الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

وباء فيروس كورونا / فاروق عبدالوهاب العجاج

في كل زمان له كوارثه الطبيعية والصحية والاقتصادية والسياسية وما يتسم فيها من التعاون المشترك بين الشعب والحكومة وجهود المخلصين وما تتميز قدرة الدولة على مواجهة الكوارث من اي نوع كان واليوم نشهد كارثة وباء فيروس كورونا المنتشر في اغلب بقاع العالم من دول وشعوب مختلفة غنية وفقيرة متقدمة ومتخلفة علميا وحضارة ورقي متجاوزا لكل الحدود حتى في اصغر وحدة او فرد من افراد المجتمع صغيرا وكبيرا شابا او شيخا لا دواء يوقفه ولا علاج يحد من انتشاره وباء استراتيجي شامل في اي مكان في العالم يثبت حضوره بكل جدارة واقتدار مرهب الجميع وحتى رؤساء الدول انفسهم ادخلهم في مصحات وحجر صحي لمدد معينة حتى يتم شفائهم فيروس خطير لم يتم ايجاد لقاح للحد من خطورته على البشر وجميع المؤسسات الصحية تعمل غلى قدم وساق وبجهود حثيثة لاخراج لقاح خاص له الا في حالة واحدة هي الوقاية منه بوسائل وتعلمات معينة وضعتها الجهات الصحية بالتعاون مع الجهات الامنية ومؤسسات الدولة الاخرى والمواطنين الملتزمين بها طوعا او قسرا هو الوحيد الذي ينجي الناس من خطورة الوباء ولكن ذلك يتوقف على امرين متلازمين اولهما وعي الناس ومدى التزامهم بالتعلمات وثانياا هو قدرة المؤسسات الصحية من توفير المستلزمات الطبية اللازمة لمعالجة المصابين ومن كفاءة الاطباء والممرضين وحسن قيامهم بالامور العلاجية اللازمة للمصابين وكفاءة الدولة من استعدادها المناسب لمكافحة هذا الوباء الخطير وتبقى الامور مرهونة حتى يتم القضاء عليه والسيطرة على تحدياته الخطيرة على حياة الناس واوضاع البلد عامة التي شهدت تراجعا كبيرا في مختلف انشطتها الاقتصادية والسياسية والتجارية والاجتماعية والسياحية بين دول وشعوب العالم كارثة غريبة في اطوارها وحدودها المشاعة في اغلب دول العالم ما لها من مثيل من زمن قديم وما على الدول والشعوب الا الاهتمام الجدي في متابعة مدى التقدم في مكافحة الوباء واخذ الوقاية اللازمة من تجنب خطورته بشكل مناسب ومسؤول بالتعاون المشترك المطلوب من غير اهمال او تقصير انه مرض معدي اولا وخطير ثانيا على الجميع معرفة حقيقته الوبائية بوعي وادراك سليم وهي مسؤولية وطنية وانسانية وشخصية عامة على الجميع من غير استثناء لاحد مطلقا والله ولي التوفيق لكل جهد والتخلص من هذا الوباء باقصر وقت ممكن بعون الله - المستشار القانوني فاروق عبد الوهاب العجاج
التعليقات

الانتخابات النيابية وفق فلسفة الدستور العراقي / فا
طغيان الفساد السياسي / فاروق عبدالوهاب العجاج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 31 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
3750 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
4222 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
3834 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
3665 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
3769 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
3873 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4370 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
3879 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
4525 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
5447 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال