الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

بؤس الفقراء .. بين تقنيات الموت وسوء الحكام ! / ايمان سميح عبد الملك

الى أين أوصلتنا ايتها التكنولوجيا المتطورة والى اين أوصلنا التطور العلمي ،حتى انتشر الوباء داخل البلاد وتعمّد قتل العباد والتحكم بحياتها وهدم اقتصادها ،لتقفل المؤسسات من بعدها ويصرف العمال ويتوقف الحال ويعيش المواطن حالة الرعب والهلع،تقفل أمامه كل وسائل الراحة والاستجمام. مختبرات محشوة بعلماء التكنولوجيا فقدت الصلة بالعلم وسلطت الخطر على الناس وسيطرت على الطبيعة ليصبح العلم وبالا" على الانسان، فبدلا" من أن يكون طريقا" للتقدم تحول الى وسيلة مؤدية الى الانهيار والخراب .

لم تتوقف التكنولوجيا الى هذا الحد بل فرضت علينا حياة جديدة ،كرست الطبقية حين أجبرت العمال على مخالفة قواعد الحجر ودعتهم للعودة الى أعمالهم والاختلاط الذي يزيد من حالات الوباء ،ليتوضح لنا بأن الفقير مجرّد من مقومات العيش جعلوه شهيد التضامن والتكافل لكي يسلم انتاجهم واقتصادهم خوفا من الافلاس. هناك ايضا" ملايين حول العالم من هم عاطلين عن العمل هل سيعودون بعد موجة كورورنا أم سيستبدلوا بالروبوتات لتكون الطبقة الرأسمالية والروبوتات متحكمة بحال العباد مما يزيد الفقير فقرا" ويزيد التحكم بحياته واستغلاله ،ليثبتوا بان الفقراء لا يستحقون سوى بعض أعمال البر والإحسان.

الحياة أصبحت أشبه بالموت البطىء خاصة في دولنا العربية ، حين يخلق الفرد ويعيش في جو من الفوضى والحروب،وسط بيئة مصطنعة ونفايات قذرة تبث الغازات السامة ،ومياه ملوثة ، وطبابة خاطئة ومناهج دراسية رجعية ودراسة تاريخ مشوه عداك عن المذهبية المقيتة والطائفية والطبقية التي جعلتنا أمواتا" ونحن على وجه الحياة نعيش العذاب،ننازع ونتذمر وننتفض دون أن نصل لحل جذري ننقذ فيه السياسات الخاطئة في البلاد.

انها أزمة غير مسبوقة لكنها لن تكون مدمرّة خاصة للدول المتحضرة،فعندما ينقشع الغبار سيتضح لنا ما هو سىء وما هو جيّد حيث وصل الانسان الى درجة كبيرة من الغرور واعتبر نفسه سيّد الكون ومسيطر على الطبيعة حتى جاء فايروس غير مرئي وأعاده الى رشده من جديد وأكسبه شيئا من الاتضاع الذي تناساه، ما ثبت لنا الهدوء الذي ساد من توقف المصانع والقطارات والطائرات أدى إلى تصحيح بعض أوضاع المناخ المختلة واغلاق "الثقب التاريخي" لطبقة الاوزون في أعلى نصف الكرة الشمالي وهذا ما ثبتته الصور الملتقطة من الفضاء أن الأرض تنفست من جديد ، ما يعني أن الإنسانية قادرة على إهلاك الكوكب الأزرق، وقادرة أيضا على إنقاذه إن أرادت.

حرب المياه...ملفات تحت الطلب !! / ايمان سميح عبد ا
عيد العمال ..أتى مختلفا" هذه السنة !! / ايمان سميح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 أيار 2020
  141 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

زمن في خضم فوضى عارمه، استاسد الفأر، بعد خلو الديار، ولعب المنبثق توا من الرمال لعب الكبا
11 زيارة 0 تعليقات
اثناء الكوارث الطبيعية والمحن والازمات والمصاعب البشرية تظهرالحاجة للتعاون والتعاضد البشر
42 زيارة 0 تعليقات
هل من عالم منجد لشعوب العالم من هذا الجائحة والوباء الخطير؟ الذي شل حركة العالم وقضى على ف
39 زيارة 0 تعليقات
على ضوء رفع بعثة الاتحاد الأوربي في العراق علم المثلية الجنسية في بغداد ـ الجزء الثاني في
51 زيارة 0 تعليقات
ذات مساء من أمسيات لندن وفي إحدى المراكز الدينية رأيت حركة غير طبيعية على وجوه متجهمة، سأ
60 زيارة 0 تعليقات
في عيد الفطر المبارك حري بنا اليوم أن نعرج بالحديث عن شريحة هي الأكثر مظلومية من بين مختلف
49 زيارة 0 تعليقات
لما يزل الجدال بين الكتل والاحزاب المتنافسة على اشدّه بغرض الحصول على المناصب والوزارات وغ
51 زيارة 0 تعليقات
عالم غريب نعيشه اليوم أشبه بمسرحية رعب لا نهاية لها ، نقتبس احداثها ونؤديها بعيدا عن الممث
49 زيارة 0 تعليقات
كارل ماركس Marx ومِحنة النشر ومِهنة الصَّحافة وتصدير ثورة ماويّةـ خُمينيّة  غرّة ش
77 زيارة 0 تعليقات
ما سوف يكتب الان هو ليس تهجم على أحد ولكنها الحقيقة ، انتشرت منذ فترة تصريحات مثيرة للجدل
68 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال