الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

الحاكم بين الرّقة والشّدة من خلال سيّدنا سليمان عليه السّلام / معمر حبار

قرأ إمام صلاة التراويح سورة النمل، فاستوقفتني الملاحظات التّالية التي أقف عليها لأوّل مرّة، وهي:

1. سيّدنا سليمان عليه السّلام وهو الحاكم والقائد الأعلى للقوات المسلّحة يهدّد الهدهد إن لم يأتيه بالخبر اليقين. ويهدّد بلقيس إن لم تأتيه طائعة وتسلّم له أمر جيشها ودولتها.

2. الملفت للنظر أنّ الهدهد ضعيف وبلقيس امرأة ضعيفة. لماذا إذن هذه الشدّة والحسم والقوّة والبأس مع الضعفاء؟ والإجابة هي:

3. حين يتعلّق الأمر بتهديد أمن الدولة وسلامة المجتمع وجب التعامل مع من يهدّد الأمن والسّلم بالقوّة والرّدع المطلوبين ودون تراجع.

4. لايوجد في أعراف الدول ضعيف حين يهدّد هذا الضعيف أركانها وبنيانها.

5. سيّدنا سليمان عليه السّلام وهو الحاكم والقائد العسكري لم يتعامل مع الضعفاء على أنّهم ضعفاء يمكن التّسامح مع أخطائهم التي تهدّد أمن واستقرار المجتمع بل تعامل معهم على أنّهم يهدّدون الدولة والمجتمع بغضّ النظر عن كونهم ضعفاء أو أقوياء. مايستوجب الموقف القوي ودون تراجع حتّى يضمن أنّهم فعلا لايهدّدون أمن واستقرار المجتمع.

6. هدّد الهدهد بقوله: "لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ" النمل - الآية 21. وهدّد بلقيس بقوله: ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُم بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ" النمل - الآية 37.

7. لم يكتفي سيّدنا سليمان عليه السّلام باعتباره الحاكم والقائد العسكري من تهديد بلقيس بل راح يستعرض أمامها القوّة العسكرية الخارقة التي لاقبل لها بها وذلك إمعانا منه في تثبيت التهديد العسكري ولكي يضمن انهيارها أمامه ويضمن أنّها لاتهدّد أمن وسلامة مجتمعه. " قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ ۖ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ"، النمل - الآية 44.

8. كنت شاهد عيان أيام العشرية الحمراء من التسعينات من القرن الماضي التي فرضت على الجزائر يومها حين كانت تجيّش قوّة عسكرية ثقيلة جدّا من حيث العتاد وكثيرة جدّا من حيث العدد وانتشار واسع لأجل شخص واحد.

9. حين تدخل المرأة الحكم والقيادة يجب التعامل معها على أنّها حاكمة قائدة وليس امرأة ضعيفة. وتعامل حينئذ بنفس القوّة التي يعامل بها الحاكم الرجل. وحين تحكم المرأة يجب عليها أن تضع في الحسبان أنّها الحاكمة القائدة وليس المرأة الضعيفة. وتستعمل القوّة الضّاربة والشّراسة المطلوبة حين يتطلّب المقام ذلك. ولا يحقّ حينئذ أن يقال: كيف تعاملون امرأة بهذه القوّة؟ والجواب: إنّها حاكمة قائدة تعامل معاملة الحاكم القائد. ومن أراد الرّقة واللّطف فليعتزل الحكم وله حينئذ اللّطف والحنان.

10. بقيت الإشارة أنّ سيّدنا سليمان عليه السّلام كان رحيما بالنمل أي رحيما بضعفاء المجتمع الذين لم يهدّدوا أمن واستقرار المجتمع ولم يطلبوا غير حمايتهم "فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا " النمل - الآية 19.

11. وكان مشجّعا مدعما لـ "عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ" النمل - الآية 39. ولـ "الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ" النمل - الآية 40. باعتبارهم من أفراد المجتمع الذين قدّموا خدمات جليلة خارقة لخدمة المجتمع أيام المحنة، فاستحقّوا من الحاكم القائد كلّ التشجيع والثناء. وهذا من واجبات الحاكم القائد تجاه رعيته وأبناء مجتمعه.

12. يستعمل الحاكم الشدّة والقوّة حين يتعلّق الأمر بمسّ أمن وسلامة المجتمع و لو كان ضعيفا أوامرأة ضعيفة. ويشفق على الضعيف حين يطلب المساعدة وأن يحترم ولا يداس. ويثني على كلّ من خدم المجتمع والرّفع من مستوى أبنائه وكان سدّا منيعا أمام كلّ من يتربّص به. وهذه من واجبات الحاكم القائم التي يجب أن يقوم بها في حينها وحين يتطلّب المقام وحسب الظروف المحيطة حينها وبما يضمن أمن واستقرار المجتمع.

غزوة بدر.. خاضها الشجعان من المهاجرين والأنصار/ مع
فتح مكة .. أسرار وعبر / معمر حبار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 05 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 أيار 2020
  160 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

 ( يظن الناس هداية البعض وظلال البعض نصيب وقدر من الله )دعوني أعلق وأقول آمنت بالله ف
756 زيارة 0 تعليقات
مشروع تشكيل الحكومة إلكترونيا من دون أن يكون للأطراف السياسية دور في اختيار وزرائها باستثن
587 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
2224 زيارة 0 تعليقات
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن
5429 زيارة 0 تعليقات
سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟فأجبتهُ: أريدُ علياًفق
1625 زيارة 0 تعليقات
مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ
702 زيارة 0 تعليقات
محتوى الخبر او المقال] تحتوي هذه الواقعة العظيمة الكثير من التراث الأدبي الذي يفوق الخزين
5280 زيارة 0 تعليقات
شهد المركز الحسيني للدراسات في العاصمة البريطانية لندن مساء 23 أبريل نيسان 2018م، مهرجانا
1610 زيارة 0 تعليقات
في زحمة وسائل الإتصال الحديثة ومدادها الذرات الإلكترونية التي تتراقص أمام ناظري القارئ وهو
409 زيارة 0 تعليقات
ماهذا اللهاث المحموم والتسقيط الذي ينفث سموم، بتكاثف الزيارات، قبيل موعد موسم الانتخابات ؟
1916 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال