الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 110 كلمة )

مَرْكبِي الرِّيْحُ / دنيا علي الحسني

هَلْ يَا تُرَى ..؟
إنّي أَطِيرُ كَمَا الطُّيُورُ
وهي تَتَأنَّقُ فتْنَتَهَا عِنْدَ الغديرِ
أَوْ أَنّي أَصْعَدُ إِلَى شَوَاهِقِ
السَّمَاءِ
وَهِيَ مُضَاءَةٌ لِي
لَا تُخَبِّىُ نِثَارَ الإِنْبهَارِ
وَكَما النَّجْمُ
حِيْنَ يَلْهُو عَلَى مَشَارفِ الرُّوئ
أَو كَطفلةٍ تَهِبُ بَراءةَ الدَّهْشَةِ
لِانْفِعَلَاتِ الاسْتِمْتَاعِ
وَهِيَ عَلَى بَوَّابَةِ الأَحْلَّامِ
طَرِيقِي أَيْنَ يَاأَنَا..؟!
هَل سَيَغْدرُ العنوانُ
فَأَفْقدُ بَوْصَلَتِي..!؟
أَعُوْمُ في بحرٍ لاحدود تَرْضَاهُ
بِرِيحٍ أَرْكَبُ الأَحْلامَ
أَنْقُشُ فِي دُنَا الأوْهَامِ
وَحُبّي ..
فِي هَوَاكَ غَرِيقٌ
بِجنْحِ مَلَاكٍ آتِيْكَ
أَرْكُضُ لِأَحْتَمِي بِيَدَيْكَ
فِي صَدْرِكَ ،
وَبَينْ ضُلُوْعِكَ كُوْخِي
أَرْسمُ وَجْهَكَ قَمَرِي
فيا عطري
هلْ هوَ الْصَّحو كانَ
أمْ نَشْوَةُ السُّكرِ
وَأَمرٌ مَا بَعْدهُ مِنْ أَمْرٍ
**

** الشاعرة / دنيا علي الحسني/ العراق

** 2020/ 7/ 14

أحزان بلدي..ترسمها الدموع / عبد الحمزة سلمان
الكهرباء ...لا حلول تلوح في الأفق تقرير / دنيا علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 تموز 2020
  339 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
 اقتنص فرصتي عند صمت الليلفاقترب الى حيث المكان، تلفني خيوط الظلمةادنو منك فاجدك غافي
22 زيارة 0 تعليقات
تجلسُ على بساطٍ ملتفةٍ بدثارٍ مع ابنتها، تنظر الى التلفاز عبر البث الارضي، تشاهد ما يمنُ ب
23 زيارة 0 تعليقات
عِــفَّـةُ الــقـلـبِ لـلـنَـقـاءِ وِعــــاءُ ولــِمَـــن نَـــزَّهَ الِـلـقـــاءَ ، وَلاء
23 زيارة 0 تعليقات
 يقول مظفر النواب في بيعة لا تراجع عنها : (انه ارد الوك الحمد ماالوك انه لغيره )لكن ب
24 زيارة 0 تعليقات
العمل والعلم لهما اسس ثابتة منها ينطلق من يلجهما وهذه الاسس تعتبر هي الخطوة الاولى التي من
26 زيارة 0 تعليقات
أم العيونلغة اللغاتصمت الدمعاتبركان الكلماتكرم السيمفونياتحلم الحياة قدوم الآتوردة السماح
32 زيارة 0 تعليقات
 أمهلني الليل لحظتينبل سمها فرصتينواحدة كي ادنو منكوواحدة ﻻبتعد عنكفما الذي تتوقعين ا
34 زيارة 0 تعليقات
أما القصيدة فظهرت قبل الإسلام وبعده وسميت ذات الشطرين... بعد اكتشاف البحور والاوزان.. ولدي
34 زيارة 0 تعليقات
كان اللقاء الرائع بين أينشتاين طاغور نزعة للعقول على حافة العلم والروحانية وحدث الاصطدام و
36 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال