الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 292 كلمة )

ومات العيد .. !! / هشام البياتي

خرجت يوم العيد بملبسي الجديد .. من منا لا يتذكر هذه المقولة الشهيرة واللوحة الاجمل التي كانت مرسومة في مادة القراءة الخلدونية والتي كانت تجسد صور الطفولة الجميلة وبراءة اهلها بملابس ملونة زاهية تسر الناظرين وتعطي املا للحياة كلما اطلت النظر فيها .. ومن منا لايتذكر انتظار العوائل ومراقبة التلفزيون والمذياع للسيدة ام كلثوم وهي تغني "ياليلة العيد انستينا " وكأنها هي من تقر رؤية الهلال ... وما ان تسمع تلك الاغنية لا شعوريا تتحظر لمراسيم العيد لليوم الثاني مسرعا بتحضير ملابسك الجديدة وتتهيأ انت وثلة من اصدقائك لتحضير برنامج العيد وكيفية الاستمتاع بأيامه .. وتمضي السنين وتتكرر المناسبات .. ومع كل فترة وجيل جديد تتغير الطقوس .. لتتماشى معها وفقا لحداثة الموقف وتطور المجتمع بما يتناسب مع عقلية الفرد وتأثير الوضع النفسي والمادي له .. ويكون المضمون واحد . ملابس جديدة وعيدية من رب الاسرة وصحن القيمر لايغادر الطاولة وفرحة العوائل بمناسبة سعيدة .. والاكثر غرابة ان هذا الموضوع لايتأثر بأي حدث او عارض تتعرض له العائلة وتتعامل معه بصورة طبيعية ضاربة الامور في عرض الحائط وكأن ايام العيد ليس لها علاقة او ارتباط ببرد الشتاء وحر الصيف او فيضان او زلزال او حتى حرب في ذلك البلد فقرار العائلة واحد هو الخروج والتنزه والاستمتاع بأكثر وقت ممكن وطيلة فترة ايام الثلاثة او الاربعة من العيد . اليوم نحن في كارثة لامثيل لها ولم يشهدها اي فرد في العالم تلك المصيبة الكبرى حادثة الفايروس القاتل وكيفية التعامل معه والاحترازات المادية والمعنوية وطرق الوقاية منها في سبيل النجاة من الاصابة والابتعاد عن فكرة الموت بهذا السبب التافه . جاعلا الكمامة والابتعاد عن الناس وعدم الاختلاط هو خير وسيلة للتخلص من خطر الوباء . ليأتي دورالاصابة بطريقة احدث وهي ان القاتل سيترك الانسان ويقتل الفرح والسعادة تلك هي الجريمة التي لم ينتبه عليها علماء الطبيعة وعباقرة الاطباء فقد تمزقت القراءة الخلدونية وسكتت كوكب الشرق ومات العيد . 

إننَي هَشةٌ /
اللغة وسيلة وليست غاية / رابح بوكريش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 23 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 23 أيار 2020
  309 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11776 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
393 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
6870 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
7776 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
6794 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
6780 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
6688 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9018 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8192 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7965 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال