الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 335 كلمة )

كورونا حاسس1 / مصطفى حمزة

مصطفى حمزة

حينما كانت الكمامة بربع دينار 

والكفوف يرتديها الاطباء والحلاقون " فيكةً" 

وكانت الكوليرا تتوعد بالهلاك 

وداء بلاد دون كيشوت* يثير الرعب... 

والطاعون يزمجر في القارة العجوز، غلقَ الكنائس والحانات... 

وكان أبوهم هو الفايروس التاجي 

وكانت مستشتارتهم هي البكتيريا 

حينما تعاهدت الأمراض بأمرة الإلهة إيرّا*²

وقتذاك أزعجَ البشر الفانين 

الأنوناكي*³ ومجلس النواب... 

أقرّوا البلاء على العالم الأسفل 

فصارت القدمان كلتاهما يمين

والوجه لا أنفَ فيه ولا فم...

والبقرة الوحشية تلد عجلها 

بطرفين وخمسة أعين... 

وكان القمح والشعير ينبتان بلا مراسم تقديس... 

فصار البشرُ يتضرعون للإله إيرّا 

كي يكسر بصولجانه ظهر الاوبئة... 

فنحروا الأكباش والجداء... 

وعاد الأمان يدقُّ أبواب الكون 

وعادت الآناف والأقدام 

وصار العجل يولدُ بأربعة وعينين... 

بعدما تخلصوا من وباء بلاد دون كيشوت 

ذبحوا الثور المقدس ( إيل تورو)

وحينما تخلصوا من الموت الأسود 

ذبحوا الفأر المقدس ( جيري) 

وعادوا إلى السفاهات... 

وقتها قد شبع الإله إيرّا من الاكباش والجداء

وبعدما رشوه الكهنة، أعطى برفقٍ العشبة المقدسة 

والزنجيل الذهبي 

وسجن بوكا الإلهي، فحُبِست الامراض 

وطوِّقت ووهان، ورضخت مدريد بعد قرونٍ من رضوخها الأول، على يد الإله ( زيادو) 

فاطمأن الفانون... 

وفي بلاد عبدة الذرة 

ولِدَ مجلسُ (الأنوناكي الجُدد) 

الذي قهر آلهة البلاشفة... 

حينما كان السلاحُ واضحاً... 

وعادوا إلى السفاهات 

فزُعِج الإله إنليل 

وبعد دفعٍ من الأنوناكي الجُدد 

لإظهار القوة لقهر الفانين

طلب إنليل من الإلهة مامي*٤

أن تلد الإله باتمان 

الذي أعطاه الرذاذ المقدس من ريقه 

فصار الكوفيد ناينتين... 

صُعقَ الفانون، وصاروا يتضرعون 

فلا كبش ينفع ولا جدي، لا شيء يُجدي... 

الإله باتمان صعبُ المراسْ فوحده يعرف الدواء... 

أوعز الإله إيرّا إلى البشر الفانين 

بإرتداء الكمامة والكفوف... 

وحينما كانت الكمامة بربع دينارْ 

والكفوف يرتديها الأطباء والحلاقون فيكةً 

صارت الكمامة بخمسة آلاف... 

يرتديها البقّال وگلگامش... 

عجّت الفوضى بين البشر

فصاروا يشربون الفيتامين سي والزنك المقدس 

وينصحون بالتباعد... 

هل الأنوناكي راضون على هذا البلاء؟؟ 

وهل فعلاً لا يعرفون الدواء؟؟ 

يسألُ أنكيدو گلگامش وبينهم عدة أمتار 

فيجيب گلگامش: 

سطورٌ مخرومة غير واضحة 

*

ننصحُ بالبقاء في المنزل... 

1: مقبتسة من ملحمة ( أترا حاسس) وهي اسطورة الخلق السومرية. 

2: إيرا إله الاوبئة في الميثيولوجيا السومرية. 

3:الأنوناكي هم الآلهة السبعة في بلاد سومر.

4:مامي هي قابلة الآلهة. 

اصدر الباحث الآثاري حامد خيري الحيدر كتابه الجد
الاغتيال بالعراق جريمة يرتكبها الجبناء وتسجل ضد مج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 13 تموز 2020
  379 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4899 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5008 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
602 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2777 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
1687 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
481 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4248 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
281 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2265 زيارة 0 تعليقات
مجموعة "قافلة العطش" مجموعة قصصية للدكتورة سناء كامل الشعلان ، صدرت في العام 2006 عن مؤسسة
716 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال