الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 228 كلمة )

المعجزة / ماهر ضياء محيي الدين

اخير وليس اخرا ولدت حكومة السيد الكاظمي بعد طول انتظار،؛ وبعملية قيصرية صعبة للغاية . تعهدات السيد الكاظمي تركزت بعدد من المسائل منها التى هي مطلب الكل، ولكن تحقيقها بحاجة الى معجزة. حصر السلاح ومكافحة الفساد احدى تعهدات السيد الكاظمي وهما من اهم أسباب دمار العراق واهله بل هما يقفان في مقدمة اسباب عدم تحقيق الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي المطلوب منذ سقوط النظام السابق وليومنا هذا . نتكلم بصراحة حصر السلاح ومكافحة الفساد بحاجة إلى اتخاذ خطوات شجاعة وواقعيةتنسجم مع متطلبات المرحلة وحجم التهديدات والمخاطر وشعبنا يعاني الامرين من إستمرار تهديدات داعش ، والصراع المحتدم بين بعض الاطراف الدولية في المنطقة والعراق خصوصا من جهة ، وافة الفساد تجذرت وتمددت في مفاصل الدولة ومؤسساتها لحد يصعب وصفه او التكهن بحجم هاثاره. اغلب الحكومات السابقة تعهدات بهذين الامرين، لكنها فشلت في تحقيق هذآ الامر ، وكانت سبب في زيادة جحم الفساد وانفلات السلاح بشكل كبير ، وبسبب ضعف الدولة امام حيتان الفساد ومن يقف ورائها ، لتكن وعودهم وخطاباتهم تنحصر في مكاسب سياسية او إعلامية بحتة. المفروض من السيد الكاظمي ان يأخذ العبرة والدروس من التجارب السابقة ، ويكون خطابه واقعي ومسؤول ، وبعيدا عن الخطابات الرنانة في ظل وضع صعبة للغاية من انتشار فايروس كورونا وتدنى أسعار النفط ومطالب المتظاهرين ، لاننا نعرف تماما مكافحة الفساد مهمة صعب للغاية، وحصر السلاح بيد الدول اشبة بما يكون حلم إبليس في الجنة او بحاجة إلى معجزة كببرة. ماهر ضياء محيي الدين 

الحكومة العراقية: ولي العهد السعودي بن سلمان يوجه
أيدولوجية الدين والجريمة / محمود صلاح الدين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 05 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

مقالات ذات علاقة

من أباح لكم التفريط بارض العراق ؟ أهو وحي بعد رسول الله أم أن العمالة والدياثة تسري بعروقك
98 زيارة 0 تعليقات
يبدو ان خصلتي الانتماء والولاء مازالتا هما العنصرين البارزين، والسِمتين الظاهرتين، اللتين
94 زيارة 0 تعليقات
انحرافات التاريخ في الذاكره   عندما نرى جميع الامور ليس وفق الطريق الصحيح ندرك بأنه ا
203 زيارة 0 تعليقات
من المفردات المرادفة للقلب في لغتنا العربية؛ الجَنان.. الروع.. البال.. الفؤاد.. الصميم.. ا
196 زيارة 0 تعليقات
 تليق تسمية هذه الايام ب (سياسيين يتقاسمون الكعكه والشعب يبحث عن الخبز)نشهد هذه الايا
195 زيارة 0 تعليقات
الحاج ابو شاكر قد شارف ان يدخل عامه ال 66 وهو مازال يتنقل بين بيوت الايجار! فلا في زمن الط
165 زيارة 0 تعليقات
لم يتبين من الروايات التاريخية أن النبي آدم (ع) قد إستخدم أيا من أساليب (الدكتاتورية) ضد ش
172 زيارة 0 تعليقات
تعرفُ السياسةُ العامة (Public policy)، بانها " نظامٍ إدارة وعمل تسعى الحكومة في الدولة إلى
222 زيارة 0 تعليقات
قالت العرب :(الرئاسة نفاسة ) وسؤل أعرابيا عن ما يتمناه فقال : ( الجلوس على السرير والسلام
210 زيارة 0 تعليقات
اختلف المفكرون حول بداية استخدام هذا المصطلح والاختلاف جاء من معنى الاستشراق، فلربما الكل
194 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال