الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 445 كلمة )

الكهرباء يحتاج الى ثورة ؟ / علاء الخطيب


السؤال الذي لا تجد عليه إجابة في العراق هو : لماذا نعجز عن انتاج الطاقة الكهربائية ،رغم الانفاق الكبير على هذا القطاع المهم ورغم عروض الشركات العالمية كسينمزالالمانية وجنرال اليكتريك الامريكية وغيرها.
ماهي الاسباب التي تقف حائلاً دون انتاج الكهرباء ؟
اين يكمن الفساد هل في العقود ام في الشركات ؟ واين ذهبت كل هذه المليارات ؟
ما طرحه السيد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في الامر النيابي من تشكيللجنة لمراجعة عقود الكهرباء من 2006-2020 خطوة بالاتجاه الصحيح ، وهو بداية لثورةتصحيحية في هذا المجال ومجالات اخرى .
ثورة توضح للعراقيين اين ذهبت اموالهم ولماذا يعانون في كل صيف ولماذا تعطلتمصانعهم وتراجعت زراعتهم ، لماذا يموتون في المستشفيات ولا ينعمون بثروتهم ؟
كل هذه الاسئلة تحتاج الى اجوبة ، ولن يتم الاجابة عليها دون ثورة.
نعم يحتاج الكهرباء في العراق الى ثورة حقيقية ، ثورة تقلب كل المفاهيم السائدة فيوزارة الكهرباء وتكشف الفساد والاموال التي انفقت على هذا القطاع الحيوي الذي يمسحياة المواطنين بالصميم ، كما يمس قطاع الزراعة والصناعة والسياحة ، بكل كلالقطاعات .
لم يعد السكوت على هذه الجريمة ممكناً ، مليارات الدولارات انفقت والنتيجة تراجعكبير في انتاج الطاقة الكهربائية .
لا أحد يعرف ما دار وما يدور في اروقة وزارة الكهرباء منذ سنين ، لكن ما يعرفهالعراقيون ان الازمة المتجذرة في وزارة الكهرباء والعجز عن تلبية الاحتياجات الأساسيةمن الطاقة سببه الفساد السياسي والإداري والعقود والصفقات المشبوهة مع الشركات وتعطيل تنفيذ العقود مع الشركات العالمية والاستمرار بحرق 2.5 مليار دولار من الغازالمصاحب لإنتاج النفط في البصرة.
لقد انفقنا عشرات المليارات لإعادة بناء محطات توليد الكهرباء، اذ يحتاج العراق لـ 30 ألف ميغاواط ولكنه لا ينتج حاليا اكثر من 14500 ألف ميغاواط أي أقل من النصف،. لاتصل منها للمستهلك اكثر من 6 آلاف ميغاواط مما تسبب في غلق المصانع وتعطيلالخدمات في المستشفيات والمدارس والمؤسسات المختلفة للدولة مما يكلف الاقتصادالعراقي خسارة سنوية تقدر بـ 45 مليار دولار سنويا.
ألا تستحق هذه المعطيات ثورة ؟
ألا نستحق كعراقيين مثل هذه الثورة ؟
البعض يحاول تسييس الامر ويضعه في خانة المزايدات السياسية، و ينظر له من خلال التنافس ونجاح هذا الطرف او ذاك ومن خلال نافذة دستورية قرار البرلمان ، وقرأ الامر بعيون حزبية وفئوية ، معللاً ذلك بالخرق الدستوري، اقول له بكل وضوح وصراحة اتمنى كما يتمنى اغلب العراقيونان تكون الخروقات الدستورية ان وجدت على هذه الشاكلة، وان تكون الخروقات ايجابية لصالح العراقيين ، نسيَّ هؤلاء المعترضون ان من اولى مهام مجلس النواب وصميم عمله هو العمل الرقابي ، وان يكون صوت الشعب وضميره . وما الدستور سوى حافظ لحقوق الشعب وحامي لمصالحهم .
ومن اولى هذه المصالح التخلص من هذا المرض المزمن ، فلابد من معالجته بطرق ثورية.
خطوة السيد الحلبوسي ربما ستكلفه الكثير وهو يعلم ان مافيات الفساد لن تفسح الطريق لـ لجنة مراجعة العقود ولكن الخطوات الكبيرة تحتاج الى شجاعة وتضحيات .
وهكذا هي الثورة ، ولن يَصُح إلا الصحيح

كورونا في محور إستراتيجية المال والاقتصاد والسياسة
ملك إسبانيا السابق يحاكم على جرائم فساد وحكامنا ين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 تموز 2020
  152 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإعلامي فراس الكرباسي
03 آب 2020
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عباس عطيه البو غنيم أنا لله و...
زائر - عزيز رثاء أمير شهداء ألعراق ألمظلوم / عزيز حميد الخزرجي
31 تموز 2020
محنة الكرد الفيليية أسوء و أتعس حتى من محنة الفلسطينيين ؛ لذا نرجو من ...
زائر - يوسف ابراهيم طيف الرافدين يحرز بطولة الاسطورة أحمد راضي لكرة القدم
28 تموز 2020
شكرا لكل من دعم أو حضر أو شارك بهذه البطولة الجميلة واحيا ذكرى ساحر ال...
زائر - الحقوقي ابو زيدون موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
23 تموز 2020
سيدتي الفاضلة أصبت وشخصت بارك الله فيك،، واقعنا عجيب غريب،، النقاش محد...
زائر - علي عبود فنانون منسيون من بلادي: الفنان المطرب والموسيقي والمؤلف أحمد الخليل
18 تموز 2020
تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف ع...

مقالات ذات علاقة

لاريب أن الشخصيات التي تتالت على حكم العراق، ولاسيما في سني مابعد التحرر من عهد المرحوم أو
67 زيارة 0 تعليقات
ارتفع صراخ الحاج محسن (المسؤول في احد احزاب الحكومة) في احد صباحات تموز, وتجمع حوله زبانيت
102 زيارة 0 تعليقات
الزموهم بما الزموا انفسهم به، وارجو ان لا يمتعض سماحته او ممن يقلده فانا ادخل من باب فتحه
131 زيارة 0 تعليقات
معنى التهريب هو إدخال البضائع إلى البلاد أو إخراجها من البلد بصفة غير شرعية دون اداء الرسو
141 زيارة 0 تعليقات
العُمر إلى السبعين يركض مُسرعاً .. والروح باقية على العشرين .. غادرنا أعوام مضت من قطار ال
202 زيارة 0 تعليقات
كَشَفَت القُبْلَة "الدرونزية"؛ التي خرجت من فَمِ العم سام، يوم الـ 3 مِنْ يناير، لتُرسِل ق
248 زيارة 0 تعليقات
دعى رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي الى مراجعة قرارات العدالة الانتقالية ، التي تعتبر
195 زيارة 0 تعليقات
جائحتان تلفان البلد حاليا ، واحدة مكملة للأخرى ، وهما متشابهتان في الأذية المجتمعية ، ومخت
187 زيارة 0 تعليقات
قتل جورج فلويد بسبب الاشتباه بورقة نقدية بلا رصيد قيمتها 20 دولار تتلاعب باقتصاد العالم ،
176 زيارة 0 تعليقات
فكرة عبد الله هشام ... !! كبس النوم على عينه ... حاول جاهدا ان يبقى حاضرا زفاف حفيده ولكنه
214 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال