الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 580 كلمة )

إنذار أخير للفاسدين / عزيز حميد الخزرجي

لم يبق شيئا مستوراً بعد كل الذي كان من الظلم و الفساد و النهب و أخيراً هذه الحرب الكونية الكورونية القائمة اليوم من غير نهاية معلومة على أكثر التوقعات قد تنتهي بظهور المصلح الكبير إن شاء الله و إن كان هذا لا يطيب للناس و الفاسدين منهم خصوصا .. فمن خلال آلدلائل الواضحة التي أعتبرها بمثابة هبوط مجدّد لجميع الأنبياء و المرسلين ألـ124 ألف نبي دفعة واحدة لإبلاغ العالم بآلنداء الرباني الأخير للتوبة و للأستقامة و الأصلاح عبر تحذير الناس بردّ المظالم .. خصوصا المدعين للأنسانية و الأسلام و العدالة و ردع الفاسدين منهم بشكل أخص الذين سرقوا بتكبر و كأنه كان حقا طبيعياً لهم أكثر من ترليون دولار أمريكي من العراقيين المساكين و إستقروا خارج و داخل العراق يحسبون أنّهم من الخالدين و في مأمن, هذا .. بعد ما لم يتعلموا درس العقائد و الأخلاق و القيم و أخيرا هذا الدرس الكبير حتى بعد رؤيتهم لصدام الذي قتل برمشة عين كما تُقتل الذبابة أو البقة بحبل مشنقة طالما أعدام الأبرياء به ولأربعة عقود تقريباً لسرقة أموالهم!

حتى حلول الدرس الأكبر و ربما الأخير ببدء الحرب العالمية الكونية الكورونية.

لهذا أتمنى أن يتعلم الجميع كفار و ملحدين و مؤمنين و مراجع و مسؤوليين و سياسيين متحاصصين و ذيولهم؛ ألدّرس الأمثل من هذه الحرب الكونيّة التي لا و لن ترحم أحداً لأنها تنتقل بواسطة الهواء العادي الذي ينقل لنا بشكل طبيعي أكتوترليونات بشكل مستمر كل نانو متر من الذبذبات و آلموجات التي تحمل بشكل طبيعيّ تلك الميكروبات و الفايروسات القاتلة.

لهذا لم يبق أحداً بمأمن منه و لا يمكن أن يسلم أحداً لو إستمر بضعة أشهر .. حتى الساكنين في البروج المشيدة .. فأنهم معرضين للأصابة به كآلناس العاديين إن لم يكونوا أكثر عرضة لها, و على هؤلاء الفاسدين الكبار و الصغار و من حولهم أن يرحموا أنفسهم على الأقل و عوائلهم و أطفالهم الذين طبّلوا و صفقوا لهم حين كانوا وربما ما زالوا يسرقون ويملؤون جيوبهم و بطونهم بآلمال و الرواتب الحرام.

لا تتغابوا ؛ ولا تتناسوا ؛ و لا تدسوا برؤوسكم تحت التراب كآلنعامة و أنتم تتصوّرون بأن هذا الفايروس سينتهي - و نأمل أن ينتهي و الله - و ترجعون لحياتكم العادية المخدرة .. ألمُرفّهة .. الآمنة و الفقراء من حولكم في كل البلاد يشكون آلجوع و المرض, و ليس العراق فقط لا حول و لا قوة لهم بسببكم!

لا تفعلوا ذلك و إستيقضوا هذه المرة .. لانها النهاية .. فقد أصيب اليوم في كندا و في مقاطعتنا(أونتاريو) عشرة آلاف مصاب و مات منهم بحدود ألف, و الأمر من هذا .. مات أكبر ترليارد إيطالي و عائلته بفايروس كرونا ألذي تسبّب بموت عائلته بآلكامل أولاً ثمّ إنتحر هو على الأثر أيضا برمي نفسه من أعلى عمارة له تقدر طبقاتها بـ 70 طبقة, رغم إنه كان يعيش حقاً في بروج مشيدة و حمايات مشدّدة و مافيات تحيط و تحمي أكثر من خمس عمارات و فنادق من الدرجة الأولى في قلب إيطاليا!

لكنه إنتحر بعد ما رآى كيف زوجته تتلوى و أطفاله و بعض مقرّبيه من ذللك الفايروس ألذي ربما هو رحمة لكم!

و الله غفور رحيم ..

لا تتباطؤوا فأنا أول الناس يوم القيامة سأقاضيكم على كل درهم و دولار صرفتموه من المال العام ألذي إدّعيتم بأنها أموال مجهولة المالك لإستغفال و أستحمار الفقراء .. و حين أثبتنا لكم بأن لهذا المال ألف .. ألف .. بل ملايين صاحب و مالك, ذهبتم لمراجعكم الفاسدين الذين بسببكم إمتلأت بطونهم أيضا بآلمال الحرام المغري؛ فأخرجوا لكم قوانة جديدة مفادها: إعتبروها أموال أخذت بـ (آلجُعالة), يا لغبائكم .. و لجهلكم .. فحتى لو قدرتم على أستحمار السّذج في هذا الدّنيا .. فهل بإمكانكم إستحمار الله جلّ و علا!؟

الفيلسوف الكوني

عزيز الخزرجي

المسؤولية الدولية عن التلوث البيولوجي / د. شلال عو
فشل محاولات بعض رجال الدين في الشرق والغرب في أدين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 09 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 04 نيسان 2020
  234 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

في كل مرة احدث نفسي بان تكسر يراعها وتمنعه من الكتابة والامعان في توضيح وشرح الواقع العراق
914 زيارة 0 تعليقات
طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق..الوسائل والأهداف!!بدأت منذ فترة ليست
910 زيارة 0 تعليقات
منذ ان تأسست ( دولة اسرائيل ) و الصراع العربي الأسرائيلي لم يتوقف او يهدأ انما كانت هناك ف
501 زيارة 0 تعليقات
فزت ورب الكعبة، هي ذي صرختك والدماء تخضب جبينك الطاهر، وتغرق وجها سجد عابدا زاهدا متقشفا م
795 زيارة 1 تعليقات
ارحمونا يا عرببعد ان تفتت الامة واصبحت اقطارا متعددة وشعوبا مختلفة ,جاء الوقت لكي نعيد الا
1031 زيارة 0 تعليقات
ان مصطلح الإضطراب الإجتماعي يشير الى انماط من العلاقات الإجتماعية التي لاتتوفر فيها الظروف
894 زيارة 0 تعليقات
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4731 زيارة 0 تعليقات
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4958 زيارة 0 تعليقات
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4757 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4748 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال