الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

3 دقائق وقت القراءة (526 عدد الكلمات)

ثائر ...!! / مؤيد عليوي

لم يكن يعر الانتباه لزملائه المشاغبين جواره، ليمضغ الفكرة سريعا من محاضرة الاستاذ، إلا أن انتباهه في ذاك اليوم كان ضائعا بين طيات بقايا نشرت الاخبار في احدى الفضائيات، وبين ما تناقلته صفحات التواصل الاجتماعي، وبين ما تناقله بعض زملائه وهم واقفون في عند باب المدرسة

مال برأسه وذاكرته الى أيامه، التي انثالت مثل كومة ملابس ينفضها صاحب مكوى لغرض غسيلها، تناثرت أيامه الما، بين معارك امه وابيه الكلامية وصوتهما يتردد في صفيح غرفتهم بـ"حي التجاوز" وسط السكن العشوائي شمال "الحي العسكري"، بعد عودة والده بعربته الخشبية فارغة دون شيء يأكلونه هو واخوته الصغار، بينما كانت نفسه تذهب حسراته على ايامه وهو يعمل عامل بناء ليرجع منه منهكا فيغير ملابس العمل بملابس المدرسة التي لا يملك غيرها، ويذهب الى دوامه المسائي ليرى من حوله ملابس زملائه من افضل الالبسة في اسواق المدينة، خرج من ذاكرته والمه اكثر قوة وقسوة على الايام من ذي قبل سقطت جميع القيم والاعراف والانظمة منه وما بقي منها سوى العراق، تلفت حوله لم ير غير ما اعتاد عليه من فوضى المشاغبة، نهض ثائرا من مكانه دون ادنى وعي وهتف وسط صفه المدرسي "الشعب يريد اسقاط النظام" فردد بعض زملائه الذين يعلمون معه عمالا في النهار، الهتاف ذاته، انبهر الأستاذ مرتبكا، ولا يعلم ماذا يفعل، خرج من الصف يمسد لحيته الطويلة بيده ذات الخواتم والمحابس حول اصابعه، بينما ازداد هتاف الطلبة داخل الصف مما شجع بقية الطلبة بأن يفعلوا مثل زملائهم، خرج الجمع يهتف من الصف الى الساحة، ثم هاجت هوجاء الصفوف الاخرى لتخرج المدرسة برمتها من بابها الى الشارع..،  

حين ذهب رجال الشرطة الى "حي التجاوز" يسألون عنه ،لم يجدوا غير غرفة من الصفيح، فارغة ولا احد فيها، والتي كان يمشي منها مسافة ثلاث عشرة كليو متر حتى يصل مدرسته تتوسط البيوت الفارهة والمرتفعة يراه كل مساء وفي نفسه حسرة وألم وفي الجهة الثانية من نفسه كان يقول العراق وطني وليس له شأن بما يسرقون منا..، طال وقوف سيارة الشرطة جوار غرفة الصفيح، حتى سأل الشرطي احد المارة عن الشاب "ثائر مزعل"، فأجابه لقد ذهبوا جميعهم الى ساحة التظاهرات. كان ابو ثائر اكثر المتظاهرين حماسا في الهتاف ضد فساد الاحزاب الحاكمة، بدشداشته القديمة النظيفة من النقود منذ عقود حين كان شابا يتهرب من سطوة مفارز الامن الصدامي، لأنه يخالف قوانين الصمت التي فرضها النظام آنذاك، لم يتعد السكوت مثل غيره كما لم يتعد الانحناء لنظام ما، فيما كان ثائر يتناقش مع مدير مدرسته عند خيمة نقابة المعلمين في ساحة الاعتصام، حول احقيته هو واسرته وامثالهم في ثروة العراق، كما قرأ في الماركسية ضمن مادة كتاب الفلسفة المدرسي، والتي عززها بقراءات منظمة من الانترنت..، كان مدير مدرسته يحاول منعه من الاشتراك بحرق الاطارات وقطع الطريق في تصعيد يُراد منه تذكير الحكومة والاحزاب بمطالب الاعتصام، حينها امسى رد ثائر عنيفا بالنسبة للمدير، إذ قال له بالحرف الواحد ويداها الخشنتين بوجهه: ( انت تستلم راتب مدير، وعندك راتب أخر من حزبك، وراتب من جهة غير رسمية، وأنا واخوتي واسرتي نعيش على جهد ابي من عربة الدفع الخشبية في الاسواق يخدمك ويخدم وغيرك، واساعده لوحدي بعملي عامل بناء في النهار لكي اتعلم في المساء، وهذه يدي قد شاخت من التعب قبل وقتها، لا والله لا تخدعونا بعد اليوم، بكلامكم المعسول وفعلكم المسموم، ولن نترككم تنعموا براحة بعد اليوم حتى نسترد حقوقنا) .  

بيان ... / عبد الجبار الحمدي
ثعلب الصحافة "الحلقة السابعة" / يحـيى دعبوش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 23 أيار 2020
  136 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2065 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
1204 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
565 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
728 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5105 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
517 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
828 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
275 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
492 زيارة 0 تعليقات
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
474 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال