الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

الأطباء الكوبيون يحاربون كورونا في العالم تحديا للولايات المتحدة

رغم تعرضها لعقوبات قاسية من قبل الولايات المتحدة، دفعت كوبا التي جعلت الصحة والعلم ركيزتي ثورتها الاشتراكية بآلاف الأطباء لأوروبا لتقديم الدعم في أزمة كورونا حيث يرحب بهم كالأبطال.

ومع تدهور جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" في القارة العجوز، استأنفت كوبا إرسال أطباءها إلى دول أوروبا لمساعدتها في احتواء تفشي الوباء، الأمر الذي أثار ترحيبا واسعا في المنطقة شعبيا وإعلاميا، بينما سخرت الولايات المتحدة والبرازيل العام الماضي من الجهود الكوبية في مجال التعاون الدول الطبي.

ووصل فريق من 52 طبيبا كوبيا الأسبوع الماضي إلى مطار ميلانو، العاصمة الاقتصادية لإيطاليا التي تشهد أوضاعا كارثية بسبب تفشي فيروس كورونا وتعتبر الأولى عالميا من حيث عدد الوفيات بالفيروس بأكثر من 15 ألف حالة.

وأشارت صحيفة "دويتشي فيلي" الألمانية إلى أن الإيطاليين الذين كانوا في استقبال الأطباء الكوبيين "رحبوا بهم باعتبارهم أبطالا وسط تصفيق حار، بينما ظهرت الدموع على عيون البعض".

وبعد وصولهم إلى إيطاليا توجه الأطباء الكوبيون إلى مدن منطقة لومبارديا شمال إيطاليا والتي تعتبر الأكثر تضررا بالفيروس في البلاد، ليساعدوا زملاءهم المحليين في مكافحة فيروس كورونا المستجد "SARS-CoV-2"، الذي يتسبب في مرض "COVID-19".

وفي أواسط مايو الماضي أعلنت إيطاليا رسميا أنها بحاجة ماسة إلى مساعدة دولية، ونظرت كوبا في الطلب في غضون فترة زمنية وجيزة وقررت إرسال فرق طبية إلى البلد الأوروبي المصاب بالتفشي والذي يعاني من نقص حاد في الكوادر والمعدات الطبية، وقالت وزارة الصحة الكوبية في حينه إن "التعاون مع الدول الأخرى في مكافحة COVID-19 شكل من أشكال المساعدة المتبادلة الضرورية".

ولفت خبراء مختصون إلى أن كوبا، التي تعتبر من الدول القليلة الناجحة حتى الآن في منع تفشي فيروس كورونا في أراضيها، أعدت استراتيجيتها في مكافحة مثل هذه الأزمات مسبقا.

وجعلت "جزيرة الحرية" من الصحة والتعليم ركيزتي ثورتها الاشتراكية، ويمثل الطب أحد أهم أولويات المجتمع، فيما تشير معطيات البنك الدولي إلى أن هناك نحو 8 أطباء بين كل ألف شخص من سكان كوبا.

وفي غضون ذلك، أوضح أستاذ العلاقات الدولية في جامعة هولي نايمز الأميركية، الكوبي أرتورو لوبيز-ليفي، في حديث لصحيفة "فرانس برس": "منذ مطلع القرن، هناك حديث عن احتمال تفشي وباء عالمي وقد حضرت كوبا جيشها من أصحاب الأثواب البيضاء".

وذكر لوبيز-ليفي بأنه "في نهاية الحرب الباردة، طورت كوبا هذه القدرة وبالتالي منطقيا، أصبحت أداة رئيسية من سياستها الخارجية".

وأشارت "فرانس برس" إلى أن هذه السياسة تعطي اليوم ثمارها، حيث أرسلت كوبا، منذ بدء تفشي فيروس كورونا المستجد، 593 خبيرا صحيا إلى 14 دولة أمريكية لاتينية وإفريقية وأوروبية، بينها إيطاليا وأندورا التي أبلغت عن حوالي 12 وفاة من أصل 77 ألف نسمة، واستقبلت في وقت سابق من هذا الأسبوع فريقا من 39 طبيبا كوبيا.

ويبدو أن دولا أخرى مهتمّة بتدخل هذه الفرقة الإنسانية التي أطلقت عليها تسمية فرقة "هنري ريف" في إشارة إلى المقاتل الأمريكي الذي شارك في حرب الاستقلال الكوبية، والمتخصص في الكوارث الطبيعية والأوبئة.

وفي فرنسا، صدر مرسوم يسمح بتدخل أطباء كوبيين في بعض أقاليم ما وراء البحار (غيانا ومارتينيك وغواديلوب وسان مارتان وسان بارتيليمي وسان بيار وميكلون) بهدف التعويض عن الافتقار في المجال الطبي.

من جهته، دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، كلا من الصين وكوبا إلى تقديم "مساعدة مباشرة" للبلد العربي.

لكن الأطباء الكوبيين لا يتدخلون فقط في أوقات الأزمات، حيث يتواجد 28729 فردا من بينهم على مدار السنة في 59 دولة حيث يساعدون الفرق الطبية.

ومن الجدير بالذكر في هذا السياق إلى أن منظمة الصحة العالمية أشادت بعمل الأطباء الكوبيين عام 2014 في دول غرب إفريقيا في إطار جهود مكافحة فيروس إيبولا.

وقال الخبر في شؤون كوبا في معهد الابحاث الأمريكية اللاتينية الألماني، بيرت هوفمان، لـ"دويتشي فيلي": "كانت لدى منظمة الصحة العالمية تجربة إيجابية للغاية للعمل مع الموظفين الصحيين الكوبيين خلال جائحة إيبولا. وأبدت فرق الأطباء الكوبية قدراتهم على التعبئة السريعة وعملت بشكل فعال جدا".

وكانت تقدم هذه الخدمة بشكل مجاني منذ الستينات حتى العام 2000 عندما بدأت الجزيرة التي أضعفتها الأزمة الاقتصادية الناجمة عن انهيار الاتحاد السوفياتي، بفرض رسوم على الدول الغنية، وهي في الوقت الحالي إحدى المصادر الرئيسية للعائدات في كوبا (6.3 مليارات دولار عام 2018).

وأصبحت هذه الفرقة أيضا مستهدفة من جانب واشنطن التي عززت حظرها الساري منذ العام 1962، منذ وصول الرئيس الحالي، دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وتتهم الولايات المتحدة الحكومة الكوبية "باستغلال اليد العاملة بالسخرة" عبر احتجاز 75% من رواتبهم واستخدام هؤلاء الأطباء أحيانا كناشطين سياسيين في البلاد التي يعملون فيها.

فيما قال الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، اليميني المتطرف وحليف واشنطن، إن بين صفوف الأطباء تسلل عملاء استخبارات.

وأشارت قناة "ABC" الأمريكية في هذا السياق إلى أن "إدارة ترامب تحاول على مدار سنتين القضاء على برنامج الأطباء الحكوميين الكوبيين الذين يعالجون المرضى في كل أنحاء العالم"، وعلى الرغم من بعض النجاحات، إلا لأن جائحة فيروس كورونا غيرت شكل "الدبلوماسية الطبية الكوبية ورفعت السمعة الدولية للجزيرة في خضم الأزمة العالمية".

وتضررت كوبا من إعادة الهيكلة السياسية في أمريكا اللاتينية التي باتت ميولها أكثر يمينية.

واعتبر مدير معهد الأبحاث الكوبية في جامعة فلوريدا الدولية، خورخي دواني، في حديث لـ"فرانس برس"، أنه تماشيا مع "السياسية الأمريكية" القاضية بممارسة "ضغوط اقتصادية قصوى على كوبا، يمكن تفسير رفض البرنامج الطبي كاستراتيجية تهدف إلى حرمان الحكومة الكوبية من موارد مادية".

ونتيجة ذلك، أرغمت الجزيرة الكوبية على التخلي عن عقود إرسال الأطباء إلى البرازيل وبوليفيا والإكوادور والسلفادور في ضربة سياسية ومالية قاسية لها.

المصدر: فرانس برس + دويتشي فيلي

أربعة عقود على جريمة تهجير الكورد الفيليين / زكي ر
سوريا.. مكافأة مالية للفرق العاملة على التصدي لكور

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 07 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 05 نيسان 2020
  193 زيارات

اخر التعليقات

زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...
زائر - شمس العراقي عاداتنا وتقاليدنا في زمن الكَورنا تعني الموت الجماعي / علي قاسم الكعبي
06 حزيران 2020
شكرا للكاتب على هذا الموضوع الرائع الذي سيبقى خالدا...
رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الخمي
4297 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تشهد 750 مدينة في مختلف أنحاء العالم، وعلى رأسها العا
4318 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء 16 نوفمبر/
4132 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل أكثر من 30 مسلحا من جب
4260 زيارة 0 تعليقات
ولفت الخبير العسكري الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن قاعدة "حميميم" التي تستخدمها القو
4158 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، الثلاثاء 3 يناير/
4123 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن "ألمه" بسبب الا
4637 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال قائد العمليات في الأركان العامة الروسية، الجنرال س
4737 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اتخذ القضاء الروسي القرار النهائي بطرد حاخام مدينة سو
4756 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وجه تنظيم "داعش" أول تهديد بمهاجمة إيران عبر شريط فيدي
4883 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال