الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

نجوم الارض ونجوم السماء / سعد الزبيدي

كانت وما زالت موهبة التمثيل طريقا يسلكه البعض في إقناع المتلقي ولذلك لاحظنا أن أغنى الأغنياء في كثير من الدول هم الممثلون البارعون. فكم من ممثل أثر فينا وترك بصمة في أنفسنا حتى تعاطفنا معه وأعجبنا به ووجدنا فيه قدوتنا تارة وعدونا تارة أخرى وتفاعلنا معه إيجابا وسلبا كما الفرق بين فريد شوقي وتوفيق الدقن .فنحن نحب هذا وتكره ذاك . والتمثيل لا يقتصر على اهل الفن فكلنا على مسرح الحياة نمثل ولكن شتان ما بين من يمثل دور البطل وهو مؤمن به ومابين يمثل دور البطولة وهو مجبور عليه . الممثل ساعة يكون رمزا نتحتذي به وساعة يدخل البهجة والسرور فيضحكنا ويحلق بنا بعيدا عن ضغوطات الحياة وساعة نندمج معه فتسيل دموعنا رغما عنا عندما يحرك عواطفنا الجياشة وينفخ في النار المخبوءة تحت رمادنا . كم من مرة استللت من جيبك آخر دينار تملكه كي تمنحه بطيب خاطر لشخص تعلم جيدا أنه ليس فقيرا وأنه يمثل عليك ؟!!! وفي العصر الحديث استطاع الكثير من الممثلين أن يستغلوا هذه الموهبة وتحولوا من عالم التمثيل على الشاشة الى عالم السياسة مستغلين حب الناس لصورتهم العالقة في أذهان المشاهدين واستطاعوا أن يتدرجوا في تلك المناصب فمنهم من أصبح محافظا لمدينة أو ولاية مثل الممثل آرنولد ومنهم اعتلى كرسي الرئاسة مثل رونالد ريغان الرئيس الأمريكي وآخرهم ترامب ايضا فقد كان نجما تلفزيونيا يوما ما وهناك غيرهم الكثير حول العالم حكموا دولا مثل غواتيمالا والفلبين والممثل الساخر الذي يحكم كرواتيا حاليا الذي فاز بالاغلبية الساحقة . نجح كثير من هؤلاء الممثلين التحول من عالم الفن الى عالم السياسة وربما واصلوا نجاحهم في العالم الجديد ولكننا في الوطن العربي تعاني من عقد شتى تجعل الكثير من أصحاب القرار يلهثون وراء الأضواء والشهرة وكثيرا ما وجدنا تحول السياسيون إلى ممثلين لايرتقون إلى منزلة الكومبارس مع جل احترامنا لهؤلاء على مايقدمونه من خدمات من أجل إنجاح العمل الفني . لذلك نلاحظ كثير من السياسيين يتصنعون أثناء حواراتهم فكل حركاتهم وسكناتهم وردود أفعالهم هو مجرد تمثيل وتمثيل رخيص وهو يمثل ويريد أن يقنع المشاهد أنه لا يعلم بوجود كامرة تترصد أفعاله فإذا زار مكانا وجدنا يفيض إنسانية وكرما وطيبة وهو يعامل الآخرين بمنتهى الرقة ودماثة الأخلاق وهو مستمع جيد رافض للبيروقراطية ولكل ما يقل كاهل المواطن أو يهدر وقته الثمين وتراه يصدر أوامره أمام الكاميرات كي يقنع المشاهد أنه وطني نزيه وشريف . لا أعلم من يسرب اخبار السياسيين المصورة التي أطلق عليها العراقيين التندر ( صورني وآني ما ادري ) لأننا جميعا ندري أنه يدري ولكنه يريد منا أن ندري أنه لا يدري . الطامة الكبرى أن تمثيله بعيد جدا عن الواقع فلن نرى في تمثيله الكلاب البشرية التي تحميه من نسمات الهواء فهو بلا حماية لأن كل الموجودون في المشهد هم من حمايته وإن اختلف زيهم ويرافقه مخرج فاشل معه يقنعه بأن أداءه يفوق أداء عادل إمام ومع تحول السياسي إلى ممثل فاشل تنمو في أعماقه عقدة تحفزه كل يتحول الى نجم يسرق أنظار متابعيه ويستحوذ على ليهم .وهو يبالغ في الأداء و يلهث ساعيا استجداء مشاعر الناس و كسب مودتهم لانه في قراءة نفسه مؤمن أن شخصيته الغير متوازنة والتي و تفتقر الى ابسط و شروط القيادة لا و تستطيع إقناع و الآخرين فهو أصبح سياسيا بالصدفة وصار رئيسا وهو غير مقتنع بأنه يستحق أن يكون مديرا لمدرسة أو مستشفى او رئيسا لهيئة تحرير جريدة . كم صحفي واعلامي مارس التمثيل بحرفية عالية واستغل الظروف وعزفت على الوتر الحساس وعرف من أين تؤكل الكتف وضحك على السذج من أبناء الشعب واستغل طيبتهم وتحول من مجرد في برنامج تلفزيوني إلى قبة البرلمان البعض تحدث بطائفية مقيتة وآخر تاجر بمشاعر الفقراء والمعوزين واختار حزبا دينيا مول حملته الانتخابية ورفع شعارات تحمل في طياتها الدفاع عن مظلومية الفقراء والأرامل واليتامى والعجزة والمعروفين والعاطلين عن العمل واوغل في شتم ولعن الآخرين كي يكسب الصوت عن طريق لعبةرخيصة ومكشوفة . وعلى ما يبدو أن رئيس الوزراء الجديد الذي يفتقر إلى الخبرة السياسة والواضح أنه محاط بحاشية لا تفقه الف باء الإعلام والدبلوماسية وفن التأمين راحت تحشو عقله بأفكار ترجمت على أرض الواقع وجاءت بنتيجة سلبية جدا أولها عندما صار مشهد تبادل حقائب فارغة بين الوزراء القديم والجديد موضوع سخرية العراقيين خصوصا والعالم عموما .حيث فهم أن تبادل الحقائب الوزارية انها حقائب مادية وكلنا يعلم أن التبادل يكون في استلام المهام برتوكوليا . ثم تبع ذلك الفلم المسرب والذي يظهر فيه الرئيس يتصل بأخيه ال (حجي ) يطلب منه أن لا يستغل صلة قرابته مع أخيه الرئيس ويحذره بأنه سوف يحاسبه بانتحال صفة في موقف تمثيلي اسوء من مسلسل واحد زائد واحد . نحن نعرف أن الرجل صحفي ولكن الا يوجد في فريقه مستشار اعلامي يشاوره في مثل هكذا أمور وهل يعقل أن الرئيس اذا اراد ان ياتي أخاه أو ينصحه بحاجه الى نشر مثل هكذا فلم ؟!!! وهذا الموقف اليوم يجعلنا في حيرة هل رئيس الوزراء جاء كي يمارس التمثيل أمام شعب تحمل الكثير من أخطاء الحكومات السابقة ويتأمل خيرا فيمن يوفر له حياة حرة كريمة ويقف بوجه الأزمات والتحديات الصحية والاقتصادية والأمنية ويجد حلولا لملف الكهرباء ويحاسب الفاسدين ويوفر فرصة عمل لجيوش العاطلين ويوفر سكنا ملائما بسكتة العشوائيات ويقدم خدمات حقيقة للمواطن ويبني مدارس بدل مدارس القصب والطين والكرفانات ويعمر المدن ويبني شبكة وطرق وجسور حديثة وينتصر على داعش ويحصر السلاح بيد الدولة ويطرد كل القوات الأجنبية من أرض العراق ويعيد للوطن هيبته والمواطن كرامته .أم سيستمر بالتمثيل ولا تنطلي أفلامه على ذقون الشعب الذي مل من مسلسلات رمضان ومن كل الافلام الأمريكية والمصرية والهندية ؟!!! نصيحتي إلى السيد رئيس الوزراء اذا كنت تريد أن تنجح فاطرد كل من حولك من طاقمك الإعلامي ولا تستمع بحاشية لا تعرف الف باء الإعلام واستقدم اهل الخبرة في هذا الشأن . ربما تكون نواياك حسنة ولكن ولكن ا 

هل من دعم دولي واممي لليمن لمواجهة جائحة كورونا؟ /
ضريح الشريف الحسين في قبرص: أين الأبناء والأحفاد؟

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 26 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 أيار 2020
  113 زيارات

اخر التعليقات

زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...
زائر - فاعل خير ثورة الاقتصاد المعرفى / حمدي مرزوق
28 نيسان 2020
فى الحقيقه سعدت بقراءه ماكتبه اخى حمدى الذى ظل يجاهد فى الحياه عندما ت...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
167 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
806 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاصعلمت شبكة الاعل
2207 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل• نثمن تعاون السفارة العراقية والا
2422 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3002 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهيمن هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥
3344 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريفعقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
1716 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
2400 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
4660 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
4766 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال