الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 366 كلمة )

هل أصبح الوباء المستجد لعبة سياسية أم صحية؟ / شهد حيدر

بعد ان انتشرت جائحة كورونا على مستوى غالبية دول العالم وارتفاع كبير يوميا في معدل الإصابات والوفيات أصبحت الدول تتصارع وتتنافس فيما بينها لاكتشاف العلاج المناسب وإيجاد اللقاح للخلاص منه بأسرع وقت ممكن للإنقاذ البشرية

إلا في دولة من دول العالم تتصارع وتتنافس على قتل شعبها يوميا بأسهل وأحقر الأساليب الممكنة للتخلص من المطالبة بحقوقهم المشروعة،، إلا وهي العراق، فعلى الرغم من ظهور بوادر من قبل بعض المختصين والشركات الكبرى لاختراع علاج يسهم وبشكل كبير في تقليل عدد الوفيات تبقى الحكومة العراقية تفكر في كيفية استغلال هذه الجائحة بأبشع الأساليب العلمية المكتشفة، وهي تصارع من قبل السلطات الحاكمة على كيفية استيراده وتسويقه بأغلى الإثمان للشعب المسكين من ناحية، وعلى كيفية ترويع وتهديد المخترعين للعلاج داخل البلد من ناحية أخرى، فما هو الذنب الذي اقترفه المريض لكي يتم التجارة بصحته بهذه الطريقة البشعة، ناهيك عن قيام ضعاف النفوس باستغلال هذه الجائحة لتحقيق اعلي معدل من الإرباح والمكاسب الشخصية، فالبعض قام برفع أسعار الكمامات والكفوف الواقية والمعقمات التي من المفترض ان تقوم الدولة بتوزيعها على المواطنين مجانا أو بسعر رمزي على اقل تقدير، بدل من تسويقها وبيعها بأسعار مرتفعة من قبل ضعاف النفوس أو ما يسمى بتجار الأزمات ، فالمشكلة ليست في الفيروس نفسه.. بل المشكلة في حكومة الفيروسات التي أصابت بفسادها حياة شعبها، فعندما يخترق الفيروس الجسد يتركه بلا مقاومة بلا مقدرة حتى للوصل به إلى مرحلة العجز ثم الوفاة ، وهذا ما تسعى إليه الحكومة في الوقت الحالي فهي تتغذي وتنمو على هذا الجسد المنهك من اثأر الحروب العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وصولا إلى معركته الصحية ضد هذا الوباء الظالم القاتل، فهنالك صراع دائم في الحياة وأصعبها الصراع مع المرض ، إما انتصار الإرادة وغلب وقهر هذا المرض أو الاستسلام والرضوخ له ، لكن العجيب والطريف في هذه الجائحة ان البعض يظن ان الأزمة الصحية وجائحة كورونا هي سبب الوفاة الرئيسي ، لكنهم نسو ان الفقر مرض والذل والاستسلام مرض ، والحرب الاقتصادية واستقطاع دخل المواطن المسكين مرض، وعدم توفير فرص عمل للشباب وتشغيل الطاقات هو مرض ،ومحاربة المواطن على سد لقمة عيشه مرض، والصراع على شراء المناصب بمئات الدولارات التي هي من حق المواطن الفقير هو مرض ، عن إي مرض تتحدثون ، والعراق أصبح اليوم جسدا مريضا مخترق من كل الجوانب ويدفع ثمن أخطاء المواطن وهو لا ناقة له فيها ولا جمل.
مشاكل ومعوقات التعليم الالكتروني في العراق / شهد ح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 26 حزيران 2020
  320 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

يكاد يذكرني هذا الوضع الذي يعيشه عالمنا العربي في شطريه الشرقي والغربي ،والذي تتقاذفه أموا
34 زيارة 0 تعليقات
تشير طريقة عمل عدد من مسؤولي الحكومة الى جهد مختلف وديناميكية عالية توشر نهجا يواكب التحول
19 زيارة 0 تعليقات
خطت مملكة السويد قرارات وخطط عملية جريئة وحكيمة لمواجهة جائحة كورونا منذ يومها الأول في ال
25 زيارة 0 تعليقات
في الحسابات الاستراتيجية لا تشكل دول الخليج منفردة أو مجتمعة عبأ على الدولة العبرية أو حتى
35 زيارة 0 تعليقات
إن التّفكير في الحياة الجماعية في هذه السّاعة تفكير فيه من الحنين والشّوق إلى ممارسات كانت
36 زيارة 0 تعليقات
كيف تغدو صورة العراق أمام الرأي العام العربي والعالمي حين اضطرّت حكومة الكاظمي مؤخرا الى و
46 زيارة 0 تعليقات
سيدي القاريء ... أنا لست طائفيا، ولم ألبس جلباب العبادة المزيف . رجل عراقي اتشرف بعراقيتي،
40 زيارة 0 تعليقات
الوعي يعني الانتباه واليقظة ويكون على بينة بالاسباب والنتائج ، و تصور الشيء وإدراكه ومعرفت
43 زيارة 0 تعليقات
ذات تاريخ في بلاد لا يعنيك أن تعرف مكانها، توقف طفل أمام لافتة تقول"كلاب للبيع". دفع الطفل
52 زيارة 0 تعليقات
كان علي اجراء عملية خطيرة تحتاج للتوقيع على اوراق الموافقة, ادركت لحظتها ان في القضية "مخد
38 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال