الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

عيد العمال ..أتى مختلفا" هذه السنة !! / ايمان سميح عبد الملك

عيد العمال هذه السنة كان حافل بالاحداث والتطورات والبطالة ،حيث لا حقوق للعمال ولا سياسات اقتصادية ومالية مدروسة مما جعلت الأغلبية في عداد الفقراء والمعوزين،أرهقتهم الحياة الفوضوية نتيجة التلاعب بالدولار وغلاء الأسعار وهذا ما أوصل المواطن الى حالة يرثى لها ،الجوع طرق بابه وجعله أسير الحرمان،فالفقر ليس نقصا" في الطعام فقط بل في الخدمات الاساسية وفي الحقوق الانسانية التي تهدد كرامة الفرد الذي يحاول التعبير عن رفضه للذل بطرق سلمية، لكنه يحارب من قبل الحكومات ويمنع حتى من المطالبة بحقوقه الشرعية.

المطالب تبدأ بتغيير الواقع السياسي والاقتصادي حتى القضائي،ولا يتحقق الا من خلال انتفاضة شعبية تحركها النقابات والمجتمع المدني،لكنها دائما" تصطدم بحائط مسدود، من حيث تحارب وتتهم بالتخوين للوصول الى تحريف الانتفاضة عن مسارها الحقيقي وهذا ما يخدم مصالح السلطة.هذه السنة "زاد الطين بلة" وباء "الكورونا" الذي انتشر وشلّ مرافق الحياة العامة وعطل المؤسسات ومنع الناس من التحرك ليزيد من عناء المواطن ، ويبقى محظور اسير منزله خوفا من انتشار الفايروس .

المصارف ساهمت في لعبة المديونية العامة بالشراكة مع البنك المركزي وغطاء منه ،مما أجّج حدة الشارع لتعود الانتفاضة من جديد ،فالاستمرار في الضغط والتجاهل الدائم لاحتياجات الناس الاساسية أدت الى الانفجار الشعبي المؤدي الى الفوضى الخلاقة. لتساهم ثورة جياع في حرق الأخضر واليابس،خاصة مع ازدياد الغلاء المعيشي واستمرار الدولار في التصاعد مقابل االعملة المحلية، وعدم القدرة على ضبط انهيارها وهذا ما يسبب الانفجارويزيد من الغضب الشعبي التي تسقط معه المحرمات والخطوط الحمراء وتولد الأزمات الخانقة وهذا يبشر بقدوم حرب أهلية ،خاصة عندما يبدأ الفلتان الامني الذي يتسلل الى الاماكن الاشد فقرا" لأن ليس لديهم شيئا" يخسروه ، تبدأ المواجهات مع القوى الامنية ويزداد العنف والتهديدات وتدمر الممتلكات التي تسبب خسائر كبرى وتبعث القلق العميق .

الطبقة العاملة قدمت الكثير من التضحيات على مر السنين وسقط العديد من الشهداء في ساحات الشرف وخلال التظاهرات الطلابية التي تطالب بكسر القيود والاغلال وتحقيق الاحلام والامنيات والحصول على الحق بالعمل والسكن وتأمين التعليم النوعي والمياه والكهرباء والبيئة النظيفة والطبابة والاستشفاء ،لذلك علينا العمل سوية بعيدا عن الطائفية والمذهبية والمحسوبية وبناء دولة علمانية ومدنية تحفظ حقوق الناس وكل ذلك يبدأ بالاصلاح بعيدا" عن الفساد ودعم الاقتصاد وتعزيز الانماء المنوازن لخلق المزيد من فرص العمل وخاصة لفئة الشباب.

بؤس الفقراء .. بين تقنيات الموت وسوء الحكام ! / اي
الكونفوشيوسية.. من رحم التاريخ إلى حضن الواقع!! /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

يقول شاعر الأبوذية:عفا روحي لمشاكلها لها حيلأون ويضحك الشامت لها حيلتگول الناس كل عقدة لها
10 زيارة 0 تعليقات
زمن في خضم فوضى عارمه، استاسد الفأر، بعد خلو الديار، ولعب المنبثق توا من الرمال لعب الكبا
13 زيارة 0 تعليقات
اثناء الكوارث الطبيعية والمحن والازمات والمصاعب البشرية تظهرالحاجة للتعاون والتعاضد البشر
42 زيارة 0 تعليقات
هل من عالم منجد لشعوب العالم من هذا الجائحة والوباء الخطير؟ الذي شل حركة العالم وقضى على ف
39 زيارة 0 تعليقات
على ضوء رفع بعثة الاتحاد الأوربي في العراق علم المثلية الجنسية في بغداد ـ الجزء الثاني في
51 زيارة 0 تعليقات
ذات مساء من أمسيات لندن وفي إحدى المراكز الدينية رأيت حركة غير طبيعية على وجوه متجهمة، سأ
60 زيارة 0 تعليقات
في عيد الفطر المبارك حري بنا اليوم أن نعرج بالحديث عن شريحة هي الأكثر مظلومية من بين مختلف
49 زيارة 0 تعليقات
لما يزل الجدال بين الكتل والاحزاب المتنافسة على اشدّه بغرض الحصول على المناصب والوزارات وغ
51 زيارة 0 تعليقات
عالم غريب نعيشه اليوم أشبه بمسرحية رعب لا نهاية لها ، نقتبس احداثها ونؤديها بعيدا عن الممث
49 زيارة 0 تعليقات
كارل ماركس Marx ومِحنة النشر ومِهنة الصَّحافة وتصدير ثورة ماويّةـ خُمينيّة  غرّة ش
77 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال