الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

عفوا .. لا تقرأ هذه الكلمات / عصام رجب

انه لمن دواعى سرورنا ان نحتفظ بقيمة لغتنا العربية شكلا ومضمونا , وتعد اللافتة أو اللوحة المعلقة على محل ما أو سيارة نقل بضائع على سبيل المثال من وسائل العرض المكتوبة , ولابد أن تكون اللغة العربية المكتوبة صحيحة بلا أي خطـأ , واللا نسمح للدخلاء بتدميرها , وقد استوقفنى عدة مرات بعض الكتابات الخاطئة باللغة العربية حينما كنت أتجول في إحدى مدن الخليج , وبالطبع لم استطع أن أعطى ظهرى لذلك , وسرعان ماقمت بالاستفسار عن منفذى هذه الاعتداءات على اللغة العربية , معذرة .. اننى اقصد ذلك التعبير , فقد عرفت ان هؤلاء الذين يخطون بكتاباتهم على لافتات او على بعض الاعلانات وغير ذلك , كثيرون منهم ليست لغتهم الأصلية العربية , ولكن هذا لايعنى ان يفعلوا مالا يعرفونه , وانما يجب عليهم التأكد من صحة مايخطونه , فأحيانا تكون اللافتة بها حروفا زائدة او ناقصة , او جمع غير صحيح , او تعبير غير صحيح , والمشكلة ليست عابرة ولكنها ستضر بالأجيال القادمة من أطفالنا إذا كثرت هذه الحالات , حيث يعتاد معظم الاطفال على قراءة إعلان ما او لوحة ما , وبالطبع سيقرأها بالخطأ , فكيف لنا ان نسمح بهذه المهزلة من الدخلاء على اللغة العربية , يجب علينا جميعا ان نقف وقفة امام هذه المشكلة لعلاجها , وأذكر أنه حدث ذات يوم عندما كان ابني طفلا في السابعة من عمره تقريبا , عندما قرأ لافتة معلقة على محل صغير , التفت اليها وسرعان ماعاودت النظر اليه قائلا ومصححا الخطأ الكتابي على اللافتة , وقلت له : نعم .. فيها خطأ .. عفوا .. لا تقرأهذه الكلمات .

ترامب يغطي على فشله في مواجهة كورونا / عصام رجب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 10 أيار 2020
  177 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

برحيله انطوت عقود من الصداقة المتينة الحقيقية التي ربطت الراحل ب
9 زيارة 0 تعليقات
مفردة كثيراً ما تتردّد ويتداولها الناس والافراد وتتواجد في الدول والمجتمعات والجماعات عندم
24 زيارة 0 تعليقات
أنهيت قراءة كتاب: "الأيّام" لطه حسين رحمة الله عليه، دار غبريني، بومرداس، الجزائر، دون ذكر
25 زيارة 0 تعليقات
هو جهاد دواد العتابي . ولد في الشطرةعام 1917..وعندما اصبح عمره 12 سنة ،ارتحل ، مع اخيه حسن
28 زيارة 0 تعليقات
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعا
39 زيارة 0 تعليقات
ادرك جيد ان حريقا هائلا يجتاح قلبي, منذ ان رحلت عني تلك السمراء, وها انا اتحول الى عامل اط
46 زيارة 0 تعليقات
اليوم تتوحد مشاعر المجتمعات البشرية بأحاسيس مشترك بما ينتابها من حالة الإحباط والقلق والاض
45 زيارة 0 تعليقات
بينما كنت جالس أمام شاشة التلفاز وأمامي صحن الكليجة وإستكان الشاي الساخن وزخم إخباري وأنشد
76 زيارة 0 تعليقات
الخدمة التقاعدية التي تحتسب لاغراض التقاعد هي المدة المحددة التي يقضيها الموظف الفعلية في
54 زيارة 0 تعليقات
تطورت منهجية إدارة المشاريع في أغلب الدول التي تنتهج النظام الديمقراطي .. لعل ابرز أسباب ه
50 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال