الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 389 كلمة )

الجالية العراقية في كوبنهاكن تودع ابنها الشاب الشاعر مصطفى شاكر حسون الرميثي


بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةفَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
صدق الله العلي العظيم

اسعد كامل
تصوير/ صادق الموسوي

ودعت امس الجالية العراقية في كوبنهاكن ابنها الشاب الشاعر مصطفى شاكر حسون الرميثي البالغ من العمر 25 سنة الذي قتل مغدورا على ايدي مجموعه مسلحه في منطقه الميلباركن في النوربرو وهذه المجموعه المتطرفه قامت باطلاق 13 اطلاقه على الشهيد مصطفى وهذه العصابه المجرمه يعتقد بانها مجموعة دنماركيين يكرهوون الاجانب وينادوون بطرد الاجانب من الدنمارك ولو بالعنف والقتل .

حيث بدا الوداع بمسيرة صامته مكللهة بالشموع وبالاعلام العراقية والدانماركيه بعد ظهريوم السبت 14/3 وكانت جنازة المغدور على ظهر سيارة دانماركية مخصصة لنقل النعش مغطى بالعلم العراقي . حيث جرى لجثمانه وداع رسمي بدا من محطة النوبرو الى منطقة البحيرات وثم الى المطار حيث وطنه العراق الحبيب . . وشارك في تشييع الوداع الاليم مايعاد ثلاث الاف رجل وامراءه حسب المصادر الدانماركية وفي مقدمتهم شخصيات من منظمات حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني الدانماركي حيث كان للقنوات الفضائية العربية والاجنبيه والصحف مساحة لايستهان بها بالاضافه الى حضور عدد كبير من الاجانب المقيمين في الدانمارك كما حضر ايضا مندوبي السفارة العراقية في الدانمارك وبحوزتهم لافته سوداء وسيارة تحمل رقم دبلوماسي تتقدم هذه المسيرة الصامته فيها نعي وتعازي لابنها القتيل المغدور.
وكان للدكتور نوزاد رئيس مجلس الجالية في حديثه الى قناة البغدادية نقل فيها تعازي ومواساة الى ذوي الفقيد الرميثي واستطرد في حديثه الى ان مجلس الجالية العراقية في الدانمارك قدم احتجاجا الى البرلمان الدانماركي وكان هناك اهتمام واسع وتعاطف كبير مع ذوي الفقيد كذلك هذه الجريمه استنكرها عدد كبير من الدانماركيين .

كما وصلتنا معلومات من جهات رسمية من الحكومة الدانماركيه بحماية هذه المسيرة السلمية من قبل البوليس الدانماركي بالاضافه الى طائرات هليكوبتر كانت محلقة في سماء العاصمة الدانماركية لتصويرالمسيرة خوفا من توقعات اعمال شغب ايضا هناك سياره مخصصة لنقل الجثمان تتقدم بداية الموكب الذي كان يتحرك ببطء بينما تتردد عبر مكبرات الصوت آيات قرآنية .
وفي الختام اقول رحل الشهيد العراقي المغدورمصطفى شاكر الرميثي كأنه اختار الشهادة في هذا الشهر الذي شهد مولد الرسول الاعظم ص .مضى شهيدنا الى حيث سوف يمضي كل إنسان على وجه البسيطة .. رحل لكنه باق في قلوبنا وفي قلوب محبيه رمزللادب والاخلاق ورمزا لوطنه العراق الحبيب ,عزؤانا لكل محبي العراق والعراقيين سيروا على ذات الطريق الذي سار عليه شهيدنا سائلين الله أن يتغمد مصطفى بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته ونسأله سبحانه أن يلهم ذويه ومحبيه من بعده الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون

وفد من المفوضية العليا للانتخابات في العراق يزور م
السفارة العراقية تستضيف مكتب المفوضية العليا المست

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 05 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 20 آذار 2010
  531 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4289 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
4675 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4329 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4146 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4320 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4418 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4812 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4357 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5012 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
5878 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال