الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 279 كلمة )

مع الكوفيد مرّةً اخرى .. وبنظرةٍ اخرى / رائد عمر العيدروسي

على الرغم من أنّ هذا الفيروس قد مارسَ دكتاتوريته المطلقة وبالسرعة الفائقة , وتجاوز كلّ الديانات والمذاهب والأعراق في العالم , ولم يمارس التمييز العنصري اينما كان , ولم ينحاز الى الميليشيات والفصائل والأحزاب , وهو يؤدي مهامّه دون مقابل , لكننا لاحظنا من دون مجهر او ميكروسكوب ولا حتى تيليسكوب , أنَّ هذا الكوفيد < الذي وكأنه يمتلك قوات جرثومية هائلة في كل الدول والمِلَلْ والنحل – وبنسبٍ متفاوتة تتناسب طردياً مع مخططه المبهم ومع ما يبيّته لسكّان الأرض > , فأنه تجنّبَ اصابة ايّاً من الملوك ورؤساء الجمهوريات في جميع القارّات , ولعلّه يهدف في ذلك الحفاظ على السلم والتضامن الدولي .!

كما لاحظنا أنّ هذا الفيروس أقلَّ تعرّضاً ومواجهةً مع رجال الشرطة والقوات المسلحة المنتشرين في الشوارع والساحات العامة لحفظ وفرض حظر التجوال , وهم مكشوفين وصدورهم عارية أمام اسلحة الفيروس الفتاكة

, وهو أمرٌ وموقفٌ يُشادُ به ويُسَجَّل لصالح الكوفيد !

لكنّهُ ومن جهةٍ اخرى , ومن كلتا زاويتي الطلاسم والأحجية , فأنّه يشنُّ هجوماً شرساً ووقِحاً على الأطباء والممرضات العاملين في المستشفيات في دولٍ محددة , والعراق يتقدّم الصفوف بهذا الشأن , حيث بلغت اعداد الأطباء – الشهداء ارقاماً مرعبة .! , حتى غدت المستشفيات احدى المصادر الستراتيجية والتكتيكية لإنتقال وانتشار حمّى هذه العدوى .

عراقياً ايضاً , ففي الأيام الأخيرة سَلّط الفيروس اللعين فوهات سمومه وبالجملة على نخبة من الكُتّاب والمؤلفين وكاتبي القصة والرواية " في بغداد والمحافظات " ممّن تربطني ببعضهم علاقاتٌ شديدة الطيبة , وحضرتُ لمعظمهم ندوات ولقاءات ثقافية في اتحاد الأدباء وفي " بغداد – مدينة الإبداع الأدبي " وبيت الحكمة وامكنةٍ اخريات , وجرت الوفيّات في اوقاتٍ متقاربة .!!

إنّه أمرٌ يحزُّ في النفسِ كثيراً ويفجّر الأحزان والأشجان بكلّ عنفوان , وإنّي شخصياً اخشى على الآخرين من هذه النخب الغالية , كما اخشى على كلّ الآخرين في العراق والوطن العربي , وفي كلّ دول العالم .. انها انسانيتنا جميعاً في هذا الكوكب .

وفاة ممثل عراقي مشهور بعد إصابته بفيروس كورونا
بحثا عن بقايا إنسان / عبد الرازق أحمد الشاعر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 07 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1562 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
4928 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
1630 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
1671 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
310 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1464 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5238 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة
4916 زيارة 0 تعليقات
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسي
4536 زيارة 0 تعليقات
يوم الوحدة الإسلاميةمازالت أسيرة الغدر والخيانة،والجبن والضعف،وهي أسيرة لدى الطغاة  المجرم
598 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال