الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 329 كلمة )

توجيه ضربة يمنية عاجلة الى تل أبيب / عبدالله صالح

الم ييقن العالم بقوة اليمن العسكرية؟
هل مازال هناك شك في القدرات العسكرية والتي صارت تمتلكها اليمن؟

اليمن الدولة الفقيرة النامية والتي فرضت عليها الحرب الخارحية من قبل دول تحالف الشر والعدوان الامريكي الصهيو سعودي اماراتي ، واجبرت على خوضها بكل بسالة وشجاعة وصمود دفاعآ عن ارضها وعرضها.

دول تحالف العدوان والاستكبار العالمي بالقيادة الامريكية الصهيونية السعودية وضعت مدة زمنية للسيطرة على اليمن واستحلال كل شبرآ من بر اراضيها شبرآ شبرا بما في ذلك جوها وبحرها مدة لا تتجاوز الشهرين.

يا للعجب والغربة خمسة اعوام مرت من الحرب والعدوان الخارجي على اليمن ارضآ وانسانا لم تستطيع دول تحالف العدوان بكل قواتها العسكرية المدججة بأحدث الاسلحة الحربية المطورة الحديثة من السيطرة على اليمن وعجزت وفشلت ومنيت بالهزائم الساحقة، وتكبدت قواتها الخسائر الفادحة في العتاد والسلاح والارواح.

يا ترى ما الذي جعل اليمن تصمد كل هذا الصمود في وجه العدوان ؟
اليمن دولة متعدى عليها دون وجه حق وتحت ذرائع وحجج واهية لا شرعية ولا قانونية اختلقت كمبررات أمام الرأي العالمي لشن الحرب والعدوان على اليمن.

ما حصل في اليمن من صراع ونزاع داخلي فيما بين القوى والاطراف الداخلية امر داخلي مسلم به والشأن شأن داخلي محض يمكن ان يحصل في اي دولة من دول العالم فلماذا التدخل في الشأن الداخلي اليمني من قبل دول تحالف العدوان؟ ليس لاي دولة من دول العالم التدخل في الشئون الداخلية لاي دولة كانت.

اليمن يستمد قوة صموده من قوة ايمانه العظيم بالله ومن شجاعة جيشه ولجانه الشعبية، وانه صاحب الحق فكيف به لا يصمد كل هذا الصمود في وجه العدوان؟!

وانطلاقآ من" الحاجة ام الاختراع"
استطاع اليمن نظرآ لحاجته ان يبتكر ويخترع ويصنع ويطور من قدراته العسكرية وينجح نجاحآ كبير في تطوير الصواريخ البالستية، ويصنع الطيران المسير وهذا ما اذهل العالم وصار سرآ من اسرار صمود وتحدي اليمن للعدوان وتوجيه ضربات الردع الحاسمة في عمق الاراضي السعودية والتي حققت أهدافها بدقة عالية، ومن ضربات الردع الحاسمة المخطط لها في القريب العاجل في الايام المقبلة توجية ضربة يمنية عاجلة الى تل أبيب تكون بمشيئة الله ضربة مدمرة وساحقة للكيان الصهيوني لا تبق فيه ولا تذر.

الكهرباء ...لا حلول تلوح في الأفق تقرير / دنيا علي
الكاظمي لأرملة هشام الهاشمي: دمه برقبتي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 04 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 تموز 2020
  202 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإعلامي فراس الكرباسي
03 آب 2020
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عباس عطيه البو غنيم أنا لله و...
زائر - عزيز رثاء أمير شهداء ألعراق ألمظلوم / عزيز حميد الخزرجي
31 تموز 2020
محنة الكرد الفيليية أسوء و أتعس حتى من محنة الفلسطينيين ؛ لذا نرجو من ...
زائر - يوسف ابراهيم طيف الرافدين يحرز بطولة الاسطورة أحمد راضي لكرة القدم
28 تموز 2020
شكرا لكل من دعم أو حضر أو شارك بهذه البطولة الجميلة واحيا ذكرى ساحر ال...
زائر - الحقوقي ابو زيدون موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
23 تموز 2020
سيدتي الفاضلة أصبت وشخصت بارك الله فيك،، واقعنا عجيب غريب،، النقاش محد...
زائر - علي عبود فنانون منسيون من بلادي: الفنان المطرب والموسيقي والمؤلف أحمد الخليل
18 تموز 2020
تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف ع...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
420 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1007 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2461 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
2703 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3286 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
3828 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
1930 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
2679 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
4837 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
4973 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال