الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

فشل القنوات العراقية المؤدّْلجة / علاء الخطيب

عاصفة هوجاء من النقد والاتهام والعتب على الفنانين العراقيين والدراما بشكل عام ، واتهام للقنوات المنتجة للأعمال بانها تعمل لأجندات معادية وغير مخلصة للعراق .... الخ لانها لم تناقش بطولات الحشد أومجزرة سبايكر ، أو بيع النساء أو الأعمال الإرهابية و التفجيرات التي راح ضحيتها المئات من الشباب. اعذار لا تمت للواقع بصلة . و ان كان العتب على الفنانين مقبول باعتبارهم ضمير الشعب وصوته العالي و مشاعره المتفجرة في الحب والحياة والحزن والفرح والحرب والسلام وكل مناحي الحياة ، ولكن الفنان والكاتب وكل العاملين في مجال الدراما والفنون هم بشر كباقي الناس لديهم التزاماتهم ومتطلباتهم الحياتية ولهم عوائل تنتظر ان تعيش حياة كريمة . ماذا يفعل الفنانون وليس أمامهم فرصة غير الـ MBC مثلا ، لماذا يراد للفنان ان يضحي لوحده ؟ لماذا لا تقدم القنوات الفضائية المؤدلجة او غيرها فرص لإنتاج الدراما لماذا لا تتيح هذه القنوات للفنان حرية الاختيار وفرص للعمل ، لما اختصت اكثر من 60 قناة عراقية بالبرامج الدينية والسياسية فقط ، هل من المعقول ان نلوم الشرقية او الـ MBC. ولا نفكر بان القنوات التي تحسب على الحشد او المقاومة كما تدعي هي مقصرة . لم تقدم القنوات المؤدلجة اي برنامج عن السينما والمسرح والموسيقى ولم تستضيف اي فنان او روائي. او قاس او فنان تشكيلي او موسيقي. يتحدث عن تجربته الشخصية ومشواره الفني ، لم تعر اي اهتمام بالفنانين ولا حتى بجمهورهم . لذا قصور الرؤية واهمال المثقفين والفنانين من قبل القنوات العراقية المؤدلجة. سياسياً ودينيًا هي من أوصلت الدراما الى الوضع الذي ينتقدوه. اليوم عشرات من القنوات الفضائية وجيوش من الموظفين وملايين من الدولارات لا تجني غير الفشل والهزيمة. قنوات غير ذات تأثير وغير متابعة الا من قبل الموالين لها ، قنوات تفتقر للمهنية والمهنيين بأغلبها ، نوعية البرامج والمقدمين لا تشجع على المشاهدة ، بل وأحياناً مقرفة . تقابلها قنوات علمانية محترفة مؤثرة ذات خطاب قوي وبرامج ناجحة. فلا مجال للمقارنة ولا مكان للمنافسة بين الجانبين ، لقد اثبت المؤدلجون وقنواتهم وإعلامهم وأحزابهم بإنهم لا يصلحون للسياسة ، لانهم ينظرون بعين واحدة ، كما اثبتوا انهم لا يدركون مفهوم الدولة وما زالوا يعيشون في اجواء الثورة . لقد أحصيت باقة كبيرة من القنوات الفضائية المؤدلجة التي لا يتجاوز دورها دور اي حسينية او مسجد أو مؤسسة متهرئة قابعة في احدى زوايا الأزقة القديمة ، قنوات هزيلة غير قادرة على المنافسة وغير متابعة ، فاقدة للبوصلة ، لم تتمكن من إثبات وجودها في الساحة الاعلامية ، رغم الكم الهائل من الدعم المالي لها والفترة الزمنية الطويلة لوجودها . انها مضيعة للمال والجهد . تحسب انها تقدم مادة مفيدة للجمهور . فهي تركز على جانب واحد وتترك الجوانب الاخرى . الاعلام صناعة و رسالة مهمة واداة عظيمة لصناعة رأي عام للمجتمعات ، والدراما والفن والسينما والموسيقى عوامل مهمة لهذه الصناعة ، ومادامت احزاب الإسلام السياسي لاتفقه التعامل مع هذه الأدوات فلن تنجح في إدارة المجتمع . فلا يمكن ان تلام القنوات االفضائية العلمانية لانها تعرف ما تريد. بل تلام القنوات الأيديولوجية بانها عبثية وتائهة ولا تعرف ما تريد. فهي تعلق فشلها على الاخرين

امنية ..../ صباح الهاشمي
العودةُ حقٌ مقدسٌ ووعدٌ وعهدٌ وإرادةٌ / مصطفى يوسف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 14 أيار 2020
  119 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
174 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
199 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1160 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4429 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
594 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1308 زيارة 0 تعليقات
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
1395 زيارة 0 تعليقات
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"A
4893 زيارة 0 تعليقات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
3378 زيارة 0 تعليقات
من المفردات المرادفة للقلب في لغتنا العربية؛ الجَنان، الروع، البال، الفؤاد، الصميم، المقتل
177 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال