الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

3 دقائق وقت القراءة (592 عدد الكلمات)

ثعلب الصحافة "الحلقة السابعة" / يحـيى دعبوش

دائماً ما ترتبط أعمال الشر بطقوس غامضة وسلوكيات خاصة، كما إن المكر والخداع هو أيضاً يمتلك طقوس مميزة، يقوم بها ثعلبنا، عندما يقرر خوض جولة افتراس الضحايا، فهو يجيد تغيير الأدوار التمثيلية، ومتخصص في أداء الخدع الدرامية بكل حرفية، يستطيع التنقل بين فصول المكر بكل خفه وسرعه، فكل يوم لثعلبنا قصة مكر جديدة، وحكاية من الخداع فريدة، فحياته مليئة بأجود وأفضل أنواع المكر والخداع، فمن المستحيل أن يمر يوم عليه دون أن يمكر بضحية. ما يغضب الثعلب غضباً شديداً، عندما يشعر أحد الضحايا أنه أصبح قاب قوسين أو أدني من دخول المصيدة، فيشعر بالمكيدة، وفي نفس الوقت يعلو صوت الضحية عالياً منادياً ثعلبنا ( إنني أعرف كل أسرار مكرك، ولا يهمني كل ما تملكه من خبث وحقد، كما إنني لا اقترف الي ما لديك من نفوذ) هذه العبارة تقع على الثعلب، كأنها صاعقة تصيب حصون مكره، وتزلزل قلاع حقده، يفقد من خلالها السيطرة على جميع حواسه، فيصبح الثعلب الهائج الحاقد، كتله من نار الكراهية تتدحرج مثل كرة الثلج، لن تستمر هذه الصفات كثيراً حتي يعود ثعلبنا الي رشده الثعلبي، بعد العودة الي شخصية ثعلب كتاب القراءة، فيحاول أن يمتص غضب الضحية في استخدام اسلوب المكر الناعم، فيبدا ان كل ما افعله هو لصالحك وانهم يكيدونك كيدا، وإن القوم يتأمرون عليك. الضحية ترد باستغراب: ما تقصد بهذا الكلام وماذا تريد مني؟ يرد عليه ثعلبنا: ألا تعلم ان هناك مؤامرة تحاك ضدك من أجل تغيرك من منصبك. الضحية: تظهر انها لا تهتم بالمنصب وان المنصب هو تكليف لا تشريف ولا يهمني. الثعلب: كيف لا تهمك وانت من بذلت الجهد وضحيت بكل شيء من أجل الحصول على المنصب وتستغني انه بهذه السهولة، لفلان نائبك الذي جالس يحاربك من أجل المنصب الضحية: تستغرب فلان نائبي هو من يحاربنا، طيب كيف الحل؟ الثعلب: الحل بسيط جداً نقوم بعمل لك حملة اعلامية تمجدك. الضحية: هل تنفع الحملة الاعلامية في بقائي في منصبي. الثعلب: يضحك بصوت قوي، مضمونة وفعالة ومجربة ولكنها مكلفة مالياً. الضحية: خلاص الذي تشوفه وانا تحت امرك أهم شيء أحافظ على منصبي. الثعلب: مبتسماً وسوف تترقي ولكن بقدر كرمك المادي. الضحية: انا مستعد وسوف تشاهد كرمي لك. الحقيقة انه لا يوجد تغيير للضحية من المنصب ولكنها خدعه استفزاز يقوم بها ثعلبنا للحصول على المال، ومثل ما فعل للمدير يفعل للنائب يوهمه انه سوف يصبح المدير، وعلى هذا المنوال يصطاد الثعلب ضحاياه. إن الأمر المدهش لدي ثعلبنا الماكر، ليس لديه أي نيه في نشر مكره، والواقع أن منظوره مقصور على تلبيه رغباته من خلال استغلال الضحايا والإساءة لهم لتلبيه رغباته، والضرر الذي يلحقه للأخرين لا سبيل لدفعه عنهم، ولا يجد الشخص الذي وقع في شباك المكر غير انه لا يستطيع البوح بما حل به، خوفاً من الشماتة فيه أو عدم اظهار انه على قدر قليل من الذكاء، ومن ناحية أخري يجب علينا أن ندرك إن الثعلب في نواياه إنها في منتهي الأنانية، ولا يمتلك الضمير الإنساني الحى. كما يري العالم بأسره من منظور القوة والسيطرة، وكل حركاته وسكناته الماكرة محسوبة العواقب، ويتميز ببراعته في التمثيل، ويتميز بالجاذبية والقدرة على الإقناع، والميل في التهديد والترهيب، وغير ذلك من الأساليب تضمن له الافتراس الصحيح للضحايا، وهو على علم أنه في حاجة الي أشخاص بعينهم لبلوغ السيطرة. وقبل كل هذا يعكف ثعلبنا على دراسة تحليليه للضحايا، حتي يستبين من خلالها المداخل الذي يستطيع النفاذ منها إليهم، كونه مجبر على الفوز بلعبة المكر والخادع، ويعتمد على بعض مشاعر الأخرين طالما وهي سوف تساعده على التلاعب بهم لحساب أغراضه الأنانية، كما يتم اظهار الإخلاص، وابراز القيم الروحية، وبث التكريس والتعاطف والحب. كل هذه ماهي إلا نقاط ضعف من منظور ثعلبنا، يستطيع طلبها من الآخرين واستغلالها فيما بعد، ويمكن أن يتظاهر بأي من هذه السمات، ولكنه يتحصن بثقة معرفته أنه يحاكيها بشكل كاذب وخادع، لهذا يتمكن في افتراس ضحيته بكل سهوله ويسر. 

ثائر ...!! / مؤيد عليوي
إننَي هَشةٌ /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 23 أيار 2020
  101 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2621 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5372 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5262 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6161 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4996 زيارة 0 تعليقات
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1580 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6818 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4657 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4904 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4563 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال