساعد تعلم كيفية التصرف مع الآخرين في  الايام الصعبة وكيفية العمل  داخل المجتمع , لان الخوف المرتبط بالفشل يجعل  الوصول الى الاليات المناسبة لمعالجة الازمات، احد الأسباب وراء تعطيل العقل في خلق الظروف المناسبة، وتحقيق الاستقرار وزرع الهدوء في البيئة الاجتماعية بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للاخر من ان يؤدي دوره الايجابي المعطل نتيجة صعوبة الضغط النفسي من المرحلة التي يمر بها . هذه دعوة للانسانية لمحبي الانسان , وايضا دعوة لاشاعة التفاؤل للتغلب على الم وصعوبة هذا الظرف العالمي الاستثنائي.

د.محمد عبد الهادي الجبوري

لا أفهم في السياسة!! / علاء الخطيب
أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما بمنح عفو عام

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

الدكتور محمد الجبوري في الإثنين، 23 آذار 2020 17:43

الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني للمساهمة بنشر هذا المقال الذي ياتي متزامن مع الازمة العالمية لانتشار فايروس كورونا . شكرا لدوركم في نشر الوعي الثقافي وبوركت جهودكم في خدمة الاعلام . شكر خاص للاستاذ اسعد كامل رئيس التحرير لجهده المتواصل في انجاح عمل الشبكة ورفدها بكل جديد.

الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني للمساهمة بنشر هذا المقال الذي ياتي متزامن مع الازمة العالمية لانتشار فايروس كورونا . شكرا لدوركم في نشر الوعي الثقافي وبوركت جهودكم في خدمة الاعلام . شكر خاص للاستاذ اسعد كامل رئيس التحرير لجهده المتواصل في انجاح عمل الشبكة ورفدها بكل جديد.
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...
زائر - شمس العراقي عاداتنا وتقاليدنا في زمن الكَورنا تعني الموت الجماعي / علي قاسم الكعبي
06 حزيران 2020
شكرا للكاتب على هذا الموضوع الرائع الذي سيبقى خالدا...
رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...

مقالات ذات علاقة

الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4651 زيارة 0 تعليقات
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4882 زيارة 0 تعليقات
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4695 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4682 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4678 زيارة 0 تعليقات
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4740 زيارة 0 تعليقات
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4878 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4722 زيارة 0 تعليقات
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4835 زيارة 0 تعليقات
ما بين آونة وأُخرى تتبدل نظرة الانسان فردا وجماعة الى الحياة . لا نريد الخوض في التفاصيل ا
4584 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال